الجلفة إنفو للأخبار - نصرٌ ولكن..
> الرئيسية | الأخبار | دولي | نصرٌ ولكن..

نصرٌ ولكن..

الكاتب : بقلم : موسى توفيق
image

لا أدري لماذ لست متفائلا بما حققه الثوار الليبيون  رغم اعتقادي بأن ما حدث انتصارا ساحقا بعد معارك ضارية استمرت لأكثر من 6 شهور ضد نظام صاحب أطول مدة حكم في العالم ..

لست متفائلا .. لأسباب كثيرة ربما لأن  الولايات المتحدة ساهمت بأسلحتها في ترجيح الكفة لمصلحة الثوار الليبين وضرب قوات القذافي .. المؤكد أن هناك محاولة لفرض سياستها  سوف تحدث في ليبيا ..

أمريكا هي الاستعمار الأكبر التي تستخدم   "بعبع" الارهاب والقاعدة  في إنشاء القواعد العسكرية في عديد من الدول العربية .. بهدف حمايتها .. ثم تنفذ عملية السطو على ثرواتهم ..

 لست متفائلا .. لأن البداية ليست كالنهاية .. ولأن أمريكا وفرنسا وبريطانيا تجمعهم مصلحة واحدة هي نهب ثروات وخيرات ليبيا .. ظهروا في ثياب المدافعين عن الحرية والديمقراطية مثل ما فعلوا في العراق .. العراق المسكين الذي لم تقم له قائمة حتى هذه الساعة .. هل نسينا مافعلوه هناك عندما فجروا بحور الكراهية بين أبناء البلد الواحد والدين الواحد .. هل نسينا عندما مزقوا وحدته  بين الفرق  والمذاهب .. وتركوا شعبه يواجه مصيرا أخطر مما كانوا فيه..

الله وحده هو الذي يعلم كيف يكون مصير ليبيا..

لكني ومن كل قلبي أتمني أن لا يحصل  لليبيا  ما حصل للعراق  وأن تنطلق في طريق المستقبل .. مثل أي دولدة تسعى الى اقامة العدل واشاعة روح الديمقراطية ..  أتمنى أن يترك هؤلاء " الذئاب المسعورة "  ليبيا تدير شؤونها وتنعم بحريتها .

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 3585 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

pop
(زائر)
15:23 24/08/2011
بعد السلام عليكم . أقول ان الوضعية التي سيعيشها الشعب الليبي أكثر بكثير مما كان عليه في عهد القدافي لان الطريقة التي إتبعها هذا المجلس ليست با الطريقة الصحيحة لتحرير البلاد من الدكتاتورية . فيجب ان يعلم المجلس الانتقالي الليبي ان الدول الغربية ليس حب في الليبين عندما قدموا لهم يد المساعدة لكن هناك مقابل هذا المقابل سيكون صعب على مستقبل ليبيا و الشئ الاخر ان المجلس الانتقالي لم يخترم بعض دول الجوار و هذا شئ اصعب لان اتهام مثلا الجزائر بمساعدة القذافي ستكون عواقبه شديدة على المجلس الانتقالي و هذا ما أتمناه كجزائري متطرف يؤمن با الروح الوطنية . فحلف الناتوا سيتحصل على مقابل مادي كبير لهذه الخدمة المقدمة و هذا المقابل ليس فقط مادي بل كذالك استغلال الموقع للتوسع و اقامة قاعدة عسكرية و هذا با التأكيد سيضر ليبيا اما العلاقة التي كانت تربط ليبيا مع بعض الدول العربية و التي عندها وزن كبير جدا في هذه المنطقة فا ستتغير هذه العلاقة خاصة مع الجزائر و من اكبر اسبابه حرق السفارة الجزائرية في طرابلس فا الدولة الجزائرية لن تسمح لمن يتهمونها با الفساد و الارهاب فا با التأكيد ستكون ليبا ما بعد القدافي غير معترف بها من طرف الجزائر و هذا ما اتمناه كجزائري حر . و في الاخير فا المشكل الاكبر الذي ستتعرض له ليبيا هوا الاستعمار الاجنبي و انعدام المساعدة من دول الجوار فيصبح بعده المجلس الانتقالي عملاء للناتوا . فرغم ان القدافي ديكتاتوري و نحن نقر بهذا ان القدافي ضالم و قتال و لكن هذا ليس معناه طلب التدخل الاجنبي لطلب المساعدة . و في الاخير لم اكن يوما مع سياسة الحكام العرب و لكن عندما يريد الشعب اسقاط النظام ليس با التخلي عن الكرامة و الشرف من اجل ارضاء الاعداء بطلب المساعدة فأقول ان الجزائر كبيرة في سياستها عن هذا المجلس و سيرى ما هوا وزن الجزائر في هذه المنطقة و بعدها يدرك الثورا جزاء من باع ملته للغرب و السلام عليكم
صفراني محمد
(زائر)
20:10 24/08/2011
وأنا لست أدري لاني لم افهم شياء هنا
ahm
(زائر)
23:19 24/08/2011
بعد السلام
أوافق الرأي سيدي الكاتب فأنا كذلك لست أتفائل في نصرة أمريكا وفرنسا والناتو والحلفاء في نصر المزعومين بالثوار ؟؟ ففلسطين أحق منهم في النصرة .. وكأن الشعب العربي غبي لدرجة تصديق الحرب الإعلامية ؟؟
لا بارك الله في هذا النصر
جزائري حر
(زائر)
16:16 25/08/2011
لا تقلق يا سي موسى
فهذه المعركة قادها الشعب الليبي كله بإيمان وعقيدة راسخة ولن تستطيع أي قوة في الأرض أن تنال من عزيمة الشعوب...
إذا الشعب يوما أراد الحياة**فلا بد أن يستجيب القدر
hichem
(زائر)
1:10 08/09/2011
vive libeya vive la liberter!!

أضف تعليقك كزائر

:أضف تعليقاتك

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

hichem (زائر) 1:10 08/09/2011
vive libeya vive la liberter!!
جزائري حر (زائر) 16:16 25/08/2011
لا تقلق يا سي موسى
فهذه المعركة قادها الشعب الليبي كله بإيمان وعقيدة راسخة ولن تستطيع أي قوة في الأرض أن تنال من عزيمة الشعوب...
إذا الشعب يوما أراد الحياة**فلا بد أن يستجيب القدر
ahm (زائر) 23:19 24/08/2011
بعد السلام
أوافق الرأي سيدي الكاتب فأنا كذلك لست أتفائل في نصرة أمريكا وفرنسا والناتو والحلفاء في نصر المزعومين بالثوار ؟؟ ففلسطين أحق منهم في النصرة .. وكأن الشعب العربي غبي لدرجة تصديق الحرب الإعلامية ؟؟
لا بارك الله في هذا النصر
صفراني محمد (زائر) 20:10 24/08/2011
وأنا لست أدري لاني لم افهم شياء هنا
pop (زائر) 15:23 24/08/2011
بعد السلام عليكم . أقول ان الوضعية التي سيعيشها الشعب الليبي أكثر بكثير مما كان عليه في عهد القدافي لان الطريقة التي إتبعها هذا المجلس ليست با الطريقة الصحيحة لتحرير البلاد من الدكتاتورية . فيجب ان يعلم المجلس الانتقالي الليبي ان الدول الغربية ليس حب في الليبين عندما قدموا لهم يد المساعدة لكن هناك مقابل هذا المقابل سيكون صعب على مستقبل ليبيا و الشئ الاخر ان المجلس الانتقالي لم يخترم بعض دول الجوار و هذا شئ اصعب لان اتهام مثلا الجزائر بمساعدة القذافي ستكون عواقبه شديدة على المجلس الانتقالي و هذا ما أتمناه كجزائري متطرف يؤمن با الروح الوطنية . فحلف الناتوا سيتحصل على مقابل مادي كبير لهذه الخدمة المقدمة و هذا المقابل ليس فقط مادي بل كذالك استغلال الموقع للتوسع و اقامة قاعدة عسكرية و هذا با التأكيد سيضر ليبيا اما العلاقة التي كانت تربط ليبيا مع بعض الدول العربية و التي عندها وزن كبير جدا في هذه المنطقة فا ستتغير هذه العلاقة خاصة مع الجزائر و من اكبر اسبابه حرق السفارة الجزائرية في طرابلس فا الدولة الجزائرية لن تسمح لمن يتهمونها با الفساد و الارهاب فا با التأكيد ستكون ليبا ما بعد القدافي غير معترف بها من طرف الجزائر و هذا ما اتمناه كجزائري حر . و في الاخير فا المشكل الاكبر الذي ستتعرض له ليبيا هوا الاستعمار الاجنبي و انعدام المساعدة من دول الجوار فيصبح بعده المجلس الانتقالي عملاء للناتوا . فرغم ان القدافي ديكتاتوري و نحن نقر بهذا ان القدافي ضالم و قتال و لكن هذا ليس معناه طلب التدخل الاجنبي لطلب المساعدة . و في الاخير لم اكن يوما مع سياسة الحكام العرب و لكن عندما يريد الشعب اسقاط النظام ليس با التخلي عن الكرامة و الشرف من اجل ارضاء الاعداء بطلب المساعدة فأقول ان الجزائر كبيرة في سياستها عن هذا المجلس و سيرى ما هوا وزن الجزائر في هذه المنطقة و بعدها يدرك الثورا جزاء من باع ملته للغرب و السلام عليكم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5