الجلفة إنفو للأخبار - تحاليل ضحية حاسي بحبح ظهرت بعد الوفاة وتأكيد 08 إصابات ... و"الجلفة إنفو" تنشر التفاصيل الجغرافية للكورونا بولاية الجلفة!!
الرئيسية | صحة و سكان | تحاليل ضحية حاسي بحبح ظهرت بعد الوفاة وتأكيد 08 إصابات ... و"الجلفة إنفو" تنشر التفاصيل الجغرافية للكورونا بولاية الجلفة!!
الجلفاويون يطالبون بتفعيل ملحقة باستور المجمّدة واقرار الحجر الجزئي
تحاليل ضحية حاسي بحبح ظهرت بعد الوفاة وتأكيد 08 إصابات ... و"الجلفة إنفو" تنشر التفاصيل الجغرافية للكورونا بولاية الجلفة!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بولاية الجلفة إلى 08 حالات حسبما أعلنه، اليوم الخميس، الموقع الرسمي لوزارة الصحة والسكان وما رصدته "الجلفة إنفو" وهو ما يعني ارتفاع وتيرة الاصابات والحالات المشتبه بها منذ تأكيد إصابة عين وسارة بتاريخ 26 مارس الفارط.

وإلى غاية تاريخ اليوم الخميس 02 أفريل 2020، على الساعة الثامنة مساء، توصلت "الجلفة إنفو" بالتحيينات الآتية:

البؤرة الأولى (الجلفة، البيرين):

- 04 حالات مؤكدة من حي البساتين: السيدة مع ابنتها وكنّتها وحفيدتها.

- حالتان (02) مشتبه فيها ظهرت عليهما أعراض المرض (من نفس العائلة) في الحجر الصحي بالمستشفى (امرأة 57 سنة وشاب 26 سنة) الغالب ستكون نتيجتهما إيجابية.

- حالة كان مشتبها فيها وتتعلق بطفل عمره 15 عاما من البيرين (حفيد السيدة)، تم التأكد منها هو الآن تحت الحجر الصحي بعين وسارة.

- 12 حالة مشتبه فيها من البيرين (من عائلة السيدة) هم الآن في الحجر المنزلي بحي البساتين بالجلفة.

البؤرة الثانية (حاسي بحبح):

وفاة شيخ من حاسي بحبح وتم التأكد من إصابته اليوم الخميس. في انتظار تأكيد اجراءات التحقيق الوبائي الذي سيشمل عائلته ومن قاموا بزيارته.

البؤرة الثالثة (الجلفة):

فتاة بحي قناني بمدينة الجلفة في انتظار نتائج التحقيق الوبائي مع أهلها وأقاربها!!

البؤرة الرابعة (عين وسارة):

وتتعلق بأول حالة تم تأكيدها بولاية الجلفة بتاريخ 26 مارس 2020 وهي لطبيب مغترب بعين وسارة ... في انتظار نتائج التحقيق الوبائي مع أهله وأقاربه!!

أرقام غير مطمئنة بعاصمة السهوب ... وملحقة باستور مطلب مُلح !!

وقد تزامن ذلك مع تأكيد أول وفاة بمستشفى مدينة حاسي بحبح الذي وصلته نتائج التحاليل الإيجابية بعد الوفاة مما يعني انتشار الفيروس في 04 بلديات وهي عين وسارة والجلفة والبيرين وحاسي بحبح. كما أُعلن اليوم الخميس بصفة رسمية تسجيل حالة بولاية تيارت مما يعني أن ولاية الجلفة صارت مُطوّقة بالفيروس في الولايات التي تحدّها وهي غرداية والأغواط وتيارت وتيسمسيلت والمدية والمسيلة وبسكرة والوادي وورقلة.

وهكذا وفي ظل هذه الأرقام يتجدد مطلب تفعيل ملحقة باستور المجمدة كأولوية قصوى بالنظر الى المعطيات الديمغرافية والجغرافية بعاصمة السهوب. وهو موضوع سبق أن تطرقت له "الجلفة إنفو" بالتذكير بالملحقة التي دشنها وزير الصحة السابق "السعيد بركات" بتاريخ 15 آفريل 2010. ومن شأن هذا المطلب أن يسمح بتوفير الرعاية المقرّبة لأزيد من 01.5 مليون نسمة والتغطية الجهوية كون ولاية الجلفة لها أكبر عدد من الحدود مع الولايات.

مطالب بإقرار الحجر الجزئي بولاية الجلفة وصمت رسمي مستمر!!

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي بدأت ترتفع مطالب بضرورة إدماج ولاية الجلفة ضمن الولايات التسعة المعنية بالحجر الجزئي الذي أقرّه الوزير الأول وشمل 09 ولايات منها ولايتان تحدّان عاصمة السهوب (المدية والوادي) اضافة الى ولايات سطيف وباتنة وقسنطينة وتيزي وزو ووهران وبومرداس ووتيبازة.

وما زاد من صعوبة الوضع هو عدم تقديم السلطات العمومية بولاية الجلفة لأي بيان الى الرأي العام بغية طمأنته بالسيطرة على الوضع وتقديم المعلومات والنصائح حول البؤر والعائلات التي مسّها الوباء في أفرادها ... وللأسف ما يزال صمت القبور يخيم على المسؤولين الولائيين رغم تسجيل وفاة بحاسي بحبح!!

ومن جهتها تحاول "مؤسسة الجلفة إنفو" إلى توفير المعلومة من مصادرها الموثوقة في مسعى رزين ومتأني يرصد الحقيقة وينأى عن الإشاعة التي وجدت لها الأرض الخصبة في غياب المعلومة الرسمية وازدهار شبكات التواصل الاجتماعي . ولتحقيق هذا الغرض تم تأسيس موقع رسمي خاص بأخبار كورونا في ولايات الوطن وعبر العالم مع توفير تطبيق يسمح بالمتابعة الدورية والمُحيّنة بواسطة الهواتف الذكية.

للبقاء مع آخر المستجدات و الأرقام بخصوص وباء كرورونا في الجزائر و العالم، يرجى تحميل التطبيق:

تطبيق الجزائر ضد كورونا

عدد القراءات : 15345 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

محمد
(زائر)
1:08 03/04/2020
اذكروا ورددوا هذين الدعاءين
3 في الصباح و3 في المساء: اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيء الأسقام
---بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
---صدق رسول الله
البشير
(زائر)
13:27 03/04/2020
لما لا تنشر باللقب والاسم ليعرف المتضرر لكي يعرف من زاره انه في حالة خطر ولا بد له من التحاليل
عبدالقادر
(زائر)
15:11 03/04/2020
علينا باتباع التوجيهات التي تعطيها السلطات دائما و هي البقاء في البيوت و عدم الخروج الا للضرورة , لقد بدأ الوباء يزحف عبر بلديات الجلفة،
الله احفظنا من هذا الوباء، الدعاء هو سلاحنا فاكثروا منه، لعل الله يرفع عنا عذا البللاء.
salah bela
(زائر)
18:00 03/04/2020
الرجاء التزام البيوت و احتساب الاجر من الله و الدعاء
لا ملجأ من الله الا اليه
salah bela
(زائر)
18:01 03/04/2020
على الجميع التزام البيوت و اخذ اعلى درجات الحيطة و الحذر
اللهم ارفع عنا البلاء و الوباء
ميمو
(زائر)
12:47 05/04/2020
الرجاء الإلنزام بقواعد الوقاية من هذا الوباء كما لا ننسى التضرع للمولى عز وجل بالدعاء لرفع البلاء و صرف الداء الزموا بيوتكم يرحمني و يرحمكم الله

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

ميمو (زائر) 12:47 05/04/2020
الرجاء الإلنزام بقواعد الوقاية من هذا الوباء كما لا ننسى التضرع للمولى عز وجل بالدعاء لرفع البلاء و صرف الداء الزموا بيوتكم يرحمني و يرحمكم الله
salah bela (زائر) 18:01 03/04/2020
على الجميع التزام البيوت و اخذ اعلى درجات الحيطة و الحذر
اللهم ارفع عنا البلاء و الوباء
salah bela (زائر) 18:00 03/04/2020
الرجاء التزام البيوت و احتساب الاجر من الله و الدعاء
لا ملجأ من الله الا اليه
عبدالقادر (زائر) 15:11 03/04/2020
علينا باتباع التوجيهات التي تعطيها السلطات دائما و هي البقاء في البيوت و عدم الخروج الا للضرورة , لقد بدأ الوباء يزحف عبر بلديات الجلفة،
الله احفظنا من هذا الوباء، الدعاء هو سلاحنا فاكثروا منه، لعل الله يرفع عنا عذا البللاء.
البشير (زائر) 13:27 03/04/2020
لما لا تنشر باللقب والاسم ليعرف المتضرر لكي يعرف من زاره انه في حالة خطر ولا بد له من التحاليل
محمد (زائر) 1:08 03/04/2020
اذكروا ورددوا هذين الدعاءين
3 في الصباح و3 في المساء: اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيء الأسقام
---بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
---صدق رسول الله
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.50
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات