الجلفة إنفو للأخبار - مقارنة مع السنوات الماضية/ أرقام مصالح الحماية المدنية تشير إلى ارتفاع محسوس لإجمالي عدد التدخلات و تراجع عدد الجرحى والوفيات في حوادث المرور سنة 2017
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | مقارنة مع السنوات الماضية/ أرقام مصالح الحماية المدنية تشير إلى ارتفاع محسوس لإجمالي عدد التدخلات و تراجع عدد الجرحى والوفيات في حوادث المرور سنة 2017
فيما استفاد 2165 عنصر من برامج الاسعاف الجواري بولاية الجلفة
مقارنة مع السنوات الماضية/ أرقام مصالح الحماية المدنية تشير إلى ارتفاع محسوس لإجمالي عدد التدخلات و تراجع عدد الجرحى والوفيات في حوادث المرور سنة 2017
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كشفت إحصائيات مصالح الحماية المدنية في حصيلتها للفترة ما بين سنتي 2013 و 2017 عن ارتفاع محسوس لإجمالي عدد تدخلات أعوانها و لا سيما في حالات الاختناق التي تضاعفت من 31 تدخل سنة 2016 إلى 62 تدخل السنة المنصرمة، لتسجل سنة 2017 أكبر عدد من الوفيات بسبب الاختناقات (08 وفيات) وكذا الحروق (03 وفيات) مقارنة بالسنوات الخمس الماضية.

أما فيما يخص حوادث المرور، وحسب المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية النقيب "مختار خليلي"، فإن سنة 2017 كانت الأقل دموية من بين السنوات السبع الأخيرة، أين تم تسجيل 76 وفاة (منهم 69% رجال) و إصابة 1592 شخص (منهم 77% رجال) بجروح متفاوتة الخطورة في 1023 حادث مرور عبر طرقات الولاية. وتأتي الطرق الوطنية في المرتبة الأولى من حيث تسجيلها للعدد الأكبر من حوادث المرور (450 حادث) و عدد الجرحى (809 جريح)  و القتلى (40 قتيل)، متبوعة بالطرقات الولائية (109 حادث، 192 جريح و 23 قتيل).

وحسب ذات الاحصائيات، فقد عرف شهر ديسمبر تسجيل أثقل حصيلة لحوادث المرور خلال سنة 2017 بوفاة 13 شخص قضوا جلهم في المجزرة المرورية التي شهدها الطريق الرابط بين عين الشهداء و الدويس. فيما تم تسجيل أكبر نسبة من الحوادث أيام الخميس بـ184 حادث مرور مقارنة بالأيام الأخرى للأسبوع، في حين سجلت أكبر نسبة لحوادث المرور مابين الساعة الرابعة (16 سا) و الثامنة (20 سا ) مساء بـ240 حادث من إجمالي 1023 حادث مرور شهدتها طرقات الولاية سنة 2017.

من جانب آخر، عرفت تدخلات أعوان الحماية المدنية بخصوص حالات الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون سنة 2017 ارتفاعا ملحوظا، حيث مازال "المرعوب" يحصد الأرواح بالرغم من حملات التوعية و التحسيس المكثفة التي تقوم بها مصالح الحماية المدنية رفقة مختلف الفاعلين، أين تم تسجيل 63 مصابا و وفاة 07 أشخاص بغاز الكربون، فيما عرفت التدخلات بخصوص التسممات تراجعا السنة الماضية مقارنة بالسنوات السالفة، بتسجيل 10 مصابين في 10 تدخلات بالولاية. 

أما من حيث عدد الغرقى في المسطحات المائية و السدود و الوديان وغيرها، فقد أحصت مصالح الحماية المدنية بالولاية 51 غريقا خلال الـ5 سنوات الماضية، عادت المرتبة الأولى فيها لسنة 2016 بـ14 غريق تليها سنة 2017 بـ12 غريق.

وقد شملت حصيلة السنة الماضية 124 تدخل خاص بحرائق الغابات والمحاصيل الزراعية (أي بزيادة 21 تدخل عن سنة 2016)، تم خلالها تسجيل حرق أكثر من 32 هكتار و 773 شجرة ما بين غابية و مثمرة.

أما فيما يخص البرامج التكوينية الموجهة من طرف الحماية المدنية لفائدة عموم المواطنين، فقد استفاد بولاية الجلفة خلال الفترة ما بين سنتي  2011 و 2017 زهاء 2165 عنصر (من بينهم 255 إناث) من برنامج "مسعف لكل عائلة" و كذا "مسعف  متطوع  جواري"، حيث تهدف هاته البرامج اإلى تكوين فرق متطوعة تتكفل بالتدخل والتبليغ و التنسيق مع مصالح الحماية المدنية وهي في طريقها إلى مكان الحادث باعتبار تواجدها عبر كامل الاحياء والبلديات.

عدد القراءات : 2294 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات