الجلفة إنفو للأخبار - جمعية الهلال للنشاطات الشبانية تكرّم المجاهد "نايل جعفر" بحاسي بحبح عشية ذكرى اليوم الوطني للهجرة 17 أكتوبر
الرئيسية | رجال و تاريخ | جمعية الهلال للنشاطات الشبانية تكرّم المجاهد "نايل جعفر" بحاسي بحبح عشية ذكرى اليوم الوطني للهجرة 17 أكتوبر
عمل ضمن فيدرالية جبهة التحرير بفرنسا
جمعية الهلال للنشاطات الشبانية تكرّم المجاهد "نايل جعفر" بحاسي بحبح عشية ذكرى اليوم الوطني للهجرة 17 أكتوبر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في التفاتة طيبة كرمت جمعية النشاطات الشبانية "الهلال" التابعة للمركب الرياضي الجواري محمدي البهلول بالزعفران، المجاهد "نايل جعفر" ببيته بمدينة حاسي بحبح ويأتي هذا التكريم في إطار الاحتفال باليوم الوطني للهجرة الموافق ليوم الـ17 أكتوبر من كل عام...

 وعن رمزية هذا التكريم أكد رئيس الجمعية صادقي أحمد الذي كان مرفوقا بالسيد سعدي مصطفى إطار بذات الجمعية، أن هذا التكريم على رمزيته يأتي كعربون تقدير لهذا المجاهد ولغيره من المجاهدين نظير التضحيات والمساهمات التي قدموها إبان الثورة التحريرية المباركة في الداخل والخارج، فيما ثمن المجاهد نايل جعفر الذي عمل ضمن مجاهدي فيدرالية جبهة التحرير بفرنسا؛ هاته المبادرة التي كان لها عميق الأثر في نفسه، معبرا عن أسفه لعدم الالتفات له من قبل السلطات المحلية وكأن مجاهدي فيدرالية جبهة التحرير بفرنسا ضمن ما يسمى بالولاية السابعة ليسوا بمجاهدين حسبه.

وعن مظاهرات 17 أكتوبر 1961 أكد المجاهد "نايل جعفر" أن فيدرالية جبهة التحرير عملت على حشد العمال وأبناء الجزائر بفرنسا للخروج في مظاهرات سلمية تنديدا بممارسات التضييق ضد الجزائريين، وقد منعت السلطات الفرنسية التي ضربت طوقا حول مداخل باريس المتظاهرين من الوصول إلى ساحتها، مضيفا أنه مُنع من الوصول إلى الساحة على غرار الكثير من الجزائريين، مشيرا إلى تعرض كل من وصل إلى وسط باريس للتعنيف بل وارتكاب في حقهم القتل والقاء الكثير من المتظاهرين السلميين في نهر "السين" الذي سال دما جزائريا في ذلك اليوم.    

نشاط وعمل المجاهد "نايل جعفر" ضمن فيدرالية جبهة التحرير بفرنسا

يذكر أن المجاهد نايل جعفر من مواليد 1934 ، انتقل إلى فرنسا للعمل شهر أوت 1954، وهناك التحق بصفوف مجاهدي فيدرالية جبهة التحرير بفرنسا أواخر 1955، وأصبح مسؤول قسمة لتنظيم العمال الجزائريين وجمع الأموال وتعليمهم وتقديم لهم معلومات حول الثورة وتطوراتها عام 1956، إلى غاية اعتقاله في 8 اوت 1958 بباريس داخل سيارة وبحوزته أموال تم جمعها للثورة، أين حكم عليه بعام حبس ووضع بمعتقل  على الحدود مع ألمانيا بمنطقة فادنا ليحول بعد قضاء مدة محكوميته لمعتقل آخر بولاية اردواز حيث قضى به مدة 5 أشهر إضافية، ويطلق سراحه بعدها مع وضعه تحت الإقامة الجبرية، ومع ذلك واصل عمله الجهادي بقسمة اجوند ليزو، حيث عمل هناك كمسؤول ضمن جماعة الفدائيين للعمل بالجوسسة لرصد الأخبار والمعلومات وهذا إلى غاية وقف إطلاق النار في 19 مارس 1962.

 

عدد القراءات : 2079 | عدد قراءات اليوم : 116

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

ابوسلمى
(زائر)
21:41 17/10/2020
الله يبارك في أبينا المجاهد وبارك في عمره وولده و جعلها الله له درجة في الجنة
ابراهيم
(زائر)
16:18 18/10/2020
مثال عن المجاهد الحقيقي حمل السلاح واعتقل ومن اهل الوفاء فالحاج جعفر من القلائل الذين صدقوا وبقوا على العهد فلم يبع ولم يساوم ولم يقف على ابواب المسؤولين بل عاش صادقاً مناضلاً صابراً ،بارك الله فيه
محمد
(زائر)
20:54 21/10/2020
هو رجل معروف بخلقه وأدبه ومجاهد حقيقي لكنه ظلم وهمش كذلك وهو رجل معروف بمساهمته في بناء المساجد فحفظه الله وأطال الله في عمره
علي نايل
(زائر)
22:45 23/10/2020
الحاج جعفر هو من آبائنا الذين تسعد برؤيتهم وتستفيد من مجالستهم ، رجل جمع بين حب دينه ووطنه نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا ، حفظه الاله ورعاه ، وبورك في جمعية الهلال والجلفة آنفوا على هاته الميادرة الطيبة .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

علي نايل (زائر) 22:45 23/10/2020
الحاج جعفر هو من آبائنا الذين تسعد برؤيتهم وتستفيد من مجالستهم ، رجل جمع بين حب دينه ووطنه نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا ، حفظه الاله ورعاه ، وبورك في جمعية الهلال والجلفة آنفوا على هاته الميادرة الطيبة .
محمد (زائر) 20:54 21/10/2020
هو رجل معروف بخلقه وأدبه ومجاهد حقيقي لكنه ظلم وهمش كذلك وهو رجل معروف بمساهمته في بناء المساجد فحفظه الله وأطال الله في عمره
ابراهيم (زائر) 16:18 18/10/2020
مثال عن المجاهد الحقيقي حمل السلاح واعتقل ومن اهل الوفاء فالحاج جعفر من القلائل الذين صدقوا وبقوا على العهد فلم يبع ولم يساوم ولم يقف على ابواب المسؤولين بل عاش صادقاً مناضلاً صابراً ،بارك الله فيه
ابوسلمى (زائر) 21:41 17/10/2020
الله يبارك في أبينا المجاهد وبارك في عمره وولده و جعلها الله له درجة في الجنة
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



عبد الرحمن
في 22:08 24/10/2020