الجلفة إنفو للأخبار - سيدي محمد بن عبد الرحمان "بوقبرين" الأزهري
الرئيسية | رجال و تاريخ | سيدي محمد بن عبد الرحمان "بوقبرين" الأزهري
سيدي محمد بن عبد الرحمان "بوقبرين" الأزهري
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
زاوية سيدي محمد بن عبد الرحمان

تمثل الزوايا بصفة عامة النبل الحقيقي للجزائر، حيث كانت للشعب الملاذ الأخير للحفاظ على دينه، و على الحد الأدنى من التعليم الذي لا يدرّس إلا في هذه الأماكن، في غياب "السلطان" الذي كان يمكن أن يلعب هذا الدور المهم.

في الواقع، الزاوية هي التي كانت تضمن الإستمرارية، والتي أنشأت نواة منضبطة، وهي التي أمّنت يقظة و روح وطنية، وقدمت بشكل خاص تنظيما مؤسساتيا لهذا البلد الذي كان محتلا، و إنتشار هذه المدارس عرف إزديادا حيويا بمجيء الأتراك، حيث لم يلعبوا دورهم المنوط بهم، أي أنهم لم يقوموا باعتماد سياسة تعليمية لهذا الشعب، ولم يقوموا ببناء المدارس بطريقة منهجية. ماذا بقي إذن للشعب الجزائري ليكون مع الركب و يعيش زمانه ولايبقى على هامش الشعوب الأخرى؟ خاصة شعوب أوربا التي كانت في مرحلة خروج من ظلمات القرون الوسطى، وكانت تتطور بسرعة جنونية لإقتحام العلوم و الحداثة، أما نحن فنتغلغل أكثر فأكثر في الخرافات.

لقد ترك الأتراك الهوّة تتوسع بشكل مرعب بيننا و بين أوربا التي تحكمت فينا بالنار و الحديد، هذا ما أبرزته لنا بمهارة أوربا أكسفورد و السربون، و لاتظنوا أنني أمجد من قام بغزو وطننا، بل أحاول القول أن هذه المرحلة الظلامية جعلتنا مستعدين للإستعمار، مع الأسف زوايانا لا تستطيع فعل أي شيء ضد المدافع و الجيوش المنضبطة، لكنها استطاعت الحفاظ -رغم ما كلفها الأمر- على الهوية و الشخصية، لا أريد التكلم عن تصوّف الأولياء، لكن من الجانب الدنيوي و الخدمات الهامة التي قاموا بها خلال سنين العدوان، اظن بجدية أن البديل يجب أن يعود إلى المدرسة الجمهورية، لتلعب دورها التوعوي وفي تعليم العلوم، ليجد أولادنا مكانهم تحت الشمس، بين الأمم، ولا أشك أبدا أنه يوجد رجال إستثنائيين على رأس الزوايا، أساتذة الفكر، حفاظ القرآن الكريم، حراس الإستقامة والصالحين، أولياء الله، من طلقوا الدنيا و خيراتها ليكونوا في خدمة المسلمين، الذين وصفهم الله تعالى بأولياء الله "لا خوف عليهم و لا هم يحزنون".

 من بين هؤلاء الرجال الصالحين، محمد بن عبد الرحمان، مؤسس الطريقة الرحمانية، حتى ولو أنها حديثة العهد إلا أنها لعبت دورا أساسيا في مقاومة الشعب الجزائري، و من الصالحين القلائل الذين ولدوا في الجزائر، محمد بن عبد الرحمان ولد ما بين 1700 و1725 في قبيلة آيت إسماعيل بالقبائل، من بني قشطولة التي تقطن غربي السفوح الشمالية لجرجرة، بعدما بدأ  دراسته في زاوية سي الشيخ الصديق بن آعرب، من الاربعاء ناث يراثن، توجه إلى مصر، أكمل دراسته عند أكبر شيوخ ذلك العصر في الأزهر، وبمثابرته في تحصيل العلم لقب "بالأزهري"، وبتوجيه من شيخ الطريقة الحفنوية "الشيخ محمد بن سالم الحفناوي" كبير و مؤسس الطريقة، توجه إلى السودان أين إستقر 24 عاما حيث درس الطريقة، و في سنة 1177 هجرية، رجع إلى مسقط رأسه، عند آيت إسماعيل، و هناك أسس الزاوية القشطولة و وضع أسس الطريقة الأكثر انتشارا في الجزائر، خصوصا في منطقة القبائل وبر أولاد سيدي نائل، أين صاحبه في هاته الفترة سيدي عطية  بيض القول، و أصبح تلميذه المثابر، ما جعل الشيخ يجازيه بعمامته و سبحته المحتفظ بهما لحد الآن ككنز ثمين في قبب "العطاية" بالقرب من "عين معبد"، وكان سيدي عطيه بيض الغول مصحوبا بخمسة عشر طالبا من أولاد سيدي نائل، منهم عبازيز و من أولاد بوعبدالله و أولاد يحيى بن سالم، ويذكر أن إمرأة صالحة كانت معهم و أخذت الميثاق من شيخها.

كثير من شباب أولاد سيدي نائل، درسوا في زوايا جرجرة، أمثال الشيخ عطية مسعودي من الجلالية و الطباخ من أولاد عيفه، الذي بقي مدة طويلة في القبائل يخدم  الشيوخ في مطابخ الزاوية، و منهم من تكوّنوا في العلوم على الطريقة الرحمانية من أولاد سيدي نائل في زاوية الشيخ المختار في أولاد جلال، و أشهرهم بدون منازع، سي الشريف بن الأحرش، سيدي عبد الرحمان النعاس، الشيخ الزبدة بمعية سي محاد بن بلقاسم مؤسس زاوية الهامل، الذين درسوا معا، و أشتهروا كلهم، فقد كانوا رجالا مثاليين و هم من نظموا المقاومة ضد الإحتلال الفرنسي، و واصل هؤلاء الرجال الصالحين في الطريقة بتكوين الزوايا على أثر شيخهم، و يجب القول أن أولاد سيدي نائل كانوا هم السباقين في نشر الطريقة الرحمانية خارج منشئها.

 سيدي محمد بن عبد الرحمان سكن الجزائر في أواخر عمره في عهد حكم بابا محمد باشا، لكن ضرورة وجوده في الزاوية التي أسسها بكونه شيخها الكبير، لتنشيطها و تسريع التلقين و معالجتها جعلته يرجع إلى آث إسماعيل، مالبث بعدها أن وافته المنية بعد ستة أشهر.

قُبيل وفاته، نصّب سيدي محمد بن عبد الرحمان خليفة له في الطريقة، سي علي بن عيسى المغربي، مساعده الأكثر إخلاصا له و قال له:( إحتفظ بكتبي، و أملاكي، و أراضي و كل ما أملك، و لك تفويضي موثّقا يشمل كل الحبوس) ثم طلب حضور كل أهل قبيلة آث إسماعيل و قدم لهم آخر توصياته قائلا:( إني أشهدكم على أنني عينت سي علي بن عيسى لخلافتي، و سلمته كل معارفي، سيكون إذن خليفتي حامل أسرار الطريقة في صدره، و أباركه ، فعليكم الطاعة له مهما كان الأمر لأنه هو وجهي و لساني).

بعد موت سيدي محمد ترك الزاوية تشع بالعلوم، و تكوّن على يده أساتذة نوابغ، من بينهم العلامة الشيخ أحمد الطيب بن صالح الرحموني، وكانت الزاوية تستقطب من كل أقطار الجزائر بدروسها الثمينة و المثمرة ليس فقط  الطلبة الشباب الذين كانوا يبحثون عن الدروس بشغف، ولكن أيضا علماء أجلاء يأتون لإتقان علومهم قرب أساتذة العلوم و الخطابة، لأنهم كانوا مشحونين و يِؤمنون بالمبدأ الذي ذكره الإمام السيوطي: "أطلب العلم ولو في الصين"، ولأن "طلب العلم فريضة على كل مسلم".

لنرجع إلى موضوع سيدي بن عبد الرحمان، توفى الرجل الصالح في اليوم الموالي، و ووري جسده الطاهر الثرى من قبل "الأخوان" من قبيلة آيت إسماعيل و القبائل الأخرى المجاورة، أما أخوة الطريقة الذين يسكنون الجزائر "دزاير" حتى هم كانوا يعرفون قيمة وفضل الولي الصالح و لكنهم لم يعلموا بوفاة زعيمهم إلا بعد ثلاثة أيام، لم يصبروا و لم يتقبلوا دفنه بعيدا عنهم في جبال القبائل، و من شدة تألمهم (صحاب الدزاير) الذين كانت لهم علاقات  بسيدي محمد ضربوا موعدا لهم في الحامة حيث عاش هناك الولي و كانت له مدرسة تشع بالدروس الخصبة، وكان لقائهم من أجل إسترجاع الدفين الذين يطالبون به كأنه ملكهم، إلا أن عملية أخذ الرفاة  كانت صعبة، لأنه مهما كان طلبهم فإن قبيلة آيت إسماعيل متمسكة أكثر من "حضر الدزاير" ، ضف إلى ذلك سيدي امحمد ينتمي إلى قبيلتهم حيث ولد هناك، وأنه من غير المعقول أن يسلموهم الجثمان الطاهر  لوليهم، على أية حال وبطريقة أو بأخرى اهتدى الطرفين إلى حل وسط. و لا أريد الخوض في إعتبارات أكيد أنها تتجاوزني في ما يخص "الكرامات"، بل أريد الكتابة في أمور تكون في متناولنا.

بعدها أقيم في الحامة موكب جنائزي آخر عظيم، حيث وصل الخبر إلى حاكم الجزائر فأمر بتشييد مسجد جميل على ضريح الولي الصالح "سيدي امحمد" الذي أصبح له قبرين و بهذه المناسبة الجنائزية لقب سيدي امحمد بن عبد الرحمان بـ"بوقبرين".

وجب التذكير أن أولاد سيدي نائل كانوا سباقين لخدمة الطريقة وموّلوا مؤسساتها و جعلوا أراضيهم وقفا للزوايا، لكي تبقى على خط السير المستقيم، و هم إلى غاية الآن أوفياء لها، حيث أن جل زوايا أولاد سيدي نائل تتبع الطريقة الرحمانية.

(*) عن مؤسسة سيدي نايل/ الأستاذ: عبد الرحمن شويحة

عدد القراءات : 5918 | عدد قراءات اليوم : 11

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

حامدي
(زائر)
1:06 18/12/2016
أنا المنسوب للرحمانية **** عشقي في الشيخ مول التربية
سالم/زائر
(زائر)
9:28 18/12/2016
نشكر الأخ شويحة على هذه اللمحة المستفيظة عن الطريقة الرحمانية ومؤسسها.
بن بلخير محمد
(زائر)
15:41 18/12/2016
عبر الزمان قلاع الخير تحمينا
من الزوايا رحيق العلم ياتينا
حمت بلادي وكان الدين قائدها
حتئ اعادت لهذا الدين تمكينا
وكان حفظ كتاب الله منهجها
جاء المريدون فازدادو بها دينا
حب النبي طريق قاد عزتها
وزادها بمرور الوقت تحصينا
فالله يرعئ زوايانا ويحفظها
يا اخوتي رددوا امينا امينا
تحياتي للجلفة انفو الرائدة
متابع
(زائر)
18:25 18/12/2016
الباحث ذكر أن الشيخ سي عطية مسعودي درس في تلكم الزاوية المجيدة وهذا في اعتقادي خطأ يجب أن يصحح لأن الذي قد يكون أخذ من الزاوية هو الشيخ سيدي عطية بيض القول صاحب ضريح قباب العطاية جنوب عين معبد.. لا سيدي عطية بن احمد مولى الجلالية ولا سي عطية مسعودي مفتي الجلفة ..عفوا باحثنا الدكتور..منقولة عن مفتي الجلفة سي الميلود..وشكرا لكم ولموقع الجلفة المحترم.
محمد
(زائر)
23:05 20/12/2016
موضوع مهم يوضح علاقتنا مع بلاد القبائل واصلوا نشر مثل هذه المواضيع
naas
(زائر)
14:18 24/12/2016
السلام عليكم
للتأكد منالمعلومات اتصلوا بالسيد نعاس علي صاحب كتاب سلسلة تنبيه الاحفاد في مناقب الاجداد
تعقيب : منصف
(زائر)
17:13 26/12/2016
يا أخ خذ الحق والواقع وكن منصفا ودعكم من قال وقيل. لأن البحث له مراجعه.. ولا بد من تقصي الحقائق من مظانها.. وشكرا.
يوسف
(زائر)
20:16 30/10/2018
لتصحيح فقط ان الزاوية سيدي امحمد بن عبد الرحمان في الجزائر العاصمة شيدت 4 سنوات قبل وفات الشيخ وفيها جمع مريديه ومحبيه واعلن ان سيدي بن عيسي المغرابي خليفة له وحامل لسره مع العلم ان سيدي بن عيسي المغرابي ابن منطقة القبائل لكن سمي بالمغرابي لانه ولد بغرب الجزائري ولكن اصله من تيزي وزو

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

يوسف (زائر) 20:16 30/10/2018
لتصحيح فقط ان الزاوية سيدي امحمد بن عبد الرحمان في الجزائر العاصمة شيدت 4 سنوات قبل وفات الشيخ وفيها جمع مريديه ومحبيه واعلن ان سيدي بن عيسي المغرابي خليفة له وحامل لسره مع العلم ان سيدي بن عيسي المغرابي ابن منطقة القبائل لكن سمي بالمغرابي لانه ولد بغرب الجزائري ولكن اصله من تيزي وزو
naas (زائر) 14:18 24/12/2016
السلام عليكم
للتأكد منالمعلومات اتصلوا بالسيد نعاس علي صاحب كتاب سلسلة تنبيه الاحفاد في مناقب الاجداد
تعقيب : منصف
(زائر)
17:13 26/12/2016
يا أخ خذ الحق والواقع وكن منصفا ودعكم من قال وقيل. لأن البحث له مراجعه.. ولا بد من تقصي الحقائق من مظانها.. وشكرا.
محمد (زائر) 23:05 20/12/2016
موضوع مهم يوضح علاقتنا مع بلاد القبائل واصلوا نشر مثل هذه المواضيع
متابع (زائر) 18:25 18/12/2016
الباحث ذكر أن الشيخ سي عطية مسعودي درس في تلكم الزاوية المجيدة وهذا في اعتقادي خطأ يجب أن يصحح لأن الذي قد يكون أخذ من الزاوية هو الشيخ سيدي عطية بيض القول صاحب ضريح قباب العطاية جنوب عين معبد.. لا سيدي عطية بن احمد مولى الجلالية ولا سي عطية مسعودي مفتي الجلفة ..عفوا باحثنا الدكتور..منقولة عن مفتي الجلفة سي الميلود..وشكرا لكم ولموقع الجلفة المحترم.
بن بلخير محمد (زائر) 15:41 18/12/2016
عبر الزمان قلاع الخير تحمينا
من الزوايا رحيق العلم ياتينا
حمت بلادي وكان الدين قائدها
حتئ اعادت لهذا الدين تمكينا
وكان حفظ كتاب الله منهجها
جاء المريدون فازدادو بها دينا
حب النبي طريق قاد عزتها
وزادها بمرور الوقت تحصينا
فالله يرعئ زوايانا ويحفظها
يا اخوتي رددوا امينا امينا
تحياتي للجلفة انفو الرائدة
سالم/زائر (زائر) 9:28 18/12/2016
نشكر الأخ شويحة على هذه اللمحة المستفيظة عن الطريقة الرحمانية ومؤسسها.
حامدي (زائر) 1:06 18/12/2016
أنا المنسوب للرحمانية **** عشقي في الشيخ مول التربية
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات