الجلفة إنفو للأخبار - عصرنة شطر من 20 كلم من الطريق الوطني رقم واحد الجلفة - الأغواط
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | عصرنة شطر من 20 كلم من الطريق الوطني رقم واحد الجلفة - الأغواط
عصرنة شطر من 20 كلم من الطريق الوطني رقم واحد الجلفة - الأغواط
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف

تم يوم أمس الأربعاء بالجلفة تدشين مشروع إعادة  تأهيل وعصرنة لشطر طريق بطول 20 كلم من محور الطريق الوطني رقم واحد في شقه الرابط بين عاصمة الولاية و الأغواط.

و أشرفت السلطات المحلية في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الــ56 لعيدي الاستقلال والشباب على وضع في الخدمة لشطر هذا الطريق المحوري والاستراتيجي الذي يعتبر حلقة مهمة تربط شمال البلاد بجنوبه الكبير.

وفي تصريح لوأج أكد والي الجلفة، حمنة قنفاف، أن هذا الشطر المستلم والذي  سيضاف له شطر ثان بنفس المسافة (هو في طور الإنجاز يرتقب أن يتم تدشينه في  أغسطس المقبل) من شأنه خلق ديناميكية مرورية بهذا الطريق وكذا مجابهة حوادث المرور التي كان يسجلها هذا المحور بمعدل حالة وفاة كل يومين والتي تقلصت بشكل كبير هذا العام في ظل أشغال العصرنة التي تمت.

وأضاف الوالي أن قطاع الأشغال العمومية كان قد استلم بحر الأسبوع الجاري شطرا بإجمالي 74 كلم من ازدواجية الطريق الوطني رقم واحد بالجهة الشمالية للولاية.

ويتعلق الأمر بمقطع عين وسارة - بوغزول (المدية) على مسافة 34 كلم وكذا مقطع حاسي بحبح عين وسارة على مسافة 40 كلم و اللذان يشتملان إجمالا على 8 محولات و28 منفذا خرسانيا.

وينتظر حسب المسؤول التنفيذي الأول بالولاية الانتهاء من مشروع آخر لا يقل أهمية. ويتعلق الأمر بتأهيل مقطع بطول 35 كلم من ازدواجية الطريق الوطني رقم واحد في شطره الرابط بين حاسي بحبح والجلفة وذلك خلال شهر سبتمبر المقبل.

والجدير بالذكر تم أمس بشطر الطريق المستلم بين الجلفة و الأغواط (والذي  يتضمن مسارا واحدا تمت عصرنته) إعطاء إشارة الانطلاق الرسمي لمشروع  الازدواجية لهذا المحور على مسافة 64 كلم منها 24 كلم بمثابة طريق اجتنابي  لمدينة الجلفة وزهاء 40 كلم في إتجاه ولاية الأغواط رصد له غلاف مالي بقيمة 19  مليار دج حسب القائمين على مديرية الاشغال العمومية .

ومن شأن الازدواجية القضاء على النقاط السوداء الذي يعرفها هذا المحور  ومواكبة المخطط الرامي لتحسين الطريق وعصرنته وضمان انسيابية للحركية المرورية  لاسيما وأنه يربط عدة ولايات من ربوع الوطن.

ويشتمل المشروع إلى جانب الازدواجية و الطريق اجتنابي على جسر كبير بطول 1400  متر و ست محولات وكذا ثلاث جسور عادية وفقا لمصالح الأشغال العمومية .

عدد القراءات : 1682 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

التهامي سفيان
(زائر)
17:37 07/07/2018
ياحضرة الوالي
الأغواط أنجزت الشطر الواقع في إقليمها منذ 7 سنوات ،والجلفة مازال الشطر الواقع في ترابها يراوح مكانه لأن المقاول المكلف بإنجازه هو: السيد : حداد ،الذي لايحاسب ولايراقب ،ولعلمكم ياسيادة الوالي أن ما أنجزه السيد ( حداد ) من هذا الشطر تم بطريقة جد سيئة ورديئة ،وشتان بن الشطر الذي تم انجازه من طريق كوسيدار cosider بين حاسي بحبح وعين وسارة ،وبين الشطر المنجز من قبل مؤسسة ( حداد) من حيث الجودة والمدة الزمنية .ليتكم أسندتم الشطر المتبقي من الطريق المزدوج بالمنطقة الجنوبية لشركة ( كوسيدار) عوض حداد المبسطن
tayeb
(زائر)
22:25 16/07/2018
IL YA CEUX QUI ROULE LES POUSSES AUSSI DANS LES TRAVAUX PUBLIC CE PROJET IMPORTANT LANCER IL Y DE CELA 6 ANS OU 7 ANS EST ENCORE ROULANT POUCES LANCER PAR TROIS MINISTRES RAHMANI TOU ET ZAIRI EN 2012 2013 EN SIX ANS 20 KILOMÈTRES RÉALISÉS AVEC FRAUDE SUR LA QUALITÉ DANS 6 ANS ENCORE 20 KILOMÈTRES ET DANS DEUX ANS 10 KILOMÈTRES UN PROJET DEUX MANDATS
D'UN PRÉSIDENT DE LA RÉPUBLIQUES NOS INGÉNIEURS CONNAISSEUR HOMME DE TERRAIN RETRAITES NOUS SIGNALES UNE FRAUDE SUR LES TRAVAUX NOUS DEMANDONS UNE EXPERTISE POUR NOUS METTRE AU COURANT DU FIL BLANC ET CELLE DU NOIR LE WALI DOIT DILIGENTER UNE ENQUÊTE D'EXPERTICE SUR LES TRAVAUX. SALUTATIONS

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

tayeb (زائر) 22:25 16/07/2018
IL YA CEUX QUI ROULE LES POUSSES AUSSI DANS LES TRAVAUX PUBLIC CE PROJET IMPORTANT LANCER IL Y DE CELA 6 ANS OU 7 ANS EST ENCORE ROULANT POUCES LANCER PAR TROIS MINISTRES RAHMANI TOU ET ZAIRI EN 2012 2013 EN SIX ANS 20 KILOMÈTRES RÉALISÉS AVEC FRAUDE SUR LA QUALITÉ DANS 6 ANS ENCORE 20 KILOMÈTRES ET DANS DEUX ANS 10 KILOMÈTRES UN PROJET DEUX MANDATS
D'UN PRÉSIDENT DE LA RÉPUBLIQUES NOS INGÉNIEURS CONNAISSEUR HOMME DE TERRAIN RETRAITES NOUS SIGNALES UNE FRAUDE SUR LES TRAVAUX NOUS DEMANDONS UNE EXPERTISE POUR NOUS METTRE AU COURANT DU FIL BLANC ET CELLE DU NOIR LE WALI DOIT DILIGENTER UNE ENQUÊTE D'EXPERTICE SUR LES TRAVAUX. SALUTATIONS
التهامي سفيان (زائر) 17:37 07/07/2018
ياحضرة الوالي
الأغواط أنجزت الشطر الواقع في إقليمها منذ 7 سنوات ،والجلفة مازال الشطر الواقع في ترابها يراوح مكانه لأن المقاول المكلف بإنجازه هو: السيد : حداد ،الذي لايحاسب ولايراقب ،ولعلمكم ياسيادة الوالي أن ما أنجزه السيد ( حداد ) من هذا الشطر تم بطريقة جد سيئة ورديئة ،وشتان بن الشطر الذي تم انجازه من طريق كوسيدار cosider بين حاسي بحبح وعين وسارة ،وبين الشطر المنجز من قبل مؤسسة ( حداد) من حيث الجودة والمدة الزمنية .ليتكم أسندتم الشطر المتبقي من الطريق المزدوج بالمنطقة الجنوبية لشركة ( كوسيدار) عوض حداد المبسطن
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات