الجلفة إنفو للأخبار - على هامش ملتقى وطني حول التصحر بالجلفة... الأمم المتحدة تشيد بجهود الجزائر في مجابهة خطر التصحر
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | على هامش ملتقى وطني حول التصحر بالجلفة... الأمم المتحدة تشيد بجهود الجزائر في مجابهة خطر التصحر
على هامش ملتقى وطني حول التصحر بالجلفة... الأمم المتحدة تشيد بجهود الجزائر في مجابهة خطر التصحر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أشاد ممثل منظمة الامم المتحدة للتغذية والزراعة بالجزائر نبيل عساف أمس الاثنين بالجلفة بـ"الجهود الكبيرة" التي  تبذلها الجزائر في مجابهة خطر التصحر الذي تعاني منه على غرار العديد من  البلدان.

وعلى هامش أشغال ملتقى وطني حول التصحر ينظمه المعهد الوطني للأبحاث الغابية  بالتعاون مع سفارة جمهورية الصين الشعبية في إطار برنامج إفريقيا الخاص  بالتبادلات والخبرات المرفقة أكد ممثل "الفاو" بأن "الجزائر من الدول التي تعاني من التصحر ولها مجهودات كبيرة و تجارب في التصدي لهذا الخطر غير أنه  يبقى التحدي كبيرا أمامها في هذا الجانب ."

ومع تثمين هذه التجارب وتقييمها وتوسيعها قال السيد عساف "رأينا بأن الخبراء  وكافة المسؤولين في القطاعات المتدخلة في مكافحة التصحر بالجزائر لهم القدرة  الكاملة والإرادة التامة في المضي قدما في هذا الملف من أجل توقيف تدهور الأراضي واستعمال النباتات المحلية في تثبيت الكثبان الرملية لاسيما تلك  النباتات التي تقاوم الظروف المناخية وكذا النباتات المنتجة العطرية منها  والطبية وهي التي تقدم مردودا إلى جانب خدماتها الإيكولوجية."

وأعتبر ذات المسؤول أن هذا الملتقى "هام جدا" حيث يتضمن تثمين وعرض كل ما  توصلت إليه الجزائر إلى اليوم من تجارب فيما يخص سبل مكافحة التصحر وتثبيت  الكثبان الرملية و كذا التطرق للموارد الوراثية الغابية التي تشكل أهمية كبيرة  للحفاظ عليها و الاستثمار فيها قبل أن تندثر  .

و تتضمن أشغال هذا الملتقى الذي أشرف على افتتاحه الوالي "حمنة قنفاف" تقديم  مداخلات لباحثين وخبراء وكذا مسؤولي بعض الهيئات التي لها صلة مباشرة بميدان  مكافحة التصحر على غرار المديرية العامة للغابات و المحافظة السامية لتطوير السهوب وكذا المحافظة السامية لتنمية الزراعات الصحراوية و جامعة "زيان عاشور"  ومركز البحث العلمي للمناطق الصحراوية.

كما يتضمن برنامج اللقاء الذي يحتضنه المعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي  المتخصص و على مدار ثلاثة أيام إقامة ثلاث ورشات تهتم على التوالي بـ "تقنيات تثبيت الكثبان الرملية" و "التجربة الجزائرية في مكافحة التصحر" و كذا "الأجهزة الحديثة للاستشعار عن بعد لمتابعة وتقييم عملية مجابهة التصحر"  حسبما ذكره مدير المعهد الوطني الأبحاث الغابية بالجلفة "بن لبيض دنيدينة".

وستختتم التظاهرة بتنظيم زيارة ميدانية لمشروع الغراسة بمنطقة "ورو" وأخرى  لمحطة تثبيت الكثبان الرملية بمنطقة "المصران" والتي تمتد على مساحة 100 هكتار إلى جانب زيارة ميدانية تستهدف الزعفران التي تعتبر من البلديات التي عانت على المستوى الوطني من خطر التصحر وأقامت فيها الدولة عدة مشاريع لمجابهة هذه  الظاهرة.

عدد القراءات : 2394 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات