الجلفة إنفو للأخبار - الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يعلن عن تأجيل الإنتخابات الرئاسية و عدم الترشح لعهدة خامسة (نص رسالة الرئيس)
الرئيسية | الأخبار | أخبار وطنية | الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يعلن عن تأجيل الإنتخابات الرئاسية و عدم الترشح لعهدة خامسة (نص رسالة الرئيس)
فيما تم تعيين نور الدين بدوي وزيرا أولا خلفا لأويحيى
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يعلن عن تأجيل الإنتخابات الرئاسية و عدم الترشح لعهدة خامسة (نص رسالة الرئيس)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

وجه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الاثنين, رسالة الى الأمة أعلن فيها عن تأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 18 أبريل 2019 وعدم ترشحه لعهدة رئاسية خامسة.

كما أعلن رئيس الجمهورية في هذه الرسالة عن إجراء "تعديلات جمة" على تشكيلة الحكومة و تنظيم الاستحقاق الرئاسي عقب الندوة الوطنية المستقلة تحت إشراف حصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة. و فيما يلي النص الكامل لرسالة الرئيس:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاةُ والسلام على أشرفِ المرسلين

وعلى آلهِ وصحبِه إلى يوم الدّين

أيتها الـمواطنات الفضليات،

أيها الـمواطنون الأفاضل،

 تمُرُّ الجزائر بمرحلة حساسة من تاريخها. ففي الثامن من شهر مارس الجاري، و في جُمعةِ ثالثة بعد سابقتيها، شهِدت البلادُ مسيرات شعبية حاشدة. ولقد تابَعـْتُ كل ما جرى، و كما سبق لي وأن أفضيت به إليكم في الثالث من هذا الشهر، إنني أتفهمُ ما حرك تِلكَ الجُموعِ الغفيرة من المواطنين الذين اختاروا الأسلوب هذا للتعبيرِ عن رأيهم، ذلكم الأسلوب الذي لا يفوتني، مرَّة أخرى، أن أنوه بطابعه السلـمي.

إنني لأتفهم على وجهِ الخصوص تلك الرسالة التي جاء بها شبابنا تعبيرًا عما يخامرهم من قلق أو طموح بالنسبة لمستقبلهم ومستقبل وطنهم. وأتفهَّمُ كذلك التباين الذي وَلَّدَ شيئًا من القلق، بين تنظيم الانتخابات الرئاسية في موعد مناسب تقنيا من حيث هو معلـم من معالـم حكامة الحياة الـمؤسساتية والسياسية، و بين التعجيل بفتح ورشة واسعة بأولوية سياسية قصوى للغاية، و من دون تعطيل غير مبرر، الـمتوخى منها تصور و تنفيذ إصلاحات عميقة في الـمجالات السياسية و الـمؤسساتية و الاقتصادية والاجتماعية، بإشراك على أوسع ما يكون و أكثر تمثيلاً للـمجتمع الجزائري، بما فيه النصيب الذي يجب أن يؤول للـمرأة و للشباب. إنني أتفهمُ كذلك، أنّ مشروع تجديد الدولة الوطنية، الذي أفصحتُ لكم عن أهمِّ مفاصله، يجدر أن يضفى عليه الـمزيد من التوضيح وأن يتم إعداده، حتى نتفادى أية ريبة قد تخامر الأذهــــان، وذلك باستجماع الشروط اللازمة و الظروف الـملائمة لتبنيه من قبل كل الطبقات الاجتماعية و كل مُكوِّنات الأمة الجزائرية.

وفاء مِنّي لليمين التي أدّيتها أمام الشعب الجزائري بأن أصون وأرجح الـمصلحة العليا للوطن، في جميع الظروف، وبعد الـمشاورات الـمؤسساتية التي ينصُّ عليها الدستور، أدعو الله أن يعينني على عدم الزيغ عن القيم العليا لشعبنا، التي كرسها شهداؤنا الأبرار ومجاهدونا الأمجاد، وأنا أعرض على عقولكم و ضمائركم القرارات التالية:

أولاً: لا محلَّ لعهدة خامسة، بل إنني لـم أنْوِ قط الإقدام على طلبها حيـث أن حالتي الصحية و سِنّي لا يتيحان لي سوى أن أؤدي الواجب الأخير تجاه الشعب الجزائري، ألا و هو العمل على إرساء أسُس جمهورية جديدة تكون بمثابة إطار للنظام الجزائري الجديد الذي نصبو إليه جميعًا. إن هذه الجمهورية الجديدة، وهذا النظام الجديد، سيوضعان بين أيدي الأجيال الجديدة من الجزائريات و الجزائريين الذين سيكونون الفاعلين والـمستفيدين في الحياة العمومية وفي التنمية الـمستدامة في جزائر الغد.

ثانيًا: لن يُجرى انتخاب رئاسي يوم 18 من أفريل المقبل. و الغرض هو الاستجابة للطلب الـمُلِح الذي وجهتموه إلي، حرصا منكم على تفادي كل سوء فهم فيما يخص وجوب و حتمية التعاقب بين الأجيال الذي اِلْتزمت به. ويتعلقُ الأمر كذلك بتغليب الغاية النبيلة الـمتوخاة من الأحكام القانونية التي تكمُن في سلامة ضبط الحياة الـمؤسساتية، و التناغم بين التفاعلات الاجتماعية - السياسية ؛ على التشدد في التقيد باستحقاقات مرسومة سلفا. إن تأجيل الانتخابات الرئاسية الـمنشود يأتي إذن لتهدئة التخوفات المعبَّر عنها، قصد فسح الـمجال أمام إشاعة الطمأنينة والسكينة و الأمن العام، ولنتفرغ جميعا للنهوض بأعمال ذات أهمية تاريخية ستمكّننا من التحضير لدخول الجزائر في عهد جديد، وفي أقصر الآجال.

ثالثًا: عزما مني على بعث تعبئة أكبر للسلطات العمومية، وكذا لمضاعفة فعالية عمل الدّولة في جميع المجالات، قرَّرتُ أن أُجري تعديلات جمة على تشكيلة الحكومة، في أقرب الآجال. والتعديلات هذه ستكون ردًا مناسبا على الـمطالب التي جاءتني منكم وكذا برهانا على تقبلي لزوم المحاسبة و التقويم الدقيق لـممارسة الـمسؤولية على جميع الـمستويات، وفي كل القطاعات.

رابعًا: الندوة الوطنية الجامعة المستقلة ستكون هيئة تتمتع بكل السلطات اللازمة لتدارس و إعداد واعتماد كل أنواع الاصلاحات التي ستشكل أسيسة النظام الجديد الذي سيتمخض عنه إطلاق مسار تحويل دولتنا الوطنية، هذا الذي أعتبر أنه مهمتي الأخيرة، التي أختم بها ذلكم الـمسار الذي قطعته بعون الله تعالى و مَدَدِهِ، و بتفويض من الشعب الجزائري.

ستكون هذه النّدوة عادلة من حيث تمثيلُ المجتمعِ الجزائري ومختلف ما فيه من الـمشارب و الـمذاهب.

ستتولى النّدوة هذه تنظيم أعمالها بحريّة تامة بقيادة هيئة رئيسة تعددية، على رأسـها شخصية وطنية مستقلة، تَحظى بالقبول والخبرة، على أن تحرص هذه النّدوة على الفراغ من عُهدَتها قبل نهاية عام 2019.

سيُعرض مشروع الدستور الذي تعدُّه النّدوة الوطنية على الاستفتاء الشعبي.

والندوة الوطنية الـمُستقلة هي التي ستتولى بكل سيادة، تحديد موعد تاريخ إجراء الانتخاب الرئاسي الذي لن أترشح له بأي حال من الأحوال.

خامسًا: سيُنظَّم الانتخاب الرئاسي، عقب الندوة الوطنية الجامعة الـمستقلة، تحت الإشراف الحصري للجنةٍ انتخابية وطنيةٍ مستقلة، ستُحدد عهدتها وتشكيلتها و طريقة سيرها بمقتضى نصّ تشريعي خاص، سيستوحى من أنجع و أجود التجارب والـممارسات الـمعتمدة على الـمستوى الدَّوْلي. لقد تقرر إنشاء لجنة انتخابية وطنية مستقلة استجابةً لـمطلب واسع عبرتْ عنه مختلف التشكيلات السياسية الجزائرية، وكذا للتوصيات التي طالـما أبدتها البعثاتِ الـملاحظة للانتخابات التابعة للـمنظمات الدّولية والإقليمية التي دعتْها واستقبلتها الجزائر بمناسبة الـمواعيد الانتخابية الوطنية السابقة.

سادسًا: بغرض الإسهام على النحو الأمثل في تنظيم الانتخاب الرئاسي في ظروف تكفل الحرية والنزاهة و الشفافية لا تشوبها شائبة، سيتم تشكيل حكومة كفاءات وطنية، تتمتع بدعم مكونات النّدوة الوطنية. و الحكومة هذه ستتولى الإشراف على مهام الادارة العمومية و مصالح الأمن، و تقدم العون للجنة الانتخابية الوطنية الـمستقلة.

و من جانبه ، سيتولى الـمجلس الدستوري ، بكل استقلالية، الإضطلاع بالمهام التي يخولها له الدستور والقانون، فيما يتعلَّق بالانتخاب الرئاسي.

سابعًا: أتعهّدُ أمام الله عزَّ وجلَّ، و أمام الشعب الجزائري، بألاّ أدّخِر أيَّ جهدٍ في سبيل تعبئة مؤسسات الدّولة و هياكلها و مختلفِ مفاصلها وكذا الجماعات الـمحليّة، من أجل الإسهام في النجاح التام لخطة العمل هذه. كما

أتعهّدُ بأن أسهر على ضمان مواظبة كافة المؤسسات الدّستورية للجمهورية، بكل انضباط، على أداء المهام المنوطة بكل منها، و ممارسة سُلطتها في خدمة الشعب الجزائري و الجمهورية لا غير. خِتامًا أتعهّدُ، إن أمدني الله تبارك وتعالى بالبقاء والعون أن أسلم مهام رئيس الجمهورية و صلاحياته للرئيس الجديد الذي سيختاره الشعب الجزائري بكل حرية.

 أيتها الـمواطنات الفضليات،

أيها الـمواطنون الأفاضل،

 ذلِكُم هو المخرج الحسن الذي أدعوكم جميعا إليه لكي نُجنّب الجزائر الـمحن و الصراعات و هدرِ الطاقات.

ذلِكُم هو السبيل الـمؤدي إلى قيامنا بوثبة جماعية سلـمية تمكّن الجزائر من تحقيق كل ما هي مجبولة على تحقيقه، في كنف ديمقراطيةٍ مُزدهرة، جديرة بأمجاد تاريخ أمتنا.

ذلِكُم هو السبيل الذي أدعوكم إلى خوضه معي وأطلب عونكم فيه ومؤازرتي.

 "و قل اعملوا فسيرى اللهُ عملكم ورسولُه والـمؤمنون" صدق الله العظيم    

عاشت الجزائر  الـمجد و الخلود لشهدائنا الأبرار".

عدد القراءات : 1808 | عدد قراءات اليوم : 33

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

لويزة عواشرية
(زائر)
19:17 11/03/2019
اتمني ان تكون جزائر احسن مع هذا التغير
سعيد
(زائر)
22:15 11/03/2019
الشعب يريد ان تكون هاته الندوة الوطنية الجامعة المستقلة بدون رموز الفساد والتي يعرفها اغلب فئات الشعب وشبابها خاصة التي تعلم جيدا من هي هاته الفئات المجرمة التي لم تقدم الا مصالحها الخاصة و اصحاب المال الفاسد كمسؤولين في الدولة و نخص بالذكر رؤساء الاحزاب و لجانهم المركزية و محافظيهم على مستوى الولايات الذين لم يكن اختصاصهم الا كيفية تزوير اصوات الشعب و تعمد تهميش الكفاءات الوطنية لذلك من الواجب ان تجمع هاته الندوة على قرارات فاصلة ونهائية في مصلحة الشعب و ذلك برمي اغلب الاحزاب في مزبلة التاريخ و البحث عن حكومة تبنى على الكفاءات الوطنية المحلية او المهجرة والتي تم اقصاءها و ذات وزن في الخارج اعطوا الخبر لخبازه
مشعل
(زائر)
22:35 11/03/2019
اعتقد ان الحلول التي لابد من طرحها في هاته الندوة الجامعة :
1-البحث عن تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة كل البعد عن الاحزاب اي تعتمد على الكفائات و الخبرة في المجال ومواكبة التطورات
2-التركيز على التغير الجذري لقطاع التربية و الاقتصاد التي انحرفت كثيرا عن واقع و طموحات الشعب الجزائري وخاصة فئة الشباب ولو اجرينا استفتاءا بسيطا فاغلب الشعب الجزائري لا يريد بن غبريط ولا وزير صناعة يعدنا بالتصنيع وهو تركيب مستورد وفي النهاية سرقة لاموال الشعب و نفخ للعجلات (على الاقل نصنع العجلات قبل السيارات)
3- تعين هيئة وطنية ذات كفائة لاعادة الاعتبار لقطاع الصحة المريض و اعطائة اولوية قصوى
4- ايجاد وسائل و معايير لعزل و مراقبة ومحاسبة نشاط تحالف السياسة و المال المتغلغلين في وسط و محيط الحكومة والبرلمان والذين ضربوا بمصالح الشعب عرض الحائط بالسعي بكافة الطرق لنهب المال العام و الابسط من هذا التغيب حتى على حضور جلسات نقاش البرلمانية
مواطن جلفاوي
(زائر)
23:18 11/03/2019
ياسي بدوي نور الدين ثقة كبيرة نلتها بتعيينكم وزيرا اول مبروك عليك
لكن اذا ابقيت على نفس الوزراء واذا لم تغير الكثير من الولاة فان نجاحكم ، لايعمر طويلا ، واذا لم تكن صارما مع الولاة في محارب
ة الفساد خاصة الولاة اللي قاعدين يهدرو بدون ما ايطبقو ، فالكثير من المسؤولين في الادارات في المجالس الولائية في المجالس الشعبية البلدية ، لايخدمون الا في انفسهم ولامن يحاسبهم ، والناس قاع فايقه بهم، تحية لكم الجلفة انفو على مواكبة الاحداث .
ج ع الجلفة
(زائر)
6:41 12/03/2019
التغيير على المستوى الولائى بالجلفة بايديكم
لمساعدة الرئيس على ابعاد المفسدين او من وصلو الى رئاسة المجالس البلدية او المجلس الشعبي الولائ بطرق في عهد الوالي السابق ح ق ، غلى اعضاء المجالس التغيير بانسحابهم من المجلس واستبدال باخرين ، وانسحبو كما انسحب اعضاء كثيرين من البرلمان ، تحية لمدير وصحفيي الجلفة انفو على متابعة الحراك وانشغالات اهل الجلفة .
نوح amar ar
(زائر)
11:32 12/03/2019
تحية طيبة وبعد
ليست هذه السواعد التي نراهن عليه فمستوى النقاش الذي تعرفة مختلف البلاطوهات كشف عورة العديد من الاعلاميين والمحللين السياسيين الذين عجز بعضهم عن مجرد قراءة حرفية لبيان الرئاسة فمبالك بالقراءة السياسية،تناثرت الديبلومات والتخصصات مع أول نسمة تغيير هبت على الفضاء الاعلامي وانخفضت درجات التحصيل الاكاديمي إلى حد بات معه التجميد ضرورة وطنية لاعادة مسروقات معاهدنا وجامعاتنا، وفي تقديري أن من سطا على الشهادة وخان الامانة العلمية أكثر ضررا على الأجيال ممن سطا على المال وكلاهما مطالب بارجاع ما ليس من حقه.
،وحين يتعلق الأمر بالتفسخ الاعلامي الذي عرفته بعض القنوات الجزائرية تستوقفك عروض إشهارمكملات غذائية لتحسين صحة الجزائرالعاصمة (وليست الجزائر الجمهورية)، ومنها العجوزمصطفى بوشاشي الحقوقي الذي كرّس حياته للدفاع عن حقوق الانسان القبائلي ويملك من الكفاءة مايؤهله لأن يكون محل تزكية بعض الاعلاميين والباحثين المنظويين تحت لواء ال آم سي بي، ومن عرّابي جمهورية مهنّي، لترأس ندوة الاجماع الوطني، وإدارة اشغالها على تنوّعها وكثرة تناقضاتها وحساسيتها لتناول المكملات الغذائية،
قد يزيد الحراك الشعبي من ضغوطه لاجبار المشاركين في الندوة الوطنية على الانضواء تحت العلم الاصفر والازرق الذي توشح به النشطاء الحقوقيون الذين تصدروا المشهد كرمز لسيادتهم... معذرة و شكرا
ز**&م
(زائر)
12:00 12/03/2019
نشكر رئيس الجمهورية بعد استجب لرسالة الشعب الجزائري وتهدائة الوضع في البلد ونتمن ان يكون توفق بين الاجيل وتحي جزائر وشكر
مهموم
(زائر)
12:17 12/03/2019
بدأت محاولة الإلتفاف وذر الرماد في الأعين والتنويم وبيع الوهم وليعلم كل من يحاول التذاكي على الشعب أن تفكيره يثير الضحك لأن الشعب قرأ وتعلم من تجاربه وأن "شعب يقرأ شعب لا يقهر"ولا يضحك عليه من عقد الصفقة مع الأبله ماكرون الذي سارع إلى مباركة الخطوة و"من زرع الريح سيحصد العاصفة"وبكل سلمية مستمرون لإسقاط العصابة
ج س الجلفة
(زائر)
17:08 12/03/2019
قولو للافلان ولائيا ديقاج بالجلفة مثل ماقالوها وطنيا وقولوللارندي الشعب ماهوش فرحان يا ....
تكتلو يااعضاء المجلس الشعبي الولائ ديرو رايس لايهمشكم ولايجعلكم لاتساوون شيئا ، ديرو رايس يسمع لكم ويشاوركم ،من 46عضو ، خلاص راها مرقت حالتكم ، واصبح المجلس مجلس التبزنيس كما يقال ، بينما الكثيرخاطيه التشيات والانتهازية ، فكرو كي تغيرو ؟ لان المسيرات سببها الافلان والارندي خربوها.
س ع الجلفة
(زائر)
17:32 12/03/2019
خلل بولاية الجلفة لذلك كثير من الشباب والمواطنين شاركو في المسيرات لينفسوا على انفسهم من ضيق الولاية التي لم تستمع لهم ، من الظلم والحقرة من بعض المسؤولين ،
ياراها خلية الاعلام لم تخبر الوالي ام لاتعلم مايكتب ومايقال ؟ياراها ديوان الوالي لايبلغ الوالي ؟ ولايبالي ؟ياراه الوالي ؟
والجلفة من اهم الوسائل الاعلامية التي تنشر في حقائق وتقارير وموضوعات في غاية الاهمية ، الى اين وين رايحين ؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

س ع الجلفة (زائر) 17:32 12/03/2019
خلل بولاية الجلفة لذلك كثير من الشباب والمواطنين شاركو في المسيرات لينفسوا على انفسهم من ضيق الولاية التي لم تستمع لهم ، من الظلم والحقرة من بعض المسؤولين ،
ياراها خلية الاعلام لم تخبر الوالي ام لاتعلم مايكتب ومايقال ؟ياراها ديوان الوالي لايبلغ الوالي ؟ ولايبالي ؟ياراه الوالي ؟
والجلفة من اهم الوسائل الاعلامية التي تنشر في حقائق وتقارير وموضوعات في غاية الاهمية ، الى اين وين رايحين ؟
ج س الجلفة (زائر) 17:08 12/03/2019
قولو للافلان ولائيا ديقاج بالجلفة مثل ماقالوها وطنيا وقولوللارندي الشعب ماهوش فرحان يا ....
تكتلو يااعضاء المجلس الشعبي الولائ ديرو رايس لايهمشكم ولايجعلكم لاتساوون شيئا ، ديرو رايس يسمع لكم ويشاوركم ،من 46عضو ، خلاص راها مرقت حالتكم ، واصبح المجلس مجلس التبزنيس كما يقال ، بينما الكثيرخاطيه التشيات والانتهازية ، فكرو كي تغيرو ؟ لان المسيرات سببها الافلان والارندي خربوها.
مهموم (زائر) 12:17 12/03/2019
بدأت محاولة الإلتفاف وذر الرماد في الأعين والتنويم وبيع الوهم وليعلم كل من يحاول التذاكي على الشعب أن تفكيره يثير الضحك لأن الشعب قرأ وتعلم من تجاربه وأن "شعب يقرأ شعب لا يقهر"ولا يضحك عليه من عقد الصفقة مع الأبله ماكرون الذي سارع إلى مباركة الخطوة و"من زرع الريح سيحصد العاصفة"وبكل سلمية مستمرون لإسقاط العصابة
ز**&م (زائر) 12:00 12/03/2019
نشكر رئيس الجمهورية بعد استجب لرسالة الشعب الجزائري وتهدائة الوضع في البلد ونتمن ان يكون توفق بين الاجيل وتحي جزائر وشكر
نوح amar ar (زائر) 11:32 12/03/2019
تحية طيبة وبعد
ليست هذه السواعد التي نراهن عليه فمستوى النقاش الذي تعرفة مختلف البلاطوهات كشف عورة العديد من الاعلاميين والمحللين السياسيين الذين عجز بعضهم عن مجرد قراءة حرفية لبيان الرئاسة فمبالك بالقراءة السياسية،تناثرت الديبلومات والتخصصات مع أول نسمة تغيير هبت على الفضاء الاعلامي وانخفضت درجات التحصيل الاكاديمي إلى حد بات معه التجميد ضرورة وطنية لاعادة مسروقات معاهدنا وجامعاتنا، وفي تقديري أن من سطا على الشهادة وخان الامانة العلمية أكثر ضررا على الأجيال ممن سطا على المال وكلاهما مطالب بارجاع ما ليس من حقه.
،وحين يتعلق الأمر بالتفسخ الاعلامي الذي عرفته بعض القنوات الجزائرية تستوقفك عروض إشهارمكملات غذائية لتحسين صحة الجزائرالعاصمة (وليست الجزائر الجمهورية)، ومنها العجوزمصطفى بوشاشي الحقوقي الذي كرّس حياته للدفاع عن حقوق الانسان القبائلي ويملك من الكفاءة مايؤهله لأن يكون محل تزكية بعض الاعلاميين والباحثين المنظويين تحت لواء ال آم سي بي، ومن عرّابي جمهورية مهنّي، لترأس ندوة الاجماع الوطني، وإدارة اشغالها على تنوّعها وكثرة تناقضاتها وحساسيتها لتناول المكملات الغذائية،
قد يزيد الحراك الشعبي من ضغوطه لاجبار المشاركين في الندوة الوطنية على الانضواء تحت العلم الاصفر والازرق الذي توشح به النشطاء الحقوقيون الذين تصدروا المشهد كرمز لسيادتهم... معذرة و شكرا
ج ع الجلفة (زائر) 6:41 12/03/2019
التغيير على المستوى الولائى بالجلفة بايديكم
لمساعدة الرئيس على ابعاد المفسدين او من وصلو الى رئاسة المجالس البلدية او المجلس الشعبي الولائ بطرق في عهد الوالي السابق ح ق ، غلى اعضاء المجالس التغيير بانسحابهم من المجلس واستبدال باخرين ، وانسحبو كما انسحب اعضاء كثيرين من البرلمان ، تحية لمدير وصحفيي الجلفة انفو على متابعة الحراك وانشغالات اهل الجلفة .
مواطن جلفاوي (زائر) 23:18 11/03/2019
ياسي بدوي نور الدين ثقة كبيرة نلتها بتعيينكم وزيرا اول مبروك عليك
لكن اذا ابقيت على نفس الوزراء واذا لم تغير الكثير من الولاة فان نجاحكم ، لايعمر طويلا ، واذا لم تكن صارما مع الولاة في محارب
ة الفساد خاصة الولاة اللي قاعدين يهدرو بدون ما ايطبقو ، فالكثير من المسؤولين في الادارات في المجالس الولائية في المجالس الشعبية البلدية ، لايخدمون الا في انفسهم ولامن يحاسبهم ، والناس قاع فايقه بهم، تحية لكم الجلفة انفو على مواكبة الاحداث .
مشعل (زائر) 22:35 11/03/2019
اعتقد ان الحلول التي لابد من طرحها في هاته الندوة الجامعة :
1-البحث عن تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة كل البعد عن الاحزاب اي تعتمد على الكفائات و الخبرة في المجال ومواكبة التطورات
2-التركيز على التغير الجذري لقطاع التربية و الاقتصاد التي انحرفت كثيرا عن واقع و طموحات الشعب الجزائري وخاصة فئة الشباب ولو اجرينا استفتاءا بسيطا فاغلب الشعب الجزائري لا يريد بن غبريط ولا وزير صناعة يعدنا بالتصنيع وهو تركيب مستورد وفي النهاية سرقة لاموال الشعب و نفخ للعجلات (على الاقل نصنع العجلات قبل السيارات)
3- تعين هيئة وطنية ذات كفائة لاعادة الاعتبار لقطاع الصحة المريض و اعطائة اولوية قصوى
4- ايجاد وسائل و معايير لعزل و مراقبة ومحاسبة نشاط تحالف السياسة و المال المتغلغلين في وسط و محيط الحكومة والبرلمان والذين ضربوا بمصالح الشعب عرض الحائط بالسعي بكافة الطرق لنهب المال العام و الابسط من هذا التغيب حتى على حضور جلسات نقاش البرلمانية
سعيد (زائر) 22:15 11/03/2019
الشعب يريد ان تكون هاته الندوة الوطنية الجامعة المستقلة بدون رموز الفساد والتي يعرفها اغلب فئات الشعب وشبابها خاصة التي تعلم جيدا من هي هاته الفئات المجرمة التي لم تقدم الا مصالحها الخاصة و اصحاب المال الفاسد كمسؤولين في الدولة و نخص بالذكر رؤساء الاحزاب و لجانهم المركزية و محافظيهم على مستوى الولايات الذين لم يكن اختصاصهم الا كيفية تزوير اصوات الشعب و تعمد تهميش الكفاءات الوطنية لذلك من الواجب ان تجمع هاته الندوة على قرارات فاصلة ونهائية في مصلحة الشعب و ذلك برمي اغلب الاحزاب في مزبلة التاريخ و البحث عن حكومة تبنى على الكفاءات الوطنية المحلية او المهجرة والتي تم اقصاءها و ذات وزن في الخارج اعطوا الخبر لخبازه
لويزة عواشرية (زائر) 19:17 11/03/2019
اتمني ان تكون جزائر احسن مع هذا التغير
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات