الجلفة إنفو للأخبار - سكان حد الصحاري يغلقون مقر الدائرة ووالي الجلفة يعد المحتجين بفتح تحقيق في تماطل المقاولة المشرفة على أشغال الطريق
الرئيسية | قضايا و حوادث | سكان حد الصحاري يغلقون مقر الدائرة ووالي الجلفة يعد المحتجين بفتح تحقيق في تماطل المقاولة المشرفة على أشغال الطريق
عقب الحادث المأساوي بالأمس
سكان حد الصحاري يغلقون مقر الدائرة ووالي الجلفة يعد المحتجين بفتح تحقيق في تماطل المقاولة المشرفة على أشغال الطريق
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أقدم ليلة أمس العشرات من ساكنة حد الصحاري على الاحتجاج أمام مقر الدائرة عقب حادث المرور الأليم الذي ذهب ضحيته أربعة اشخاص من منطقة أولاد سعيد، تنديدا بالوضع الكارثي الذي يعرفه  شطر الطريق الرابط بين حد الصحاري وبويرة الأحداب على مسافة 5 كم ، وهو الشطر الذي يعرف أشغال تهيئة منذ أكثر من 5 سنوات، أين تسير الأشغال به بوتيرة متقطعة جعلت مستعمليه من أهالي حد الصحاري وغيرهم يعيشون كابوسا حقيقيا وهو الذي شهد العديد من المجازر المرورية دون أن تحرك السلطات المحلية وحتى الولائية ساكنا.

وتنعدم بهذا الجزء من الطريق لافتات تُحذر من وجود أشغال مع وجود تقطعات لمنشآت فنية يصعب التعرف عليها لغير مستعمليه ، مع فتح الطريق وتداخل السير بالاتجاهين في صورة يصعب على أي سائق معرفة أين يسير بالشكل الصحيح، إضافة إلى الخطورة الكبيرة التي تشكلها نقطة الدوران بين بويرة الأحداب وعين وسارة مكان حادث الأمس، والتي شهدت الكثير من حوادث المرور سابقا.

هذا وعاد السكان صبيحة اليوم لغلق مقر دائرة حد الصحاري بوضع لافتات مرورية معبرين عن سخطهم الشديد من المقاولة التي تشرف على أشغال هذا الطريق مطالبين بحضور والي الجلفة ومعاقبة المتسببين في حصد الأرواح عبر هذا الطريق، حيث علمت الجلفة إنفو أن المسؤول الأول على الولاية "قنفاف حمنة" نزل صبيحة اليوم إلى مدينة حد الصحاري حيث عاين مكان الحادث الأليم و التقى المحتجين بمقر الدائرة، أين وعد بفتح تحقيق معمق حول طريقة أشغال المقاولة المشرفة على المشروع ومعاقبة المتسببين في التماطل الحاصل في هذا المشروع.

يذكر أن طرق حد الصحاري تشهد العديد من نقاط الموت كما هو الحال بالنسبة للمنعرج الخطير بمنطقة مقبرة سي زيان باتجاه حاسي العش وكذا منعرج "الموت" على مسافة 5 كم من مدينة حاسي العش ، بالإضافة إلى ضيق الطريق الرابط بين عين أفقه وحد الصحاري والتي يشهد بدوره حوادث مرورية متكررة.

عدد القراءات : 1396 | عدد قراءات اليوم : 13

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

بومدين
(زائر)
22:59 22/11/2017
لابد من التمثيل الحقيقي للمنتخبين المجالس الولائية والبرلمانية هم اصحاب الكارثة .ميتكلموش كلش راه مليح وبالخصوص هذا الناس لرها غير التعاود .غير انا ولامكانش .الله اجبلهم رحلة من البلاد .قلوا امين .ونطلبوا الرحمة لهاذا الناس لسقطوا في هذه الطريق.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

بومدين (زائر) 22:59 22/11/2017
لابد من التمثيل الحقيقي للمنتخبين المجالس الولائية والبرلمانية هم اصحاب الكارثة .ميتكلموش كلش راه مليح وبالخصوص هذا الناس لرها غير التعاود .غير انا ولامكانش .الله اجبلهم رحلة من البلاد .قلوا امين .ونطلبوا الرحمة لهاذا الناس لسقطوا في هذه الطريق.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات