الجلفة إنفو للأخبار - سكان الفوضوي ببحرارة يشلون مشروع 160 سكن ترقوي مدعم لمؤسسة "ونوقي"...و مطالب بالتدخل الفوري لوالي الولاية
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | سكان الفوضوي ببحرارة يشلون مشروع 160 سكن ترقوي مدعم لمؤسسة "ونوقي"...و مطالب بالتدخل الفوري لوالي الولاية
مشاريع تنموية متوقفة من بينها مدرسة للشبه الطبي و مركز للتكوين المهني المتخصص
سكان الفوضوي ببحرارة يشلون مشروع 160 سكن ترقوي مدعم لمؤسسة "ونوقي"...و مطالب بالتدخل الفوري لوالي الولاية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يعيش المستفيدون من السكنات الترقوية المدعمة – بحرارة  Lpa 160- "مؤسسة الترقية العقارية ونوقي" حالة تذمر و سخط كبيرين، نتيجة التوقيف العمدي لأشغال مشروع الحي السكني من طرف عائلة "ك" قاطني الحي الفوضوي ببحرارة نتيجة عدم استفادتهم من حصة السكنات الاجتماعية الموزعة مؤخرا ببلدية الجلفة، بحيث تم منع و شل كل أشغال البناء للمؤسسة العقارية "ونوقي" منذ نهاية شهر مارس 2017. أسلوب التوقيف العمدي لأشغال بناء السكنات التساهمية المحاذية للحي السكني الفوضوي ببحرارة تم استعماله عدة مرات و بشكل متتالي (من بداية الأشغال سبتمبر 2012 إلى غاية كتابة هاته الأسطر أفريل 2017)  من طرف ساكني الفوضوي و الذي يستخدم كوسيلة للضغط على السلطات الولائية لمنحهم سكنات اجتماعية.

هذا التوقيف العمدي و الشلل الممنهج لأشغال بناء السكنات التساهمية المدعمة أثر بشكل كبير على وتيرة الانجاز التي تجاوزت الثلاثة سنوات من تاريخ تسليم انجاز السكنات سنة 2012، و كبدت مؤسسة "ونوقي" خسائر مادية معتبرة نظرا للتوقيفات المتكررة و التعطلات المتوالية، و ادى كذاك  لهجرة اليد العاملة من المشروع و صعوبة تعويضها في الوقت المناسب، كما ساهم تعطيل انجاز المشروع السكنى في التأثير سلبا على معنويات المستفيدين الذي طال بهم أمد الانتظار لاستلام سكناتهم "الحلم" في ظل صمت السلطات الولائية و تنصل مديرية السكن من مسؤولياتها و عدم ايجاد حل جذري لمشكلة التوقيف المتعمد و المتوالي  لبناء السكنات الترقوية المدعمة 160 سكن.

كما تسائل المستفيدون من الصمت المطبق للسلطات الولائية إزاء هاته المشكلة، و كيف لمجموعة من مواطنين قاطنين بطريقة فوضوية أن تعطل مشاريع الدولة الجزائرية، التي لم تعطل انجاز 160 سكن تساهمي فحسب، بل طالت المقاولات العقارية الأخرى الموكل إليها بقية سكنات القطب الحضري للسكن الترقوي المدعم الذي يفوق 800 سكن، ومست هاته التوقيفات كذلك مركز للتكوين المهني المتخصص، مدرسة للشبه الطبي و إقامة طلبة الشبه الطبي، وعدة منشئات مدرسية ومرافق بمحاذاة مشاريع السكن الترقوي المدعم ببحرارة.

و عليه تناشد مجموعة 160 مستفيد من سكن الترقوي المدعم السيد وزير السكن عبد المجيد تبون و السيد والي ولاية الجلفة السيد ساعد أقوجيل للتدخل الفوري و الحازم إزاء هاته التوقيفات المتعمدة للمشاريع السكنية و التنموية ببلدية الجلفة.

عدد القراءات : 4398 | عدد قراءات اليوم : 10

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

maamoun24
(زائر)
8:56 09/04/2017
عندما يغيب الرقابة و الرادع الامني يفعل كل ما يشاء كانناا نعيش في غابة .... نتمنى من السيد الوالي التدخل العاجل و الفوري لحل هذه القضية
سامي
(زائر)
21:58 09/04/2017
هذا الامر وللاسف تكرر عدة مرات اصبحنا نحن سكان السكنات التساهمية وسيلة ضغط على السلطات التي لم تحرك ساكنا لامدير السكن الذي يعتبرهو صاحب المشروع ولا السلطات العمومية ولاحتى السيد الوالي السابق كنا في كل مرة يتم فيها توقيف المرقي نذهب فرادة اومجتمعين لطلب تدخل الوالي وحل المشكل الا انها لم تكن سوى حلول ظرفية مع العلم ان الاشغال قد انطلقت في سنة 2012 والى غاية اليوم نحن ننتظر فالاولى بالسلطات المعنية تذليل الصعاب
لتجسيد برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للقضاء على مشكل السكن لذا باسمي وباسم المستفيدين
ومن هذا المنبر الحر- الجلفة انفو- نرجوا من سيادتكم سيدي الوالي التدخل لحل المشكل نهائيا وعدم تحميلنا لمشكل اختيار تلك الارضية التي هي محل نزاع منذوا الاعلان عن بداية تجسيد السكنات.
بدر الدين
(زائر)
2:09 10/04/2017
يبقى الاشكال الكبير في المرقي العقاري خمس سنين، وراك رايح، لوكنك ناشط في الأوقات الأخرى كون راك كملت، خمس سنين عهدة كاملة حرام عليك، 160سكن خمس سنوات كون ،راك كل عام تبني 30 سكنة كون راهم كملو، يحيا بوعمارة المستفيدين عندو عندهم عامين ساكنين، إذا ماك قادر على شقاك ردنا دراهمنا حرام عليك، واتحمل مسؤولتك قدام ربي وقدام المسؤولين على هذه السكنات، ندعو سيادة الوالي للتدخل العاجل، أحنا رانا شاريين بدراهمنا ورانا كرايين عند الشعب، ما علاقتنا بالفوضوي حتى يوقفوا مشروع سكناتها الذي هو في الأصل يسير سير السلحفاة مقطوعة الأقدام. ربي وكيلكم، ندعو سيادة الوالي التدخل لحل الاشكال، ولأمر المرقي بتسريع الأشغال وتسليم السكنات في أقرب وقت، خمس سنوات مات اللي مات وحيا لي حيا، أو التعويض عن الأضرار التي لحقت بالمستفيدن.
maamoun24
(زائر)
8:54 10/04/2017
نتمنى من الاخوة الكرام المستفيدين من السكنات الترقوية المدعمة ،تكاثف الجهود و اسماع صوتنا من خلال الانضمام الى صفحة الفايس بوك " مكتتبي السكنات الترقوية المدعمة -بحرارة- بلدية الجلفة lpa bahrara
كيدار محمد الامين
(زائر)
17:02 10/04/2017
صاحب المراسلة الخاصة اتقي الله ليسو اصحاب سكنات فوضوية بل لديهم وثائق وعقود تثبت ملكية الارض لاداعي للتدليس واللعب بالكلمات والمرواغة
تعقيب : الجلفة
(زائر)
18:24 11/04/2017
عندهم ولا ماعندهمش .. ماذنب الشعب المستفيد (بدراهمو) انتظار طويل + نوعية اشغال رديئة جدا مقارنة بسكنات عدل
تعقيب : maamoun24
(زائر)
20:37 10/04/2017
ان كانت لديكم وثائق و اوراق ايها الاخ الفاضل فلما سمحت لهم بالبناء اصلا ... و ان كان كلامك صحيح لما انتم عايشين في بيوت هشة ...و ان كانت لكم عقود لما تطالبون بسكنات اجتماعية ...
مستفيد
(زائر)
20:50 10/04/2017
انا من بين المستفيدين بل دعني أقول من بين المتضررين من هذا المشروع ،كيف لا تتدخل الدولة لحل هذا المشكل،الدرس الوحيد الذي استفدته من هذه التجربة القاسية و التي هي اعطاء أموالك للاستفادة من سكن و الانتظار للممات هذا الدرس أن هذه الولاية و هذه الدولة لا تتحكم في أي شيء كيما نقولو بالمصطلح العامي راها هاملة
أنشري يا الجلفة أنفو و لا داعي لتكميم الأفواه
تعقيب : maamoun24
(زائر)
8:08 11/04/2017
للاسف كلنا متضررون و مستغفلون .....الله يجيب الخير ....ولينا نحللوا على سكناتنا اللي مخلصينها بدراهمنا الله لا تربح من كان السبب
RAHMOUN MAHAMED
(زائر)
21:31 11/04/2017
وياوزيرالسكن اين مشروع السكن الترقوي العمومي LPP الذي انطلق في عام 2013 عن اطارات الجلفة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

RAHMOUN MAHAMED (زائر) 21:31 11/04/2017
وياوزيرالسكن اين مشروع السكن الترقوي العمومي LPP الذي انطلق في عام 2013 عن اطارات الجلفة
مستفيد (زائر) 20:50 10/04/2017
انا من بين المستفيدين بل دعني أقول من بين المتضررين من هذا المشروع ،كيف لا تتدخل الدولة لحل هذا المشكل،الدرس الوحيد الذي استفدته من هذه التجربة القاسية و التي هي اعطاء أموالك للاستفادة من سكن و الانتظار للممات هذا الدرس أن هذه الولاية و هذه الدولة لا تتحكم في أي شيء كيما نقولو بالمصطلح العامي راها هاملة
أنشري يا الجلفة أنفو و لا داعي لتكميم الأفواه
تعقيب : maamoun24
(زائر)
8:08 11/04/2017
للاسف كلنا متضررون و مستغفلون .....الله يجيب الخير ....ولينا نحللوا على سكناتنا اللي مخلصينها بدراهمنا الله لا تربح من كان السبب
كيدار محمد الامين (زائر) 17:02 10/04/2017
صاحب المراسلة الخاصة اتقي الله ليسو اصحاب سكنات فوضوية بل لديهم وثائق وعقود تثبت ملكية الارض لاداعي للتدليس واللعب بالكلمات والمرواغة
تعقيب : الجلفة
(زائر)
18:24 11/04/2017
عندهم ولا ماعندهمش .. ماذنب الشعب المستفيد (بدراهمو) انتظار طويل + نوعية اشغال رديئة جدا مقارنة بسكنات عدل
تعقيب : maamoun24
(زائر)
20:37 10/04/2017
ان كانت لديكم وثائق و اوراق ايها الاخ الفاضل فلما سمحت لهم بالبناء اصلا ... و ان كان كلامك صحيح لما انتم عايشين في بيوت هشة ...و ان كانت لكم عقود لما تطالبون بسكنات اجتماعية ...
maamoun24 (زائر) 8:54 10/04/2017
نتمنى من الاخوة الكرام المستفيدين من السكنات الترقوية المدعمة ،تكاثف الجهود و اسماع صوتنا من خلال الانضمام الى صفحة الفايس بوك " مكتتبي السكنات الترقوية المدعمة -بحرارة- بلدية الجلفة lpa bahrara
بدر الدين (زائر) 2:09 10/04/2017
يبقى الاشكال الكبير في المرقي العقاري خمس سنين، وراك رايح، لوكنك ناشط في الأوقات الأخرى كون راك كملت، خمس سنين عهدة كاملة حرام عليك، 160سكن خمس سنوات كون ،راك كل عام تبني 30 سكنة كون راهم كملو، يحيا بوعمارة المستفيدين عندو عندهم عامين ساكنين، إذا ماك قادر على شقاك ردنا دراهمنا حرام عليك، واتحمل مسؤولتك قدام ربي وقدام المسؤولين على هذه السكنات، ندعو سيادة الوالي للتدخل العاجل، أحنا رانا شاريين بدراهمنا ورانا كرايين عند الشعب، ما علاقتنا بالفوضوي حتى يوقفوا مشروع سكناتها الذي هو في الأصل يسير سير السلحفاة مقطوعة الأقدام. ربي وكيلكم، ندعو سيادة الوالي التدخل لحل الاشكال، ولأمر المرقي بتسريع الأشغال وتسليم السكنات في أقرب وقت، خمس سنوات مات اللي مات وحيا لي حيا، أو التعويض عن الأضرار التي لحقت بالمستفيدن.
سامي (زائر) 21:58 09/04/2017
هذا الامر وللاسف تكرر عدة مرات اصبحنا نحن سكان السكنات التساهمية وسيلة ضغط على السلطات التي لم تحرك ساكنا لامدير السكن الذي يعتبرهو صاحب المشروع ولا السلطات العمومية ولاحتى السيد الوالي السابق كنا في كل مرة يتم فيها توقيف المرقي نذهب فرادة اومجتمعين لطلب تدخل الوالي وحل المشكل الا انها لم تكن سوى حلول ظرفية مع العلم ان الاشغال قد انطلقت في سنة 2012 والى غاية اليوم نحن ننتظر فالاولى بالسلطات المعنية تذليل الصعاب
لتجسيد برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للقضاء على مشكل السكن لذا باسمي وباسم المستفيدين
ومن هذا المنبر الحر- الجلفة انفو- نرجوا من سيادتكم سيدي الوالي التدخل لحل المشكل نهائيا وعدم تحميلنا لمشكل اختيار تلك الارضية التي هي محل نزاع منذوا الاعلان عن بداية تجسيد السكنات.
maamoun24 (زائر) 8:56 09/04/2017
عندما يغيب الرقابة و الرادع الامني يفعل كل ما يشاء كانناا نعيش في غابة .... نتمنى من السيد الوالي التدخل العاجل و الفوري لحل هذه القضية
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات