الجلفة إنفو للأخبار - وزير الصحة "محمد ميراوي" يهين ولاية الجلفة في ديسمبر 2019 ... يناقض نفسه ويُكذّب والي ولاية الجلفة توفيق الضيف!!
الرئيسية | صحة و سكان | وزير الصحة "محمد ميراوي" يهين ولاية الجلفة في ديسمبر 2019 ... يناقض نفسه ويُكذّب والي ولاية الجلفة توفيق الضيف!!
الوالي والوزير أعلنا عن استفادة ولاية الجلفة من مستشفى السرطان ومستشفى عين وسارة في أوت 2019
وزير الصحة "محمد ميراوي" يهين ولاية الجلفة في ديسمبر 2019 ... يناقض نفسه ويُكذّب والي ولاية الجلفة توفيق الضيف!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن يصل تعاطي وزارة الصحة مع ملف "مركز علاج السرطان بالجلفة" إلى درجة التناقض وتكذيب والي ولاية الجلفة "توفيق الضيف" ... هذا ما كشفت عنه التناقضات الجلية بين مراسلتي وزير الصحة "محمد ميراوي" بتاريخي 29 أوت 2019 و19 ديسمبر 2019 والموجهتين إلى السيناتور قطشة محمد والنائب لخضر ابراهيمي على التوالي.

فبعد 03 أيام عن المسيرة البيضاء الأولى للمطالبة بمركز علاج السرطان يوم 17 أوت 2019، خرج علينا والي ولاية الجلفة "توفيق الضيف" عبر جريدة "الخبر" ليُصرّح بأن ولاية الجلفة استفادت مؤخرا من العديد من الهياكل الصحية وذكر من بينها مستشفى مكافحة السرطان ومستشفى 240 سرير بعين وسارة ... غير أن التكذيب على هذه التصريحات للوالي، الذي يمثل الجمهورية، جاءت من وزير في الحكومة حين ناقض نفسه وناقض الوالي!!

وبالعودة إلى المراسلة المؤرخة في 29 أوت 2019، بعد مسيرة الـ 17 من أوت، ردّ الوزير على السيناتور "قطشة محمد" حول مطلب تجسيد مركز علاج السرطان، حيث أيّد فيها تصريحات الوالي، وقال بشأن مستشفى السرطان أنه سيكون مستقلا حيث قال بالحرف الواحد "تجدر الإشارة إلى أنه بعد إتمام هذه الأشغال واقتناء الأجهزة المشار إليها سابقا تتولى وزارتنا اتخاذ الإجراءات القانونية والتنظيمية المعمول بها لإنشاء مركز مكافحة السرطان لولاية الجلفة والذي سوف يتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية والذي يضم مصلحة جراحة الأورام، العلاج الكيميائي، مصلحة الطب النووي ومصلحة التداوي بالأشعة". وفي هذا الرد أعلن الوزير أيضا عن استفادة عين وسارة من دراسة لانجاز مستشفى 240 سرير.

غير أن ميراوي نكص على عقبيه وأخلف وعده وكذّب الوالي في فترة وجيزة لا تتعدى 04 أشهر وهذا في ردّه المكتوب على سؤال للنائب لخضر ابراهيمي تزامنا والمسيرة البيضاء الثالثة للمطالبة بمركز علاج السرطان وكذلك بالتزامن مع الذكرى السادسة لوعد الوزير الأول المسجون عبد المالك سلال ... وفي هذا الرد تجاهل الوزير تماما مركز علاج السرطان وقزّمه إلى مجرد وحدة تعمل بالتنسيق مع المصالح الأخرى داخل المستشفى المختلط حيث قال الوزير بالحرف الواحد "بعد استكمال هذا المشروع (اقتناء مسرعين وانجاز وحدة مكافحة السرطان بالأشعة على مستوى المستشفى المختلط) ومع وجود المصالح الأخرى (جراحة، مخبر تحاليل، الأشعة، ...) فسنصل إلى تمكين من وضع مسار واضح ومكتمل للتكفل بمرضى السرطان داخل هذه المؤسسة الإستشفائية وذلك ما يعود بفائدة ...".  

وقد سبق لذات الوزير لقاء مع رئيس المجلس الشعبي الولائي "طويسات بن سالم" والنائب "الطاهر شاوي" وممثلين عن جمعية شعاع الأمل لمساعدة مرضى السرطان والذين نقلوا بدورهم تطمينات عن الوزير في الصائفة الماضية !!

وهكذا وفي ظرف اقل من 04 أشهر يقوم نفس الوزير بمناقضة نفسه واهانة سكان ولاية الجلفة حين صرح بتجسيد مركز علاج سرطان مستقل إداريا وماليا كأي مستشفى متخصص .. ثم يعطي تصريحا مكتوبا علنيا ليقول فيه أن التكفل بالسرطان بولاية الجلفة سيتم داخل المستشفى المختلط !! ... ليُطرح السؤال الخبيث "لو كان مشروع مصلحة الأورام والأشعة بالمستشفى المختلط قابلا للتوسعة فلماذا الإصرار على نقله الى أرضية شعوة رغم وجود أرضية أصلية بحي بحرارة على مساحة 04.6 هكتار + 02 هكتار؟ وما مصير أرضية بحرارة؟"

كرونولوجيا تصريحات المسؤولين حول مركز علاج السرطان بالجلفة:

الخميس 19 ديسمبر 2013: الوزير الأول عبد المالك سلال يعلن من الجلفة عن منح مركز علاج السرطان ومستشفى 240 سرير لعين وسارة

الثلاثاء 24 ديسمبر 2013: وزير الصحة والسكان "عبد المالك بوضياف" يعلن عن التسجيل الرسمي لمستشفى السرطان ومستشفى عين وسارة

الإثنين 24 مارس 2014: إنشاء "اللجنة الوطنية لمتابعة مكافحة مرض السرطان" بمقررة وزارية رقم 64 بتاريخ 24 مارس 2014

الأحد 27 آفريل 2014: تنصيب "اللجنة الوطنية لمتابعة مكافحة مرض السرطان" بتاريخ 27 آفريل 2014 برئاسة البروفيسور زيتوني مسعود. أقرّت اللجنة المذكورة "المخطط الوطني للسرطان 2015 – 2019" وفيه تم اعلان الغلاف المالي الأولي لبناء وتجهيز مركز علاج السرطان 140 سرير بالجلفة وقد قدّرت الميزانية بـ 539 مليون دج.

الخميس 26 نوفمبر 2015: اجتماع موسّع لتقديم العرض المعماري لمركز علاج السرطان بمقر الولاية وتعهد الوالي عبد القادر جلاوي بتجسيد المشروع وإضافة هكتارين الى الأرضية بحي بحرارة لتصبح المساحة 06.6 هكتار.

الثلاثاء 20 أوت 2019: والي ولاية الجلفة "توفيق الضيف" يصرح بأن الولاية قد استفادت من مشاريع مركز علاج السرطان ومستشفى 240 سرير بعين وسارة في إطار الوعود التي أطلقها وزير الداخلية بمناسبة زيارته الى ولاية الجلفة شهر فيفري 2019.

الثلاثاء 27 أوت 2019: قيام رئيس المجلس الشعبي الولائي "طويسات بن سالم" مرفوقا برئيس لجنة الصحة والنظافة وحماية البيئة "بن بلخير عبد اللطيف" بعقد لقاء مع وزير الصحة والسكان بمقر الوزارة، أين تم طرح بعض الانشغالات منها مستشفى مكافحة السرطان، ولم يتم نشر تفاصيل اللقاء للرأي العام!.

الخميس 29 أوت 2019: وزير الصحة يؤكد ردا على السيناتور قطشة محمد بأن ولاية الجلفة ستستفيد من وحدة للعلاج الاشعاعي سيُضاف لها مصالح أخرى لتشكل مركز علاج السرطان المستقل إداريا وماليا !! وتخصيص مبلغ مالي من أجل دراسة انجاز مستشفى 240 سرير بعين وسارة.

السبت 31 أوت 2019: النائب طاهر شاوي والسيدة كسال زبيدة، الأمينة العامة لجمعية شعاع الأمل، والسيد عمري الحاج، يلتقون وزير الصحة. النائب طاهر شاوي يضع منشورا مفصلا على صفحته الرسمية غير أنه لم يقل شيئا حول مركز علاج السرطان الذي وعد به الوزير يومين قبل لقائه بالشاوي ومن معه !!

الخميس 19 ديسمبر 2019: وزير الصحة يعلن عن أن مصالح التكفل بالسرطان ستكون داخل المستشفى المختلط وليست في إطار مستشفى مستقل إداريا وماليا كما أعلن في أوت 2019، ومستشفى عين وسارة يتقلص من 240 سرير الى 120 سرير!!

رد الوزير "محمد ميراوي" موجه الى السيناتور "محمد قطشة" بتاريخ 29 أوت 2019

الرد المناقض عن الوزير "محمد ميراوي" على النائب لخضر ابراهيمي 19 ديسمبر 2019

تصريح الوالي "ضيف توفيق" للزميل "طلال ضيف" عبر جريدة الخبر بتاريخ 20 أوت 2019

عدد القراءات : 4335 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

دحماني الجلفة
(زائر)
20:39 20/12/2019
ان شاء الله مواطني الجلفة سيبقون متمسكين بهذا المطلب الشرعي الانساني ومناشدتهم لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي سيرد الاعتبار لمواطني الجلفة ويفرح المرضى بقرار رفع التجميدعن المركز الذي تمت الدراسة واختيار الارضية لبعاكس تناقضات وزير منتوج القوى الغير دستورية لم يحس بالام وشقاء المئات من المرضى ، ربما سمع تصريح الرئيس في الحملة بان ولاية الجلفة ستصبح عاصمة وهي من انتخبته بقوة ، ويريد ان ينتقم منها وزير الصحة ، يمحي التزاماته السابقة والتزامات والي الجلفة ويقزم ولاية ذات كثافة سكانية وذات عددكبير من مرضى السرطان الذين يعانون الامرين ،الذين مافتئت بعض الجمعيات مشكورة تقف لمساعدتهم في تنقلاتهم ، باذن الله ثم بتدخل الشرفاءء ومواصلة المطلب يتحقق حلم المرضى. شكرا جلفة انفو
التهامي سفيان
(زائر)
4:17 21/12/2019
مطلب مستشفى مكافحة السرطان بالجلفة طال انتظاره ،ونفد صبر سكان هذه الولاية المليونية التي أصابها الله بهذاالداء الخبيث الذي بات يفتك بمئات المواطنين ،فماهذاالتلاعب والعبث الذي تنتهجه السلطات العليا ؟! وماهذاالتتسويف المتبع منذ سنوات خلت والوعود الكاذبة بشأن انشاء المستشفي الذي أضحى اكثر من ضرورة لإنقاذ ارواح سكان ولاية الجلفة .
زاءر
(زائر)
14:32 21/12/2019
الشكر والعرفان موصولان للجلفة انفو ومختلف الجمعيات النشطة نشاطا فعليا لرفع الغبن عن المرضى ولا ننسى بعض المنتخبين . سدد الله خطاكم وجعل مسعاكم في ميزان حسناتكم .
محاد
(زائر)
14:57 22/12/2019
الشكر موصول الى الجلفة انفوا عن نقل انشغالات المواطنين وتزويد المواطنين بالمعلومة لاكن يجب ان تشاركو بفاعلية في اصلاح المشاكل كونكم جريدة الكترونية واسعة الانتشار ولها تاثير ايجابي كبير ومن ذلك مثلا ولاية مثل الجلفة يسيرها والي مثل هذا اضن انها اكبر منه بكثير رغم اني ليس عندي اي مشكل شخصي معه لاكن في سياغ الموضوع هذا وهو موضوع مستشفى السرطان خرج الشعب مرتين في مسيرات بيضاء ولا يرى لهذا الوالي اي موقف وهو يصرح فقط وتصريحاته لشعباوية فقط وليست المرة الاولى ففي مجال السكن كانت عنده عدة تصريحات وكلها وعود كاذبة.......الله يجيب الخير.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

محاد (زائر) 14:57 22/12/2019
الشكر موصول الى الجلفة انفوا عن نقل انشغالات المواطنين وتزويد المواطنين بالمعلومة لاكن يجب ان تشاركو بفاعلية في اصلاح المشاكل كونكم جريدة الكترونية واسعة الانتشار ولها تاثير ايجابي كبير ومن ذلك مثلا ولاية مثل الجلفة يسيرها والي مثل هذا اضن انها اكبر منه بكثير رغم اني ليس عندي اي مشكل شخصي معه لاكن في سياغ الموضوع هذا وهو موضوع مستشفى السرطان خرج الشعب مرتين في مسيرات بيضاء ولا يرى لهذا الوالي اي موقف وهو يصرح فقط وتصريحاته لشعباوية فقط وليست المرة الاولى ففي مجال السكن كانت عنده عدة تصريحات وكلها وعود كاذبة.......الله يجيب الخير.
زاءر (زائر) 14:32 21/12/2019
الشكر والعرفان موصولان للجلفة انفو ومختلف الجمعيات النشطة نشاطا فعليا لرفع الغبن عن المرضى ولا ننسى بعض المنتخبين . سدد الله خطاكم وجعل مسعاكم في ميزان حسناتكم .
التهامي سفيان (زائر) 4:17 21/12/2019
مطلب مستشفى مكافحة السرطان بالجلفة طال انتظاره ،ونفد صبر سكان هذه الولاية المليونية التي أصابها الله بهذاالداء الخبيث الذي بات يفتك بمئات المواطنين ،فماهذاالتلاعب والعبث الذي تنتهجه السلطات العليا ؟! وماهذاالتتسويف المتبع منذ سنوات خلت والوعود الكاذبة بشأن انشاء المستشفي الذي أضحى اكثر من ضرورة لإنقاذ ارواح سكان ولاية الجلفة .
دحماني الجلفة (زائر) 20:39 20/12/2019
ان شاء الله مواطني الجلفة سيبقون متمسكين بهذا المطلب الشرعي الانساني ومناشدتهم لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي سيرد الاعتبار لمواطني الجلفة ويفرح المرضى بقرار رفع التجميدعن المركز الذي تمت الدراسة واختيار الارضية لبعاكس تناقضات وزير منتوج القوى الغير دستورية لم يحس بالام وشقاء المئات من المرضى ، ربما سمع تصريح الرئيس في الحملة بان ولاية الجلفة ستصبح عاصمة وهي من انتخبته بقوة ، ويريد ان ينتقم منها وزير الصحة ، يمحي التزاماته السابقة والتزامات والي الجلفة ويقزم ولاية ذات كثافة سكانية وذات عددكبير من مرضى السرطان الذين يعانون الامرين ،الذين مافتئت بعض الجمعيات مشكورة تقف لمساعدتهم في تنقلاتهم ، باذن الله ثم بتدخل الشرفاءء ومواصلة المطلب يتحقق حلم المرضى. شكرا جلفة انفو
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات