الجلفة إنفو للأخبار - 700 مريض سرطان تتكفل بإيوائهم جمعية بدر بالبليدة ... يتصدّرهم مرضى من ولايات الجلفة وعين الدفلى والشلف!!
الرئيسية | صحة و سكان | 700 مريض سرطان تتكفل بإيوائهم جمعية بدر بالبليدة ... يتصدّرهم مرضى من ولايات الجلفة وعين الدفلى والشلف!!
ولاية الجلفة ما تزال ترسل أعدادا كبيرة من مرضى السرطان الى البليدة
700 مريض سرطان تتكفل بإيوائهم جمعية بدر بالبليدة ... يتصدّرهم مرضى من ولايات الجلفة وعين الدفلى والشلف!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يبدو أن مأساة السرطان بولاية الجلفة لم تعد قضية تتحملها ولاية الجلفة من خلال جمعية "شعاع الأمل" الرائدة بل صارت قضية تتحمل قسطا منها "جمعية البدر لمرضى السرطان بولاية البليدة". وهو ما يعني أن الأمر جلل بعاصمة السهوب التي تُصنّف في المرتبة الرابعة ديمغرافيا على الصعيد الوطني. والمفارقة هنا هي أن الدولة قد تكفلت بالجانب الصحي في عشرات الولايات بتوفير مستشفى جامعي و/أو مركز لعلاج السرطان ما عدا ولاية الجلفة ...
وفي آخر احصاء للتكفل بمرضى السرطان الوافدين على جمعية "بدر" بولاية البليدة، حسب صحيفة "المساء" الحكومية، فإن هذه الجمعية تتكفل بإيواء ما يفوق 700 مريض سنويا من 37 ولاية تتصدرها ولايات الشلف والجلفة وعين الدفلى إلى جانب ولايات وهران والبويرة وتيزي وزو، وهذا استنادا الى مدير الدار السيد رضا بغدادي.

وأشار المتحدث، حسب نفس الصحيفة، إلى أن أغلب مرضى السرطان الذين كانوا يقصدون ولاية البليدة لتلقي العلاج، كانوا يجدون في الماضي صعوبة كبيرة في توفير مصاريف الإيواء، خاصة أن مدة العلاج تتراوح بين 45 و60 يوما، غير أن هذا الانشغال تم التكفل به بعد فتح هذه الدار أبوابها أمام المرضى. كما تتكفل المنشأة الخيرية التي فتحت أبوابها لأول مرة أمام مرضى السرطان في فيفري 2015، بضمان نقل المرضى إلى مركز مكافحة السرطان الواقع بمستشفى فرانس فانون لتلقّي العلاج وإجراء مختلف التحاليل أو الأشعة الطبية، مع العلم أن جمعية "البدر" تحرص كل سنة، على إبرام أكبر عدد ممكن من الاتفاقيات مع مراكز التحليل والأشعة؛ بهدف تخفيف مصاريف العلاج عن المرضى.

وإلى جانب التكفل بإيواء مرضى السرطان، يحرص القائمون على هذه الدار، على ضمان المرافقة البسيكولوجية بهدف مساعدتهم على تقبّل المرض الذي يُعد أساس نجاح العلاج. وتم استحداث مساحات لممارسة الرياضة وأخرى خاصة بالتجميل؛ على اعتبار أن النسبة الأكبر من المرضى من النساء، إلى جانب اقتراح عدة نشاطات في وقت فراغهم؛ على غرار الطرز والأشغال اليدوية.

جدير بالذكر أن جمعية "بدر" قد نظمت مؤخرا يوما تضامنيا تحت شعار "معا لنبني مستشفى سرطان للأطفال" لتجسيده بولاية البليدة حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية. وهكذا سيكون هذا المستشفى اضافة الى مركز علاج السرطان بنفس المدينة ويقع على بعد 50 كم من مركز علاج السرطان "بيار وماري كوري" بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، وعلى مسافة 40 كم من مشروع مركز علاج السرطان بالمدية الذي خُصص له غلاف مالي في اطار ميزانية الدولة لسنة 2019 بعنوان "انجاز وتجهيز" ... ولتبقى المفارقة في أن ولاية الجلفة، البعيدة عن ولاية البليدة بمسافة 250 كم، لديها مشروع مركز لعلاج السرطان انتهت به الدراسة سنة 2014 ولكن الى يومنا لم يتم تخصيص غلافه المالي المقدر بـ 593 مليون دج المفترض لسنة 2019 ... وتبقى قضية السرطان بالجلفة للمتابعة

عدد القراءات : 790 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

جلفاوي ح
(زائر)
21:36 25/02/2019
اولاشكرا جزاكم الله خيرا جمعية البدر لولاية البليدة وشكرا وجزى الله خيرا طاثم الجلفة انفو على الاهتمام بانشغلات مواطني ولاية الجلفة في مختلف المجالات ، ثم اي فساد واي هدر مايقارب 40 مليار سنتيم فقط في مصاريف الدراسة أ التي كان بالامكان ايديرو نسخ لصق لمستشفى سطبف او البليدة بدون هذا الخسارة ، ثم سكوت رئيس المجلس الولائ الشعبي ط ب الذي قدم كلمة فيها الشكر والثناء الممزوجة بالشيتة احيانا و.....، لم لايطلب وبالحاح برفع التجميد هو والاعضاء المتدخلين عن مركز علاج مرضى السرطان شفاهم الله وهم كثيرون بولاية الجلفة ، ام هو الطلبات دايرها ويطلبها الا لنفسه ، تيقنوا يارئيس ويااعضاء وياوالي ولاية الجلفة وياكل مسؤول مثل مااصاب هؤلاء يمكن ان يصيبك ،

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

جلفاوي ح (زائر) 21:36 25/02/2019
اولاشكرا جزاكم الله خيرا جمعية البدر لولاية البليدة وشكرا وجزى الله خيرا طاثم الجلفة انفو على الاهتمام بانشغلات مواطني ولاية الجلفة في مختلف المجالات ، ثم اي فساد واي هدر مايقارب 40 مليار سنتيم فقط في مصاريف الدراسة أ التي كان بالامكان ايديرو نسخ لصق لمستشفى سطبف او البليدة بدون هذا الخسارة ، ثم سكوت رئيس المجلس الولائ الشعبي ط ب الذي قدم كلمة فيها الشكر والثناء الممزوجة بالشيتة احيانا و.....، لم لايطلب وبالحاح برفع التجميد هو والاعضاء المتدخلين عن مركز علاج مرضى السرطان شفاهم الله وهم كثيرون بولاية الجلفة ، ام هو الطلبات دايرها ويطلبها الا لنفسه ، تيقنوا يارئيس ويااعضاء وياوالي ولاية الجلفة وياكل مسؤول مثل مااصاب هؤلاء يمكن ان يصيبك ،
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات