الجلفة إنفو للأخبار - برنامج 2015 سيكون حافلا، وسنعمل على إشراك كل الفئات الثقافية في النشاطات القادمة
> الرئيسية | ندوات و حوارات | برنامج 2015 سيكون حافلا، وسنعمل على إشراك كل الفئات الثقافية في النشاطات القادمة

في حوار مع السيد ابراهيم قريم مدير دار الثقافة "ابن رشد" لولاية الجلفة

برنامج 2015 سيكون حافلا، وسنعمل على إشراك كل الفئات الثقافية في النشاطات القادمة

الكاتب : حاوره: محمد ش
image

خلال هذه السنة ومنذ قدوم السيد ابراهيم قريم مديرا لدار الثقافة "ابن رشد" هناك من رأى بأن ولاية الجلفة عرفت حركية متنوعة في مجالات مختلفة من النشاط الثقافي، وعلى غرار السنوات الفارطة فقد أنتجت ولاية الجلفة خلال هذا العام مجموعة هامة من الأعمال والمبادرات الثقافية التي عملت على جلب الكثير من الفئات المتلقية، كما تعددت الآراء في تقييم هذا المشهد من متفائل ينظر إلى نوع من التغيير إلى عكس ذلك ممن لا يزال ينظر إلى المشهد الثقافي باعتباره مشهدا لم يتغير ولم تقنعه مختلف هذه المبادرات، ولذلك أردنا الاقتراب من السيد مدير دار الثقافة للتعرف أكثر على النشاطات المنجزة وكذا الأعمال والبرامج القادمة.

أولا كيف كانت بداياتكم مع النشاط الثقافي هنا في ولاية الجلفة، وما هي الصعوبات التي واجهتكم؟
- أشكركم الشكر الجزيل على هذه الزيارة التي عهدناها من جريدة "الجلفة انفو" وتغطياتها المستمرة للحدث الثقافي والإبداعي، أما عن سؤالك فقد كانت بداية طيبة مباركة مع أهل طيبين لهم صفة الكرم والجود التي لا تغادرهم ولو في أحلك الظروف، فقد كانت هذه البداية مع هذه المؤسسة "دار الثقافة ابن رشد" تنطوي على برامج ثرية متنوعة سواء تلك التي برمجتها وزارة الثقافة أو التي حاولنا مع بعض الشركاء القيام بها، وأود كذلك أن أنوه بدور المثقفين والفنانين في ولاية الجلفة الذين شاركوا بحضورهم وجهودهم وإنتاجاتهم كل عمل ثقافي فني متميز قمنا به، ولم تكن هناك أي صعوبات تذكر، فالتعامل مع أهل الجلفة خاصة الطبقة المثقفة والفنية والمجتمع المدني كان تعاملا طيبا تسوده الأفكار والتشاور من أجل نجاح هذه المؤسسة في مهمتها الثقافية.

على ذكر المهمة الثقافية هل ترون أن ولاية الجلفة مختلفة وتحتاج إلى رعاية وزارية أكبر؟
- الحقيقة أن وزارة الثقافة تعي جيدا هذه الولاية وتفهم دورها الثقافي الريادي، سواء فنيا أو إبداعيا، ولذلك وبداية من هذه السنة ومع قدوم السيدة العبيدي وزيرة الثقافة على رأس الوزارة من المؤكد أن يتنوع النشاط الثقافي، رغم أننا حقيقة ساهمنا من خلال توجيهات الوزارة في تنويع النشاطات للمثقفين والفنانين، وغير بعيد عنا الندوات العلمية التي أقيمت بمناسبة شهر التراث، والملتقى الأول للشعر الشعبي (برنوس لحداب) وكان محوره حول القصيدة الشعبية الجزائرية بين الرؤية والإبداع، كان من تنظيم دار الثقافة وبإشراف السيد عبد القادر جلاوي والي ولاية الجلفة، ومن هنا ومن هذا المنبر أرفع تحياتي لمبادرة السيد الوالي في تحريك عجلة النشاط الثقافي في الولاية.

رغم إرادة قطاع الثقافة في صنع حدث ثقافي هام بالولاية، إلا أنه لحد الآن لم تثبت الولاية حجمها الثقافي الفعلي والحقيقي، ما رأيك؟
- دائما نسعى مع السيد والي الولاية في تكوين رؤية واقعية للحدث الثقافي، والحمد لله وبفضل مساعداته استطعنا أن نقف على أرض صلبة ستتيح لنا النهوض مجددا بالفعل الثقافي وتنويعه على قدر المستطاع، كما أن السيد والي ولاية الجلفة قدم حقيقة نظرة مختلفة لهذا القطاع من خلال زياراته المتنوعة لمختلف المنشآت الثقافية بالولاية، وأكد على ضرورة استكمال وإنجاز ما هو في طور الإنجاز، وأعتقد أن ولاية الجلفة كسبت رجلا يفهم جيدا عمله ويزكيه بمبادرات تدرك من خلالها مدى ثقافته. وليكن في علم القارئ الكريم أن أغلب المبادرات التي قمنا بها كانت من خلال تزكياته وسعيه إلى تفعيل كل ما يخدم الفعل الثقافي في الولاية. ورغم ذلك فنحن في إطار تحضيرات حثيثة -طبعا مع مديرية الثقافة- لبرامج متنوعة خلال العام المقبل ستظهر فيها ولاية الجلفة حجمها الثقافي الفعلي والحقيقي.

هل يمكن أن تحدثنا عن مختلف النشاطات الهامة التي قمتم بها خلال هذا العام؟

هناك نشاطات كثيرة ومتنوعة، لا يمكن حصرها في هذا المقام، لكنني يمكن أن أتحدث عن الفعل الثقافي الذي اكتسبته الولاية من خلال ترسيم المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية والرقص واللباس النايلي، هذا المهرجان الذي استقطب الكثير من الفنانيين في الولاية، ومن خارجها –جهويا-، وقدم نخبة الأغنية النايلية، وكذا مختلف العاملين في مجال اللباس التقليدي المحلي، وكان من 24 أوت إلى غاية 30 أوت 2014، تحت الرعاية السامية لمعالي وزيرة الثقافة وبإشراف السيد والي ولاية الجلفة، كما قدمنا الأيام الوطنية لسينما الشباب من 26 إلى 30 سبتمبر 2014، بإشراف السيد والي الولاية وتنظيم مديرية الثقافة، أما في المجال الفكري والإبداعي، فقد استمتعنا بندوة فكرية حول "سيناك كامي أو الإبن المتمرد" للدكتور حميد ناصر خوجة، وتم تكريمه من طرف دار الثقافة.. و لايمكن أن نغفل بعض النشاطات الهامة مثل العروض المسرحية مثل العرض المسرحي المحترف "الكلمة الثالثة" للمسرح الجهوي لولاية قالمة من إخراج الأستاذ عيسى جقاطي، وتم تكريم المخرج بعد هذا العرض، أيضا المهرجان الوطني لمسرح الطفل والشباب من تنظيم جمعية الإشراق لنشاطات الشباب، والأيام الوطنية الرابعة لمسرح الطفل المتوج، من تنظيم جمعية النبراس المسرحية، والأيام الجهوية الثانية للأنشودة الوطنية، وكذا أيام المسرح الترفيهي للأطفال خلال العطلة الشتوية،  كما قمنا بإصدار دليل للفنانين وآخر للمبدعين.بالإضافة إلى تكريم عدد مهم لفنانين ومبدعين.

حدثنا عن البعد الثقافي لمختلف المحاضرات التي احتضنتها دار الثقافة "ابن رشد"؟
الحقيقة أنه فكرنا في مزج البعد الثقافي العام للنشاط الثقافي لدار الثقافة مع ما يمكن أن يقدمه أساتذة جامعيون نحاول من خلال هذا التزاوج أن ننوع من جهة في الأعمال الثقافية ونعود الجمهور على تلقي مثل هذا النوع من الأنشطة وإرضاء منا لفئة المثقفين والدارسين والباحثين، لذلك نظمت دار الثقافة "ابن رشد" لولاية الجلفة وبالتنسيق مع مخبر المصطلح والمخطوط والأدب الجزائري المكتوب في الصحافة –جامعة زيان عاشور بالجلفة- وفي إطار إحياء شهر التراث لسنة 2014 الموسوم بشعار (التراث الثقافي بين المعرفة والمهارة في زمن الرقمنة) برنـامجا ثقافيا وعلميا ثريا منوعا على غرار برنامج الندوات العلمية التي يؤطرها أساتذة جامعيون، أكاديميـون وباحثون في الشأن الثقافي والتراثي، شارك معنا أساتذة كثيرون منهم الدكتور خويلد محمد الأمين، الدكتورة سعود مريم، الدكتورة سعود فاطنة، الدكتورة رقاقبة عائشة، الكتور الطيب سنوسي، الدكتور العابد ميهوب، الأستاذ طارق النعاس، الدكتور بومانة محمد، الدكتور لطرشي الطيب، الدكتور أحمد قنشوبة وغيرهم..
وهناك نشاطات متنوعة مناسباتية وغيرها احتضنتها دار الثقافة خلال هذا العام انطلاقا من الاحتفال بالمولد النبوي في جانفي، ومعارض للكتاب مختلفة، والاحتفال بشهر التراث، وعيد الاستقلال وعيد المرأة وغيرها من المناسبات الوطنية والدينية الهامة.

ما هو مردود الأسابيع الثقافية وهل فعلا تحقق تنوعا تثاقفيا؟
من الأولويات التي سعت لها وزارة الثقافة هي تحريك النشاط الثقافي عبر ولايات الوطن، ونزع ضباب العزلة الثقافية التي تخيم على الولايات، لذلك كانت الأسابيع- الثقافية بكل ما فيها تصنع تنوعا رائعا، فأنت تتعرف على ثقافات ولايات وطنك، وهم يتعرفون على ولايتك وتنقل حضارتك وثقافتك معك إلى غيرك من أبناء وطنك، وأقول أن هذه الأسابيع كان لها وقع كبير في تحريك الثقافةعبر الولايات.

هناك من انتقد هذه الأسابيع وقال إنها تمتطي المحسوبية ولا تنقل معها المنجز الحقيقي للولاية؟
-نحن نعمل على إرسال كل الفئات الثقافية والفنية، ولا نجبر أحدا في الذهاب، وهناك من النخب من يعتذر، ورغم ذلك نحاول بقدر المستطاع أن نرضي جميع الفئات.

نشكرك على رحابة صدرك، وهل من كلمة لقراء الجلفة انفو
-أشكركم على تفقد الحركة الثقافية في الولاية، وأقول لجميع النشطاء أهلا وسهلا بكم في دار الثقافة التي هي حاليا في تجديد مستمر لفضاءاتها، وسنعمل على زرع روح التعاون المستمر الذي هو شعارنا، وسيكون برنامج 2015 حافلا ومتنوعا إن شاء الله، ونشكركم وبارك الله فيكم.

عدد القراءات : 6060 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

كلمة حق
(زائر)
0:51 03/08/2015
تعلمون سيدي مدير دار الثقافة و يعلم الجمهور الثقافي ان من كان خلف الايام الوطنية لسينما الشباب هم ثلة من الشباب يتراسهم المخرج السيد حمام احمد و رعاية السيد والي ولاية الجلفة واشراف مديرية الثقافة

أضف تعليقك كزائر

:أضف تعليقاتك

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

كلمة حق (زائر) 0:51 03/08/2015
تعلمون سيدي مدير دار الثقافة و يعلم الجمهور الثقافي ان من كان خلف الايام الوطنية لسينما الشباب هم ثلة من الشباب يتراسهم المخرج السيد حمام احمد و رعاية السيد والي ولاية الجلفة واشراف مديرية الثقافة
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1