الجلفة إنفو للأخبار - جسر مُحطم وكهرباء غائبة وطريق ترابية ... "أمات البكرات" بالزعفران مثال عن العزلة التهميش!!
> الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | جسر مُحطم وكهرباء غائبة وطريق ترابية ... "أمات البكرات" بالزعفران مثال عن العزلة التهميش!!

جسر مُحطم وكهرباء غائبة وطريق ترابية ... "أمات البكرات" بالزعفران مثال عن العزلة التهميش!!

الكاتب : بن سالم المسعود
image

بقايا الجسر المنهار

لم نكن نعتقد أن زيارتنا إلى منطقة "أمات البكرات" ببلدية الزعفران ستفاجئنا بواقع مأساوي تعيشه أكثر من 150 عائلة تمارس الفلاحة وتربية المواشي ... إنها العزلة الجغرافية مع قساوة المعيشة بكل ما تحمل الكلمة من معنى !!

"أمات البكرات" منطقة شاسعة تتبع بلدية الزعفران وهي تشكل منطقة ربط ما بين مدينة الزعفران وعين معبد والطريق الوطني رقم 46 المؤدي إلى بلدية الشارف. ورغم هذا الموقع المحوري إلا أن ذلك لم تترجمه بلدية الزعفران ببرامج تنموية ترفع الغبن وتفك العزلة المفروضة على منطقة قدمت مجاهدين في حرب التحرير ودفعت فاتورة غالية في العشرية الحمراء.

وأول ملاحظة يمكن رصدها هي الجسر الذي يربطها بالطريق الوطني رقم 46 مرورا بـ "زاوية الغيشة". فهذا الجسر كان قائما منذ الثمانينات ولكنه انهار منذ سنوات بسبب فيضانات الوادي. وقد وقفت "الجلفة إنفو" على وضع هذا الجسر الذي بُني بالحجارة والإسمنت مع نقص فادح في التسليح.

ونتيجة لهذا الوضع في مواسم الفيضانات يصبح من الصعب جدا التنقل إلى عاصمة الولاية أو مدينة الزعفران. مما يضطر السكان إلى قطع مسافات طويلة جدا قد تفوق 100 كم لا سيما في الحالات المستعجلة كالمرض والنساء الحوامل.

أما بالنسبة لوضعية المسالك الريفية بالمنطقة فهي الأخرى تحتاج التفاتة جادة. ذلك أنه يجب شق طرق وتزفيتها نحو مدينة الزعفران على مسافة 18 كم، وتزفيت ما تبقى من الطريق نحو عين معبد على مسافة 20 كم. ونفس الأمر بالنسبة لتزفيت مسافة 06 كم نحو "زاوية الغيشة" ومنها إلى الطريق الوطني رقم 46. مع العلم أنه بسبب انعدام هذه الطرقات فإن التلاميذ محرومون تماما من النقل المدرسي مما يجعلهم يعانون في التنقل وكثرة ظاهرة الإنقطاع عن مواصلة الدراسة لا سيما بالنسبة للفتيات.

وفيما يتعلق بالكهرباء الفلاحية والريفية، فإن السكان يطالبون بتمديد خط الكهرباء من منطقة "زاوية الغيشة" الى "أمات البكرات" حتى يستقر السكان وتزدهر مختلف الأنشطة الفلاحية. مع العلم أنه في ظل هذه الظروف اضطر أهالي المنطقة إلى جلب خيوط على مسافات تفوق 05 كيلومترات.

 الطريق المقطوعة وبقايا الجسر

الكهرباء مجلوبة على مسافة 05 كم

 نموذج عن المسالك الريفية بمنطقة أمات البكرات

عدد القراءات : 5207 | عدد قراءات اليوم : 33

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

عبد الحق
(زائر)
20:10 21/01/2021
الحمد لله الجلفة انفو تكتب عن الجهة الغربية للولاية.من شعبة بن كربوع الى بوذيب الى الحمام الى كلان الى تازروڨت الى الفريطيسة الى عين الحجر الى اللويبد جميعها يمر بجانبها الطريق الوطني 46 لكنها مهملة من السلطات المحلية هذه هي مناطق الظل التي يجب تخصيص مشاريع لاحيائها من جديد من خلال توفير اسباب الحياة الطرق الكهرباء الفلاحية .السكن الريفي .حفر الابار .واستغلال سد خريزة في الفلاحة والسياحة وازدواجية الطريق الوطني 46 مما يخلق حركية وتنمية لسكان هذه المناطق التى تعاني الاقصاء والتهميش
ايمن منصوري
(زائر)
3:57 28/01/2021
فى تقدم دائم

أضف تعليقك كزائر

:أضف تعليقاتك

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

ايمن منصوري (زائر) 3:57 28/01/2021
فى تقدم دائم
عبد الحق (زائر) 20:10 21/01/2021
الحمد لله الجلفة انفو تكتب عن الجهة الغربية للولاية.من شعبة بن كربوع الى بوذيب الى الحمام الى كلان الى تازروڨت الى الفريطيسة الى عين الحجر الى اللويبد جميعها يمر بجانبها الطريق الوطني 46 لكنها مهملة من السلطات المحلية هذه هي مناطق الظل التي يجب تخصيص مشاريع لاحيائها من جديد من خلال توفير اسباب الحياة الطرق الكهرباء الفلاحية .السكن الريفي .حفر الابار .واستغلال سد خريزة في الفلاحة والسياحة وازدواجية الطريق الوطني 46 مما يخلق حركية وتنمية لسكان هذه المناطق التى تعاني الاقصاء والتهميش
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2