الجلفة إنفو للأخبار - المستشفى الكوبي لطب العيون بالجلفة ... حصيلة سنوية لنشاط كبير يغطي عدة ولايات وعشرات الآلاف من المرضى!!
الرئيسية | صحة و سكان | المستشفى الكوبي لطب العيون بالجلفة ... حصيلة سنوية لنشاط كبير يغطي عدة ولايات وعشرات الآلاف من المرضى!!
بمجموع 31884 عملية جراحية و156596 فحص متخصص خلال سنة
المستشفى الكوبي لطب العيون بالجلفة ... حصيلة سنوية لنشاط كبير يغطي عدة ولايات وعشرات الآلاف من المرضى!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تمكن "مستشفى الصداقة الجزائرية الكوبية" لطب وجراحة العيون، بمدينة الجلفة، من اجراء 31884 عملية جراحية و156596 فحص طبي متخصص حسبما نقلته هذا الأسبوع وكالة الأنباء الرسمية الكوبية "لاتينا برنسا".

وتتعلق الاحصائيات بالفترة ما بين ماي 2018 الى آفريل 2019. وفي هذا الصدد يشير المدير المسيّر، السيد فيطس بلكحل، الى أن المستشفى يعمل على مدار 24 ساعة متواصلة بمناوبة تتضمن الأطقم الطبية والجراحية وأطقم التمريض والادارة والترجمة. كما يلعب موقع المستشفى دورا مهما في الوصول اليه من مختلف ولايات الوطن وهو ما يجعل مستشفى الجلفة متميزا عن 03 مستشفيات أخرى مماثلة أو عن باقي مستشفيات الدولة. اضافة الى كون مستشفى الجلفة لطب العيون لديه جميع التخصصات الطبية المرتبطة بتخصصه بمجموع 91 مستخدما.
ويضمن نجاعة هذا المستشفى احترافية السلك الطبي وسلك التمريض حيث يلعبون دورا أساسيا في فترة ما قبل الجراحة ووما بعدها وفي غرف العلاج بالمستشفى. وأضاف نفس المسؤول بالقول أنه لا يتم تسريح المرضى الا بعد التأكد من تحسنهم وعدم عرضتهم لأي خطر. ويضم المستشفى 33 طبيبًا و42 ممرضًا و10 مختصين في البصريات مما أهله الى تقديم خدمة تضاهي سلسلة منتجة ومترابطة تنسجم فيها الفحوص والاستشارات والوسائل والإعداد للجراحات والرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية.

وقد تم خلال حصيلة الفترة المذكورة انجاز 30997 عملية لزراعة عدسة العين و29684 عملية لطب العيون العام و21681 عملية للطب الباطني والتخدير و137060 فحص تشخيصي بالموجات فوق الصوتية واختبار طوبوغرافيا القرنية وغيرها. وتتوزع العمليات المبرمجة حسب درجة التعقيد ما بين 08 آلاف عملية رئيسية و16 ألف عملية ثانوية. ستضاف الى العمليات السابقة قد سبق انجاز 13588 عملية رئيسية و18296 عملية ثانوية في تدخلات جراحية تتعلق بعدسة العين والشبكية وداء الزرق والقرنية وطب الأطفال.

رواد يرفعون التحدي ...

تعتمد الدكتورة "إلبا لويزا Elba Luisa"، المتخصصة في المختبرات السريرية، على المعدات الحديثة لاجراء اختبارات الدم قبيل التدخل الجراحي أو الطبي. ويساعدها في ذلك كل من "إيمي ليفا Aimée Leyva" في التحليل الحيوي و"دنيا سالازار Dunia Salazar" في المخبر.

وقبل احالة المرضى إلى غرفة العمليات، يتم الفحص والتشخيص من قبل أطباء العيون العامين الذين يوجهونهم حسب التخصصات الفرعية وجوبا لتحدد نوع المرض ثم التقرير بشأن الحاجة الى تدخل جراحي ليكون خط ما قبل الجراحة هو البداية. وفي مجال البصريات، يتم العمل بالتنسيق ما بين "مايلين مورا Maylín Mora" و"مايلين باديلا Maylín Padilla" من جهة. ومن جهة أخرى الدكاترة في طب العيوم العام "ماريو ليون ليل Mario León Leal" و"يونيت سيرانوYunet Serrano" و"دانييل كاستيلو أندينو Daniel Castelo Andino" و"يونسكي ليونYuniesky León". وبالموازاة مع ذلك تقدم أخصائي الشبكية "تشاريتي تشيانغ Charity Chiang" العلاج بالليزر.

ويقول المدير الفني والمنسق الطبي الدكتور "راؤول سوكاراس Raúl Socarrás" انه يتوفر 22 طبيب عيون. مضيفا أن 2019 عام تاريخي وهو الأفضل منحيث ما تم تحقيقه منذ 09 سنوات من عقد الاتفاقية الكوبية الجزائرية.

يحتوي المركز على جناح للتدخلات الجراحية يضم 05 غرف و07 تخصصات لعلاج حالات شبكية العين وطب الأطفال والغلوكوما(زرق العين) وعدسة العين والقرنية والاستعجالات. حيث يُلاحظ انخفاض النشاط في شهر رمضان بسبب الصيام والمواقيت المرتبطة بالعمل اضافة الى الوضع السياسي في البلاد. ورغم ذلك تم حاليا برمجة اجراء ما بين 60 الى 70 عملية يوميا. مع تسجيل طلب كبير على معالجة إعتام عدسة العين عند الأطفال المصابين بصدمات خلقية وصدمات نفسية، وغالبًا ما يكون سببها حوادث مع أقلام رصاص ومقص وسيوف لعب وإساءة معاملة وغيرها من المواقف في المنازل والمدارس.

ويتوفر مستشفى الصداقة الكوبية الجزائرية لطب العيون على 04 أطباء متخصصين في عمليات الماء الأبيض "الساد Catarat" ومنهم الدكتور "يوديسي غونزاليس Yudeisy González" الذي ينتظره حوالي 07 آلاف مريض و03 آلاف عملية جراحية خلال فترة 06 اشهر القادمة. وبالمثل لكل من الأطباء "إديلميس دي لوس أنجيليس إسترادا Edelmys de los Ángeles Estrada" منسق المتابعة الخارجية بالمستشفى، و"سيلان كاربالو Ceylan Carballo" والممرضة فيديلينا رودريغيز Fidelina Rodríguez" المتخصصة في القرنية الانكسارية.

عدد القراءات : 2139 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

فارس
(زائر)
8:29 18/04/2019
الله يبارك، لو أن كل مستشفيات الوطن تعمل بهذا الإخلاص لما تم تسجيل ضحايا وتهاون في بعض الأحيان، لكن أعتقد أن الأمر في هذا النجاح يعود بالدرجة الأولى للمدير المسير وباقي الطاقم الطبي والشبه طبي الكوبي
عبدو السمار
(زائر)
9:35 18/04/2019
هذه حالة من حلات الدجل والتلميع الصحفي فالكثير من الجلفويين اصبحوا لا يثقون في خدماته فهم يفظلون الذهاب الى الجارة تونس خلوكم من الخرطي
جلفاوي
(زائر)
18:50 19/04/2019
هذي قبل ملي كان بالدراهم اما حاليا فهو غير قادر حتى على اجراء عمليات الدقيقة للشبكية بالتجريب رحت ليهم حالة مستعجلة قالي مانديروش مثل هاته العمليات ودبر راسك شوف كاش جيهة اخرى بكل برودة ؟؟؟؟؟
نقابي سابق
(زائر)
0:13 20/04/2019
نريد نشر الاتفاقية و ثمن كل فحص و كذا قيمة كل نوع من العمليات وهذا موجود في الاتفاقية الممضاة بين الدولتين و نرجو نشر اجور الاجانب و المستخدمين المحليين و لا تنسوا ان تعرجوا على اسماء المترجمين و من اي ولاية ستكتشفون عجب العجاب و شكرا للجلفة انفو على الموضوع
laoubi adel
(زائر)
18:42 21/04/2019
بالتوفيق والسداد
ahmed
(عضو مسجل)
9:08 22/04/2019
بالتوفيق
ahmed
(عضو مسجل)
10:05 22/04/2019
بالتوفيق
مصطفى
(زائر)
16:16 22/04/2019
مثل هذه المشاريع التي تنهض بالولاية
ويحسن استغلاله من اجل التكوين، والاستفادة من هذه الكفاآت من اجل النهوض بالقطاع خاصة اننا نملك عقول وكفاآت تحتاج الى الدعم والتكوين.
Patient
(زائر)
18:37 27/04/2019
أتقدم بالشكر الجزيل لكل عمال هذه المؤسسة و أخص بالذكر السيد : Yareal Rodrigues انه جراح متمير سمح لي باذن الله أن ارى حيدا أن أعيش جيدا
En cette occasion je rends hommage à tout le personnel de cet établissement en occurrence M. Yareal Rodriguès c'est un chirurgien de qualité qui m'a permet avec l'aide de Dieu de voir meilleur de vivre meilleur

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

Patient (زائر) 18:37 27/04/2019
أتقدم بالشكر الجزيل لكل عمال هذه المؤسسة و أخص بالذكر السيد : Yareal Rodrigues انه جراح متمير سمح لي باذن الله أن ارى حيدا أن أعيش جيدا
En cette occasion je rends hommage à tout le personnel de cet établissement en occurrence M. Yareal Rodriguès c'est un chirurgien de qualité qui m'a permet avec l'aide de Dieu de voir meilleur de vivre meilleur
مصطفى (زائر) 16:16 22/04/2019
مثل هذه المشاريع التي تنهض بالولاية
ويحسن استغلاله من اجل التكوين، والاستفادة من هذه الكفاآت من اجل النهوض بالقطاع خاصة اننا نملك عقول وكفاآت تحتاج الى الدعم والتكوين.
ahmed (عضو مسجل) 10:05 22/04/2019
بالتوفيق
ahmed (عضو مسجل) 9:08 22/04/2019
بالتوفيق
laoubi adel (زائر) 18:42 21/04/2019
بالتوفيق والسداد
نقابي سابق (زائر) 0:13 20/04/2019
نريد نشر الاتفاقية و ثمن كل فحص و كذا قيمة كل نوع من العمليات وهذا موجود في الاتفاقية الممضاة بين الدولتين و نرجو نشر اجور الاجانب و المستخدمين المحليين و لا تنسوا ان تعرجوا على اسماء المترجمين و من اي ولاية ستكتشفون عجب العجاب و شكرا للجلفة انفو على الموضوع
جلفاوي (زائر) 18:50 19/04/2019
هذي قبل ملي كان بالدراهم اما حاليا فهو غير قادر حتى على اجراء عمليات الدقيقة للشبكية بالتجريب رحت ليهم حالة مستعجلة قالي مانديروش مثل هاته العمليات ودبر راسك شوف كاش جيهة اخرى بكل برودة ؟؟؟؟؟
عبدو السمار (زائر) 9:35 18/04/2019
هذه حالة من حلات الدجل والتلميع الصحفي فالكثير من الجلفويين اصبحوا لا يثقون في خدماته فهم يفظلون الذهاب الى الجارة تونس خلوكم من الخرطي
فارس (زائر) 8:29 18/04/2019
الله يبارك، لو أن كل مستشفيات الوطن تعمل بهذا الإخلاص لما تم تسجيل ضحايا وتهاون في بعض الأحيان، لكن أعتقد أن الأمر في هذا النجاح يعود بالدرجة الأولى للمدير المسير وباقي الطاقم الطبي والشبه طبي الكوبي
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات