الجلفة إنفو للأخبار - غرفة التجارة والصناعة أولاد نايل لولاية الجلفة تحيي الذكرى 62 لإضراب الثمانية أيام
الرئيسية | رجال و تاريخ | غرفة التجارة والصناعة أولاد نايل لولاية الجلفة تحيي الذكرى 62 لإضراب الثمانية أيام
غرفة التجارة والصناعة أولاد نايل لولاية الجلفة تحيي الذكرى 62 لإضراب الثمانية أيام
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 نظمت غرفة التجارة والصناعة أولاد نايل بمتحف المجاهد بالجلفة بالتنسيق مع الإتحاد الولائي للتجار، وقفة لإحياء الذكرى 62 لإضراب الثمانية أيام (28 جانفي - 04 فيفري 1957)، حضره مدير التجارة ومدير المجاهدين وثلة من مجاهدي المنطقة، تم فيه تكريم بعض التجار الذين كان لهم السبق في المشاركة في هذا الإضراب التاريخي والذي من خلاله أعطى التجار الجزائريين عبر كامل التراب الوطني درسا بليغا للمستدمر الفرنسي من خلال وقوفهم مع جيش التحرير الوطني آنذاك.

و قد افتتحت الفعالية بكلمة لرئيس الغرفة التجارية "طويسات عبد الباقي"، تكلم فيها باسهاب حول التطورات التي عرفتها الثورة قبل الإضراب، ثم التحضير له والأهداف منه، وكيف سار الإضراب وردود الفعل الفرنسي والنتائج المتمخضة عنه، أما "عبيكشي قدور" المنسق الولائي للإتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين فقد بيّن في كلمته أن شهر جانفي هو شهر الشهداء وشهر النصر والتضحيات وأن التجار والحرفيين كان لهم دور كبير في مسيرة كفاح الشعب الجزائري لإفتكاك الحرية والإستقلال والكرامة واضراب الثمانية أيام لهو دليل قاطع وتاريخ ناصع على وطنية وفداء وتضحية اخواننا التجار والحرفيين الذين ضحوا بالنفس والنفيس من أجل أن تعيش الجزائر حرة مستقلة...

من جانبه ذكر الدكتور "يوسفي طيب" بأهمية هذه الذكرى والتي تعتبر محطة من محطات التضحيات الجسام التي تدخل في سيرورة الثورة التحريرية وأحداثها الهامة والبارزة ، والتي كانت دائما دروسا للمستعمر الفرنسي بأن الشعب الجزائري مصرٌ على أخذ استقلاله وحريته بالقوة، هذه الثورة التي بينت عبقرية قادتها وعبقرية الشعب الجزائري بأنها ليست ثورة "فلاقة" وقطاع الطرق بل ثورة شعب أراد أن يحيا على أرضه حرا مستقلا، مشيرا أن هذا الحدث يندرج ضمن توصيات مؤتمر الصومام 1956 ، ومتزامنا مع انعقاد الدورة العاشرة للأمم المتحدة...

عدد القراءات : 1698 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن
(زائر)
1:03 07/02/2019
أين انتم يا غرفة التجارة و يا إتحاد التجار و الحرفيين من الإنتهاكات الصارخة لقوانين الجمهورية من طرف الصندوق الوطني للعمال الغير الأجراء الذي يجبر منتسبيه على دفع إشتراكات غير قانونية كيف يعقل لصاحب مؤسسة سجلت خسائر في السنة المعنية بالإشتراك ان يجبر على دفع مبلغ مضاعف وكيف يتم تحديد حد ادنى للإشتراك اعلى من المحدد قانونا كيف يتم تصنيف الاشتراكات على حسب المهنة الممارسة كيف يرتجل الصندوق عملية حساب مبلغ الإشتراك لأصحاب الضريبة الجزافية على اي اساس يقوم موظف الصندوق بتقييم وعاء الإشتراك و يا سعد من دخل عليهم بقشابية وبري و مفتاح سيارة بيده
أين انتم من هذا كله أم تكرمون بعضكم بعضا فقط

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن (زائر) 1:03 07/02/2019
أين انتم يا غرفة التجارة و يا إتحاد التجار و الحرفيين من الإنتهاكات الصارخة لقوانين الجمهورية من طرف الصندوق الوطني للعمال الغير الأجراء الذي يجبر منتسبيه على دفع إشتراكات غير قانونية كيف يعقل لصاحب مؤسسة سجلت خسائر في السنة المعنية بالإشتراك ان يجبر على دفع مبلغ مضاعف وكيف يتم تحديد حد ادنى للإشتراك اعلى من المحدد قانونا كيف يتم تصنيف الاشتراكات على حسب المهنة الممارسة كيف يرتجل الصندوق عملية حساب مبلغ الإشتراك لأصحاب الضريبة الجزافية على اي اساس يقوم موظف الصندوق بتقييم وعاء الإشتراك و يا سعد من دخل عليهم بقشابية وبري و مفتاح سيارة بيده
أين انتم من هذا كله أم تكرمون بعضكم بعضا فقط
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات