الجلفة إنفو للأخبار - 14 مليار دج لإنجاز عمليات تنموية بولاية الجلفة ...و استحداث فضاء ترفيهي في الحزام الغابي بحي "بن تيبة"
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | 14 مليار دج لإنجاز عمليات تنموية بولاية الجلفة ...و استحداث فضاء ترفيهي في الحزام الغابي بحي "بن تيبة"
برمجة أشغال للتحسين الحضري بأحياء "الإطارات" و "بوتريفيس"  و "المستقبل"
14 مليار دج لإنجاز عمليات تنموية بولاية الجلفة ...و استحداث فضاء ترفيهي في الحزام الغابي بحي "بن تيبة"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سيتم إنجاز العديد من العمليات التنموية ببلديات ولاية الجلفة الـ 36 في إطار إعانات صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية، التي حظيت من خلاله ولاية الجلفة بمخصص مالي ناهز 14 مليار دج، حسبما عُلم أول أمس من مصالح الولاية.

وفي تصريح لـ"وأج"، كشف المسؤول التنفيذي الأول بالولاية توفيق ضيف، عن أن "هذا المخصّص المالي الذي يناهز 14 مليار دج والمرصد ضمن إعانات صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية، وُجه لعمليات تنموية هامة تتصل بمناحي عدة لتحسين الإطار المعيشي للمواطن بصفة مباشرة وفي قطاعات مختلفة".

ومن هذه العمليات المعول على إنجازها، يضيف الوالي، إعادة تزفيت الطرقات الحضرية عبر بعض الأحياء المتواجدة بمقرات البلديات، ويتعلق الأمر بتجزئات أنشئت ولم تعرف في السابق أشغال التحسين الحضري، كما هي حال تجزئة "الإطارات" و "بوتريفيس"  و "المستقبل".

وتمّ توجيه جزء من هذا الغلاف المالي لمشاريع الربط بشبكتي الكهرباء والغاز عبر عدد من النقاط والمواقع التي تفتقر لهذه المادة، فيما رُصد ما يربو عن مليار دج لعمليات تنموية، تهدف إلى تأهيل ورد الاعتبار لعدد من المؤسسات التربوية.

وفي إطار الاهتمام بعنصر الشباب، تم برمجة إنجاز 13 مسبحا عبر مختلف دوائر الولاية الـ 12، وخُصّص مشروع مسبح لبلدية قطارة لحاجتها لمثل هذه المرافق الشبانية. ولأجل الارتقاء أكثر بواقع الفلاحة والمساهمة في توسيع المساحات المسقية وتلبية احتياجات ساكنة عالم الفلاحة والريف، تم تخصيص غلاف مالي فاق 1.3 مليار دج لمشاريع الكهرباء الفلاحية، إذ من المنتظر إنجاز شبكة بطول 750 كيلومترا، يضيف المسؤول.

وأبرز في ذات السياق، أن "هذه البرامج المعتبرة لشبكة الكهرباء الفلاحية، سيكون لها الأثر المباشر في رفع قدرات العديد من الشعب الفلاحية في الوقت الذي يعرف القطاع وثبة كبيرة تترجمها مؤشرات الريادة الوطنية في كثير من المحاصيل والمنتجات، أهمها اللحوم الحمراء وتوسع مساحات غراسة الزيتون والأشجار المثمرة واللحوم البيضاء".

ولفك العزلة عن القرى والمناطق النائية، تم رصد غلاف مالي معتبر لمد شبكة الطرقات البلدية على مسافة 300 كيلومتر.

جدير بالذكر أنه تم في إطار تنفيذ تعليمات وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية الذي زار مؤخرا الولاية، إعداد السلطات المحلية برنامجا إضافيا للاستفادة من مخصصات أخرى، وهو الأمر الذي تم الانتهاء منه وتبليغه الوصاية، وفقا لمسؤول الجهاز التنفيذي.

حي "بن تيبة" ... استحداث فضاء ترفيهي في الحزام الغابي

تعتزم السلطات المحلية لولاية الجلفة في الأفق القريب، استحداث فضاء ترفيهي بالحزام الغابي لحي "بن تيبة" ببلدية الجلفة، في إطار جعل هذا الفضاء متنفسا للعائلات ومكانا للراحة والاستجمام، حسبما عُلم من مصالح الولاية. 

وخلال اجتماع للهيئة التنفيذية بالولاية بحر الأسبوع الجاري خُصص لدراسة ملف ووضعية الاستثمار، أمر الوالي توفيق ضيف، بالتسريع في تجسيد مبتغى جعل الشريط الغابي لحي "بن تيبة" الذي يتربع على مساحة 23 هكتارا، فضاء للترفيه، وهو ما من شأنه أن يستغل، كما يجب، وفقا للأطر القانونية، ليشكل موردا ماليا.  

ويعرف هذا الحزام الغابي حاليا، أشغال إنجاز جدار حمائي خارجي بطول 6 كيلومترات، لتحديد هذا الوعاء الغابي الذي يتوسط النسيج الحضري لمدينة الجلفة، والذي طالما أُهمل في وقت سابق وبقي على حاله بدون تسييج أو استغلال أمثل.

وشكّل اللقاء حول وضعية الاستثمار فرصة سانحة، ليحث الوالي القائمين على الملف، على متابعته بجدية وتنسيق محكم مع كل الهيئات، وإيجاد الحلول الممكنة لأي انشغالات أو عراقيل تحول دون تجسيد المستثمرين مشاريعهم الحقيقية التي يتقدمون بها وتعود بالفائدة على الولاية وسكانها.

عدد القراءات : 2778 | عدد قراءات اليوم : 12

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

ج ج الجلفة
(زائر)
23:04 06/03/2019
نحيى الوالي على الاهتمام ببعض الاحياء وخصوصا الغابة التي عرفت تدهورا وتعدي عليها وهي رئة في تلك الجهة ،ونتمنى نحن مجموعة عمال تازفا ان تمنح لنا اشغال النباتات والتزيين لمؤسستنا ، ونطلب من رئيس بلدية الجلفة ان يحترم القانون ويسندلنا اشغال التزيين لانه اعطى التزيين لمؤسسة الردم التقني وهو امر مخالف للقانون لان هذا المؤسسة لها اختصاص اخر ، ونطلب من السيد والي الجلفة ان يسهر على احترام القانون ويعطي التعليمات للسيد رئيس البلدية ، لان مؤسسة تازفا تعمل الا في بلدية الجلفة بينما ُِcet شركة الردم تعمل ولها دخل من كافة بلديات الولاية يامير الجلفة حافظ على عمال تازفا،
مهموم
(زائر)
11:03 07/03/2019
أتمنى أن تحضى الغابات بالإهتمام و العناية اللازمة لأن المحافظة على هذه الثروة تعني المحافظة على الصحة العامة وإستمرارية الحياة ...ولو انني يائس لأنني راسلت كل السلطات التشريعية والتنفيذية لأجل إعادة النظر في القانون 84/12 المتضمن النظام العام للغابات لكن لاحياة لمن تنادي ومن المفارقات العجيبة أن قانون المرور عدل أكثر من مرة فقط لحماية مستعملي الطريق!بينما لم يتدخل المشرع بقوانين أكثر ردعية لحماية الغابات ومنها حماية مستعملي الاكسجين بما فيهم مستعملي الطريق !؟
تعقيب : بومدين,س
(زائر)
14:54 07/03/2019
معك كل الحق يا مهموم ... لو يتجول أحدهم في غاباتنا يجد أن الدودة الجرارة قد غزت كل الغابات وهي التي تقتل الشجرة وتصيب الناس بالحساسية والأمراض بمجرد المرور قربها .. السلطات غائبة تماما ومشروع هواري بومدين الزعيم ينقرض أمام أعيننا كما انقرضت وحلت كل المؤسسات الصناعية التي شيدها . وعندما يغيب الضمير والأخلاق فلا تنتظر المعجزة. فالناس أصابهم الاحباط من هذا السكوت والتغاضي عن عشرات مقالات وتحقيقات الجلفة انفو عن الفساد والتجاوزات والوعود الكاذبة ...
لك الله يا جزائر ويا جلفة ،
مسعود
(زائر)
22:19 07/03/2019
مبلغ لباس بيه اذا ماوزع بطريقة عادلة
ونطلب من سيادة الوالي ان يشرف على ذلك ، لان لاجظنا مبزانية الولاية تم توزيعها بطريقة فوضزبة وغير منطقية ، وكتب الكثير على تخصيص 800 مليون لترميم كهرباء مقر المجلس تبذيرعيني عينك من المسؤول ؟ هل الوالي ام رئيس المحلس ؟
مواطن ج
(زائر)
9:28 08/03/2019
الدولة توفر وبعض المسؤولين تستهتر
خدعو الرئيس وخدعو الدولة وخدعو الشعب وخانو الامانه سواء في ولاية الجلفة او في غيرها ، ممن وضع فيهم الرئيس ثقته فلم يكن الكثير منهم في مستوى الامانه ، رغم الامتيازات الممنوحه لهم لاغنائهم عن التهاون او االانخرا ط في الفساد والرشوة ، لكن الاسف مانلاحظه ممن لايبالون بمظالم الشعب ولايبالون بشكاوي المواطنين ولايفتحون الابواب للاستقال للحوار الحضاري وهذا جزء واقع في ولاية الجلفة ، ولذلك تراكم الاحتقان وبلغ ووصل الموس للعظم بل في الجلفة في بعض الاحيان قطعه ،هذا سبب رئيس في الرفض وفي المسيرات ، عندما يرى المواطنون التلاعب هلى مراى ومسمع من .....
شكرا جلفة انفو
ع ش جلفاوي
(زائر)
12:16 08/03/2019
استياء كبير وغضب شدشد من مواطني وشباب ولاية الجلفة
هذا عنوان في احدى الجرائد اثار انتباهي ، الذي يقزل ان هناك مايدور من تمثيل باسم المواطنين وهو مرفوض لم يفوض المواطنين والشباب اي واحد من يمثلهم فالمسيرة شعبية والقييادة للشعب كماجاء في الصحيفة ، واقول ربما الانتهازيين من المقربين والمحيطين والجواريين لوالي الجلفة قد يقترحون عليه اسماء انتهازية مثلهم ، ومن تعودو على قضيان الصوالح وركوب الامواج ، واقول لكم السيدالوالي توفيق ضيف اذا تاثرت بالمرافقين اصحاب النفوذ المستعملة لاغراضهم الخاصة الواصلين لهذه المناصب بطرق الجميع يعرفها ، نقول الحافظ يارب .
م خ الجلفة
(زائر)
16:01 08/03/2019
اعطو ملايير منها لمقر المجلس الشعبي الولائ لولاية الجلفة ،لتصليح زجاج النوافذ بمقر المجلس كما صلحتم بلميار في الميزانية الماضية كهرباء المقر ؟؟ وملايير اخرى لبلدية الجلفة باش ايبنترو الطرق والقدرون ، بالاحمر والازرق والابيض كما المرة الماضية فساد كبير ، وملايير لرابطة كرة القدم التي فيها نائب مسؤول كبير والنوادي تبكي وتشتتكي لوالي الجلفة حوالي ربعين نادي وجمعية بخواتمها وامضاءاتها ، ولااستقبال ، وملايير اعطوها صفقات لاصحاب النفوذ اللعتب احميدة والرشام احميدة ، دزاير تخدم على فئة قليلة اللي حاكمين مناصب والباقي يحرق في الحرقةاو ينتظر الى ؟؟؟؟؟؟
تحية لصحيفة االجلفة انفو

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

م خ الجلفة (زائر) 16:01 08/03/2019
اعطو ملايير منها لمقر المجلس الشعبي الولائ لولاية الجلفة ،لتصليح زجاج النوافذ بمقر المجلس كما صلحتم بلميار في الميزانية الماضية كهرباء المقر ؟؟ وملايير اخرى لبلدية الجلفة باش ايبنترو الطرق والقدرون ، بالاحمر والازرق والابيض كما المرة الماضية فساد كبير ، وملايير لرابطة كرة القدم التي فيها نائب مسؤول كبير والنوادي تبكي وتشتتكي لوالي الجلفة حوالي ربعين نادي وجمعية بخواتمها وامضاءاتها ، ولااستقبال ، وملايير اعطوها صفقات لاصحاب النفوذ اللعتب احميدة والرشام احميدة ، دزاير تخدم على فئة قليلة اللي حاكمين مناصب والباقي يحرق في الحرقةاو ينتظر الى ؟؟؟؟؟؟
تحية لصحيفة االجلفة انفو
ع ش جلفاوي (زائر) 12:16 08/03/2019
استياء كبير وغضب شدشد من مواطني وشباب ولاية الجلفة
هذا عنوان في احدى الجرائد اثار انتباهي ، الذي يقزل ان هناك مايدور من تمثيل باسم المواطنين وهو مرفوض لم يفوض المواطنين والشباب اي واحد من يمثلهم فالمسيرة شعبية والقييادة للشعب كماجاء في الصحيفة ، واقول ربما الانتهازيين من المقربين والمحيطين والجواريين لوالي الجلفة قد يقترحون عليه اسماء انتهازية مثلهم ، ومن تعودو على قضيان الصوالح وركوب الامواج ، واقول لكم السيدالوالي توفيق ضيف اذا تاثرت بالمرافقين اصحاب النفوذ المستعملة لاغراضهم الخاصة الواصلين لهذه المناصب بطرق الجميع يعرفها ، نقول الحافظ يارب .
مواطن ج (زائر) 9:28 08/03/2019
الدولة توفر وبعض المسؤولين تستهتر
خدعو الرئيس وخدعو الدولة وخدعو الشعب وخانو الامانه سواء في ولاية الجلفة او في غيرها ، ممن وضع فيهم الرئيس ثقته فلم يكن الكثير منهم في مستوى الامانه ، رغم الامتيازات الممنوحه لهم لاغنائهم عن التهاون او االانخرا ط في الفساد والرشوة ، لكن الاسف مانلاحظه ممن لايبالون بمظالم الشعب ولايبالون بشكاوي المواطنين ولايفتحون الابواب للاستقال للحوار الحضاري وهذا جزء واقع في ولاية الجلفة ، ولذلك تراكم الاحتقان وبلغ ووصل الموس للعظم بل في الجلفة في بعض الاحيان قطعه ،هذا سبب رئيس في الرفض وفي المسيرات ، عندما يرى المواطنون التلاعب هلى مراى ومسمع من .....
شكرا جلفة انفو
مسعود (زائر) 22:19 07/03/2019
مبلغ لباس بيه اذا ماوزع بطريقة عادلة
ونطلب من سيادة الوالي ان يشرف على ذلك ، لان لاجظنا مبزانية الولاية تم توزيعها بطريقة فوضزبة وغير منطقية ، وكتب الكثير على تخصيص 800 مليون لترميم كهرباء مقر المجلس تبذيرعيني عينك من المسؤول ؟ هل الوالي ام رئيس المحلس ؟
مهموم (زائر) 11:03 07/03/2019
أتمنى أن تحضى الغابات بالإهتمام و العناية اللازمة لأن المحافظة على هذه الثروة تعني المحافظة على الصحة العامة وإستمرارية الحياة ...ولو انني يائس لأنني راسلت كل السلطات التشريعية والتنفيذية لأجل إعادة النظر في القانون 84/12 المتضمن النظام العام للغابات لكن لاحياة لمن تنادي ومن المفارقات العجيبة أن قانون المرور عدل أكثر من مرة فقط لحماية مستعملي الطريق!بينما لم يتدخل المشرع بقوانين أكثر ردعية لحماية الغابات ومنها حماية مستعملي الاكسجين بما فيهم مستعملي الطريق !؟
تعقيب : بومدين,س
(زائر)
14:54 07/03/2019
معك كل الحق يا مهموم ... لو يتجول أحدهم في غاباتنا يجد أن الدودة الجرارة قد غزت كل الغابات وهي التي تقتل الشجرة وتصيب الناس بالحساسية والأمراض بمجرد المرور قربها .. السلطات غائبة تماما ومشروع هواري بومدين الزعيم ينقرض أمام أعيننا كما انقرضت وحلت كل المؤسسات الصناعية التي شيدها . وعندما يغيب الضمير والأخلاق فلا تنتظر المعجزة. فالناس أصابهم الاحباط من هذا السكوت والتغاضي عن عشرات مقالات وتحقيقات الجلفة انفو عن الفساد والتجاوزات والوعود الكاذبة ...
لك الله يا جزائر ويا جلفة ،
ج ج الجلفة (زائر) 23:04 06/03/2019
نحيى الوالي على الاهتمام ببعض الاحياء وخصوصا الغابة التي عرفت تدهورا وتعدي عليها وهي رئة في تلك الجهة ،ونتمنى نحن مجموعة عمال تازفا ان تمنح لنا اشغال النباتات والتزيين لمؤسستنا ، ونطلب من رئيس بلدية الجلفة ان يحترم القانون ويسندلنا اشغال التزيين لانه اعطى التزيين لمؤسسة الردم التقني وهو امر مخالف للقانون لان هذا المؤسسة لها اختصاص اخر ، ونطلب من السيد والي الجلفة ان يسهر على احترام القانون ويعطي التعليمات للسيد رئيس البلدية ، لان مؤسسة تازفا تعمل الا في بلدية الجلفة بينما ُِcet شركة الردم تعمل ولها دخل من كافة بلديات الولاية يامير الجلفة حافظ على عمال تازفا،
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات