الجلفة إنفو للأخبار - يُنتظر منه توفير 2000 منصب عمل ... استلام سوق الجملة الجهوي للخضر والفواكه بعين وسارة في مارس 2018
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | يُنتظر منه توفير 2000 منصب عمل ... استلام سوق الجملة الجهوي للخضر والفواكه بعين وسارة في مارس 2018
زيارة وزير التجارة محمد بن مرادي
يُنتظر منه توفير 2000 منصب عمل ... استلام سوق الجملة الجهوي للخضر والفواكه بعين وسارة في مارس 2018
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 أكد وزير التجارة محمد بن مرادي أول أمس بولاية الجلفة على أن سوق الجملة الجهوي للخضر والفواكه الجاري إنجازه بمدينة عين وسارة يعتبر «مكسبا تنمويا هاما يساير المستقبل الواعد» لقطاع الفلاحة بالولاية. وذكر بن مرادي الذي استهل زيارته التفقدية للولاية بمدينة عين وسارة (100 كلم شمال الولاية) وبالتحديد بورشة إنجاز السوق الجهوي للجملة للخضر والفواكه الذي يشارف على الإنتهاء بأن «هذا المكسب يضاف لثمانية مشاريع مماثلة على مستوى الوطني من شأنها ضبط السوق وتنظيمه».
بعدما عدّد المزايا التي تتمتّع بها هذه السوق بحيث أن نطاقها يتسع لتسع ولايات مجاورة بحكم موقعه الإستراتيجي وقربه من الطريق الوطني رقم واحد الرابط بين الشمال والجنوب وكذا توسّطه بين شرق وغرب البلاد، أكد الوزير أن من شأن هذه السوق أن تشكل مستقبلا «دعامة أساسية في مرافقة الإنتاج الفلاحي الذي له مستقبل واعد».
وحسب البطاقة التقنية لهذا المشروع الذي ينتظر استلامه في مارس 2018، فقد قدرت تكلفته المالية ب 1.8 مليار دج، علما أنه يتضمن 116 مربع تجاري وسيوفر عند دخوله حيز الخدمة زهاء ال2000 منصب عمل. كما سيسمح بتحويل كمية إنتاج فلاحي من الخضر والفواكه تصل إلى 320 ألف طن سنويا فيما سيناهز معدل التدفق البشري اليومي لهذه السوق - حسب التقديرات - 3000 شخص يوميا مع قدرة ركن 2000 مركبة بمعدل يومي. وبعد أن طاف الوزير بورشة مشروع سوق الجملة الجهوي الذي يتربّع على مساحة 15 هكتارا بالمخرج الغربي لمدينة عين وسارة قام بتدشين مقر المفتشية الإقليمية بمدينة حاسي بحبح (50 كلم شمال الولاية) لتكون عاصمة الولاية محطته الأخيرة في هذه الزيارة، حيث قام بتدشين مخبر قمع الغش الذي تمّ إنجازه وتجهيزه بأحدث الوسائل، كما زار مقر مديرية التجارة والتقى بموظفيها وإطاراتها.

عدد القراءات : 3313 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات