الجلفة إنفو للأخبار - أخبار من ولاية خنشلة : ضريح سيدياس الأثري ...و معاناة صغار الفلاحين
الرئيسية | الأخبار | أخبار وطنية | أخبار من ولاية خنشلة : ضريح سيدياس الأثري ...و معاناة صغار الفلاحين
أخبار من ولاية خنشلة : ضريح سيدياس الأثري ...و معاناة صغار الفلاحين
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

محيط معلم "ضريح سيدياس" الأثري يحترق

اندلع حريق مهول أتى على أكثر من 40 هكتارا من التبن القائم (ما يتبقى من الحصاد)  بالمزارع التي تحيط بضريح سيدياس الموقع الأثري الروماني لملك الرومان "سيدياس" الواقع بطريق أولاد عزالدين بدوار أولاد بوزيان بمنطقة القصر نسبة إلى قصر الجازية (سيدياس) كما هو معروف عند أهل منطقة بلدية المحمل.

مصالح الحماية تدخلت فور تلقي الإشارة، كما تهافت الموطنون للمساعدة وحماية الموقع الأثري الهام والذي يعد موردا سياحيا بخاصة بعد ترميمه وإحاطته بحديقة وسور وتجهيز ساحته بكل مستلزمات الراحة، كما سجلت في الآونة الأخيرة عدة زيارات للمعلم من طرف سواح أجانب.

فهل من التفاتة لهذا المعلم الذي يتوسط المزارع والذي قد يحترق في مرات لاحقة جراء نيران الصيف والمزارع.

وفي ذات السياق فقد فتحت مصالح مجموعة الدرك الوطني بالمحمل تحقيقا لمعرفة أسباب هذا الحريق باعتبارها المختصة اقليميا.

 

في ظل نقص الحصادات صغار المزارعين والفلاحين يعانون ...

استنكر صغار الفلاحين والمزارعين وحتى المواطنين ممن يحوزون على مساحات صغيرة استغلوها هذا الموسم في زراعة الحبوب والتي آتت أكلها وأنتجت خيرات كبيرة من تماطل وتأخر و رفض في بعض الأحيان من قبل أصحاب الحاصدات ولواحقها القيام بعمليات الحصاد لهذه المساحات الصغيرة من المزارع، وبالمقابل فهم يفضلون ذوي المساحات الكبيرة ربحا للمال وتجنبا لتضييع الوقت ويغادرون إلى غير رجعة في اتجاه المساحات الشاسعة التي تدر الأموال ولا تدع مجالا لتضييع الوقت لحظات تبديل صاحب الأرض أو في مساحة صغيرة  .

وبسلوكهم هذا فهم يهمشون هذه الفئة ويعرضون أرزاقها إلى كل الاحتمالات كالحرائق أو الجفاف القاتل أو عدم حصاده نهائيا، ويؤثرون سلبا حتى الإنتاج المحلي والوطني سواء.

وفي ظل كل هذا، وفي عدم القدرة على العودة إلى استعمال الوسائل التقليدية في عمليات الحصاد وانعدام مبادرة "التويزة" المعروفة عند أسلاف أهل المنطقة التي اعتمدوها سابقا حيث يجتمع الأهالي كل مرة عند أحد المحتاجين لإعانته في قضاء حاجاته جماعيا.  كما سجل صمت الإدارات المعنية تجاه هذا السلوك المنافي للدفع ايجابا بوتيرة التنمية الفلاحية في الولاية.

 

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 7955 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

وداد
(زائر)
10:03 11/11/2009
خنشلة ولاية جزائرية معروفة تقع في الشرق الجزائري وتمتاز بالخير وكلرم وجود اهلها
وششششششششششششششششششششششكراااااااااااا
منال
(زائر)
10:47 11/05/2010
خنشلة بلادي تعجبني بزاااااااااااف مي الناس نتاع الارياف دارو حالة فينا
SALAH
(زائر)
19:24 21/11/2010
خنشلة بلاد النيف هى راهي عروسة الاوراس
mounir ben ahmed
(زائر)
13:35 11/04/2011
5anchela mon amour n9olha omanwalich aloor j'aime bladi toujour

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

mounir ben ahmed (زائر) 13:35 11/04/2011
5anchela mon amour n9olha omanwalich aloor j'aime bladi toujour
SALAH (زائر) 19:24 21/11/2010
خنشلة بلاد النيف هى راهي عروسة الاوراس
منال (زائر) 10:47 11/05/2010
خنشلة بلادي تعجبني بزاااااااااااف مي الناس نتاع الارياف دارو حالة فينا
وداد (زائر) 10:03 11/11/2009
خنشلة ولاية جزائرية معروفة تقع في الشرق الجزائري وتمتاز بالخير وكلرم وجود اهلها
وششششششششششششششششششششششكراااااااااااا
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



نارة عبد العزيز
في 16:22 19/11/2018