الجلفة إنفو للأخبار - أربعينية العقيد على بعد أسبوعين ... هل سيتم إطلاق اسم المرحوم أحمد بن شريف على متحف المجاهد بالجلفة؟

الرئيسية | رجال و تاريخ | أربعينية العقيد على بعد أسبوعين ... هل سيتم إطلاق اسم المرحوم أحمد بن شريف على متحف المجاهد بالجلفة؟
بالتوازي مع الصدى الاعلامي لندوة "مركز الجلفة إنفو للدراسات والبحوث"
أربعينية العقيد على بعد أسبوعين ... هل سيتم إطلاق اسم المرحوم أحمد بن شريف على متحف المجاهد بالجلفة؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جاءت الندوة التاريخية التي نظمها مؤخرا "مركز الجلفة إنفو للبحوث والدراسات والتدريب والاستشارة" بمجموعة من التوصيات تتمثل في التأسيس لملتقى وطني تحت مسمى "العقيد أحمد بن الشريف" واستكتاب المجاهدين - بالولاية الرابعة خاصة - في تدوين سيرة العقيد وإدماج جهاد المنطقة وتاريخها في المنظومة التربوية والثقافية الوطنية ... وأخيرا تم اقتراح تسمية ملحقة متحف المجاهد بالجلفة باسم "العقيد أحمد بن الشريف" !!

وبالعودة إلى أصداء هذه التوصيات ومدى تجسيدها فقد كانت الاستجابة قبليا لمعظمها حيث أكد لـ "الجلفة إنفو" عميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة الجلفة، الدكتور برابح محمد الشيخ، أن الجامعة ستنظم ملتقى علميا يتناول سيرة المجاهد العقيد أحمد بن شريف في الموسم الجامعي القادم. بينما أبان مجاهدو الولاية الرابعة عن وعيهم بالتاريخ الثوري للمنطقة من خلال الشهادات الحية التي قدمها المجاهدان "لخضر بورقعة" و"بوخروبة خضير".

وتبقى أهم توصية مقدور عليها وهي "إطلاق اسم متحف المجاهد بالجلفة على العقيد أحمد بن شريف". وفي هذا الصدد كان الجلفاويون قد رفعوا مطلب تجسيد استقلالية ملحقة متحف المجاهد بالجلفة عن المتحف الجهوي "العقيد محمد شعباني" ببسكرة ضمن أرضية مطالب خاصة بالولاية ... لاسيما وأن الأربعينية على الأبواب لتسمية المتحف ولم يتبق لذلك سوى أسبوعين!!

الصدى الإعلامي للندوة التي احتضنها "متحف المجاهد" بالجلفة صنع الحدث في الصحافة الوطنية حيث تناولتها "وكالة الأنباء الجزائرية" والجرائد اليومية العمومية والخاصة "المسار" و"الحياة" و"الاتحاد" و"الشروق اليومي" و"أخبار اليوم" و"المساء" على مدار هذا الأسبوع. وقد سبق ذلك أيضا اهتمام إعلامي واسع بوفاة العقيد وجنازته وتداعياتها على الشارع الجلفاوي. فمجلة "الجيش" الشهرية لسان حال وزارة الدفاع الوطني، في عددها الأخير لشهر أوت الحالي، والتلفزيون الجزائري اعتمدا على السيرة النضالية للعقيد التي نشرتها "الجلفة إنفو" قُبيل وفاة العقيد بخمس أسابيع.

وبخصوص الصحافة المفرنسة، فزيادة على تعاطيها مع جنازة العقيد ومسيرة الغضب بالجلفة، فقد نقل الموقعان الالكترونيان "Algérie Patriotique" و"Algérie7" شهادة حية أول أمس عن عسكري فرنسي (الجندي الاحتياطي روجيه تيركو Roger Turcot) وصف فيها العسكري الفرنسي العقيد بن شريف بأنه "مجرم حرب" ضد فرنسا لأنه ذبح نصف تعداد الفصيلة الفرنسية التي كان مجندا فيها متسائلا "لماذا لم يفرّ بن شريف من التجنيد دون أن يتسبب في مقتل المجندين الفرنسيين؟" وهو ما يتوافق مع الشهادة الحية للرائد لخضر بورقعة الذي قال بـ "الزميلة" يوم الأربعاء 25 جويلية "بن شريف كان بإمكانه انتظار إجازته وأن يأتي إلى الجلفة ومن هناك يتمرّد ويلتحق بالمجاهدين ولكن انضمامه للثورة كان مباشرة من ثكنته بعد الهجوم عليها".

الحضور الأكاديمي في الندوة كان متمثلا في المؤرخ "سليمان قاسم" الذي نشط الندوة بينما افتتحها الدكتور "العسالي بولرباح"، مدير مركز الجلفة إنفو للدراسات والبحوث والتدريب والاستشارة، حيث ذكّر بالنشاطات التاريخية للمركز وتنظيمه لندوة تاريخية حول مظاهرات 02-01 نوفمبر 1961 بالجلفة أين تم إنجاز جدارية تخلد هاته المظاهرات وسط عاصمة الولاية، وكذا ملتقيين وطنيين حول الولاية السادسة التاريخية اضافة الى ندوة اليوم. أما المحاضرة الأولى فقد ألقاها الدكتور دليوح عبد الحميد مستقرءا فيها وثائق أرشيفية منها وثيقة الأرشيف الدبلوماسي السرّي الفرنسي حول مساعي الفرنسيين إلى مبادلة الأسير "أحمد بن شريف" مقابل العسكري الفرنسي "موريس لانفروي" في فيفري 1961. إضافة إلى وثيقة أرشيفية من نقاشات البرلمان الفرنسي حول المبادلة المقترحة بين بن شريف ولانفروي برعاية ووساطة من منظمة الصليب الأحمر الدولي وحكومة الرباط وكذا تطرق صحيفة "المجاهد" لسان حال جبهة التحرير الوطني لقضية الأسير بن شريف.

أما محاضرة الدكتور "جرد سالم" فقد تمحورت حول قراءة في مذكرات العقيد بن شريف "فجر المشاتي". حيث ركز على حادثتين تبرزان شجاعة بن شريف وتوجهاته الوطنية والعروبية والإسلامية سواء من خلال مشاركته في حرب الهند-الصينية وتنديده بما قامت به القوات الفرنسية هناك. وكذا مساهمته في عملية ضد الوجود الفرنسي في تونس أعطت معنى ودفعا للثورة التونسية. وفيما يتعلق بتمرد العقيد بن شريف في ثكنة سور الغزلان، ذكر ذات الباحث أن من بين أسباب التمرد اعتداء الفرنسيين على نساء من المنطقة فاشتكين إلى بن شريف الذي وصف في مذكراته الموقف بالمؤثر.

جدير بالذكر أن الندوة قد حضرتها عائلة المرحوم العقيد أحمد بن شريف وكذا مدير المجاهدين بالنيابة والأسرة الثورية ممثلة في نائب رئيس الأمانة الولائية للمجاهدين بالجلفة المجاهد "ساعد جقبوب" والمجاهد "يحيى معيزة" رئيس المكتب الولائي لمنظمة معطوبي حرب التحرير والسيد "لبوخ الخليفة" عن المكتب الولائي لجمعية "أول نوفمبر" ونجل الشهيد "جقال بايزيد" و ثلة من المجاهدين وأبناء الشهداء. إضافة إلى الدكتور "قرود امحمد" أستاذ التاريخ بجامعة الجلفة والدكتور "عامر زناتي" من جامعة غرداية. كما حضر النائب "لخضر إبراهيمي" والنائبان السابقان "مصطفى بن دراح" و"عمراوي قويدر" وجمهور من بلديات دار الشيوخ ومسعد وعين معبد وفيض البطمة والجلفة وحاسي بحبح.

 التوصيات التي تم تلاوتها بنهاية الندوة:

- ردّ الاعتبار لتاريخ المنطقة وشهدائها ومجاهديها ورموزها وعلمائها وإطاراتها وإدراج إسهامات رجالاتها عبر التاريخ في المنظومة التربوية والثقافية الوطنية

- استكتاب المجاهدين -بالولاية الرابعة خاصة - في تدوين سيرة المجاهد سي أحمد بن الشريف

- التأسيس لملتقى وطني تحت مسمى "العقيد أحمد بن الشريف"

- اقتراح تسمية ملحقة متحف المجاهد بالجلفة باسم "العقيد أحمد بن الشريف"

- انتاج فيلم وثائقي حول سيرة العقيد احمد بن الشريف

شهادة المجاهد لخضر بورقعة "قائد الولاية الرابعة التاريخية" أثناء تأديته واجب العزاء بـ"الزميلة"

بعض الوثائق التي عرضت أثناء الندوة التاريخية 

 

صور من الندوة التاريخية حول المجاهد "احمد بن شريف"

عدد القراءات : 6985 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

مواطن
(زائر)
22:07 16/08/2018
تداعيات جنازة العقيد بن شريف بدات تطفو على السطح ، حسب ماعلمنا بان تنحية بلعياس من على راس كتلة الارندي من بين اسباب التنحية لانه قد يقال بان بلعباس اعطى معلومات خاطئة لاحمد اويحي بان العيد لاشعبية له \\\\\\، واحد مايقبلوا وبالتالي احمد اويحي ورط الحكومة في غيابها ، مما اثار فتنة وغلق لدى مواطني ولاية الجلفة وفي كثير من الولايات التي يتواجدبهارفقاء العقيد في الجهاد وكذا اولاد نيال بالولايات بالوطن ، كما كان غياب الوالي حسب مايقال بمعلومات من رئيس المجلس الولائ ، والملاحظ ان الجلفة انفو فرض وجوده بالتغطية ، وان كان القاعة صغيرة والحضور اقل من شان العقيد ، فالاربعينية ديروها في قاعة كبيرة وديرو لها الاشهار ، في شهر اوت شهر المجاهدين والجهاد .
تعقيب : سليم
(زائر)
12:01 19/08/2018
بعد التحية والسلام..
لاو لم تكن تنحية بلعبلس بلعباس من رئاسىة الكتلة البرلمانية للأرندي بسبب تداعيات وفاة العقيد وما تلاها من إحتجاج و(انتفاضة) شعبية بل هي حسابات سياسية بحتة داخل الحزبRND و لإمتصاص الغضب الشعبي لهذا 400 ألف صوت إنتخابي وهو شعب الجلفة بمناسبة اقتراب الاستحقاقات الرئاسية لإستمالته.يا سادة، أويحي يعي جيدا ما قال و لايحتاج أحد ليعطيه قيمة الأشياء واهميتها.
عبدالرحمن الجلفة
(زائر)
5:47 17/08/2018
بالامس القريب انتقل الى رحمة الله عالم جليل من علماء العالم الاسلامي جزائري الاصل ابوبكر الجزائري هذا بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ودفن بالبقيع في جنازة مهيبة ، لكن بالجزائر مروا عليه مرور الكرام عدا ومضات خفيفة قدكان يربي انفسا وعقولا وله مؤلفات كثيرة ، في حين بعض الاسماء النكرة والمطربات ربي يغفر لهم حداد وطني وزخم اعلامي رسمي وخاص ، ولذلك ماحدث للمرحوم للعقيد احمدبن شريف ، اللي بداو ايرقعو فيها بعد احتجاج شباب ولاية الجلفة وولايات اخري، الوالي لولاية الجلفة وولم يحضر، بينما حموا التهامي الوالي السابق لم يتغيب عن الجنائز حين يسمع بها .
عبد القادر الجلفة
(زائر)
18:04 19/08/2018
20اوت اليوم الوطني للمجاهد على الابواب ÷ هل استجابت الولاية لمطلب الندوة في تسمية ملحقة متحف المجاهد لولاية الجلفة على المرحوم العقيد احمد بن شريف ، بهذه المناسبة ،
ومامصير المطالب المتعلقة بالتنمية وبمحاسبة من كانوا سببا في تاخر الكثير من المشاريع بسبب البيروقراطية القاتلة ،ومامصير مطلب محاسبة اهل الفساد في التربية وعلى راسهم المسؤول الاول لقطاع التربية لولاية الجلفة والنتائج المرة والوخيمة المتكررة ، ومامصير ملف العمال المهنيين الزوواله ؟ ومتى يكون شانا للاستاذ المتفاني في عمله بهذه الولاية ؟ومتى والي ولاية الجلفة قنفاف حمانه يحاسب من انتفض لفظيا وبحرارة وبغضب شديدعلى سوء تسييرهم بمديريات ومؤسسات؟ وبذلك يجعل المواطنين يلتفون حوله ، ويعزز الثقة بين السلطة والمواطن ،وهو مايؤكد عله معالي وزير الداخلية نور الدين بدوي .
مواطن
(زائر)
11:03 20/08/2018
أعتقد أن أحد النواب السابقين المذكورين في المقال لا يعرف قيمة المجاهدين بدليل إصدار قرار هدمه للكشك الذي كان يتواجد بالحديقة المجاورة لإتصلات الجزائر والذي كانت تستفيد منه أرملة أحد المجاهدين بحجة تاخير في دفع الإيجار . ماذا استفدت يا سيدهم النائب ؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

مواطن (زائر) 11:03 20/08/2018
أعتقد أن أحد النواب السابقين المذكورين في المقال لا يعرف قيمة المجاهدين بدليل إصدار قرار هدمه للكشك الذي كان يتواجد بالحديقة المجاورة لإتصلات الجزائر والذي كانت تستفيد منه أرملة أحد المجاهدين بحجة تاخير في دفع الإيجار . ماذا استفدت يا سيدهم النائب ؟؟
عبد القادر الجلفة (زائر) 18:04 19/08/2018
20اوت اليوم الوطني للمجاهد على الابواب ÷ هل استجابت الولاية لمطلب الندوة في تسمية ملحقة متحف المجاهد لولاية الجلفة على المرحوم العقيد احمد بن شريف ، بهذه المناسبة ،
ومامصير المطالب المتعلقة بالتنمية وبمحاسبة من كانوا سببا في تاخر الكثير من المشاريع بسبب البيروقراطية القاتلة ،ومامصير مطلب محاسبة اهل الفساد في التربية وعلى راسهم المسؤول الاول لقطاع التربية لولاية الجلفة والنتائج المرة والوخيمة المتكررة ، ومامصير ملف العمال المهنيين الزوواله ؟ ومتى يكون شانا للاستاذ المتفاني في عمله بهذه الولاية ؟ومتى والي ولاية الجلفة قنفاف حمانه يحاسب من انتفض لفظيا وبحرارة وبغضب شديدعلى سوء تسييرهم بمديريات ومؤسسات؟ وبذلك يجعل المواطنين يلتفون حوله ، ويعزز الثقة بين السلطة والمواطن ،وهو مايؤكد عله معالي وزير الداخلية نور الدين بدوي .
عبدالرحمن الجلفة (زائر) 5:47 17/08/2018
بالامس القريب انتقل الى رحمة الله عالم جليل من علماء العالم الاسلامي جزائري الاصل ابوبكر الجزائري هذا بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ودفن بالبقيع في جنازة مهيبة ، لكن بالجزائر مروا عليه مرور الكرام عدا ومضات خفيفة قدكان يربي انفسا وعقولا وله مؤلفات كثيرة ، في حين بعض الاسماء النكرة والمطربات ربي يغفر لهم حداد وطني وزخم اعلامي رسمي وخاص ، ولذلك ماحدث للمرحوم للعقيد احمدبن شريف ، اللي بداو ايرقعو فيها بعد احتجاج شباب ولاية الجلفة وولايات اخري، الوالي لولاية الجلفة وولم يحضر، بينما حموا التهامي الوالي السابق لم يتغيب عن الجنائز حين يسمع بها .
مواطن (زائر) 22:07 16/08/2018
تداعيات جنازة العقيد بن شريف بدات تطفو على السطح ، حسب ماعلمنا بان تنحية بلعياس من على راس كتلة الارندي من بين اسباب التنحية لانه قد يقال بان بلعباس اعطى معلومات خاطئة لاحمد اويحي بان العيد لاشعبية له \\\\\\، واحد مايقبلوا وبالتالي احمد اويحي ورط الحكومة في غيابها ، مما اثار فتنة وغلق لدى مواطني ولاية الجلفة وفي كثير من الولايات التي يتواجدبهارفقاء العقيد في الجهاد وكذا اولاد نيال بالولايات بالوطن ، كما كان غياب الوالي حسب مايقال بمعلومات من رئيس المجلس الولائ ، والملاحظ ان الجلفة انفو فرض وجوده بالتغطية ، وان كان القاعة صغيرة والحضور اقل من شان العقيد ، فالاربعينية ديروها في قاعة كبيرة وديرو لها الاشهار ، في شهر اوت شهر المجاهدين والجهاد .
تعقيب : سليم
(زائر)
12:01 19/08/2018
بعد التحية والسلام..
لاو لم تكن تنحية بلعبلس بلعباس من رئاسىة الكتلة البرلمانية للأرندي بسبب تداعيات وفاة العقيد وما تلاها من إحتجاج و(انتفاضة) شعبية بل هي حسابات سياسية بحتة داخل الحزبRND و لإمتصاص الغضب الشعبي لهذا 400 ألف صوت إنتخابي وهو شعب الجلفة بمناسبة اقتراب الاستحقاقات الرئاسية لإستمالته.يا سادة، أويحي يعي جيدا ما قال و لايحتاج أحد ليعطيه قيمة الأشياء واهميتها.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات