الجلفة إنفو للأخبار - الشيخ عبد القادر بن ابراهيم المسعدي (1888-1956) ... الشاعر الفقيه والمجاهد اللغوي والمترجم الصحفي والمفتي المعلّم يعود في ملتقاه الأول!!
الرئيسية | رجال و تاريخ | الشيخ عبد القادر بن ابراهيم المسعدي (1888-1956) ... الشاعر الفقيه والمجاهد اللغوي والمترجم الصحفي والمفتي المعلّم يعود في ملتقاه الأول!!
بالتوازي مع صدور كتاب ضخم عن مسيرته وآثاره
الشيخ عبد القادر بن ابراهيم المسعدي (1888-1956) ... الشاعر الفقيه والمجاهد اللغوي والمترجم الصحفي والمفتي المعلّم يعود في ملتقاه الأول!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كانت دار الثقافة "ابن رشد" أمس الأربعاء على موعد مع الملتقى الأول حول الشيخ العلامة عبد القادر بن ابراهيم المسعدي أحد أهم رواد الحركة الاصلاحية بمنطقة الجلفة وعموم الجزائر.

الملتقى جمع أكاديميين ومثقفين وباحثين في التاريخ الثقافي للمنطقة من الجلفة ومسعد وحاسي بحبح وبوسعادة وعين الديس وتقرت تداولوا جميعهم على المنصة أين ألقوا مداخلات حول مسيرة العلامة بن ابراهيم الذي نبغ في اللغة والافتاء والفقه والترجمة وجاهد ضد الاحتلال الفرنسي وكانت له مساهمات في مجلات جمعية العلماء المسلمين وعلّم أجيالا في مسقط رأسه بمسعد ثم بالجلفة.

السيد "جلال العيد"، مدير دار الثقافة، وفي كلمته الترحيبية أكد على أن هذا الملتقى يدخل ضمن برنامج لاحياء سيرة علماء المنطقة والاحتفاء بمسيرتهم. حيث سبق للدار أن نظمت ملتقيات حول مسيرة الشيخ "محاد بن عطا الله" من البيرين والشيخ "عبد الحفيظ القاسمي" ثم ملتقى حول حياة الشيخ الفاضل "المقدم الزبدة" ثم ملتقى حول "مدرسة الاخلاص" وشخصياتها العلمية. مضيفا أن دار الثقافة ستواصل مع كل علماء بلديات ولاية الجلفة موجها نداء الى رؤساء البلديات ومثقفيها بغية التنسيق والعمل المشترك.

أما رئيس الملتقى، الاعلامي والباحث في التاريخ المحلي "حفناوي غول"، فقد دعا الحضور الى استكناه ماهو موجود في بطون المخطوطات الموجودة بالزوايا لا سيما منها زاوية الهامل وزاوية الشيخ عبد الرحمان الديسي والمكتبات الخاصة. مشيرا الى أن الشيخ عبد القادر بن ابراهيم قد ترك بصمات خالدة على الصعيدين العلمي والفكري بمنطقة الجلفة.

من جهته تحدث مفتي الولاية، الشيخ ميلود قويسم، عن السيرة العلمية للعلامة بن ابراهيم فذكر تتلمذه على يد الشيخ الطاهر العبيدي بتقرت وأشاد بمؤلفاته في اللغة ومجموع فتاواه. وكذلك أشعاره لا سيما منها قصيدته الرثائية للباشاغا سي محمد لحرش بن بلقاسم. ليذكر بعضا ممن تناولوا سيرة هذا العالم ومنهم سالم علوي ولحسن بن علجية وحفناوي غول.

أما رئيس الجمعية الثقافية لزاوية عين الديس، المحامي والقاضي السابق بن عبد الرحمان عبد الكريم، فقد رجع بالحضور الى المراسلات التي كانت بين جده الشيخ محمد بن عبد الرحمان الديسي (1854-1921) والشيخ عبد القادر بن ابراهيم والتي جاءت شعرا في بعضها لا سيما المساجلة الشعرية الشهيرة بينهما في المفاضلة بين البادية والحاضرة.

ولم يفوت السيد بن عبد الرحمان الفرصة لتوجيه اللوم الى الأكاديميين حول عدم طبع أعمالهم الأكاديمية التي نالوا بها درجات لاسيما تلك التي تتناول حياة العلماء والتراث الثقافي للمنطقة. كما أشار الى مجهودات جمعيته التي استطاعت طبع 09 أعمال من مخطوطات الزاوية من بين 32 عمل يتم الاشتغال عليها.

أما الأستاذ الجامعي بلعدل الطيب فقد رجع بالحضور الى القرن الماضي أين كانت الساحة تعج بنشاط اصلاحي وحراك صوفي مشيرا في هذا الصدد الى أن الشيخ عبد القادر بن ابراهيم استطاع أن يقف موقفا يتجاوز الألغام بين السلفية وتشكلاتها والصوفية وتشكلاتها فكان اصلاحيا بالمعنى الجزائري.

وفي رصده للجهود المبذولة حول التأريخ للشخصيات العلمية، اعتبر الباحث بلعدل أن التاريخ الثقافي الوطني ينطلق من بناء التاريخ الثقافي المحلي لكل منطقة. حيث ذكّر بالإنتاج الصحفي الذي سلط الضوء على شخصيات الجلفة لا سيما مجلة "صوت السهوب" التابعة للولاية منتصف التسعينات ومقالات الصحفي حفناوي غول. كما ذكر الحضور بمقال كتبه رفقة الأستاذ بلقاسم الضيف سنة 1991 في جريدة "الشعب" على 03 حلقات ألقيا فيه باللائمة على المؤرخ أبي القاسم سعد الله كونه لم يستقرئ التراث الصوفي ولم يعكس ثراء خزائن المخطوطات في الجزائر. ونتيجة لهذه المقالات "اتصل بنا الدكتور سعد الله، يقول الأستاذ بلعدل، والتقينا في عين وسارة وكانت لنا معه جلسة مؤداها عدم تمكينه من مخطوطات الزوايا".

وأكد الأستاذ بلعدل على ظاهرة اكتناز المخطوطات لدى بعض مالكيها وعدم وضعها في متناول الباحثين موجها نداء الى تمكين الباحثين من هذا التراث العلمي لإخراجه ونشره. وفي هذا الصدد أعلن عن اشتغال أحد طلبته في الدكتوراه على تحقيق شرح الشمقمقية.

وقدم الأستاذ بلعدل الطيب توصيفا للحراك العلمي في المنطقة خلال القرن الماضي بأنه شبكات من حلقات علماء في مسعد وتقرت والهامل وعين الديس صنعت النسيج الثقافي لهذه الربوع. ليختتم محاضرته بالإشادة بالمستوى العالي الذي كان عليه الشيخ بن ابراهيم الذي وصل مقاما في اللغة العربية أهّله أن يضع شروحا لمتون "لامية العرب" و"لامية الأفعال" ليصدُق فيه القول المأثور "من كانت عربيته واسعة فليركب البحر واذا أردت ركوب البحر فعليك بلامية الأفعال".

وتم على هامش الملتقى تنظيم معرض للمخطوطات والمراسلات والفتاوى الخاصة بالشيخ بن ابراهيم. اضافة الى وثائق ادارية من ادارة الاحتلال الفرنسي ترصد تحركات ونشاطات الشيخ بن ابراهيم في مسعد ضد الاحتلال الفرنسي.

جدير بالذكر أن الاعلامي حفناوي غول قد أصدر من العاصمة المصرية القاهرة كتابين أحدهما يتناول بالتفصيل سيرة وتراث الشيخ عبد القادر بن ابراهيم المسعدي والكتاب الآخر حول أعلام الجلفة ويُنتظر أن يتم توزيعهما في معرض الكتاب الدولي لهذا العام.

 

 

  

 

 

 

 

 

عدد القراءات : 1141 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

استاذ
(زائر)
18:36 27/09/2018
تذكرالاعلام والعلما ء مبادرة طيبة حملها الملتقى الاول عبد القادربن ابراهيم ، فيها انصاف لمن تركو بصماتهم في تاريخ ولاية الجلفة ، وهو نقل الماضي الى الجيل الحاضر ، الاان الحضور كان قليل فكان بالامكان من رئيس بلدية مسعد العياشي الذي هو حفيد الشيخ عبد القادر ان يوفر حافلة او اثنين، وصعدعلى منصة الخطابة يتكلم عن القران ؟؟
الوقت يوم عمل ، غياب الوالي ورئيس المجلس ، ورئيس المجلس الشعبي الولائ احرج المنظمين بعث اثنين ايمثلوه ،لمانادي المنشط طلعوعضوةوعضو واختلطت عليه المنظم اي منهما يتعامل ،لوجظ ابضا تضارب في تلاميذ الشيخ عبدالقادر،من المتدخلين في انتساب بعض الاشخاص كتلاميذمجاملة لهم ، وعلى العموم فالفكرة حسنة وتصحيح الهفوات مستقبلا امرا منطقيا ، شكرا جلفة انفو
RAHMOUN MAHAMED
(زائر)
0:40 28/09/2018
ربي يرحموا انه من العلماء الاشراف
RAHMOUN MAHAMED
(زائر)
2:05 28/09/2018
تحياتي الخالصة الى مسسوؤل الملتقى حفناوي الغول على هذه المبادرة والرجل الشهم الذي تحدى كل الازمات بقلمه السيف الفتاك( وماذكر العلماء الا من عالم........) دمت ومازلت رجل من رجال الجلفة الاحرار ناضل وناضل وووووووووو.
الطعبى
(زائر)
15:02 28/09/2018
قاعة خالية اين العلماء والاساتذة
سالم زائر
(زائر)
0:02 02/10/2018
لا نعرف اهو نقص في الاعلام ام ان مثقفي الجلفة ثقافتهم مادية أي نحضر وننشط لكن بالمقابل وانا ارجح نقص الاعلام كان من المفترض توزيع استدعاءات على رجال العلم والثقافة وكل من له دراية بالتاريخ و الزوايا فالتنظيم شرط أساسي لنجاح الملتقيات

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

سالم زائر (زائر) 0:02 02/10/2018
لا نعرف اهو نقص في الاعلام ام ان مثقفي الجلفة ثقافتهم مادية أي نحضر وننشط لكن بالمقابل وانا ارجح نقص الاعلام كان من المفترض توزيع استدعاءات على رجال العلم والثقافة وكل من له دراية بالتاريخ و الزوايا فالتنظيم شرط أساسي لنجاح الملتقيات
الطعبى (زائر) 15:02 28/09/2018
قاعة خالية اين العلماء والاساتذة
RAHMOUN MAHAMED (زائر) 2:05 28/09/2018
تحياتي الخالصة الى مسسوؤل الملتقى حفناوي الغول على هذه المبادرة والرجل الشهم الذي تحدى كل الازمات بقلمه السيف الفتاك( وماذكر العلماء الا من عالم........) دمت ومازلت رجل من رجال الجلفة الاحرار ناضل وناضل وووووووووو.
RAHMOUN MAHAMED (زائر) 0:40 28/09/2018
ربي يرحموا انه من العلماء الاشراف
استاذ (زائر) 18:36 27/09/2018
تذكرالاعلام والعلما ء مبادرة طيبة حملها الملتقى الاول عبد القادربن ابراهيم ، فيها انصاف لمن تركو بصماتهم في تاريخ ولاية الجلفة ، وهو نقل الماضي الى الجيل الحاضر ، الاان الحضور كان قليل فكان بالامكان من رئيس بلدية مسعد العياشي الذي هو حفيد الشيخ عبد القادر ان يوفر حافلة او اثنين، وصعدعلى منصة الخطابة يتكلم عن القران ؟؟
الوقت يوم عمل ، غياب الوالي ورئيس المجلس ، ورئيس المجلس الشعبي الولائ احرج المنظمين بعث اثنين ايمثلوه ،لمانادي المنشط طلعوعضوةوعضو واختلطت عليه المنظم اي منهما يتعامل ،لوجظ ابضا تضارب في تلاميذ الشيخ عبدالقادر،من المتدخلين في انتساب بعض الاشخاص كتلاميذمجاملة لهم ، وعلى العموم فالفكرة حسنة وتصحيح الهفوات مستقبلا امرا منطقيا ، شكرا جلفة انفو
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



نارة عبد العزيز
في 16:22 19/11/2018