الجلفة إنفو للأخبار - أكثر من 50 ألف يوم عطلة معوض خلال السداسي الأول و 6 أخصائيين فقط متعاقدين مع صندوق "كناس" الجلفة
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | أكثر من 50 ألف يوم عطلة معوض خلال السداسي الأول و 6 أخصائيين فقط متعاقدين مع صندوق "كناس" الجلفة
عملية التوعية للحفاظ على التوازنات المالية للصندوق
أكثر من 50 ألف يوم عطلة معوض خلال السداسي الأول و 6 أخصائيين فقط متعاقدين مع صندوق "كناس" الجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كشف مدير وكالة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لولاية الجلفة "كناس" بالنيابة الدكتور "شريط جيلالي" في تنشيطه لندوة صحفية أن تجاوزات كثيرة حدثت في استعمال بطاقة الشفاء على مستوى الولاية مثلما حدث في عدة ولايات أخرى وأن هاته الممارسات نتج عنها ضرر كبير للصندوق لتكبده مبالغ مالية باهظة، مشيرا أن هذا الأمر مخالف للقانون للإستعمال غير القانوني لبطاقة الشفاء والتي يتحمل مسؤوليتها بالدرجة الأولى المؤمن شخصيا، معتبرا أن ترك بطاقة الشفاء لدى الصيدلي أو أي هيئة أخرى مخالف للقانون وقد يؤدي بصاحبه إلى متابعات قضائية وإرجاع المبالغ المالية التي صرفت له عن طريق البطاقة في حال استعمالها بدون وجه حق.

من جهة أخرى، حملة التحسيس التي بادر بها الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي عبر الوطن من 11 إلى 26 جويلية الجاري هدفها التوعية ومرافقة المؤمنين اجتماعيا وهذا من أجل الحفاظ على التوازنات المالية للصندوق.. 

وفيما يتعلق بالعطل المرضية المفتعلة الخارجة عن عطل الأمومة و حوادث العمل قال محدثنا أنها كلفت الصندوق مبالغ ضخمة هذا دون الحديث عن العطل المرفوضة ، حيث قدر المبلغ المصروف كتعويض للعطل اليومية 64.383.178.38 دج بمجموع 50215 يوم خلال السداسي الأول فقط من السنة الجارية 2018.

تجربة الطبيب المتعاقد...النظام الاختياري أفشل العملية

من جهة أخرى قال الدكتور شريط أن عدد الصيدليات المتعاقدة مع الصندوق بلغ 268 صيدلي وبتغطية كاملة ، في حين بلغ عدد الأطباء المتعاقدين 60 طبيبا منهم 6 أخصائيين فقط من أصل 183 طبيبا بالولاية، وهي نسبة ضعيفة جدا بالمقارنة مع ما يحتاجه ساكنة الولاية في ظل غلاء عمليات الكشف والفحوص خاصة لدى الأطباء الأخصائيين، أين نسجل تعاقد 6 أخصائيين فقط من أصل 66 أخصائيا وهو رقم يقال عنه الكثير ، ليبقى النظام الاختياري سببا في عزوف الأطباء وبالأخص الأخصائيين في التعاقد مع الصندوق للعمل خارج الرقابة وما يدرونه من مبالغ مالية ضخمة عن الفحوص وغيرها والتي تتجاوز الـ1500 دج في مقابل منح الصندوق لدى التعاقد مبلغ 850 دج عن كل فحص كل هذا بسبب النظام التعاقدي الذي يخير الطبيب في التعاقد مع الصندوق لا جبره خدمة للصالح العام.

في ذات السياق تم تسجيل 3 مؤسسات للنقل الصحي متعاقدة مع الصندوق و 3 صانعي النظارات من أصل 61 وتمس هاته الشريحة فئة أقل من 40 ألف دينار جزائري..

أما فيما يتعلق بتعويض التحاليل و الأشعة فأكد ذات المتحدث أن هناك مشروع وطني يحضر من أجل إدراج تعويضات مناسبة لها ، مشيرا أن ولاية الجلفة لا تتوفر على مخابر تحاليل متخصصة، فهي لا تتجاوز 3 مخابر في أحسن الحالات وأن باقي المخابر على مستوى الصيدليات هي مخابر غير معتمدة أصلا.                   

 

عدد القراءات : 1609 | عدد قراءات اليوم : 11

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

جلفاوي
(زائر)
15:39 20/07/2018
... كان لكم أن تسألوه ما هو مبلغ الاشتركات التي يدفعها الأجراء للصندوق شهريا ؟ كذلك ماذا تمثل كتلة أجور La masse salariale عمال الصندوق بالنسبة للمدخول ؟ عندها يمكنهم التكلم عن المصاريف !
عامل
(زائر)
8:33 23/07/2018
انعم اذكر مداخيل اشتراكاتنا كعمال ثم كتلة اجور عمال الصندوق حين ذلك نتكلم على التوازنات التي تريدونها...الحقيقة هناك من يريد العيش الرفاهيةعلى حساب الغير

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

عامل (زائر) 8:33 23/07/2018
انعم اذكر مداخيل اشتراكاتنا كعمال ثم كتلة اجور عمال الصندوق حين ذلك نتكلم على التوازنات التي تريدونها...الحقيقة هناك من يريد العيش الرفاهيةعلى حساب الغير
جلفاوي (زائر) 15:39 20/07/2018
... كان لكم أن تسألوه ما هو مبلغ الاشتركات التي يدفعها الأجراء للصندوق شهريا ؟ كذلك ماذا تمثل كتلة أجور La masse salariale عمال الصندوق بالنسبة للمدخول ؟ عندها يمكنهم التكلم عن المصاريف !
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



الحاج بلقاسم
في 0:48 14/08/2018