الجلفة إنفو للأخبار - علي بن الطاهر بن النمير ... الشاعر و المحارب
الرئيسية | رجال و تاريخ | علي بن الطاهر بن النمير ... الشاعر و المحارب
علي بن الطاهر بن النمير ... الشاعر و المحارب
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هناك حالات تظهر من خلال غموضها وكأنها تزدري بنا من عمق تعقدها، حالات يتعذر شرحها، مبهمة، حيث لا أحد يمكن تفسيرها أو التخلي عنها، رغم أنها حالات نعيشها و نتحرك فيها و كأنه لا حدث.

هل هي إستقالة جماعية ؟ أم هو التغاضي عنها لكي لا نرى الحقيقة المرعبة أم هي سفاهة، نتصرف بدون رد فعل، بدون إحساس، ضعفاء الشخصية في خمولنا. أم بميولاتنا "الطبيعية" نتلذذ بتدميرنا الذاتي لكي لا نرى أحد منا ينجح. أم  لأننا خرجنا من ظلمة الإحتلال الطويلة، ليلة دامسة من الجهل، أصبحنا لا نفرق بين ما هو صحيح و ما هو خطأ، و ما هو مفيد لنا، لكي لا نرى و لا نفهم ترتيبنا في السلم الافتراضي للأمة. كل أمة، كل شعب يعيش  بتاريخه و يجعل منه طريق واضح المعالم بفضل ماضيه. إن الشعوب التي ليس لها تاريخ أو لا تريد أن يكون لها تاريخ ليس لها مستقبل، و ليس لها ذاكرة جماعية و لا تحدي ترفعه.

و كيف يكون غير ذلك لأن تاريخ الشعوب قبل كل شيء رجال، أي الرجال النادرين الذين يصنعون الأحداث، هؤلاء الرجال قبل كل شيء هم العقلاء، الشعراء، الكتاب، المثقفين، الصالحين، رجال الدولة، الفرسان و رجال السيوف و كذا العلماء.

أما نحن، فطول فترة الإحتلال، الفترة المظلمة من الظلم، الفترة الدامسة من الجهل، التي فُرضت علينا من قبل الغزاة جعلتنا فاقدي الذاكرة. لقد نسينا رجالاتنا الكبار و كتابنا و شعرائنا و فرساننا البواسل و حتى رجالنا الصالحين، معتقدين أن نعيش الحداثة بدون قاعدة و لا أسس، كما يقول العقلاء "التسرع لا يؤدي إلا لسعادة عابرة"، نحن مخطئين. لكي نتقدم للأمام علينا بالضرورة أن ننظر إلى الوراء لتقييم الماضي و رجاله ثم نتقدم خطوة قبل الأخرى. و نعرف من نحن و أين  نريد الذهاب. علينا أن نتصالح مع ماضينا. و نسترجع تاريخنا. حينها فقط يمكن أن نفلح في تحدي المستقبل.

أحاول أن أتذكر كل هؤلاء الرجال الكبار الذين صنعوا تاريخنا. فإذا به رجل خطر على بالي. شاعر و رجل سيف.رجل بارز و استثنائي في كثير من الأصعدة (؟). ذكره الأستاذ "قسطنطين لويس سونك" C. L. Sonneck" من جامعة قسنطينة  في 1902  في بحث حول الشعر الشعبي العربي. في كتابه تحت عنوان "الديوان المُغرب في أقوال عرب إفريقية والمَغرب"...البرفيسور سناك يقدمه كـ"الشاعر النايلي الأشهر والأكبر سمعة و الأكثر تأثيرا في عهده".

الشعراء الذين عاشوا في عهده و الذين عاصروه، كلهم تأثروا بشعره. ديوانه  يدرّس منذ 1915 في جامعة "Harvard "، و الوثيقة المذكورة تتواجد في مكتبة المديرية السامية " Département Sémitique ". حيث يجب أن نعلم أن التبادل العلمي بين الجامعات أمر عادي، فهناك احتمال أن تكون بعثة علمية من تلك الجامعة العريقة تقوم بزيارة إلى صرحكم الجامعي المحترم و يطلبون منكم (بعض المعلومات ) عن شاعركم؟ ماذا تفعلون و نحن لا نعرف عنه شيء.  كيف نسيناه، بصراحة كيف يمكن نسيانه! إنها غفلة خطيرة لكن يقال أن "السخرية لا تقتل". إذن لكي نصحح  الرمي يجب قبل كل شيء إظهار آثاره الفنية ونبني له صرحا في مقامه لستر هفوتنا، و نسمي عليه المسرح الجهوي الجديد بإسمه مثلا...

إنه علي بن الطاهر بن النمير، ولد نحو 1840 في زاغز (أولاد الغويني)،  إبن بيت كبيرة، كان أبوه رجل سيف، سبق ذكره باختصار. تربى علي بن الطاهر في جو من اضطرابات كبيرة، من حروب و غزوات. فبالرغم من كونه رجل بارود وسيف، و ميوله الاستفزازي و كبريائه ضد المحتل، و حتى مغامراته المثيرة للجدل التي أدت به إلى النفي و التخلي عن أملاكه، إلا أنه كان رجلا حساسا و شاعرا، و هاهي بعض من قصائده، حيث يصف في القصيدة التالية سير قافلة السعدات نحو الصحراء و لكم أن تحكموا:

1ـ ساڨ يذكر نجع خاوية المحزم ***  عشى المرڨب للمغيد دوارو

2ـ تسمع باروده مع البكرة يبغم ***  و الراڨد في النوم ذاك حكارو

3ـ ما هوش بارود الارذال محثرم ***  بارود الطياڨ ساجي تكرارو

4ـ ركبوا عن صوشات واعياد تهجم ***  اذا فزوا من العلفه طارو

5ـ طبعوهم بشليل الوان مرڨم ***  و غشا في جليد ڨروح عمارو

6ـ اهل حواله سوم عدة لا توهم ***  زويجة فواطى من شغل خيارو

7ـ طبعوهم بالعاج في مكاحل تفج الهم ***  و العڨارب و الطير واتي تسرارو

8ـ واهل دزيري ياك مشاف معلم ***  واذا طاح ياك يشعل جمارو

9ـ والسكين على اليسرى طايح مخذم ***  واتي رول مجدول فضه نختارو

10ـ داروا غيد على ثلوبه اتزاحم ***  وغلاڨ الحومه واتي تشهارو

11ـ يا من يعرف الاسعاد يشكر ما يذم ***  مرارة الانكار للغرب استارو

12ـ نجع الخمار على الثنايا يتلطم ***  و خليفي و احرار ما هم شي عبارو

13ـ شاوه يخرج على الرحيات يدلكم ***  غطى ڨاع الثـنايـا غبـارو

14ـ خذا خنڨ الزوبيه جاز يحزم ***  حط اردافات يذهب دوارو

15ـ بات مسلسل عن شايفات المڨسم ***  عن خضرات المادنه شعلت نارو

16ـ يصبح ميعاده على الرايات امريزم ***  طالب الاڨبال كيف اقضات شوارو

17ـ ورڨله عرجونها عاد يغمغم ***  دڨلة نور تجي هدايا لكبارو

18ـ ما يستدور حتى لتجال المغرم ***  والّا اوان الصيف تلڨاط اغمارو

19ـ لا يدّيه اخبار قيل وقال الوهم ***  و على واد اثار جاوه خطارو

20ـ يڨولوا ذا البر في الانواء هجم ***  الارض مزخرفه و فتح نوارو

21ـ جا مستدور نجع خاثر الشوفه ***  عشى البرڨ في غناسيه يختارو

22ـ واش تمثل في نجع صافية المبسم ***  حف السيود فيه عيني حارو

23ـ يا خاوتي نجع السعادات بعدني ***  شرفات الغيد دونه يخضارو

24ـ ناسك عشاوا في السوافل يا حبي ***  والخليل المحبوس طول ميجالو

أما القصيدة الموالية فتظهر فيها ثقافة الشاعر الواسعة و عبقريته و تدل على قدرته التخيلية:

1ـ ثار علي جرح الا انباش يتعدم ***  بعد ما ڨلنا العلاج ثبت فيه

2ـ وطبيبه معناوي بالارماز يتكلم ***  يفهم هذا القول من هو هالكك بيه

3ـ كنت متلف كيميا و الباب مطلسم ***   والعقار يطرد المانع يخزيه

4ـ فلك الزهره بات في طالع الاضرم ***  مدة عام ننظر بحساب مجريه

5ـ برج القوس الا مضى فات يتڨسم ***  دخل الجدي صعيب ضده ڨاع ينهيه

6ـ يتكلم باشاره حساب منجم ***  يتنحى ذا الطرح من شاف بعينيه

7ـ من لا جرب لا شاف و لا يفهم ***  الّي يعرف علاج السقم يبريه

8ـ كثر الطب يورث الدا متحتم ***  والّي عاشره ضر لا بد يديه

9ـ العاشق يشرب من لذات السم ***  واڨف في راس الدير والهفه تديه

10ـ هذا المعنى عن سبة صافي المبسم ***  ترهجني بمسموم ترياڨ ينسيه

11ـ تنكسني بمرض بعد ما نبرا نندم ***  و الهاتف في شهواته ڨاع ترشيه

12ـ ترضى موتي و انتي على مرطا مسنم ***  من جاني طالب لاجلك ڨاع نجليه

13ـ نايض على الحرب و على القادر نزدم ***  تعميري في الجعبه طاويه

14ـ ياسر من فرسان مني ڨاع اعظم ***  غير انا عمري مع الشهوه ناعيه

15ـ ياربي يا خالقي انت عالم ***  ياسلطان الحق امري داري بيه

و في القصيدة الأخيرة يصف الشاعر شابين من البيوت الكبار يصطادان بالسلاڨ ...هذا النوع من الفخر و الحماسة جعل قصائده تتلف من ذاكرتنا بفعل فاعل (ماكر) لأن هذا ليس وليد الصدفة...

1ـ توحشنا فطوم و الڨلب زيلف ***  لا لي سعيف نخطروا لها عودين

2ـ على بيضا شاش غي كتان مكوف ***  ڨمر شعشع ليلة اثنى عشر واثنين

3ـ والا خبا سلطان عن غاشي شوف ***  والاّ  ڨبه  عند عيسى بوڨبرين

4ـ راكبها شداد عمن هو خايف ***  ولد خيام كبار راشڨ كابوسين

5ـ الجعبه مشروح و التغان احنف ***  مزاوط مغروم عنده صاحبتين

6ـ سعيفي راكب على زرڨا تشلف ***  الجلد منمر ما تصور يا جبرين

7ـ لاح عنها الشليل و اللجام المغلف ***  سرج مدلس فيه طي و فكرونين

8ـ و غشاها بالسلك لكان مغرف  ***  ثلج انصب على وطية بو فكيرين

9ـ مربوطه دور العام في الرتعه تعلف ***  وقت العشوه سحموها ڨرصونين

10ـ الزغداني ريش ظلمان مخالف ***  عنده جولي تزياق رادف برنوسين

11ـ عڨب الليل نبكروا بسلاڨ تهف ***  فوڨ ظهور الخيل احنا منڨولين

12ـ شاو النهار نمشي ماني شي مشظف ***  عڨب النهار نسولوا على غاشيهم وين

13ـ ربي ربي وصلنا لفطوم كحلا العين

و في الختام ما علي إلا أن أذكر قول الشاعر "ربي ربي امنحنا الحافز والوعي الذي يجعلنا خير أمة أخرجت للناس نأمر بالمعروف و ننهى عن المنكر".

 

 

 (*) عن مؤسسة سيدي نايل/ الأستاذ: عبد الرحمن شويحة

عدد القراءات : 5217 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

نوح amar ar
(زائر)
16:31 09/11/2016
حبيت انصدق بصح الغين دارت لي حيرة هل كان اسلافنا من اولاد نايل يتكلمو بها واحنا اللي ضيعناها ؟ او كيفاش لصقتلنا القاف اذا ماهيش اصيلة وعلاه وما قدرناش نتخلصو منها رغم احتكاكنا بغيرنا ممن ينطقوا الغين ، ختى قرايتنا ما فكتناش منها سبحان الله . قشرها زين باش نصرطوها.
تعقيب : ابراهيم
(زائر)
10:52 14/11/2016
عن اي قاف تتكلم اذا كانت عن قاف الحرف فابن خلدون يقول ان العرب القحاح هم من ينطقونها بدل الغين اما عن قاف اخرى فالله اعلم
خليل
(زائر)
10:10 11/11/2016
شكرا جزيلا...مقال رائع
عبدالله الحسني
(زائر)
14:52 11/11/2016
السلام عليكم...شكرا للأخ الكاتب المهندس شويحة عبدالرحمان ودائما في انتظار المزيد
مصطفى الرقادي العنبلي
(زائر)
15:02 13/11/2016
شكرا جزيل الشكر على هاته القصيدة التي تعبر عن عمق التاريخ اولاد نائل الأحرار والأبطال ، تبقى راسخة في اثهان الأجيال القادمة
سالم/زائر
(زائر)
15:06 13/11/2016
حكاية الغين و القين قديمة عند العرب ... مازال عرب الخليج و اليمن ينطقونهاأي القين
زد على ذلك سكان الأغواد وبعض نواحي المسيلة و بريكة.
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
9:49 14/11/2016
شكرا خونا سالم ،واش هي الحال مع الفاء والقاف المعروف عندنا الاولى تنقط من تحت نقطة وحدة والثانية أي القاف تنقط نقطة وحدة من فوق كيما جاء في غلاف لكتاب اللي راها في الصورة وعلاش القاف والفاء جات في القصيدة كما راها ضرك .
عبد اللاوي بولنوار
(زائر)
11:06 18/11/2016
نشكـــــــــرك سيدي على المجهودات . فيما يخص الشاعر علي بن الطاهر بن النمير أو بن المير ؟ لأن المعروف عند العامة وما تداوله أجدادنا هو الطاهر بن المير والله أعلم .
بعض الأبيات من قصيدة له في الحكمة :
أتنابيني يا خاطري وش المقصود &&& حدثني بالكاينة قلت أنسالك
شفتك دايس مالكك وسواس أصهود &&& صطر القلب أعلى الفريسة ينبالك
......................&&& ....................
ساعد بر العافية و أمش بحدود &&& وإذا قطعو ليك خوض يصفالك
......... إلخ تشكـــــــــــــــــــراتنا
تعقيب : نمير صالح
(زائر)
13:37 21/12/2018
راك غالط يقول الشاعر سايس بر العافية لوكان تشريه وليلى زدمو ليك خوض يصفالك
نمير صالح
(زائر)
13:14 21/12/2018
السلام عليكم أنا من احفاد الطاهر بن المير شعر علي كتبوه ناس الغرب لذالك نجد حرف الغا بدلا من حرف القا لأنه نفيا الى تراب مدينة تيارت يا استاذ لازم تصحح هذا الخط كتبوه ناس تيارت
محمد
(زائر)
19:55 09/10/2019
شكرا أستاذ عبدالرحملن

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

محمد (زائر) 19:55 09/10/2019
شكرا أستاذ عبدالرحملن
نمير صالح (زائر) 13:14 21/12/2018
السلام عليكم أنا من احفاد الطاهر بن المير شعر علي كتبوه ناس الغرب لذالك نجد حرف الغا بدلا من حرف القا لأنه نفيا الى تراب مدينة تيارت يا استاذ لازم تصحح هذا الخط كتبوه ناس تيارت
عبد اللاوي بولنوار (زائر) 11:06 18/11/2016
نشكـــــــــرك سيدي على المجهودات . فيما يخص الشاعر علي بن الطاهر بن النمير أو بن المير ؟ لأن المعروف عند العامة وما تداوله أجدادنا هو الطاهر بن المير والله أعلم .
بعض الأبيات من قصيدة له في الحكمة :
أتنابيني يا خاطري وش المقصود &&& حدثني بالكاينة قلت أنسالك
شفتك دايس مالكك وسواس أصهود &&& صطر القلب أعلى الفريسة ينبالك
......................&&& ....................
ساعد بر العافية و أمش بحدود &&& وإذا قطعو ليك خوض يصفالك
......... إلخ تشكـــــــــــــــــــراتنا
تعقيب : نمير صالح
(زائر)
13:37 21/12/2018
راك غالط يقول الشاعر سايس بر العافية لوكان تشريه وليلى زدمو ليك خوض يصفالك
سالم/زائر (زائر) 15:06 13/11/2016
حكاية الغين و القين قديمة عند العرب ... مازال عرب الخليج و اليمن ينطقونهاأي القين
زد على ذلك سكان الأغواد وبعض نواحي المسيلة و بريكة.
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
9:49 14/11/2016
شكرا خونا سالم ،واش هي الحال مع الفاء والقاف المعروف عندنا الاولى تنقط من تحت نقطة وحدة والثانية أي القاف تنقط نقطة وحدة من فوق كيما جاء في غلاف لكتاب اللي راها في الصورة وعلاش القاف والفاء جات في القصيدة كما راها ضرك .
مصطفى الرقادي العنبلي (زائر) 15:02 13/11/2016
شكرا جزيل الشكر على هاته القصيدة التي تعبر عن عمق التاريخ اولاد نائل الأحرار والأبطال ، تبقى راسخة في اثهان الأجيال القادمة
عبدالله الحسني (زائر) 14:52 11/11/2016
السلام عليكم...شكرا للأخ الكاتب المهندس شويحة عبدالرحمان ودائما في انتظار المزيد
خليل (زائر) 10:10 11/11/2016
شكرا جزيلا...مقال رائع
نوح amar ar (زائر) 16:31 09/11/2016
حبيت انصدق بصح الغين دارت لي حيرة هل كان اسلافنا من اولاد نايل يتكلمو بها واحنا اللي ضيعناها ؟ او كيفاش لصقتلنا القاف اذا ماهيش اصيلة وعلاه وما قدرناش نتخلصو منها رغم احتكاكنا بغيرنا ممن ينطقوا الغين ، ختى قرايتنا ما فكتناش منها سبحان الله . قشرها زين باش نصرطوها.
تعقيب : ابراهيم
(زائر)
10:52 14/11/2016
عن اي قاف تتكلم اذا كانت عن قاف الحرف فابن خلدون يقول ان العرب القحاح هم من ينطقونها بدل الغين اما عن قاف اخرى فالله اعلم
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



ziane
في 21:34 21/10/2019