الجلفة إنفو للأخبار - المعارك المجيدة لأولاد سيدي نائل
الرئيسية | رجال و تاريخ | المعارك المجيدة لأولاد سيدي نائل
أثناء الغزو الإسباني للجزائر 1775 م
المعارك المجيدة لأولاد سيدي نائل
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خليج الجزائر

   قد سبق و أن ذكرنا في المقال الأخير (بلقاسم بن الرعاش) عن تعيين في بداية 1775، لرجل استثنائي على رأس بايلك التيطري دام حكمه 20 سنة. ألا و هو الباي الوزناجي. رجل حكيم. سمح هذا التعيين بتقرب أولاد سيدي نائل، الذين كانوا لا يدفعون الجزية منذ وفاة الباي عصمان، مقتولا من طرف أولاد سي احمد سنة 1756 ثم بعد ذلك بعشر سنوات، قطع رأس الباي سفطه من قبل اولاد سي امحمد دائما تحت قيادة اولاد سي احمد.

الباي الوزناجي ( أي بناء ديار البارود) كان رجلا لطيفا و بشوشا عمل على استقطاب و نيل ثقة الجواد و كبار العروش و خاصة  رجال الحرب، حيث كان في كل المناسبات يكرمهم، يشرّفهم و يغمرهم بالهدايا من كل نوع. في المقابل هؤلاء آزروه في بعثاته. أدخل اولاد سي احمد تحت الطاعة و قائدهم لكحل بن قريد الذي اصبح صديقه الحميم، اهداه من اجود الخيول (عود قعده). تقرب هذه  القبيلة انجرّ عنه تبعية باقي قبائل اولاد سيدي نائل.

فهكذا خلال تحضير الدفاع عن مدينة الجزائر ضد الهجوم من قبل بعثة الإسبان سنة 1775 حيث كانت تحت قيادة العقيد الإرلندي أوريلي (Orrely) و الذي أهلته مهاراته لتولي هذا المنصب مما يدل على أن الحرب عقائدية و إنهم على ملّة واحدة. اولاد سيدي نائل كانوا على علاقة جيّدة مع الباي و خاصة كانوا يريدون المشاركة في حرب مقدّسة ضدّ الكفار، انظموا تحت قيادة الباي الوزناجي و قدموا فرسانهم و جيادهم و ما كانوا مسلحين الا بالسيوف و الشماشير و قليل من البنادق، و لكن كانت لديهم خبرة الهجوم العسكري و انهاك  العدو، و قدّموا 10000 من الإبل كمجهود حرب.

القادة الذين حضروا هم داي الجزائر محمد بن عثمان على رأس 400 من فرسانه تموقعوا على مستوى عين الرباط، متبوعين بالوزير الخزناجي حسان و خوجة الخيل مصطفى خوجة. و صالح باي قسنطينة مع 15000 من الجمالة معظمهم من اولاد زكري و اولاد فرج بالتأكيد تحت قيادة كبارهم كالهاني بن الهاني لأولاد حركات، و ناصر بن مبارك لأولاد غريب (أولاد فرج)، و خلدي بن خلدي بن سعيدان، و كذالك الكبش و صديقه قويدر بن نعام لأولاد لخضر، و هم جزء من أولاد ملخوة تابعين لباي الشرق.

في شرق مدينة الجزائر الباي الوزناجي ... على رأس عساكره و مشاهير فرسان أولاد سيدي نائل تحت قيادة لكحل بن قريد الحمدي أب لكحل ( حضور مؤكد)، و شويحه فارس بارود و الرعاش أب بلقاسم و بن القندوز أب عبد السلام و كثير من الأبطال تلك المرحلة، منسيين أو كادوا من التاريخ الرسمي و من أهلهم، لولا ما جادت به ذاكرة الشيوخ هنا و هناك و بعض الوثائق النادرة و لكن ذات أهمّية قصوى لتاريخنا.

ثم يوجد مساعد الباي وهران محمد الكبير على رأس 4000 عسكري. لأن باي وهران لا يمكنه التنقل مع عساكره خوفا من مناورات و تظليل الإسبان  لمباغتة عواصم الغرب ( مستغانم و وهران) . الإسبان و الأوربيين بصفة عامة كانوا متكالبين للسيطرة على الجزائر التي بقيت كغصّة في حلق أعداء الإسلام. كان الجزائريين أشهر مدافعين على الإسلام. و بالمناسبة أريد أن أذكر خاصة الوهرانيين الذين هلع منهم الأوربيين من تفانيهم في الدفاع عن الإسلام و الشجاعة في المعارك و قاماتهم المهيبة. ما جعل فرنسا  تأخذهم بعين الإعتبار و حاولت بكل الوسائل لمحو هاته الخصال منهم.

حضّر لهذه الحملة بعناية لأكثر من خمس سنوات و سلّمت المهمة للعقيد الإرلندي لمهاراته الحربية، لكنها باءت بفشل ذريع و كبير أمام جيوش داي الجزائر و حكومته. كانت الجهود الحربية ضخمة من الطرفين. جاء الإسبان ب 22000 رجل و 300 سفينة و عتاد حرب عظيم. قابلهم الجزائريون بتعبئة هائلة. حشد داي الجزائر كل البايليكات لجلب وحدات الجيوش حيث تواجد فيهم أولاد سيدي نائل.

و في يوم الجمعة 30 جوان 1775، أرست بحرية الإسبان في خليج الجزائرمقابل مصب الحراش، حيث تتموقع قوات الوزناجي. و في مطلع الفاتح جويلية أعلن حرس بوزريعه (شوافه)  قدوم اسطول ثاني أكثر أهمية. يتكون الأسطول من 6 سفن كبيرة، و 14 فرقاطة، و 24 غاليوت للقنابل و 340 سفينة نقل. يوم 2 جويلية، و خلال ثلاثة أيام بدأ الإسبان التحضير للإنزال على مرتفع عين رباط. و في يوم 6 جويلية تقدمت سفينة بالهجوم على قلعة واد كنيس و دمرت جزءا من الحصن، ردّ الحصن واصاب قوس السفينة و تضررت. و في يوم 8 جويلية قنبلت السفن ضواحي الحراش تحضيرا للنزول. و حسب الروايات بنى الإسبان خندقا كبيرا على طول أكثر من 1000 متر تتموقع وراءه مدفعية قوية.

بدأ الإسبان الهجوم على الجزائر. تقدم جيش الداي لمواجهتهم قرب المدينة. انقلبت المعركة على الإسبان  بهزيمة شنعاء بسبب الهجوم الرائع لفيلق الغرب لمحمد الكبير، زاد اضطراب جنود الإسبان بدخول فيالق الجمال  متحاملين عليهم و قطعوا عليهم الطريق للالتحاق  بالسفن.  خسر الإسبان 8000 رجل و 3000 جريح. و فقدنا 300 رجل. هذا تفصيل ما حدث بالتقريب.

الحضور القوي و المشهود لقوات اولاد سيدي نائل كان له دور مجيد في النجاح الذي اكتسبه الجزائريون. كان نصرا عظيما للإسلام، لعب فيه الباي الوزناجي دورا معتبرا. تجربته العسكرية الممتازة تألقت بهذا النصر. لأن حملاته في الداخل ضد اولاد سيدي نائل الذين تحولوا الى أصدقاءه و ضد الفليته كانت قد صنعت شهرته، وسطع نجمه. فعيّنه الداي عثمان في منصب باي قسنطينة،  منصب مرغوب فيه لأهميته. لكنه شُنق بسبب الدسيسة و الجزع، الحماقة العمياء للإنسان. و هناك من يرون حسب مهاراته مع الأسف، أنه لو حضر لكان دخول فرنسا في سيدي فرج أخذ منعرجا آخر. قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا.

أما بالنسبة لأولاد سيدي نائل فزيادة على التجربة القتالية و التحكم فيها، تعرفوا على نوع آخر من الأسلحة. كانت الغنيمة عظيمة و هامة حتى و لو لم يستطيعوا جلب المدافع و اسلحة ثقيلة، فتسلّحوا ببنادق الفتيل و بنادق المشطه، خفية عن الأتراك الذين كانوا مازالوا يعتبرونهم متمردين و خطيرين. و توجد عيّنات من هذه البنادق الى يومنا هذا عند بعض العائلات، يحتفظون بهم بعناية كتحف. رجع اولاد سيدي نائل بحُلي النصر محملين بالبنادق. هذا التسلح سمح لهم بأن يقفزوا قفزة نوعية للدفاع عن انفسهم. و سمح لهم بعد نصف قرن بمقاومة و مواجهة لمدة اكثر من عشرين عام احدى أقوى الجيوش في العالم. جيش عصري، فائق التجهيز و خاصة عديم الذمة و الشرف، ألا و هو الجيش الفرنسي.

(*) عن مؤسسة سيدي نايل/ الأستاذ: عبد الرحمن شويحة

عدد القراءات : 4676 | عدد قراءات اليوم : 82

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

ابراهيم
(زائر)
0:32 10/11/2020
هم اولاد نائل مثال للكرم والشجاعة والدفاع عن الدين والبلاد كيف لا وهم من نسل الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم ويشرفني ان انتمي اليهم مشكور الدكتور شويحة على المقال
جلفاوي
(زائر)
9:05 10/11/2020
الله يرحم الشهداء من كل وقت و حين
مهتم بالتاريخ
(زائر)
12:05 11/11/2020
السلام عليكم
أظن أن في هذا المقال مبالغة واضحة خاصة في العنوان فما هكذا نكتب تاريخ منطقتنا. زيادة على ذلك أين المصادر والمراجع التي ارتكز عليها صاحب المقال. شيء آخر أود ان اذكره وهو أن هذا المقال ستوندار بلغة العامة فلو حذفت كلمة سيدي نائل وحذفت الاعلام المذكورين ووضعت قبيلة أخرى لما وجدنا فرقا في الموضوع.
ارجو ان تتقبلوا ملاحظتي فأنا نائلي لكن بموضوعية بارك الله فيكم
ملاحظة: المصادر الشفوية ليست معيارا أساسيا في البحث الاكاديمي التاريخي فحبذا لو تزودونا بمصادر تاريخية مطبوعة
تعقيب أوافق لا أوافق
-207
سالم الزاير
(زائر)
17:16 11/11/2020
حقايق رائعة و نص دو اهمية فائقة.تعتبر لبنة في صرح اولاد ناءل و يرجع الفضل الى المؤسسة التي تستاهل كل الشكر.
زيلن عاشور
(زائر)
17:20 11/11/2020
كل الشكر و التقدير للأستاذ شويحة على ما يقدمه من جهود لإظهار تاريخنا المقبور، ياريت لو كان لنا أمثاله في الجيل الجديد ان شاء الله.
عبدالكريم
(زائر)
5:16 12/11/2020
أتمنى ترك تعليقي ... هل بمنطقة الجلفة يوجد عرش نائل فقط؟ و كأن باقي العروش مثل عرش الاصلي للجلفة من السحاري و عرش رحمان لاذكر لهم ... هنا تعرف ان المقال لا يمت للواقع بصلة و بدون وثائق مكتوبة ...اي شخص يقدر يكتب الف قصة من وحي الخيال
تعقيب أوافق لا أوافق
-185
سالم بن حمزة
(زائر)
12:17 12/11/2020
الى المهتم بالتاريخ .
با ع... روح شوف 'ويكيبيديا' تتعلم بعض الامور. العملاء وين يلقاو كلمة ' عربي ' يبدلنها باخرى و وين يلقاو حرف 'ب' يبدلوه ب 'ف' و انت جبولك تاريخ في طبق من ذهب و تتكلم هاكذا.السبب هو الحقد و انك جاهل و انك من السوسة المدسوسة في اولاد نائل. السوسة التي تتحالف مع الكل ضد البلاد و العباد . بعتوا الذمم يا منعدمي الحرمة و النيف و بسببكم لا تنجز المشاريع و لا غيرها. و تحيا اولاد نايل و هيهات هيهات عليكم ان تصلو القمم. و بارك في الدكتور شويحه.
بن عيسى
(زائر)
9:00 13/11/2020
بسم الله الرحمان الرحيم
مقال مفيد للجميع و فيه من المعلومات و من الحقائق ما يرفع بمقام المنطقة كلّها. لكن الكراهية و الحقد لا ينبع الى من فساد العقيدة و الأخلاق و السلوكيات. فمن لا يخاف الله تجده يحمل كل هته الآفات و العياذ بالله. فالحمد لله على نعمة الإسلام. نسأل الله ان يهدي الضالين.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

بن عيسى (زائر) 9:00 13/11/2020
بسم الله الرحمان الرحيم
مقال مفيد للجميع و فيه من المعلومات و من الحقائق ما يرفع بمقام المنطقة كلّها. لكن الكراهية و الحقد لا ينبع الى من فساد العقيدة و الأخلاق و السلوكيات. فمن لا يخاف الله تجده يحمل كل هته الآفات و العياذ بالله. فالحمد لله على نعمة الإسلام. نسأل الله ان يهدي الضالين.
سالم بن حمزة (زائر) 12:17 12/11/2020
الى المهتم بالتاريخ .
با ع... روح شوف 'ويكيبيديا' تتعلم بعض الامور. العملاء وين يلقاو كلمة ' عربي ' يبدلنها باخرى و وين يلقاو حرف 'ب' يبدلوه ب 'ف' و انت جبولك تاريخ في طبق من ذهب و تتكلم هاكذا.السبب هو الحقد و انك جاهل و انك من السوسة المدسوسة في اولاد نائل. السوسة التي تتحالف مع الكل ضد البلاد و العباد . بعتوا الذمم يا منعدمي الحرمة و النيف و بسببكم لا تنجز المشاريع و لا غيرها. و تحيا اولاد نايل و هيهات هيهات عليكم ان تصلو القمم. و بارك في الدكتور شويحه.
عبدالكريم (زائر) 5:16 12/11/2020
أتمنى ترك تعليقي ... هل بمنطقة الجلفة يوجد عرش نائل فقط؟ و كأن باقي العروش مثل عرش الاصلي للجلفة من السحاري و عرش رحمان لاذكر لهم ... هنا تعرف ان المقال لا يمت للواقع بصلة و بدون وثائق مكتوبة ...اي شخص يقدر يكتب الف قصة من وحي الخيال
تعقيب أوافق لا أوافق
-185
زيلن عاشور (زائر) 17:20 11/11/2020
كل الشكر و التقدير للأستاذ شويحة على ما يقدمه من جهود لإظهار تاريخنا المقبور، ياريت لو كان لنا أمثاله في الجيل الجديد ان شاء الله.
سالم الزاير (زائر) 17:16 11/11/2020
حقايق رائعة و نص دو اهمية فائقة.تعتبر لبنة في صرح اولاد ناءل و يرجع الفضل الى المؤسسة التي تستاهل كل الشكر.
مهتم بالتاريخ (زائر) 12:05 11/11/2020
السلام عليكم
أظن أن في هذا المقال مبالغة واضحة خاصة في العنوان فما هكذا نكتب تاريخ منطقتنا. زيادة على ذلك أين المصادر والمراجع التي ارتكز عليها صاحب المقال. شيء آخر أود ان اذكره وهو أن هذا المقال ستوندار بلغة العامة فلو حذفت كلمة سيدي نائل وحذفت الاعلام المذكورين ووضعت قبيلة أخرى لما وجدنا فرقا في الموضوع.
ارجو ان تتقبلوا ملاحظتي فأنا نائلي لكن بموضوعية بارك الله فيكم
ملاحظة: المصادر الشفوية ليست معيارا أساسيا في البحث الاكاديمي التاريخي فحبذا لو تزودونا بمصادر تاريخية مطبوعة
تعقيب أوافق لا أوافق
-207
جلفاوي (زائر) 9:05 10/11/2020
الله يرحم الشهداء من كل وقت و حين
ابراهيم (زائر) 0:32 10/11/2020
هم اولاد نائل مثال للكرم والشجاعة والدفاع عن الدين والبلاد كيف لا وهم من نسل الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم ويشرفني ان انتمي اليهم مشكور الدكتور شويحة على المقال
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات