الجلفة إنفو للأخبار - "حد الصحاري" تعيش على وقع انتشار كبير لوباء كورونا ومطالب بتدخل عاجل للسلطات الولائية لاحتواء الوضع
الرئيسية | صحة و سكان | "حد الصحاري" تعيش على وقع انتشار كبير لوباء كورونا ومطالب بتدخل عاجل للسلطات الولائية لاحتواء الوضع
تسجيل 56 حالة وفاة و 973 إصابة مؤكدة بالفيروس عبر بلديات الولاية
"حد الصحاري" تعيش على وقع انتشار كبير لوباء كورونا ومطالب بتدخل عاجل للسلطات الولائية لاحتواء الوضع
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طالب العديد من مواطني مدينة حد الصحاري السلطات الولائية وعلى رأسها والي ولاية الجلفة ضرورة التدخل واتخاذ اجراءات عاجلة بفتح تحقيق وبائي نتيجة التزايد في الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصة بعد وفاة أربعة 04 من أبناء المدينة جراء إصابتهم بهذا الفيروس خلال اليومين الفارطين، حيث عم الهلع والخوف بينهم، مؤكدين الغياب التام للمسؤولين المحليين لاتخاذ اجراءات الوقاية والتعقيم ونشر التوعية، في وقت يؤكد البعض أنه في غياب تصريحات رسمية من قبل مديرية الصحة أو من اللجنة الولائية لتأكيد أو نفي الوضعية الحقيقية بالمدينة تبقى الإشاعة تفعل فعلتها بحد الصحاري وحتى ببلديات الولاية الأخرى.

وفي هذا السياق اتصلت "الجلفة إنفو" برئيس اللجنة البلدية لمكافحة كوفيد 19 بحد الصحاري والذي أكد بدوره غياب أرقام رسمية لعدد المصابين بهذا الوباء بسبب التعتيم الممارس حول هذه الجائحة، فرغم تواصلهم مع مستشفى عين وسارة تبقى أرقام المصابين غير معروفة، مشيرا إلى أن الأرقام الحقيقية كبيرة، مؤكدا أن مصالحه أحصت منذ بداية الوباء 63 حالة منهم 9 وفيات مؤكدة من بينها 4 توفوا أمس وأول أمس وتم دفنهم بحد الصحاري، إلى جانب 15 حالة لاتزال تحت العلاج وموزعة على مستشفيات عين وسارة وحاسي بحبح والجلفة، مع شفاء 33 حالة وعلاج البقية بمنازلهم.

و أشار ذات المتحدث أن إبلاغهم بالحالات سواء المؤكدة أو المشتبه فيها تتم عن طريق تواصل أهالي المصابين بهم قصد توفير الإمكانيات لهم أو تعقيم منازلهم إلى جانب تواصل الهيئات بهم في حالات الوفاة لدفنهم بالطريقة التي أقرتها اللجنة الوطنية لمتابعة وباء كورنا.

من جهة أخرى دقت مجموعة من الجمعيات الفاعلة بحد الصحاري ناقوس الخطر حول الوضع الكارثي بالمدينة حيث أكد الناشط الجمعوي "الخير علي" في اتصال بـ"الجلفة إنفو"  أن تدخل السلطات الولائية أصبح أكثر من ضرورة لحماية المواطن بحد الصحاري مع انتشار هذا الفيروس، ودعا البيان الموجه لوزير الصحة ووالي الولاية إلى فتح تحقيق وبائي عاجل، فالموجة الأخيرة لوباء كورونا بالمدينة خلف ذعرا كبيرا لدى الساكنة رغم كل النداءات والمبادرات التي قامت بها مختلف الجهات والجمعيات يؤكد البيان، فالأرقام خير دليل : تسع وفيات خلال الأيام الأخيرة بمستشفى عين وسارة ، مضيفا "أن تضارب الأرقام المقدمة جعلت الكثير يشكك في مدى صدق مصالح مديرية الصحة وتفاعلها مع عائلات الشهداء" إلى جانب " اختلاف أرقام الخلية الوطنية لرصد و متابعة تفشي فيروس كورونا مع ما يصل لمصالح البلدية خاصة وأن الضحايا تم دفنهم وفق الإجراءات التي أقرتها اللجنة الوطنية".

وطالب البيان من وزير الصحة "بالوقوف على واقع مصلحة العزل بمستشفى عين وسارة واتخاذ الإجراءات اللازمة" بعد التساؤلات العديدة حول سبب الوفاة بذات المستشفى دون سواه، مع الدعوة إلى " تشكيل لجنة ولائية لمتابعة الوضعية الوبائية بحد الصحاري وإعلانها بؤرة للوباء بالولاية"، وكذا "دعم العيادة المتعددة الخدمات بسيارة إسعاف لنقل المشتبه فيهم يوميا وتوفير جهاز سكانير للكشف الأولي ومختلف الوسائل الوقائية...".

لتبقى حد الصحاري تستغيث من مأساة صحية متفاقمة جراء وباء كوفيد 19 الذي غيّب خيرة أبنائها ويؤكد الحاجة الملحة لتفعيل مشروع مستشفى 60 سريرا الذي يبقى مصيره مجهولا، وما مأساة وباء التيفوئيد سنة 2013 عنا ببعيد...
 
أرقام وباء كورونا بولاية الجلفة في تصاعد مستمر... تسجيل 973 حالة مؤكدة و 56 حالة وفاة!
 
أكدت مصادر متطابقة لـ"الجلفة إنفو" عن استفحال وباء كورونا بكل من بلديات حد الصحاري، عين افقه، مسعد و الجلفة، وبلغة الأرقام تم تسجيل 973 حالة مؤكدة (عن طريق السكانير + PCR) عبر 13 بلدية من بلديات الولاية لغاية اليوم الأربعاء 24 جوان 2020، أين تم تسجيل 95 حالة مؤكدة جديدة خلال الساعات الأخيرة، أما بالنسبة للوفيات فتؤكد ذات المصادر عن تسجيل 07 وفيات جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية ليبلغ العدد الإجمالي 56 حالة وفاة إثر إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.

من جهتها، أكدت وكالة الأنباء الجزائرية في تقرير لها اليوم الأربعاء أن التدابير الاحترازية ضد وباء كوفيد-19 بولاية الجلفة تعرف تقيدا و التزاما "جزئيا" من طرف المواطنين في الآونة الأخيرة. وبالرغم من شح المعلومة من طرف مديرية الصحة بالولاية وعدم رد مديرها على اتصالات وكالة الأنباء الجزائرية، أفادت مصادر طبية بمراكز علاج الوباء عبر عدد من مستشفيات الولاية بمسعد والجلفة وعين وسارة و حاسي بحبح، أنها تستقبل يوميا حالات عدة للمشتبه اصابتهم بفيروس كورونا و أن ذلك أصبح "يُشغلهم بشكل كبير".

 

عدد القراءات : 11103 | عدد قراءات اليوم : 18

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

مصطفى
(زائر)
21:26 24/06/2020
يجب تسليط الضوء على الوفيات والمصابين بمستشفى عين وسارة
.الوضعية كارثية بهذا المستشفى . يجب التحقيق في هذا المستشفى . وستكون الوضعية أكثر تأزما من ذلك
كل الوفيات من هذا المستشفى.
حميدات
(زائر)
21:33 24/06/2020
ارقام مرعبة تسجلها ولاية الجلفة ربي يجيب الخير
Ali
(زائر)
10:00 25/06/2020
كيف تقول غياب التوعية كل أجهزة الدولة بداية من الآلة الإعلامية إلى أبسط كيان وهو البلدية ومنذ بداية الوباء صباحا وليلا يصيحون التباعد الاجتماعي غسل اليدين الحذر الحذر اضن أن استفحال الوباء هو قلة وعي واستهتار المواطنين في حد ذاتهم ولا دخل للدولة في تفشيه.اللهم ارفع عنهم الوباء وألطف بهم
محمد
(زائر)
14:13 25/06/2020
شكرا على فريق الجلفة انفو على تزويد المواطن الجلفاوي بالمعلومات القيمة، من جهة ثانية والله ان الاصابات بهذا الوباء في ارتفاع مرعب خاصة البلديات الشمالية للولاية، وان السبب يرجع اساسا الى عدم التقيد بالاجراءات الصحية من طرف المواطن حسب رأيي، ربي يجيب الخير .
النايلي
(زائر)
15:35 25/06/2020
ربما يريدون إنقاص عدد السكان السؤال المطروح اين رئيس البلدية و المجلس و مكتب حفظ الصحة ياناس ارواح الناس ماهيش لعبة خافوا ربي قلوبنا معكم أهل حد البصحاري نحسوا بما تحسون به
متفائل
(زائر)
19:29 26/06/2020
أتمنى من كل قلبي انتهاء الوباء في أقرب وقت.
salah bela
(زائر)
17:51 30/06/2020
اكثروا الدعاء لرفع الوباء فإن المنظومة الصحية اصلا مريضة و تحتاج الى الشفاء
اللهم ارفع الوباء و البلاء و ارزقنا الصحة و العافية

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

salah bela (زائر) 17:51 30/06/2020
اكثروا الدعاء لرفع الوباء فإن المنظومة الصحية اصلا مريضة و تحتاج الى الشفاء
اللهم ارفع الوباء و البلاء و ارزقنا الصحة و العافية
متفائل (زائر) 19:29 26/06/2020
أتمنى من كل قلبي انتهاء الوباء في أقرب وقت.
النايلي (زائر) 15:35 25/06/2020
ربما يريدون إنقاص عدد السكان السؤال المطروح اين رئيس البلدية و المجلس و مكتب حفظ الصحة ياناس ارواح الناس ماهيش لعبة خافوا ربي قلوبنا معكم أهل حد البصحاري نحسوا بما تحسون به
محمد (زائر) 14:13 25/06/2020
شكرا على فريق الجلفة انفو على تزويد المواطن الجلفاوي بالمعلومات القيمة، من جهة ثانية والله ان الاصابات بهذا الوباء في ارتفاع مرعب خاصة البلديات الشمالية للولاية، وان السبب يرجع اساسا الى عدم التقيد بالاجراءات الصحية من طرف المواطن حسب رأيي، ربي يجيب الخير .
Ali (زائر) 10:00 25/06/2020
كيف تقول غياب التوعية كل أجهزة الدولة بداية من الآلة الإعلامية إلى أبسط كيان وهو البلدية ومنذ بداية الوباء صباحا وليلا يصيحون التباعد الاجتماعي غسل اليدين الحذر الحذر اضن أن استفحال الوباء هو قلة وعي واستهتار المواطنين في حد ذاتهم ولا دخل للدولة في تفشيه.اللهم ارفع عنهم الوباء وألطف بهم
حميدات (زائر) 21:33 24/06/2020
ارقام مرعبة تسجلها ولاية الجلفة ربي يجيب الخير
مصطفى (زائر) 21:26 24/06/2020
يجب تسليط الضوء على الوفيات والمصابين بمستشفى عين وسارة
.الوضعية كارثية بهذا المستشفى . يجب التحقيق في هذا المستشفى . وستكون الوضعية أكثر تأزما من ذلك
كل الوفيات من هذا المستشفى.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات