الجلفة إنفو للأخبار - اليوم الوطني للتشجير... غرس زهاء 10 آلاف شجيرة بمفترق الطرق مجبارة بعاصمة الولاية تحت شعار "فلنغرسها"
الرئيسية | بيئة و محيط | اليوم الوطني للتشجير... غرس زهاء 10 آلاف شجيرة بمفترق الطرق مجبارة بعاصمة الولاية تحت شعار "فلنغرسها"
بمشاركة لافتة من مختلف مؤسسات الدولة و فعاليات المجتمع المدني
اليوم الوطني للتشجير... غرس زهاء 10 آلاف شجيرة بمفترق الطرق مجبارة بعاصمة الولاية تحت شعار "فلنغرسها"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 انطلقت اليوم السبت الحملة الوطنية للتشجير عبر مختلف ولايات الوطن بغراسة مئات آلاف الشجيرات تحت شعار "فلنغرسها" للتحسيس بضرورة الحفاظ على الثروة الغابية وزرع ثقافة غرس الأشجار لدى المواطنين...

وقد شهدت ولاية الجلفة عملية غرس ما يقارب  10 آلاف شجيرة بمفترق الطرق مجبارة  بمحاذاة الحديقة الحضرية بلدية الجلفة، بإشراف والي الولاية و بمشاركة أفراد من الجيش الوطني الشعبي و الدرك و الأمن الوطنيين و محافظة الغابات و الحماية المدنية و الجمارك الجزائرية و  إدارة السجون و المحافظة السامية لتطوير السهوب و  قطاعات ومؤسسات الولاية  و كذا المديريات التنفيذية و  جمعيات الصيد و الكشافة الإسلامية والعديد من الجمعيات البيئية و الشبانية و الرياضية.

وحسب المخطط الوطني للتشجير 2020-2023، فقد استفادت محافظة الغابات بالجلفة من أشغال غرس غابي على مساحة 1500 هكتار بمبلغ 300 مليون دج، حيث سيتم غرس أكثر من مليون و 200 ألف شجرة عبر البلديات الـ36 التي تشملها الولاية. 

أما على المستوى الوطني، و في إطار  ذات الحملة الوطنية للتشجير تعتزم وزارة الفلاحة و التنمية الريفية غرس زهاء 2.3 مليون شجرة مثمرة مقاومة للجفاف آفاق 2023، فيما يتوقع غرس 31.5  مليون شجرة خلال موسم 2020-2021، حسب توقعات قطاع الفلاحة.

 وحسب ذات المصدر، فإن مصالح الغابات تتوقع غرس في آفاق 2024، أزيد من 30 ألف هكتار، منها أكثر من 19 ألف هكتار موجهة لإعادة تجديد الفضاءات الغابية التي تدهورت بسبب الحرائق و أزيد من 11 ألف هكتار ضمن برنامج تهيئة الأحواض المنحدرة و مكافحة ظاهرة تدهور الأراضي في المناطق السهبية و الصحراوية.

 

  

 

 

 

عدد القراءات : 1032 | عدد قراءات اليوم : 80

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

متتبع
(زائر)
7:27 22/11/2020
نتمنى أن تتكرر هذه الحملات؛ لكن و المؤسف ان الحملة كانت بمحاذاة الحديقة الحضرية لبلدية الجلفة التي كانت في يوم ما بها اشجار وغابة غرست في 1975 لكنها قطعت في2016 وبي قرار اداري و على مرائي من مسؤولي قطاعات الغابات و الفلاحة و البيئة و...........غريب امر المسير و المخطط و المراقب و .......
محافظة الغابات
(زائر)
9:51 22/11/2020
هي الشجرة وما أعظم الشدرة لما لها منافع وهي حية وهي ميتة . وهي آخر حاجة أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم
وهذه مبادرة يشكر عليها الجميع . لكن مصالح الغابات مع الأسف لم تقم بمهامها على أكمل وجه . حيث كانت الفوضى في الغرس ، فلا وجود لعلامات أو مادة الجير لتحديد أماكن الغرس لكي تصبح غابة منظمة ووفق ما يسمى ب l'alignement ، كما أن الكثير من الذين شاركوا في العملية لا يعرفون كيفية الغرس، فلم يهيؤا أحواضا للشجيرات و بعضهم غرس نصف الشجيرة ولم يحسن نزع الغطاء البلاستيكي.وأغلبهم يجهل عمق الحفرة المطلوب وبالتالي سوف ينجح منها عددا قليلا مع الأسف الشديد حيث هي تبذير الأموال وضياع الجهد. اتمنى أن تتدارك مصالح الغابات هذه النقائص في ما تبقى من عمليات غرس. وأن تكثف الحملات التحسيسية لتقديم كيفية الغرس عبر كامل وسائل الاعلام ولمدة طويلة .
مواطن
(زائر)
21:29 22/11/2020
نورمالمو تعيطو لعمال الكازورال و الكاسنوس و صندوق التقاعد ولا يعرقو قا يجمعو في مجلس الإدارة و يزيدو في شهرياتهم , الشيعة للنواب كي يصادقو على قرار رفع الأجور نتاعهم و الجماعة الزيادة نتاعهم تفوت قا التحت التحت , همالا راها دراهم الموظف البسيط و راكم مستأمنين عليها
لسبط الطيب بن خذير
(زائر)
21:10 26/11/2020
مبادرة جميلة في ولاية شبه صحراوية نتمنى المتابعة وتنويع الاشجار كالخروب والارز الاطلسي المعروف بالمداد وانوع جديدة وليس الصنوبر والعرعار فقط

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

لسبط الطيب بن خذير (زائر) 21:10 26/11/2020
مبادرة جميلة في ولاية شبه صحراوية نتمنى المتابعة وتنويع الاشجار كالخروب والارز الاطلسي المعروف بالمداد وانوع جديدة وليس الصنوبر والعرعار فقط
مواطن (زائر) 21:29 22/11/2020
نورمالمو تعيطو لعمال الكازورال و الكاسنوس و صندوق التقاعد ولا يعرقو قا يجمعو في مجلس الإدارة و يزيدو في شهرياتهم , الشيعة للنواب كي يصادقو على قرار رفع الأجور نتاعهم و الجماعة الزيادة نتاعهم تفوت قا التحت التحت , همالا راها دراهم الموظف البسيط و راكم مستأمنين عليها
محافظة الغابات (زائر) 9:51 22/11/2020
هي الشجرة وما أعظم الشدرة لما لها منافع وهي حية وهي ميتة . وهي آخر حاجة أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم
وهذه مبادرة يشكر عليها الجميع . لكن مصالح الغابات مع الأسف لم تقم بمهامها على أكمل وجه . حيث كانت الفوضى في الغرس ، فلا وجود لعلامات أو مادة الجير لتحديد أماكن الغرس لكي تصبح غابة منظمة ووفق ما يسمى ب l'alignement ، كما أن الكثير من الذين شاركوا في العملية لا يعرفون كيفية الغرس، فلم يهيؤا أحواضا للشجيرات و بعضهم غرس نصف الشجيرة ولم يحسن نزع الغطاء البلاستيكي.وأغلبهم يجهل عمق الحفرة المطلوب وبالتالي سوف ينجح منها عددا قليلا مع الأسف الشديد حيث هي تبذير الأموال وضياع الجهد. اتمنى أن تتدارك مصالح الغابات هذه النقائص في ما تبقى من عمليات غرس. وأن تكثف الحملات التحسيسية لتقديم كيفية الغرس عبر كامل وسائل الاعلام ولمدة طويلة .
متتبع (زائر) 7:27 22/11/2020
نتمنى أن تتكرر هذه الحملات؛ لكن و المؤسف ان الحملة كانت بمحاذاة الحديقة الحضرية لبلدية الجلفة التي كانت في يوم ما بها اشجار وغابة غرست في 1975 لكنها قطعت في2016 وبي قرار اداري و على مرائي من مسؤولي قطاعات الغابات و الفلاحة و البيئة و...........غريب امر المسير و المخطط و المراقب و .......
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات