الجلفة إنفو للأخبار - سكان حي الاطارات يراسلون 12 هيأة و09 وُلاّة لانتشالهم من محنتهم ... والوالي توفيق ضيف مطالب بالتدخّل!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | سكان حي الاطارات يراسلون 12 هيأة و09 وُلاّة لانتشالهم من محنتهم ... والوالي توفيق ضيف مطالب بالتدخّل!!
الوكالة العقارية تخلت عنهم والولاة قدموا وعودا منذ ربع قرن
سكان حي الاطارات يراسلون 12 هيأة و09 وُلاّة لانتشالهم من محنتهم ... والوالي توفيق ضيف مطالب بالتدخّل!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

معاناة حي الاطارات بعاصمة ولاية الجلفة يمكن الاصطلاح عليها بـ "المأساة" التي تؤرخ لتنصل ولاة الجمهورية من تحمل مسؤولياتهم باعتبار الوالي رئيسا لمجلس ادارة الوكالة العقارية التي وزعت قطع الأراضي سنة 1995 ... وقصة هذا الحي تجتمع فيها تناقضات التزام 508 مواطن استفادوا من قطع أراضي ودفعوا حقوقا مالية تغطي تكاليف التهيئة والشبكات المختلفة ... ولكن الوكالة العقارية تنصلت من مسؤوليتها و09 ولاّة مروا على ولاية الجلفة لم يتحملوا مسؤوليتهم ... بل وأكثر من ذلك يتم تغيير اسم حيّهم من "حي الاطارات" الى اسم الوالي الأسبق "المجاهد زيداني محمد" رغم أن مشاكل الحي مرتبطة بأسماء 09 وُلاة هم "معروف عبد القادر وسعيدي عبد الحفيظ  وبا حمد محمد  وعدو محمد الكبير  وحمو احمد التهامي  وأبو بكر الصديق بوستة  وجلاوي عبد القادر  وساعد أقوجيل وقنفاف حمنة" ...

"الجلفة إنفو" رجعت مرة أخرى الى هذا الحي الذي صار يتحول الى حي منكوب كلما هطلت الأمطار ... وآخرها أمطار نهاية أكتوبر الجاري أين صار الحي كالعادة بركا مائية وأوحالا يصبح معها التنقل ضربا من المستحيل والمغامرة خصوصا بالنسبة للتلاميذ المتمدرسين وصعوبة ولوج المركبات بمختلف أنواعها ...

معاناة عمرها ربع قرن ...

1995-2018 ... 23 سنة تمر على توزيع قطع الأراضي البالغ عددها 508 قطعة ومعها 08 مساحات خضراء وقطعة مخصصة لاحتضان ابتدائية و08 قطع مخصصة للاستثمار للخواص لم يتجسد منها سوى مشروع واحد وهو عبارة عن عيادة لم تكتمل أشغالها ... وهو ما يطرح أكثر من تساؤل حول بقية القطع الأخرى التي لم تتجسد مشاريعها ولم تسترجعها الولاية بناء على شهادة المطابقة والشرط الفاسخ لمثل هذه التعاقدات في توزيع العقار الموجه للاستثمار.

وبالعودة الى عمر معاناة هذا الحي تنفجر عدة أسئلة حول حرمانه من التهيئة ومختلف الشبكات خصوصا وأنه يقع بمركز الجهة الشرقية لمدينة الجلفة بين أحياء شعباني و05 جويلية والمستقبل والوئام. وتتزامن هذه الأسئلة مع الحركة في ولاة الجمهورية الذين تعاقبوا على الولاية ووصلتهم شكاوى هذا الحي منذ سنة 1995 ...

المدرسة ... مشروع عالق رغم تخصيص الأرضية !

ما يزال تلاميذ حي الاطارات يعانون من أجل التمدرس. حيث يضطرون الى التنقل إما الى ابتدائية "حاشي معمر" التي تعاني اكتظاظا وصل الى 1060 تلميذ، أو ابتدائية "زريعة عبد القادر" التي وصل معدل التلاميذ فيها الى 50 تلميذا في القسم.

ويبقى الحل لهذا المشكل هو الاسراع ببناء مدرسة حي الاطارات التي تم تخصيص قطعة أرضية لها منذ سنة 1995 مساحتها 5000 م² ولكن دون تجسيدها. حيث يبقى الأمر حبيس الوعود وكان سيتم بناء مدرسة فيها ولكن تم تحويلها في آخر لحظة الى حي بن سعيد.

ويطالب السكان من رئيس البلدية أن يخصص أحد مشاريع الابتدائيات لحيهم لإنقاذ ابنائهم من التنقل على مسافات طويلة وكذلك لتقليص الاكتظاظ في مدرستي زريعة وحاشي اللتين تستقبلان تلاميذ أكثر من 05 أحياء.

التهيئة ... 04 شوارع رئيسية و10 شوارع فرعية

وتصبح قضية هذا الحي المنكوب أكثر اثارة للغرابة حين نعلم أن تكلفة تهيئة ارصفته وتزفيت طرقاته ومد شبكاته المختلفة (صرف صحي، ماء، الهاتف، الانارة) يمكن أن تتقاسمها كل من "بلدية الجلفة" و"مديرية التعمير" و"مديرية الادارة المحلية" عبر برامج غير مكلفة. وهذا لأن حي الاطارات لا يضم سوى 04 شوارع رئيسية و10 شوارع فرعية.

كما تُثار أيضا قضية الشوارع الأربعة التي تم غلق بعضها بسبب سور مركز الطفولة المسعفة. ويطالب السكان بفتح هذه الشوارع الموجودة في المخطط الأصلي لأنها تسهل الولوج وحركية المركبات نحو حي 05 جويلية.

ويرفع السكان مطلب تهيئة المساحات الخضراء السبعة بحيهم كفضاء للأطفال وواجهة خضراء ومتنفس للسكان. أما بشأن المسجد فإن هذا الأخير ما يزال محل تقاذف بين الوكالة العقارية ومديرية التعمير حول رخصة بنائه ومن له سلطة القرار لتحويل المساحة الخضراء الثامنة الى أرضية لاحتضان المسجد.

وفيما يتعلق بشبكة المياه الصالحة للشرب فإن السكان يعانون مع جلب صهاريج المياه سواء من حيث تكلفتها التي لا تقل عن 800 دج ويرتفع سعرها مع صعوبة اقتناء هذه الصهاريج في فصل الصيف.

جدير بالذكر أن جمعية الحي قد رفعت العشرات من المراسلات الى كل من البلدية والدائرة ومديرية التعمير والولاية والوكالة العقارية ومؤسسة سونلغاز ومديرية الري ومؤسسة الجزائرية للمياه ومديرية التربية ومديرية الشؤون الدينية ومصالح الأمن واتصالات الجزائر ...

 

عدد القراءات : 2272 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

مواطن
(زائر)
7:01 04/11/2018
اصبح الولاة لاتطبق اوامرهم لان الطلبات والشكاوي تبقى في الولاية ربما ماتخرجش من مقر الولاية ، وحتى هذا الوالي سي توفيق ضيف اذا بقيت الامور على حالها بمحيطه فتبقى اوامره وتعليماته داخل اسوار الولاية ، وليتاكد من ذلك الوالي فليتابع مامر به ويسال اين وصلت اوامره وتوجيهاته فهل فعلا ماوصى به تحقق ام لا ؟ وهنا يعرف الخلل من قربه .
جلفاوي
(زائر)
10:20 04/11/2018
المطلب جد مشروع ، خاصة المدرسة و الانارة العمومية ،
ابراهيم
(زائر)
5:28 10/11/2018
مشكل السكن في الجزائر عامة وفي ولاية الجلفة بالخصوص مفتعل لانك لو تحسب الشقق الفارغة تجدها اكثر من المسكونة ؟؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ابراهيم (زائر) 5:28 10/11/2018
مشكل السكن في الجزائر عامة وفي ولاية الجلفة بالخصوص مفتعل لانك لو تحسب الشقق الفارغة تجدها اكثر من المسكونة ؟؟؟
جلفاوي (زائر) 10:20 04/11/2018
المطلب جد مشروع ، خاصة المدرسة و الانارة العمومية ،
مواطن (زائر) 7:01 04/11/2018
اصبح الولاة لاتطبق اوامرهم لان الطلبات والشكاوي تبقى في الولاية ربما ماتخرجش من مقر الولاية ، وحتى هذا الوالي سي توفيق ضيف اذا بقيت الامور على حالها بمحيطه فتبقى اوامره وتعليماته داخل اسوار الولاية ، وليتاكد من ذلك الوالي فليتابع مامر به ويسال اين وصلت اوامره وتوجيهاته فهل فعلا ماوصى به تحقق ام لا ؟ وهنا يعرف الخلل من قربه .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات