الجلفة إنفو للأخبار - مدير الشؤون الدينية لولاية الجلفة "محمد واسطي" لـ "الجلفة إنفو" : نعمل على مشروع "روضة التعليم القرآني" ولابد للمسجد أن يلعب دوره في بعث الوعي والإرشاد
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | مدير الشؤون الدينية لولاية الجلفة "محمد واسطي" لـ "الجلفة إنفو" : نعمل على مشروع "روضة التعليم القرآني" ولابد للمسجد أن يلعب دوره في بعث الوعي والإرشاد
مدير الشؤون الدينية لولاية الجلفة "محمد واسطي" لـ "الجلفة إنفو" : نعمل على مشروع "روضة التعليم القرآني" ولابد للمسجد أن يلعب دوره في بعث الوعي والإرشاد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

قال مدير الشؤون الدينية لولاية الجلفة "محمد واسطي" أنه بصدد تفعيل مشروع محلي واعد يتمثل في "روضة التعليم القرآني"، حيث سيكون المشروع كتجربة أولى بمقر الولاية الجلفة، مؤكدا أن المشروع تمت الموافقة عليه من قبل وزير الشؤون الدينية "محمد عيسى" الذي وعد بدعمه والدفع به قدما، مضيفا أنه بصدد إتمام دراسة المشروع وبعد ذلك سيرفعه لوالي الولاية الذي أكد على دعمه المستمر خاصة فيما يتعلق بالمدارس القرآنية التي يولي لها عناية خاصة من أجل لعب دورها في حماية الشباب من الضياع و تمكينهم من القيم الإسلامية و العقيدة الصحيحة بعيدا عن كل تشويه للدين، حيث سيكون لهاته الروضة مدير و مؤطرين يعملون على التكفل التام بهاته الفئة من الصباح إلى المساء.

هذا وأشار ذات المتحدث لجريدة "الجلفة إنفو" أن عمل مثل هاته الروضات يمكن أن تعمم عبر مختلف بلديات الولاية والتي سيكون لها الأثر الإيجابي بالموازاة مع المدارس القرآنية، من أجل غرس ثقافة الاهتمام الأمثل بالأطفال الذين هم عرضة للاختطاف والممارسات المشينة في بعض الأحيان .

من جهة أخرى أردف المتحدث بأنه آن الأوان لتفعيل دور ونشاط المسجد الذي وجب أن يكون له دور فعال وهام في إرشاد الناس وغرس القيم والمبادئ الفاضلة وتوعيتهم وتعليمهم العقيدة الصحيحة وما جاء به الاسلام وفق سلوك قويم، بعيدا عن الخطابات المتشددة المسيئة لحقيقة الدين المثلى.

يذكر أن مدير الشؤون الدينية الجديد "واسطي محمد " القادم من ذات القطاع بولاية تيسمسيلت، هو إمام سابق من مدينة الشلف، قدم خطبة الجمعة الماضية بمسجد زيد بن ثابت بحاسي بحبح، حيث كانت خطبته قيمة ومميزة، ارتكزت حول التوبة وتقويم السلوكات الفردية في الحياة اليومية للإنسان، كما كانت له عدة خطب عبر مساجد عاصمة ولاية الجلفة وكذا بمسجد مدينة مسعد، فيما ينتظر أن يزور باقي الدوائر بالولاية لإلقاء خطب عبر مساجدها حيث ستكون فرصة سانحة للوافد الجديد للإطلاع على سيرورة مصالحه بهاته الدوائر.

عدد القراءات : 2175 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

عبد الله
(زائر)
0:51 04/01/2017
مبادرة طيبة حين قام مدير الشؤون الدينية بالجلفة لزيارة المساجد ، لكن يه مثل ماجاء في كلمة المدير بان شار الى انه ان الاوان ليلعب المسجد دوره ، وهواعتراف بانه كان دوره ناقص ، ثم لابد من مسايرة الاحداث ، في محاربة الافات الاجتماعية التي افسدت المجتمه مثل الرشوة والغش في العمل وفي الامتحانات ، والتهاون في اداء الواجب ، والتفقه في الدين ، والتركيز على مايجمع ولايفرق ، ولابد من البحث من طرف الائمة ،خاصة كتاب موطا الامام مالك ،
والتكلم بالكتاب والسنة والابتعاد عن جرت العادة عاداتنا وتقايدنا ، قد تكون العادة غير صحيحة ،
هناك من يقلد فقط قد يكون التقليد فيه وعليه ، والموالاة والمحاباة في الدين ولارضاء الناس على حساب الصح ،
رانا انشوفوا راها التشيع بدا يغزونا وهو خطر كبير ، ونسال الله التوفيق
أحمد
(زائر)
13:41 04/01/2017
نعم المدير إذا تركه أهل الفساد والعناد ,نسأل الله له التوفيق والسداد
محمد
(زائر)
16:29 04/01/2017
من خرب المساجد ويضرب مرجعية المجتمع ما يسمى بالسلفية الوهابية التي تتحدى كل عاداتنا وتقاليدنا وضرب الحزب الراتب والدعاء والذكر وكانت مسؤولة بفتاويها عن المجازر التي ارتكبت في حق المجتمع الجزائري ابان العشرية السوداء وهم مستعدون الى اليوم للانخراط في مشاريع االسعودية وقطر وتركيا الاردوقانية الاخوانجية والدليل مخالفتهم للدولة في الاحتفال بالمولد وصيام عاشوراء رغم تغنيهم بطاعة الحاكم الذي يظهر انه حاكم السعودية وليس الجزائر وبنظرة بسيطة لواقع ليبيا وسوريا واليمن من من منهم المنخرط في تدمير وطنه تحت غطاء الدين
مواطن
(زائر)
6:28 05/01/2017
السلفية العلمية في نطري كمواطن يحب الامن والاستقرار، فاني ارى ان السلفيين الحيقيقيين التابعين للسلف االصالح ونحن نرى جميع المسلمين الحقيقيين هم التابعين للسلف الصالح والكل سلفيين ن
وهم من يتادون في الظروف الصعبة الى التهدئة والابتعاد عن المظاهرات والتخريب ، مؤخرا ضدر بيانا منهم ، اما الاختلاف فهو موجود بدليل المذاهب الاربعة للائمة واي ائمة ائمة افذاذ ضالعين في العلم ،
والاحتفال بالمولد التبوي ففيه اختلاف هناك نت يقول ان اثنا عشر ربيع الاول هو وفاته وبالتالي نعتاه الاحتفال هوفرح بالفاة ، وهناك من يقول هو حستة نتذكر فيها سيرة الني صلى الله عليه وسلم ن لكن مايقع عليه الاجماع ان الاحتفال بصورة المحارق والماكل والحلويات هو المرفوض ، والبعض من يقول الفاطميون هم من ابدعوا الاحتفال ، وهم من سمو عثمان رضي الله والسيدة عائشة ام المؤمنين على الجراد عثمان وعاايشة حاشاهما ان يسميا على حشرات ، ، ولكن فيه من له موقف مسبق اي سؤال يسالونه في اي مجال الا ويدخل السلفية والسعودية في الموضوع ،
الجزائر في حاجة الى كافة ابنائها وائمتها نوتقريب الهوة ، قال تعالى ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعضة والحسنة
احمد
(زائر)
11:46 05/01/2017
لا احد أعطيت له بطاقة لاحتكار مفهوم السلف أو من سبقونا ..الله سمانا بتسمية مسلم وفقط والباقي كله بدع ومنها ما يسمى بالسلفية العلمية التي تدين بالولاء للسعودية ويتبعون ما تقول ويطيعون حاكمها وفتاويها وإذا أرادت السعودية التخلاط في أي منطقة سيكونون هم وقودها
تعقيب : نورالدين
(زائر)
15:46 06/07/2017
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اين هو الولاء والبراء من هذا يااخي الرجاء قراءة تفسير اخر اية من سورة المجادلة للامام ابن كثير وننصحك بكتب اهل العلم الموثوقين مثل كتب ابن القيم
تعقيب : Abdullah Gueblq
(زائر)
11:53 06/01/2017
الله يرحمكم دعونا من الخلاف فالسلفية والطرق والاباضية والا دينيين كلهم من نسيج الجزائر منذ قرون انما تجمعنا الجزائر هل نلغي الطيب العقبي عبد الحميد بن باديس الشيخ الميلي وغيرهم هل نلغي شيوخ الطرق وما اكثرهم هل نلغي الشيخ بيوض وشيوخ الاباضية الكل له تاريخ وابناء وتلامذة وصدق الشاعر القائل زرع الخلاف بارضها \\حتى غدت مزقا من الاحقاد والاضغان
متتبع للاحداث
(زائر)
20:18 08/01/2017
هذا المدير متواضع جدا الله يجازيه كل خير محب للائمة ويحترمهم ولكن أنصحه من البطانة السيئة التي تحيط به وتريد توريطه في مشاكل كثيرة الله يحميه من شرهم ويجعل تدبيرهم تدميرهم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

متتبع للاحداث (زائر) 20:18 08/01/2017
هذا المدير متواضع جدا الله يجازيه كل خير محب للائمة ويحترمهم ولكن أنصحه من البطانة السيئة التي تحيط به وتريد توريطه في مشاكل كثيرة الله يحميه من شرهم ويجعل تدبيرهم تدميرهم
احمد (زائر) 11:46 05/01/2017
لا احد أعطيت له بطاقة لاحتكار مفهوم السلف أو من سبقونا ..الله سمانا بتسمية مسلم وفقط والباقي كله بدع ومنها ما يسمى بالسلفية العلمية التي تدين بالولاء للسعودية ويتبعون ما تقول ويطيعون حاكمها وفتاويها وإذا أرادت السعودية التخلاط في أي منطقة سيكونون هم وقودها
تعقيب : نورالدين
(زائر)
15:46 06/07/2017
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اين هو الولاء والبراء من هذا يااخي الرجاء قراءة تفسير اخر اية من سورة المجادلة للامام ابن كثير وننصحك بكتب اهل العلم الموثوقين مثل كتب ابن القيم
تعقيب : Abdullah Gueblq
(زائر)
11:53 06/01/2017
الله يرحمكم دعونا من الخلاف فالسلفية والطرق والاباضية والا دينيين كلهم من نسيج الجزائر منذ قرون انما تجمعنا الجزائر هل نلغي الطيب العقبي عبد الحميد بن باديس الشيخ الميلي وغيرهم هل نلغي شيوخ الطرق وما اكثرهم هل نلغي الشيخ بيوض وشيوخ الاباضية الكل له تاريخ وابناء وتلامذة وصدق الشاعر القائل زرع الخلاف بارضها \\حتى غدت مزقا من الاحقاد والاضغان
مواطن (زائر) 6:28 05/01/2017
السلفية العلمية في نطري كمواطن يحب الامن والاستقرار، فاني ارى ان السلفيين الحيقيقيين التابعين للسلف االصالح ونحن نرى جميع المسلمين الحقيقيين هم التابعين للسلف الصالح والكل سلفيين ن
وهم من يتادون في الظروف الصعبة الى التهدئة والابتعاد عن المظاهرات والتخريب ، مؤخرا ضدر بيانا منهم ، اما الاختلاف فهو موجود بدليل المذاهب الاربعة للائمة واي ائمة ائمة افذاذ ضالعين في العلم ،
والاحتفال بالمولد التبوي ففيه اختلاف هناك نت يقول ان اثنا عشر ربيع الاول هو وفاته وبالتالي نعتاه الاحتفال هوفرح بالفاة ، وهناك من يقول هو حستة نتذكر فيها سيرة الني صلى الله عليه وسلم ن لكن مايقع عليه الاجماع ان الاحتفال بصورة المحارق والماكل والحلويات هو المرفوض ، والبعض من يقول الفاطميون هم من ابدعوا الاحتفال ، وهم من سمو عثمان رضي الله والسيدة عائشة ام المؤمنين على الجراد عثمان وعاايشة حاشاهما ان يسميا على حشرات ، ، ولكن فيه من له موقف مسبق اي سؤال يسالونه في اي مجال الا ويدخل السلفية والسعودية في الموضوع ،
الجزائر في حاجة الى كافة ابنائها وائمتها نوتقريب الهوة ، قال تعالى ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعضة والحسنة
محمد (زائر) 16:29 04/01/2017
من خرب المساجد ويضرب مرجعية المجتمع ما يسمى بالسلفية الوهابية التي تتحدى كل عاداتنا وتقاليدنا وضرب الحزب الراتب والدعاء والذكر وكانت مسؤولة بفتاويها عن المجازر التي ارتكبت في حق المجتمع الجزائري ابان العشرية السوداء وهم مستعدون الى اليوم للانخراط في مشاريع االسعودية وقطر وتركيا الاردوقانية الاخوانجية والدليل مخالفتهم للدولة في الاحتفال بالمولد وصيام عاشوراء رغم تغنيهم بطاعة الحاكم الذي يظهر انه حاكم السعودية وليس الجزائر وبنظرة بسيطة لواقع ليبيا وسوريا واليمن من من منهم المنخرط في تدمير وطنه تحت غطاء الدين
أحمد (زائر) 13:41 04/01/2017
نعم المدير إذا تركه أهل الفساد والعناد ,نسأل الله له التوفيق والسداد
عبد الله (زائر) 0:51 04/01/2017
مبادرة طيبة حين قام مدير الشؤون الدينية بالجلفة لزيارة المساجد ، لكن يه مثل ماجاء في كلمة المدير بان شار الى انه ان الاوان ليلعب المسجد دوره ، وهواعتراف بانه كان دوره ناقص ، ثم لابد من مسايرة الاحداث ، في محاربة الافات الاجتماعية التي افسدت المجتمه مثل الرشوة والغش في العمل وفي الامتحانات ، والتهاون في اداء الواجب ، والتفقه في الدين ، والتركيز على مايجمع ولايفرق ، ولابد من البحث من طرف الائمة ،خاصة كتاب موطا الامام مالك ،
والتكلم بالكتاب والسنة والابتعاد عن جرت العادة عاداتنا وتقايدنا ، قد تكون العادة غير صحيحة ،
هناك من يقلد فقط قد يكون التقليد فيه وعليه ، والموالاة والمحاباة في الدين ولارضاء الناس على حساب الصح ،
رانا انشوفوا راها التشيع بدا يغزونا وهو خطر كبير ، ونسال الله التوفيق
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات