الجلفة إنفو للأخبار - مركز علاج السرطان بالجلفة وعد بوتفليقي عمره 06 سنوات ... والمرضى يموتون في انتظار مواعيدهم!!
الرئيسية | صحة و سكان | مركز علاج السرطان بالجلفة وعد بوتفليقي عمره 06 سنوات ... والمرضى يموتون في انتظار مواعيدهم!!
نشاط جمعية شعاع الأمل بالجلفة يفوق كل التصورات ويحتاج الدعم المالي
مركز علاج السرطان بالجلفة وعد بوتفليقي عمره 06 سنوات ... والمرضى يموتون في انتظار مواعيدهم!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
السيد بورقبة محمد،رئيس الجمعية

كان اللقاء الرمضاني السنوي لجمعية "شعاع الأمل لمساعدة مرضى السرطان بالجلفة" فرصة للوقوف كالعادة على حصيلة النشاط السنوي وكذا معاناة مرضى السرطان بعاصمة السهوب في ظل تجاهل الدولة لصبّ ميزانية مركز علاج السرطان الذي خصصت له أرضية بمدينة الجلفة وانتهت الدراسة المعمارية الخاصة به.

وبلغة الأرقام التي قدمها كل من السيد "بورقبة محمد" والسيدة "كسال زبيدة"، الرئيس والأمينة العامة للجمعية، فإن حصيلة النشاط للسنة المنصرمة 2018 قد تجاوزت كل التصورات لاسيما من حيث النوع. ولعل أهم رقم يعكس حقيقة الحراك الميداني الذي تقوده الجمعية هو أن رقم المرضى وذويهم ممن تم نقلهم الى ولاية البليدة قد وصل الى 1843 شخص من بينهم 783 مريض.

أما المسجلون خلال سنة 2019 والى غاية اليوم (ماي 2019) فهو 1557 مريض. في حين تم تسجيل 21 حالة وفاة بولاية الجلفة ضمن احصاءات الجمعية لوحدها. وبخصوص مأساوية الوضع فقد أكدت السيدة كسال على أن هناك مرضى يموتون قبل أن يحين موعد العلاج الاشعاعي (راديوتيرابي) والذي يشكل الهاجس الأكبر لمرضى الجمعية. كما أفادت نفس المتحدثة بأنه صار يتم ارسال المرضى الى ورقلة وسطيف وباتنة مع تسجيل صعوبات بالنسبة لاستقبالهم بمركز علاج السرطان بولاية ورقلة الذي صار يحول هو الآخر مرضاه نحو باتنة وسطيف.

وحسب المتابعين للشأن فإن هذا الرقم لا يعكس العدد الحقيقي لمرضى السرطان بولاية الجلفة لا سيما وأن البلديات الشمالية تبعد عن عاصمة الولاية بمسافة تتراوح ما بين 100 الى 165 كم. وبالتالي فإن الرقم المذكور لا يشمل بلديات عين وسارة وبنهار والبيرين وحد السحاري وعين افقه وسيدي لعجال وحاسي فدول والخميس  وبويرة الأحداب. ونفس الأمر بالنسبة للبلديات الجنوبية التي تبعد عن عاصمة الولاية بمسافات تصل الى 240 كم. مما يعني أن عدد مرضى السرطان بولاية الجلفة أكثر بكثير ولعله يتجاوز 3000 حالة.

أما من حيث إيواء المرضى ومرافقيهم بمدينة البليدة بإقامة "دار الأمل" التابعة للجمعية، فإن ذلك أيضا قد بلغ أرقاما قياسية. حيث تم إيواء 1160 مريض ومرافقيه خلال سنة 2018 بينما صارت الدار تستقبل مرضى من 19 ولاية عبر الوطن إضافة الى 23 مريض من دولة موريطانيا. وحسب أرقام الجمعية دائما، فإن لها تكاليف لإطعام 20 مريضا يوميا لمدة 300 يوم في السنة (200 مليون سنتيم) وكذا أجور العمال وتأمينهم (210 مليون سنتم) وتكاليف صيانة سيارات نقل المرضى والوقود.

وتتزامن الأرقام المفجعة للسرطان بالجلفة مع عدم تخصيص الدولة لميزانية بناء مركز علاج السرطان الذي أعلن عنه الوزير الأول السابق عبد المالك سلال. علما أنه قد تم تخصيص مساحة 06 هكتارات للمشروع بالقطب الحضري بحرارة وتم استلام الدراسة المعمارية الخاصة به. حيث تبلغ سعته 140 سرير ويضم 07 مصالح ومخبر ومركز لحقن الدم و160 مقعد بيداغوجي وجناح للفحص وجناح للعمليات وجناح للاستقبال وهياكل ملحقة.

جدير بالذكر أن المخطط الوطني للسرطان قد أقر ميزانية لبناء مركز علاج السرطان بولاية الجلفة غير أنه لم يتم صبها لأسباب غامضة عكس ولايتي تيارت والبيّض وقبلهما ولاية الأغواط وولاية تيزي وزو التي خصصت الدولة ميزانية لبناء مركز بها ومنحت قرضا عن طريق "بنك التنمية المحلية" بـ 320 مليار لأحد الخواص لبناء مركز مماثل ... وهي كلها ولايات تقل سكانا ومساحة عن ولاية الجلفة!!

عدد القراءات : 1659 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مجتمع
(زائر)
11:21 18/05/2019
جمعيتكم تقوم بمجهود لفائدة هده الفئة التي تستحق دعما ومساعدة ، لكن مع الاسف غياب الرلمانيين وغياب المجلس الشعبي الولائى ، لماجاء مؤخرا وزير الداخلية ومعه وزراء والمفتش العام لوزارة الصحة ، واجتمعو بالشعب المبفرك واللي عاطيينو واش ايقول بمقر الولاية ، وين كان رئيس المجلس ط ب يمدح في سيدو وزير الداخلية تشيات الى درجة ....، ، و ممثل اخريحكي على يوغرطة وماسينيسا ، اين كنتم ياجمعية لمادا لاتقفو للوزير ، ملف الصحة رايحين ايديروه في رمضان في لابيوي باش واحد مايعود حاط كما قال عضو منهم محلس العار باستثناء اللي مايستاهلش .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مجتمع (زائر) 11:21 18/05/2019
جمعيتكم تقوم بمجهود لفائدة هده الفئة التي تستحق دعما ومساعدة ، لكن مع الاسف غياب الرلمانيين وغياب المجلس الشعبي الولائى ، لماجاء مؤخرا وزير الداخلية ومعه وزراء والمفتش العام لوزارة الصحة ، واجتمعو بالشعب المبفرك واللي عاطيينو واش ايقول بمقر الولاية ، وين كان رئيس المجلس ط ب يمدح في سيدو وزير الداخلية تشيات الى درجة ....، ، و ممثل اخريحكي على يوغرطة وماسينيسا ، اين كنتم ياجمعية لمادا لاتقفو للوزير ، ملف الصحة رايحين ايديروه في رمضان في لابيوي باش واحد مايعود حاط كما قال عضو منهم محلس العار باستثناء اللي مايستاهلش .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات