الجلفة إنفو للأخبار - ذكرى وفاة العلامة سي عطية مسعودي تطل علينا من غرداية في أول رسالة دكتوراه للباحث أحمد بن الصغير
الرئيسية | رجال و تاريخ | ذكرى وفاة العلامة سي عطية مسعودي تطل علينا من غرداية في أول رسالة دكتوراه للباحث أحمد بن الصغير
ذكرى وفاة العلامة سي عطية مسعودي تطل علينا من غرداية في أول رسالة دكتوراه للباحث أحمد بن الصغير
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تمر السنون  ويغادر الرجال  ويبقى الأثر والذكرى، ذكرى رحيل شيخ ورع زاهد ، عالم نحرير ، ذاع صيته في الشرق الأقصى، وفي المغرب العربي ، حيث كان مثالا للتواضع والكرم الحاتمي، وعنوانا للتسامح وللدعوة الجوارية عبر القرى والمداشر، ومواقفه الشجاعة من غير مواربة، استشهد بعلمه وفقهه ، علماء أجلاء من الأزهر الشريف ، والباكستان ، والعراق، وألمانيا ، وفرنسا، والأردن.  

لقد أدرجه الباحثون والأكاديميون في خانة العلماء الذين لم يكن لديهم الوقت للتأليف، مسخرين كل وقتهم للتدريس، وتخريج دفعات من مشاريع العلماء. (رابط عن حياة الشيخ في موقع الجلفة انفو).

الموقع الرسمي للشيخ سيدي عطية مسعودي ، رحمه الله

وقبل أن يختار الدكتور الباحث أحمد بن الصغير هذه الشخصية التي كانت تتمتع بذكاء الأجوبة، والبداهة في الرد، جاءت رسالتي تخرج حول حياته وشعره الصوفي ، من خلال مذكرتين للطالبتين : قناني ، وبن حاج .

تأتي رسالة الدكتوراه بعد جهد كبير، وبحث مضن في مخطوطات الشيخ المرحوم، واتصالات ماراتونية ، كللت برسالة ستطبع عن قريب في كتاب من جزئين ، تصل عدد صفحاته الـ 500 صفحة ، وكان الدكتور محل دعوة من طرف المشرفين على مدرسة الإخلاص بالجلفة، وعلى رأسهم الشيخ الجابري السالت تلميذ الشيخ سي عطية مسعودي رحمه الله، حيث قدم الدكتور محاضرة قيمة عن حياة هذا الأخير.كما يأتي هذا الكتاب في إطار ما يسميه الشيخ علي نعاس " تنبيه الأحفاد في مناقب الأجداد" ، حيث يجهل هذا الجيل، الكثير عن علماء المنطقة وما أكثرهم، لكنهم مازالوا في طي النسيان. 

وقد جاء في ملخص الكتاب -رسالة الدكتوراه- مايلي : 

كتاب "الدرر السنية في تحقيق آثار فقيه الجلفة الشيخ سي عطية " لمؤلفه الدكتور: أحمد بن الحاج محمد بن الصغير، دراسة وتحقيق لما اجتمع من تراث علامة بلاد سيدي نائل، وفقيه إقليم الواسطة الشيخ الأجل العلامة الصوفي والفقيه والمؤرخ والنسابة عطية بن الحاج مصطفى مسعودي النائلي الشريف (1900-1989م)، تلميذ الشيخ عبد القادر بن مصطفى طاهري الادريسي.

يقع الكتاب في جزأين بأكثر من خمسمائة صفحة، و قد جعل محققه الجزء الأول لما جمعه الشيخ الفقيه سي عامر بن المبروك محفوظي، أما الجزء الثاني فكان لما جمعه الأديب أحمد بن محمد بن علي زاهية العبزوزي، بالإضافة إلى ما اجتمع للمحقق من آثار الرجل من عدة مصادر مختلفة، أبرزها ما وصل إليه من شيخه الشيخ الإمام محمد بن يحيى الزعيتري، الذي كان على صلة بالشيخ سي عطية، وإلى الشيخ زعيتري المذكور يعود الفضل في حصول المحقق على الأصول المعتمدة، هذا وقد وصل إلى المؤلف عدد من الوثائق المهمة للشيخ عن طريق حفيده الأستاذ محمد بن يحي مسعودي.

الكتاب الذي يُعد سابقة في جمع كم هائل من تراث الرجل، يتناول بالدراسة الكثير من جوانب الظل في حياة هذا العالم الفذ، ويسلط الضوء على دوره الدعوي و الإصلاحي، والتعليمي والاجتماعي والتربوي، ويكشف عن الكثير من المسائل والنوازل الفقهية التي لا يزال بعضها حديث الساعة إلى الآن، ويعطي للمطلع فكرة عن أسلوب سي عطية الأدبي في الشعر والنثر من خلال النماذج العديدة التي حملتها طياته.

وإذا كان صاحب الكتاب قد اتخذ الجزء الأول من الكتاب ليكون دراسة أكاديمية نوقشت في إطار متطلبات أطروحة لنيل درجة الدكتوراه في تخصص تحقيق المخطوطات بقسم التاريخ بجامعة تلمسان، والتي تمت في شهر جوان 2018م، فإن الجزء الثاني كان زيادة على ما جاء في أول الكتاب.

ويعد الدكتور أحمد بن الصغير إن شاء الله بما هو أوسع وأشمل عن هذا العلم الشهير، رافعا نداءه إلى كل من يمكنه أن يزيد في إثراء كتابه وتقويمه مستقبلا، والكتاب سيرى النور قريبا إن شاء الله، في عالم الطباعة وفق اتفاقات مرتقبه، ليكون إضافة في خدمة الموروث المحلي والوطني والاسلامي.

 أما عن سيرة مؤلف هذا الكتاب والمرجع القيم فهي كالتالي:

هو أحمد بن محمد بن الصغير ، الحافظ لكتاب الله سنة 1991 ، بمدرسة الشيخ محمد بن الصغير مسجد الإمام البخاري ببريان ، من مواليد مدينة بريان بولاية غرداية ، بتاريخ 25/02/1976، خريج الجامعة الجزائرية ، حيث تحصل هذا الكاتب العصامي التكوين على شهادة الليسانس في الأدب العربي من المركز الجامعي بغاردايه سنة 2011، وشهادة الماجستير في تحقيق المخطوطات، بجامعة تلمسان سنة 2013، ونال الدكتوراه في تخصص تحقيق المخطوطات من قسم التاريخ بجامعة تلمسان سنة 2018.

للكاتب مؤلفات منها :  المؤلف الأول" مفردات في الأدب" بالمطبعة العربية سنة 2010، والثاني "الألغاز الشعبية في جنوب الأطلس الصحراوي بالمطبعة العربية  سنة 2009. وله مشاريع كتب تحت الطبع نذكر منها :

 تحقيق كتاب " نصرة الشرفاء في الرد على أهل الجفاء" للعلامة: سيدي محمد بن المشري السائحي الأغواطي.

تحقيق مجموع آثار فقيه الجلفة الشيخ: سي عطية بن مصطفى مسعودي.

تحقيق مجموع آثار القاضي عبد الغني بن أحمد التاوتي الأغواطي.

 كما أن للمؤلف كتابات في نشريات جزائرية عربية عديدة منها : المثقف العربي بالقاهرة ، الحرية التونسية ، اليوم الجزائرية ، صوت الأحرار. 

يذكر أن المؤلف الدكتور أحمد بن الصغير قد عمل في مجال التدريس بجامعتي الأغواط وغاردايه ، وعضو مخبر جمع وتوثيق الشعر الشعبي الجزائري – جامعة تلمسان منذ 2014، وعضو فرقة المخطوطات والأعلام – مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة الأغواط – الجزائر، إلى جانب توليه رئيس مشروع " بوابة المخطوطات " – وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وقد عمل كذلك،  منتجا و منشطا رئيسيا للعديد من البرامج الثقافية بإذاعة غارداية، ومشاركا في الكثير من الفعاليات والمهرجانات الثقافية والعلمية ، إن على المستوى الوطني أو على المستوى الدولي، حيث أنه عضو فعال في جمعيات مختلفة نذكر منها على سبيل المثال:

- نائب رئيس فرع اتحاد الكتاب الجزائريين بولاية غرداية.

- مقرر فرع مؤسسة مفدي زكرياء بغرداية.

- رئيس الجمعية الولائية الثقافية "أسوار" غرداية.

- قيم المكتبة العائلية للوثائق والمخطوطات لعائلة "بن الصغير " بولاية الأغواط.

 ويشغل الدكتور بن الصغير حاليا،  منصب مدير مساعد بمركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة بالأغواط منذ 2016م.

عدد القراءات : 2863 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ابو يوسف
(زائر)
6:11 29/09/2018
بارك الله لك هذا العمل ونفع بك ومزيدا من التألق
مفتي الجلفة
(زائر)
10:32 29/09/2018
تحية للموقع وللمؤلف ، ولكن لماذا اكتفى المؤلف بالاتصال بمن ذكر من محترمين ولم يتصل بالآخرين الذين قد يكون لدينهم كنوز من تراث الشيخ رحمه الله ثم أين هو الكتاب ليقرأه القراءويثرونه ؟؟
citadin
(زائر)
20:15 06/10/2018
Rahmato Allah aleih.
C'était un érudit un Grand Mufti un Poète un symbole de la générosité la tolérance le courage de dire non à n'importe le qui d'une intelligence rare. Merci pour Djelfa info et merci au Docteur Bensghir. Sans oublier l'auteur de la contribution. Signé: un ancien cadre citadin

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

citadin (زائر) 20:15 06/10/2018
Rahmato Allah aleih.
C'était un érudit un Grand Mufti un Poète un symbole de la générosité la tolérance le courage de dire non à n'importe le qui d'une intelligence rare. Merci pour Djelfa info et merci au Docteur Bensghir. Sans oublier l'auteur de la contribution. Signé: un ancien cadre citadin
مفتي الجلفة (زائر) 10:32 29/09/2018
تحية للموقع وللمؤلف ، ولكن لماذا اكتفى المؤلف بالاتصال بمن ذكر من محترمين ولم يتصل بالآخرين الذين قد يكون لدينهم كنوز من تراث الشيخ رحمه الله ثم أين هو الكتاب ليقرأه القراءويثرونه ؟؟
ابو يوسف (زائر) 6:11 29/09/2018
بارك الله لك هذا العمل ونفع بك ومزيدا من التألق
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.40
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات