الجلفة إنفو للأخبار - عوامل تعمل على خفض قيمة سيارتك عند إعادة بيعها
الرئيسية | منوعات | عوامل تعمل على خفض قيمة سيارتك عند إعادة بيعها
عوامل تعمل على خفض قيمة سيارتك عند إعادة بيعها
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في وقتنا الحالي ليس من السهل دائما بيع السيارة المستعملة بسعر يكون مرضيا لصاحبها، لذلك فمن المهم أن يحافظ أصحاب السيارات على سياراتهم من أجل الإحتفاظ بأفضل قيمة لها عند إعادة بيعها، ومع ذلك فإن البعض قد يفعل بعض الأخطاء التي تقلل بدورها من قيمة السيارة بمرور الوقت، وهو ما لا يدركه أصحاب تلك السيارات إلا بعد فوات الأوان.

لذا يجب توضيح بعض العوامل التي تعمل على خفض قيمة السيارة عند إعادة بيعها من أجل تلافيها فقرار بيع السيارة هو قرار هام  يجب التحضير له جيداً .

أولا: نظافة السيارة من الداخل والخارج

يعد إهمال نظافة السيارة من الأمور التي تقلل من قيمة السيارة السوقية مع مرور الوقت، فترك الأتربة والغبار لتتراكم على السيارة، إضافة إلى بعض الشوائب التي تجعل السيارة تظهر بمنظر غير لائق يقلل من قيمتها السوقية، كما أن هذه المواد تعمل على تآكل معادن السيارة، لذلك  فنظافة السيارة تعتبر من عوامل جذب المشتري.

وكذا رائحة السيارة، فإن كانت ذات رائحة غير مقبولة فإن قيمتها ستقل بالتأكيد، ويمكن أن تكون هذه الروائح لا يشعر بها السائق في سيارته، لأنه يكون قد اعتاد عليها،  لذا فإن تعطير السيارة بإنتظام يعكس إهتمامك بها ويرفع من قيمتها، وعكس ذلك يخفض من قيمتها.

ثانيا:  ماركة السيارة

من الجيد دوما أن تشتري سيارة ذات قيمة سوقية مرتفعية بسبب الطلب المرتفع عليها فماركة السيارة أحد العوامل التي تساهم في رفع أو خفض قيمة إعادة بيعها إما أن يكون عاملا لرفع قيمتها أو خفضها عند إعادة بيعها، فمثلا من الأنواع التي تحافظ على سعرها عندإعادة البيع السيارات اليابانية الصنع والألمانية.

ثالثا: الإلتزام بمواعيد الصيانة الدورية

تعد صيانة السيارة من أهم العوامل التي تكون عاملا مهما في تحديد قيمة إعادة بيعها، فالحفاظ على السيارة بشكل ممتاز تعمل على رفع  قيمتها، لذا يعد إهمال صيانة السيارة وعدم الذهاب بشكل دوري إلى أماكن الفحص والصيانة من العوامل التي تعمل على خفض قيمة السيارة جدا.

وبجانب العوامل المذكورة أعلاه، هناك بعض العوامل الإضافية التي تخفض من قيمة السيارة، كإهمال الإشارات التحذيرية الخاصة بتضرر أو تلف أو نقص الزيت، الفرامل، الإطارات حيث يعد ذلك الإهمال بمثابة تحذير للمشتري بأن هذه السيارة فيها عيب ما أو مشكلة مما  يعمل على خفض قيمة إعادة بيعها ويفقد المشتري إهتمامه بالسيارة.

وأيضا عدد الكيلومترات التي قطعتها السيارة، فالسيارة المستهلكة دوما في مسافات طويلة تكون ذات قيمة إعادة بيع أقل من نظيرتها التي قطعت مسافات لأنه كلما انخفض عدد الكيلومترات ارتفعت فرص بيع السيارة بسعر مرتفع.

هناك أيضا التعديلات الجوهرية التي تتم في السيارة كتعديل موتور السيارة أو تغيير لون السيارة لأنه إن لم تكن هذه التعديلات تمت بطريقة احترافية، فإنها ستمثل تعديلا للأسوء  بها، مما يجعل قيمة السيارة تقل عند إعادة بيعها، منها على سبيل المثال دهان السيارة وتغيير لونها.

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 3044 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات