الجلفة إنفو للأخبار - الجنرال بلونيس... بين الخديعة والمؤامرة... شهادات تنشر لأول مرة ( الجزء الثالث)
الرئيسية | تحقيقات و استطلاعات | الجنرال بلونيس... بين الخديعة والمؤامرة... شهادات تنشر لأول مرة ( الجزء الثالث)
الجنرال بلونيس... بين الخديعة والمؤامرة... شهادات تنشر لأول مرة ( الجزء الثالث)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جانب من جيش الجنرال بلونيس

القيادة العامة للجنرال بلونيس

مع مطلع نوفمبر 1957 استطاعت  قوات بلونيس السيطرة على المنطقة الممتدة عبر إقليم الجلفة وبوسعادة، وأصبح قانونه هو السائد وارتفع تعداد جنوده إلى حدود 3000 شخص، فأعيدت هيكلة هذا الجيش وأصبح يسمى بالجيش الوطني للشعب الجزائري، بمطلع نوفمبر كانت الهيكلة كالتالي:

القيادة العامة:

سي مقري نائب بلونيس: مكلف بالعتاد والإدارة ( موضح في الصورة على يمين بلونيس)

سي محمد: مستشار سياسي.

العربي قبايلي: مستشار عسكري وقائد قوات التدخل.

سي الحسين حجيجي ( الاسم الحقيقي هو العربي عبدالقادر(1) ) : ضابط مكلف بالاتصالات مع الفرقة 11 للمظليين.

سي محمود: أمين المال.

يضاف إليهم 8 حراس شخصيين لبلونيس و5 كتاب وفرقة الحراسة من 58 شخصا (2)

https://up.djelfa.info/uploads/13121133331.jpg

 حدود المنطقة المسموح بها لبلونيس من طرف الفرنسيين:

أما مفتاح فقد أسندت له قيادة منطقة الجنوب الغربي وآفلو الجلفة، الأغواط وتحت قيادته كتيبتان إحداهما يقدوها عبد الله السلمي ب200 جندي وأخرى عبد السلام 200 جندي، وفرقة بقصر الحيران بتعداد 40 جنديا، المجموع العام 440 جندي.

وعلى غرار مفتاح فقد أسندت قيادة منطقة الوسط (دار الشيوخ) لعبد القادر، سالم البشير 80 جنديا، وبلقاسم الموستاش، ورابح البرادي 100 جندي لكل منهما، فضلا عن مركز جمال للتدريب به 400 فرد، المجموع .1230

منطقة الشمال: أومال (سور الغزلان) والزاقز الشرقي القائد العام حسني ولديه 4 كتائب، عمر الوهراني 180 جندي، سعيد مايو 200 جندي، سليمان جندي، 100 جندي، المبارك 80 جنديا، المجموع 560 جندي.

منطقة الجنوب الشرقي يقودها عبد القادر لطرش وتحت قيادته 4 كتاب.. بلقاسم 110 ، بدري عمر 250 ، سعدان 110 جقلاف 100 ، المجموع 570 جندي(3).

https://up.djelfa.info/uploads/13121133333.jpg

 خريطة توضح المجال المسموح لانتشار قوات بلونيس تحت وصاية  القوات الفرنسية

 

 وسائل الدعاية  لحركة الجنرال بلونيس بدار الشيوخ :

الاعتماد على الروح الوطنية التي كانت سائدة في المنطقة كون أن أصحابها قبل تفجير الثورة كانوا من أنصار الحركة الوطنية، لكن بعد نوفمبر 1954 أصبحت المنطقة تحت لواء جيش التحرير... هذا الجانب الوطني اعتمد عليه بلونيس من خلال  جمع الأطفال ومحاولة تعليمهم  الأناشيد الوطنية التي تمجد مصالي الحاج

رفع العلم الوطني حيث أن بلونيس أوهم أبناء المنطقة بان الجزائر أخذت الاستقلال وإنهم سينعمون بالحرية هذا ما جعل الكثير منهم ينخدع بأفكاره

استعمال النياشين التي وضعت على ألبسة جنوده مكتوب فيها ( فتح من الله ونصر قريب)

https://up.djelfa.info/uploads/13121133332.jpg

 الشعارات المكتوبة على أكتاف ألبسة جنود الجنرال بلونيس - نصر من الله وفتح قريب

وكانت هذه الطريقة من أهم الطرق التي استقطبت أهل المنطقة حيث استغل حبهم للدين الإسلامي وللجهاد في سبيل الله كما أن بلونيس ضرب على الوتر الحساس من خلال إدراكه أن أهل بلدة حوش النعاس أهل زاوية في زمن ما كان يضرب بها المثل، في تخريج الشيوخ وأئمة والعلماء.  

  أهم السجون والمعتقلات

 حوش البراردة (لاروكات )

 رأس الضبع (سيدي عامر)

حوش القراير (حد الصحاري ام الرانب)

 روس لخراط  جبل مناعة (دار الشيوخ)

معتقل تامسة (أمجدل)(4)

 

أساليب الجنرال بلونيس القمعية في حق المدنيين من خلال الشهادات الحية

شهادة المجاهد بن سالم الشريف ( شهادة حصرية تنشر لأول مرة )

وفي هذه الشهادة، أردنا أن نعيش معكم الأحداث الدامية التي راح ضحيتها خيرة أبناء المنطقة حيث  أن صاحبها عايش تلك المرحلة غداة سجنه عند أتباع بلونيس ، كونه اضطرته الظروف أن يعمل ممرضا لدى أحد أعوانه، ثم سائقا عنده رغم انفه، فقد  كانت بداية دخوله السجن من خلال الانقلاب الذي قام به بلونيس على حاشي عبد الرحمان، الذي استغل ختمه لاستدعاء الكتائب... وقد  كان في إحدى هذه الكتائب وهي كتيبة عبد القادر لطرش، فعند عودة هذه الكتيبة قام العربي القبايلي  وجنوده بالقبض على أتباع جيش التحرير الوطني أو من يوالونهم "وكان الشريف من بين الذين  ألقي عليهم القبض، وكان عددهم بالضبط 75 جنديا  فيهم الطبيب عبد المالك والمختار عبد اللطيف (5) حيث تم  نقلهم إلى سجن "البراردة" (6) وهناك التقوا بلونيس، حيث  أخبره جنوده بأنهم أتوه بهدية وهي أتباع جيش التحرير"والعجيب في الأمر أن الذين اقتادوهم إلى السجن هم أصحابهم الذين كانوا معهم " وقد تغيرت المعاملة اتجاههم  وأصبحوا يضربونهم  ويبصقون عليهم ، وذلك من خلال الأوامر التي كانت تأتيهم من بلونيس

 وبعد هذه المعانات تم توزيعهم إلى قاعات السجن وكان ومعه  36 فردا، وكان من بين المجاهدين (بن شونان محمد والنعاس والزباش وعبد القادر بن نوار، وبوبكر هتهات الذي تلقى كل أنواع العذاب من طرف أتباع بلونيس (7) .

وبعد أن قضى المساجين أياما عسيرة في سجن البراردة، تم نقلهم إلى رأس الضبع وبالضبط بحوش الحاج كراش" (8) وهناك كان اللقاء مع الجلاد جمال (9). الذي قام بإدخالهم إلى منزل وأمرهم بالجلوس في زاويته، ونبّههم  إلى شيء قائلا لولا سماعي بأن بلونيس حي لقتلكم، ولم يدم مكوثهم في رأس الضبع طويلا حيث انتقلوا إلى سجن "حوش القراير".

وأول ما قام به جمال وجنوده هو المجيء برجل قيل أنه جاء من فرنسا وأنه من أتباع جيش التحرير الوطني، والتهمة الرئيسية التي لفقت إليه انه استولى على أملاك ليست له، حيث قام الجنود بضربه ضربا مبرحا بالأعمدة الخشبية، وأتوه بقربة ماء أفرغوها في فمه بالقوة حتى امتلأ بطنه وداسوا عليه بنعالهم، وبعدها جاؤوا بالأسلاك التي توضع في نهاية قربة الماء (10) وقالوا له أخبرنا عن المجاهدين، لكنه نفى معرفته بهم، فقاموا بغرس تلك الأسلاك في رقبته حتى فاضت روحه إلى بارئها.

وفي يوم الغد ادخلوا  شخصين أحدهما يسمى شقرة بن صالح والثاني يسمى احمد السياسي وقاموا بضربهما حتى ماتا تحت ضرب الأرجل. وبعد برهة اتو بشخصين أخرين وهما "محاد بن الهادي والطيب الملوزي وأنهالوا عليهما الضرب حتى كادا أن يموتا، وكانت تلك الليلة من أسوء الليالي في السجن...

وفي اليوم الموالي ادخلوا  سجينين  آخرين  وهما "بابي وإسماعيل" (11) و قد قام جمال بوضع ألواح على شكل صليب ووثقهما عليهما ، وسألهما عن جيش التحرير، فما كان إلا أن بصقا على وجهه، وقالوا يحيى جيش التحرير الوطني وبذلك اتضحت الصورة لأتباع بلونيس أن الحل هو الرصاص فقام أفراد بلونيس بإطلاق وابل من الرصاص عليهما وكان هذا أمام أنظار الجميع ...

وبعد أيام غيرت الوجهة إلى عين الروص (12) وهناك أمر المساجين  بالمشي على أرجلهم حفاة ، لدرجة أنهم لم يستطيعوا السير لطول المسافة، وبعد مدة صدرت الأوامر من بلونيس بأن يستبدل جمال بشخص أشد دموية منه وهو فرحات، ففي صبيحة أحد الأيام قاموا بإخراجهم إلى الساحة ، واختاروا  حوالي 14 فردا منهم قيادات مثل أحمد بالصحراوي (13) والمختار عبد اللطيف وأعطوهم أدوات مثل الفؤوس والمناشير وأمروهم بنزع الأشجار لأن سي بلونيس سيأتي، وكان ذلك في فصل الشتاء حتى أن هناك أشخاص لم يستطيعوا العمل لشدة البرد  القارس أمثال الشيوخ، ووصل عدد المساجين في ذلك المعتقل  حوالي 80 سجينا ، ذاقوا كل أنواع العذاب على يد السفاح فرحات الذي استباح دماءهم حيث انه وجنود  في  صبيحة احد الأيام،  أتوا  بشخص لا يدرون  من أين جيء  به ، وإذا بهم يحضرون مجمرة أي نارا مشتعلة ووضعوا جنب هذا الشخص عليها فتشوهت خلقته وذلك أمام  مرأى  من الجميع،  دون أن يعلم أحد الدواعي أو الأسباب، ومن ثم قاموا بقلبه على الجانب الآخر، وبعد ذلك ادخلوه معهم مدة ثلاثة أيام وهو يتألم من شدة الحروق التي أصبحت تطلق رائحة كريهة، وفي اليوم الثالث دخل فرحات إليهم  مع جنوده ووجهوا، إليهم أسلحتهم وأمروهم بأن يخرجوا هذا الرجل خارج الدار، و يقوموا بدفنه وهو حيا، في بادئ الأمر لم يكون ليصدق احد ، لكن فرحات هددهم بالقتل، وما كان منهم الا دفنوه حيا (14)، مرت بهم الأيام في ذلك السجن الذي لقوا فيه كل أساليب التعذيب، الذي بدا جليا للعيان من خلال ابتكار وسائل التعذيب وهذا نظرا  للطريقة التي طبقت على شخص يسمى محاد بن الشلالي المدعو "المكّاس" فقد كانت تهمته أنه باع جيش بلونيس في عهد الحسين القنطري، ورغم إنكاره للتهم الموجهة إليه إلا أن فرحات وجنوده قاموا  بتسخين سكين حتى أحمرت ووضعوها على جنبه حتى رأوا عظامه" (15) .

إن ما تفضل به الشريف بن سالم لا يعدو إلا أن يكون إحدى التجارب المريرة التي عايشها المجاهدون في تلك الحقبة العصيبة والتي كادت أن تعصف بالثورة في الولاية السادسة، لولا لطف الله و سواعد الرجال أمثال الشهيد عمر إدريس والشهيد حاشي عبد الرحمن، وثامر بن عمران وغيرهم من أبطال الصحراء.

https://up.djelfa.info/uploads/13121133334.jpg

تنفيذ حكم الإعدام في حق الشهيد بدر الدين محمد المدعو البوسعادي

   أصبح بلونيس همه الوحيد هو متابعة الوطنيين وملاحقة المخلصين العسكريين كانوا أم مدنيين للزج بهم في سجونه ومعتقلاته

وزاد اهتمام السلطات الفرنسية بتجربة بلونيس التي أطلقوا عليها عملية الزيتونة (Opération Olivier)، التي أطروها بضباط معروفين بحنكتهم وتمرسهم في حرب العصابات بالهند الصينية (فرقة التدخل السريع) (16).

و أمام هذا الوضع الخطير وضعت قيادة جبهة وجيش التحرير الوطني إستراتيجية سياسية وعسكرية لمواجهة حركة بلونيس والقضاء عليها في مطلع 1958.

كان من نتائج هذه الخطة التي وضعتها القيادة أن ظهر بلونيس على حقيقته للشعب كخائن ومظلل، وتنامى شعور الجماهير بضرورة مناصرة قادة جيش التحرير(17).

لذلك شعرت عيون بلونيس والاستعمار الفرنسي بخطورة الموقف لاسيما بعد المعارك العنيفة التي تلقي فيها أتباعه هزائم وفقد عدد كبيرا من أعوانه وكميات هائلة من أسلحته، وتأكدت تلك المخاوف بعد اكتشاف عدد من الرسائل التي سربها القائد عمر إدريس إلى مقر قيادة بلونيس (18) بدار الشيوخ، وكانت هذه الرسائل موجهة إلى إطارات مدنية وعسكرية وقد أحدثت إحدى الرسائل الموجهة إلى مقر القيادة بلبلة واضطرابا بين السكان (19). هذا ما جعل بلونيس يقدم على جمع سكان دار الشيوخ في السوق الأسبوعية، وكان ذلك يوم السبت، وأمر الناس بوضع أيديهم على رؤوسهم مدة 36 ساعة، وقد قام بإخراج أعيان من البلدة بالسياط والمعاملة السيئة، وقام بإعدام العديد منهم (20)...

 وهنا اروي شهادة حية كانت حاضرة لأطوار تلك الأحداث الدامية والتي اعدم فيها خيرة أبناء دار الشيوخ المخلصين واعتبر هذه الشهادة عربون وفاء للشهداء الأبرار.

شهادة المجاهد حاشي عبد الحميد ­( شهادة حصرية تنشر لاول مرة )

 المجاهد من مواليد 1942 بمدينة مسعد، يعتبر من الشخصيات القلائل الذين بقوا على قيد الحياة ، حيث أن الأقدار أرادت أن يكون حاضرا في دار الشيوخ ربيع 1958، ويكون شاهدا على تلك  الأحداث المؤلمة التي وقعت في حوش النعاس، والتي راح ضحيتها العديد من الشهداء، واعتقل فيها  الكثير من الشرفاء على غرار عمه عبد الرحمان حاشي الذي جاءه برسالة إلى دار الشيوخ في إحدى المرات، لا يعلم محتواها وقد كان اختياره لان يكون مرسولا نظرا  لصغر سنه فلم يكن يتجاوز السادسة عشرة من عمره ، و ما إن وصل إلى أبواب الثكنة بدار الشيوخ حتى اعترضه جنود بلونيس ونهره احدهم،  وقال له بنبرة حادة توقف تحت هذه الشجرة ، طال به الوقوف وهو ينتظر من الساعة 8 صباحا إلى أن أسدل الليل ظلامه الحالك، وهو لا يزال على حالته الأولى لا يحرك ساكنا بعد هذا العناء جاء العربي مزيان القبايلي، ومعه شخص يدعى سليمان لبيض، وسأله العربي ما الذي جاء بك قال له جئت لعمي عبد الرحمان حاشي بعدها مباشرة أمرهم بان يقتادوه للسجن، عند دخوله وجد قاعة كبيرة مملوءة بالمساجين ، كان عددهم أكثر من 300 سجين في حين كان عمه عبد الرحمان  معه 80 سجين ، وقد رحب به السجناء وللعلم انه كان اصغر المساجين، وهناك التقى أشخاص كثيرين أمثال الطاهر بلوعل ، الطاهر الدمدي ، قاسم محاد الصغير الجبار ، حسن نعاس بن لمرابط، والشريف بن عبد القادر خبيزي  وكان أكثر المساجين من دار الشيوخ وسيدي بايزيد  .

ناموا تلك الليلة، وفي يوم الغد تم نقلهم إلى حوش لقراد وهناك تم قتل محاد بلهادي وفي يوم الموالي  تم تحويلهم إلى الشمال الشرقي لدار الشيوخ وبالضبط في قعيقع ...وهناك بدأت مأساة أخرى من خلال الإعدامات التي كانت تطال العديد من المساجين أمثال  خير الدين وشخص آخر من سيدي عيسى ...

وأثناء تواجدهم في قعيقع حدث ما لم يكن في الحسبان حيث أن العربي أعطى أوامره لجنوده بإعدام جميع السجناء، حيث قاموا بإخراج جميع المساجين وقسّموهم  إلى قسمين جنود ومدنيين،  وصوبوا سلاحين كبيرين اتجاههم وكان احد الذين يحملون السلاح يدعى لمبارك المقني، وقد كان من بين الذين تم اخراجهم  اعيان دار الشيوخ منهم حسن نعاس بن لمرابط ، وقاسم محاد الصغير والشريف بن عبد القادر الخبيزي  حيث كانو يبكون ويرددون شهادة ان لااله الا الله محمد رسول الله ... و اصدرت الأوامر حيث تم تجريد الجميع من ملابسهم عدا ما يستر عورتهم  ودقت ساعة الحسم... وفي تلك اللحظات العصيبة ، يأتي جيش آخر تابع لبلونيس تحت قيادة سعيد من عين الملح، حيث أن هذا الاخير دخل في مشادات كلامية مع لمبارك المقني، قائلا له من أمرك بان تعذب المساجين، فرد عليه امرنا العربي القبايلي بان نعذبهم و نعدمهم وهنا غيّر سعيد الأوامر ...وانتهت حلقة من حلقات المأساة في قعيقع،   ولولا قدرة الله لكانوا في عداد الأموات...و بعد مرور تلك الأيام قاموا بإرجاعهم إلى دار الشيوخ مقر قيادة بلونيس .

في دار الشيوخ  وقعت حادثة رهيبة  حيث بدأت تصفية أبناءها على خلفية الاتصالات التي وقعت بين عمر ادريس وابناء المنطقة  والتي تم اكتشاف أمرها، هذا ما جعل بلونيس يقوم بقتل العديد منهم على غرار الشهيد عرعار بن علية بن النبي، حيث ان جنود بلونيس قاموا بإدخاله إلى قاعة كبيرة الحجم ممتلئة بالمساجين وانهالوا عليه بالضرب مدة يومين حتى مات، وابقو على جثته مدة ثلاثة أيام، وفي الليلة الثالثة دخل الجنود إلى السجن  في ذلك الظلام الحالك، وهم يحملون مصابيح ، وبدأوا في اختيار الأشخاص  صغار السن وكان عبد الحميد حاشي منهم ، فقد أمرهم الجنود أن يخرجوا جثة بنعلية  ويضعوها في شاحنة وكانت من نوع ( اوتشكيس) ومن ثم انطلقوا غير بعيد عن دار الشيوخ في مكان تنتشر فيه أشجار العرعار والطاقة ، توقفت الشاحنة ونزل من على متنها عبد الحميد وأصحابه ووضعوا الجثة وأعطيت لهم معاول و أمروا بان يحفرو قبرا وما كان منهم إلا أن نفذو  الأوامر وحفر القبر الذي  كان المثوى الأخير للشهيد عرعار بن علية بن النبي رحمه الله ... ولم يكن بنعلية هو الضحية الوحيد فقط بل شمل الإعدام كل من الشهيد طيباوي الطيب بن بلوط والشهيد محمدي بلقاسم بن عمر والشهيد مبخوتة عبدالله والشهيد احمد مبخوتة (21) .

إن شهادة المجاهد حاشي عبد الحميد ماهي الا فيض من غيض عن الأعمال الإجرامية التي قام بها بلونيس وأتباعه في حق المدنيين العزل من أبناء المنطقة، الذين رووا بدمائهم الزكية ارض دار الشيوخ الطاهرة التي انجبت خيرة المجاهدين امثال نايل علي وبوبكر هتهات وغيرهم ممن دوى  صوت رصاصهم بين جنبات الجبال الشامخات مناعة و قعيقع.

يتبع.....

(*) قاسم سليمان/ رئيس فرع جمعية أول نوفمبر بدار الشيوخ

  https://facebook.com/sliman.gacem

المراجع والمصادر:

1.     مقابلة أجرتها جمعية أول نوفمبر 1954 مع المجاهد الشريف بن سالم أفريل 2007 بمقر سكناه بدار الشيوخ

2.     Philippe Gaillard L’Alliance. La guerre d’Algérie du eneral Bellounis (1957-1958)”

Les tribulations d’un eneral p 109.110

3-Philippe Gaillard.op cit.p 110

4. جمعية أول نوفمبر 1954 ولاية الجلفة، إحياء مآثر الثورة بدار الشيوخ

5. المختار عبد اللطيف: طالب جامعي كان أحد المخول لهم قبل الإنقلاب أن يكون قائد كتيبة لكون مستواه الجامعي.

6. سجن البراردة يقع بالضبط بعين الحجل (ولاية المسيلة).

7. أكد بوبكر هتهات هذه الحادثة من خلال لقاءنا به يوم10 جويلية 2006، بمقر جمعية أول نوفمبر 1954، بالجلفة.

8. رأس الضبع بقع بالضبط في سيدي عامر (ولاية المسيلة)

9. جمال: مسؤول عن المساجين في فترة بلونيس، قام بقتله محمد بلعيساوي الذي كان مبعوثا من قبل جيش التحرير الوطني

10. الشخص الذي دفناه رحمه الله أصبح يسمى منذ ذلك الوقت "بالقط المشوك"نظرا لكثرة حروقه وتشوه جسمه.

11. بابي وإسماعيل أصلهما من ولاية سكيكدة.

12. حوش القراير بالضبط حد الصحاري ولاية الجلفة.

13. أحمد بالصحراوي أحد قادة الكتائب التابعة لعمر إدريس

14. الشخص الذي دفناه رحمه الله أصبح يسمى منذ ذلك الوقت "بالقط المشوك" نظرا لكثرة حروقه وتشوه جسمه

15. مقابلة أجرتها جمعية أول نوفمبر 1954 مع المجاهد الشريف بن سالم أفريل 2007 بمقر سكناه بدار الشيوخ، سرد فيها أنواع التعذيب التي تعرض لها من قبل بلونيس وأتباعه، مصدر سابق

16. مقابلة شخصية مع المجاهد بوبكر هتهات، يوم 10جويلية2006، على الساعة 11:00 صباحا، أجريت هذه المقابلة بمقر جمعية أول نوفمبر 1954، بالجلفة، يوجد محتواها عند (قاسم سليمان).

17. الهادي درواز، مرجع سابق،

18. وقعت إحدى هذه الرسائل في أيدي أتباع بلونيس، التي كانت سببا لتسليط التعذيب على سكان دار الشيوخ من قبل بلونيس، شهادة الشريف بن سالم، لقاء مع جمعية أول نوفمبر 1954بالجلفة يوم 30أفريل 2007.

19. جمعية أول نوفمبر 1954 ولاية الجلفة، إحياء مآثر الثورة بدار الشيوخ، مرجع سابق، ص18.

20. مقابلة شخصية مع المجاهد بوبكر هتهات، يوم 10جويلية2006، على الساعة 11:00 صباحا، أجريت هذه المقابلة بمقر جمعية أول نوفمبر 1954، بالجلفة، يوجد محتواها عند  (قاسم سليمان).

21. مقابلة مع المجاهد حاشي عبد الحميد أجرتها جمعية أول نوفمبر لتخليد وحماية مآثر  الثورة بالجلفة – فرع دار الشيوخ ، خلال إقامة مخيم بمنطقة قعيقع يوم 19 ماي 2009 على الساعة 9:00 صباحا

عدد القراءات : 18015 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(26 تعليقات سابقة)

مجاهد حقيقي
(زائر)
15:36 31/07/2011
السلام عليكم
انا واحد من جريوات بلونيس وأريد أن أتقدم بملوحظة من هذا المنبر الكريم وهي ان الجدل القائم عن حياة بلونيس وثورته قد بين لنا انه كان هناك صراع خفي بين قيادات الثوار لجبهة التحرير الوطني على السلطة.
والدليل على ذلك ان القائد سليمان لكحل قتل من خيرة القادة من أبناء منطقة الجلفة
من اجل السلطة وكذلك العقيد محمد شعباني قتل فيلق من الثوار الاحرار من بلدية الجلفة وإذا إنتقلنا إلى ربوع الوطن نجد نفس الشيء البغيض
*1- الشهيد كريم بلقاسم
*2- الشهيد عبان رمضان
*3 - الشهيدان عميروش والحواس
*4- ..............
......
......
والقائمة مفتوحة.
وكان هذا كله من أجل السلطة والمال والنفوذ
والدليل مانراه في واقعنا المعاش
النشر تم النشر ولا تهب من كلمة الحق
مزوز مصطفى
(زائر)
13:50 01/08/2011
السلام عليكم ورمضان كريم
إذاً يمكن اعتبار ظاهرة بلونيس كظاهرة تاريخية أُُبْتُليَ بها الشعب الجزائري ما هي إلاّ نتاج صراع ايدولوجي حول منطلقات وأهداف الثورة واستغلال فرنسا لهذا (مصالي x جبهاوي ==== شعب أعزل ضحية!!!!!!).
مسعود زغار
(زائر)
20:44 01/08/2011
رد خاص على التعليق رقم 01.
انت قلت انك واحد من جريوات بلونيس وتكتب باسم مجاهد حقيقي. من خلال تعليق الخالي من الشعور بالذنب نتيجة الجرائم الوحشية التي ارتكبها السفاح بلونيس وحثالة من اتباعه
يبدوا انك تبيح وتؤيد ماقام به بلونيس والفئران التي كانت معه لم تترحم حتى على الشهداء والابرياء الذين قتلهم بلونيس واعوانه ايها السيد تقول انك مجاهد اي فريق كنت كان الاجدر بك ان تلتزم الصمت وتترك اسيادك يصولون ويجولون في هذا المنبر الشريف. يا يا جريو بلونيس.ان لم تستح فافعل ما شئت.
المسعود/مجدل ولاية المسيلة
(زائر)
12:00 02/08/2011
من المؤكد أن محمد بن لونيس خائن ومذنب .
من المؤكد أن محمد بن لونيس غرّر بشبابنا.
من المؤكد أن محمد بن لونيس كوّن جيشا قويا.
من المؤكد أن محمد بن لونيس تدثّر بدثار الحاج أحمد مصالي رحمه الله.
من المؤكد أن محمد بن لونيس عذّب وفتك وقتل.
من المؤكد أن محمد بن لونيس فعل المنكرات.
من المؤكد أن محمد بن لونيس عاكس الثورة.
لكن.......
من المؤكد أن هناك وطنيين اندسوا في صفوفه للإيقاع به.
من المؤكد أن لا أحد من خارج سربه استطاع تحريكه قيد أنملة.
من المؤكد أن أبوبكرهتهات لا يملك معلومات ذات قيمة تاريخة عن بن لونيس.
من المؤكد أن الحواس ولا عمر إدريس ولا غيرهم إستطاع أن يخترق صفوف بن لونيس.
من المؤكد أن المجاهد بن سالم يملك معلومات.
من المؤكد أن هناك - اليوم - من يزعم معرفته للحقائق وهو أجهل خلق الله بها.
من المؤكد أن من أطاح ببن لونيس هم أبناء بررة ووطنيين مخلصين من ولاية الجلفة وما جاورها.
من المؤكد أن من غرر بهم بن لونيس من أبناء الناحية بالخصوص ينقسمون إلى قسمين:
01) قسم إندس في جيش بن لونيس لضربه من الداخل..وهو ما وقع فعلا
02) قسم لايعرف شيئا ونيته صادقة صافية.
وعليه...وجب اعتبار هؤلاء كلهم:
01)من مات منه..فهو شهيد.
02)من هو علي قيد الحياة..فهو مجاهد.
وفي كل الأحوال..فأبناء ولاية الجلفةيجب أن يفخروا لأنهم أطاحوا بطاغية كبير، ولا فضل لغيرهم..كما لا يجب أن يتركوا غيرهم يأخذون منهم الثمرة كجماعة بسكرة الذين لا هم لهم سوى أغتصاب ما يصدادونه غيرهم..وشكرا
yazid
(زائر)
16:50 02/08/2011
عرفت حركة بلونيس التحالم شعبي كبير بها خاصة .لم تثكر في المقال .
فالكثير يقلون ان محمد بلهادي الذي واجه بلويس لم تتعدى كتيبتة 100 وجيش بلونيس اكثر من 3000 + شعب .
تحية طيبة
إلى السيد المحترم مسعود زغار
نشكرك على تعقيبك على تعلقنا ولكن نقول لك ابحث في أرشيف ثورة التحرير في منطقة الجلفة وهذا من خلال المجاهدين و المناضلين الأحياء وستجد أنّ قادة جبهة التحرير كانوا يتقاتلون في بعضهم البعض من أجل القيادة.
وخير دليل على ذلك سليمان لكحل وتقتيله للإخوان الشهيدان دروازي ولباز مصطفي.....
والقائمة مفتوحة.
والمجاهدين الذين قتلهم شعباني محمد بعد الاستقلال.
وإذا قمنا بعملية التحليل للتاريخ سنجد أن سليمان لكحل كان ضابط في الجيش الفرنسي وأمثاله كثيرين الآن هم في هرم السلطة يطبقون سياسة فرنسا.
والمجاهدين الحقيقيين إما استشهدوا أو هم في الهامش
وهؤلاء الذين منهم سليمان لكحل لا فرق بينهم وبين بلونيس
وأطرح عليك سؤال وجيه
ابحث في قضية - مقتل الجبان - للمجاهد الكبير بوضياف محمد أحد مفجر الثورة ؟ ستجد بعد البحث والتمحيص الذين قتلوه لا فرق بينهم وبين بلونيس
وعندما أقول أنني مجاهد حقيقي فأنا لست خاطيء لماذا؟
لان الجهاد هو لله فقط وهذ هو الجهاد الحقيقي ولكن نحن جميعنا كنا نجاهد من أجل السلطة فقط وهذا جهاد باطل في الشريعة الإسلامية وهذه الحقيقة المرة
ولكن بلونيس كان صريح ويحارب من أجل السلطة علانية.والآخرون يحاربون في الخفاء من أجل السلطة.
النشر النشر النشر يصاحب الموقع
hani
(زائر)
14:07 04/08/2011
تمتع بلونيس بسلطة قوية و بدعم شعبي فاق دعم عاشور زيان بكثير .
رغم موت بلونيس الى ان الكثير بقو اوفياء للحركة الوطنية ضد جبهة التحريرحتى بعد الاستقلال .
متابع
(زائر)
15:28 04/08/2011
نشكركم على ما تقدمونه من اسهامات و لكن من خلال مطالعتي لقائمة المراجع يبدو أن هناك الكثير ليقال في مجموعة مساهماتك... لا سيما من خلال كتاب فيليب غايارد الذي لم يترك لا الشاردة و لا الواردة...
أحمد
(زائر)
20:22 06/08/2011
محمد بلونيس زعيم كبير وبطل قلّ مثله في عصره شاء من شاء وكره من كره ،جبهة التحرير وحدها من كانت ضده واتهمته بكل الاتهامات
وخيانة جبهة التحرير هي أكبر خيانة في التاريخ عندما خرجت عن صف الحركة الوطنية بقيادة المصاليين وتفجيرها للثورة ليس مسابقة إلا مسابقة للزمن لكي تنال شرعية بين الجزائريين الذين كرهوا الاستعمار وما أدراك منه ....وللحديث بقية وللموضوع مراجع
ماهر
(زائر)
3:38 07/08/2011
أعجبني تعليق شاب 2011/7/06
وما ادرانا ان التاريخ مزور ربما كان بلونيس ثوري والقابعين اليوم هم الخونة
أحمد
(زائر)
14:15 08/08/2011
هذا الموقع تديره وتشرف عليه جبهة التحرير ،فهي تنشر ما يناسبها من تعليقات ،وتكون قد نشرت تعليقات تقدسها ونسبتها لأسماء مجهولة،لقد كتبت تعليقات تمجد بلونيس وتضعه في موقعه الحقيقي و دورها النضالي ودور المصاليين جميعا وحزب الشعب الجزائري
karaim
(زائر)
11:30 10/08/2011
احفاد بلونيس مثل احمد صاحب تعليق 9 كثيرون . لعلمك بلونيس قتل اكثر من 80 اطار لاحتوى جيش زيان .
جبهة التحرر في 1954 لم تتعدي 1000 مجاهد و في 1962 اخذنا الاستقلال.صغيرة ثم تضخمت . عكس جيش بلونيس الذي ولد ضخما ثم صغر حتى اندثر في 1962 .
قال جل و علا:(( يا ايها الذين امنوا ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم)) . النصر للجبهة اما جيش بلونيس فاكل بعضه ....
samir
(زائر)
10:15 11/08/2011
كلاب بلونيس كثيرة و عديدة . كان على المجاهدين قتل كل اتباع بلونيس... بعض اولاد لحركى يقولو : " التاريخ مزور ربما كان بلونيس ثوري والقابعين اليوم هم الخونة.. " انتم الخونة . لو كنت من عائلة رجال لحاربو الخونة ثم سردو لك التاريخ و يقلولك احنا مجاهدين بقوة السلاح . احب من احب و كره من كره .
نويجم فيض البطمة
(زائر)
15:04 18/08/2011
السلام عليكم ورحمة الله
لديا سؤال وارجو من لديه الاجابة ان يتفضل بها علينا لاننا نريد الفائدة والحقيقة ؟
_ من قتل بلونيس ؟
1 فرنسا كما تدعى .
2 ام احدالمجاهدين ومن هو .
اود ان انقل اليكم هذا الخبر او المعلومة ان كانت صحيحة ، وهي ان من قتل بلونيس هو احد المجاهدين بالمنطقة . احد المجاهدين المنسسين المهمشين .
الذي عمل كثيرا وناظل كثيرا ... لكن كان جزاءه النسيان واللامبالاة ... من هو يا ترى ؟
انه المجاهد نويجم علي سايق الابل
نعم فحسب ما يتداوله كبار السن و المجاهدين المقربين منه انه هو من قتل بلونيس انتقاما لقتل اخيه بلقاسم على يد بلونيس
فبلقاسم ذهب في عملية لقتل بلونيس لكنه لم يفلح وقتله لونيس ، فاراد اخوه علي الانتقام له ونجح في قتله .
فحسب الرواية ان علي جاء الى دار الشيوخ ليلا فوجد خيمة هناك فاستضافوه وتلك العائلة ثرية طردها بلونيس من منزلها وسكن فيه هو ، فسكنت في خيمة بنواحي المنطقة .
فعندما جاءهم ليلا سالهم اين يسكن بلونيس ،فدلوه واعطت له عجوز قشبية ليتخفى فيها ، وبعدها قام بالعملية ليال وفر هرب متخفيا ..............
.هذه القصة انتشرة بعد وفاة المجاهد علي سايق الابل ، فلقد كان يكتمها لحاجة في نفسه وترك بعد وفاته تسجيلا صوتيا يخبر فيه كل شيء
فطلبي الآن من مجاهدي المنطقة والمهتمين بكتابة تاريخ المنطقة وكل من يعرف علي سايق الابل ان يزودنا ويخبرنا الحقيقة خصة سكان مسعد فيض البطمة ودار لشيوخ
لاننا نريد البحث عن تاريخناالحقيقي . فمنطقتنا جاهدة وناظلت وضحت بالكثير لكن كان جزاؤها النسيان الاهمال
والسلام عليكم ورحمة الله
بن الجزائر
(زائر)
23:55 12/11/2011
سلام
ارجوا من الاخوة قبل كتابة اي مقال التاكد من صحة المعلومات
واستقرائها من قبل المجاهدين الفعليين
مثل
صاحب الحمار بولحية اكرمكم الله
و الدراجي بوزكري و فوضيلي عامر و هتهات
و مصطفى حلفاوي وغيرهم كثير اسالوا اهل الثورة وخليكم من الهزل التاريخ امانة
من ابناء نايل
(زائر)
11:37 16/12/2011
الذي قتل بلونيس هو المدعو عمر بن رمصان وليس سايق البل الذي كتب عنه الاستاذ اسامة وحيد في العديد من المرات ولمن لا يعرف عمر بن رمصان فهو ينحدر من عرش اولاد عامر احد فخوذ اولاد نايل فعمر بن رمضان بدا حياته النضالية في حزب الشعب الجزائري لينظم بعد ذلك لجيش بلونيس بعد مجيئ هذا الاخير للمنطقة ويلتحق به في دار الشيوخ وانتهى المطاف بعمر بن رمضان ظابطا في الجيش الفرنسي بحيث قدم الكثير من الاعمال لجيش جبهة التحرير الوطني بمنطقة بوسعادة وهذا حسب روايات بعض مجاهدي المنطقة .
من ابناء نايل
(زائر)
16:14 30/12/2011
القول ما قاله المسعود من امجدل نعم يحق لاولاد نايل ان يتباهوا باولادهم لانهم هم من طهر جغرافية اولاد نايل من بلونيس وامثاله ولا احد غيرهم ومن يقول عكس ذلك فليعطينا برهانه .
امال
(زائر)
22:16 04/04/2013
بلونيس او الجنرال المزعوم خائن عميل فرنسا حارب في صفوفها ضد المجاهدين قتل و عدب الابرياء و غرر بالشباب
التاريخ لا ينسى الخونة
بن عيسي البرادي
(زائر)
22:18 22/08/2013
بلونيس رجل عظيم ومن كان معه أبطال ،والقبعين اليوم هم الخونة المرتزقة فرنسا.
بلونيس
(زائر)
16:06 25/09/2013
أتعلم أن بلونيس محمد خض معركة لم تخضها الجبهة على مر تحرير الجزائر قتل فيها أكثر 950 جندي فرنسي (( ألا لا يجدر بكم أن تعطوا للرجل حقه أما خلافات جبهة التحرير فمازالت قائمة الى اليوم على السلطة و النفوذ و المال )) فالذي قتلته الجبهة من المدنيين في إطار التصفية كان بكثير من قتلوا على يد فرنسا إبان الثورة المجيدة
إن محمد بلونيس ليس له شاهد واحد من الأحياء الأن فمن أين أتو بهذه الشهادة لأن معظم من عمل معه أو ضده صفي بدوره
علي العامري
(زائر)
16:30 04/11/2013
نعم بن لونيس خائن لثورة .واندثر هو وجيشه قبيل الاستقلال .لكن من يحكم الجزائر اليوم اليس هم اولاد فرنسا. صححوا الواقع الحالى.لان التاريخ المصحوب بادلة لايصحح.
سعد سبيحة .. زائر..
(زائر)
18:59 04/06/2014
السلام عليكم ..لعنة الله على من قال ان بن لونيس ثوري واتمنى ان يحشر معه ..هذا القاتل لقد قتل الكثير من خيرة هذا الوطن وقد عذب الكثير من ابنا ءحدالصحاري .وانت ايها البرادي دفاعك ما هو إلا غيرة عن المغبور رابح البرادي الذي كان واحدا من خدام بن لونيس الخائن وأما كن تعذيبه شاهدة لحد اليوم ..
بن عيسي البرادي
(زائر)
15:06 13/06/2014
والله العظيم جدي رابح البرادي هو و جنرال بلونيس هم رجال ثوريون وانت سعد سبيحة كنتم تدعمو الجماعات الإرهابية في العشرية السوداء وزيد على ذالك لحبيت تجي الدار تاع رابح البرادي أرواح وجهني ثم في بوطي السايح مكانش لي مايعرفش الدار أروح ونتكلمو مليج
عكار رابح
(زائر)
18:44 20/08/2014
يا سي بن عيسى البرادي اطرح سؤال على نفسك من الذي ارتكب مجازر دار الشيوخ من الذي رمى بالجثث في الواد الذي هو شاهدا لحد الان من الذي كان يعذب في احواش البراردة من الذي كان يعذب في احواش القراير واعرف الكثير ممن عذبهم بولونيس وهم شهادات حيا. فلا تأخذك العاطفة.ولماذا قتل المجاهدين أبوك في واد اللحم. أما عن عائلة سبيحة فأنا أعرف عنهم الكثير وهم أول من قاوموا الارهاب بشدة وأنا كنت معهم *بتريوت* والذين دعموا الارهاب هم ابناء الحركة وأحفاد بولونيس والتاريخ يشهد
بن عيسي
(زائر)
0:54 08/10/2015
على اي شىءتتجادلون اترك التاريخ لاصحابه وتوحدو لبناء الوطن والوحدة انا اقول لكم ان رابح هدا هو خال ابي لكن جدي مجاهد وابي كان بتريوة مع اخيه فعفى الله عماسلف وكفو
عطاء الله غيثي
(زائر)
18:59 22/05/2020
هل هناك من يملك معلومات حول فانة قدور من حد الصحاري وعلاقته ببلونيس وشكرا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(26 تعليقات سابقة)

عطاء الله غيثي (زائر) 18:59 22/05/2020
هل هناك من يملك معلومات حول فانة قدور من حد الصحاري وعلاقته ببلونيس وشكرا
بن عيسي (زائر) 0:54 08/10/2015
على اي شىءتتجادلون اترك التاريخ لاصحابه وتوحدو لبناء الوطن والوحدة انا اقول لكم ان رابح هدا هو خال ابي لكن جدي مجاهد وابي كان بتريوة مع اخيه فعفى الله عماسلف وكفو
عكار رابح (زائر) 18:44 20/08/2014
يا سي بن عيسى البرادي اطرح سؤال على نفسك من الذي ارتكب مجازر دار الشيوخ من الذي رمى بالجثث في الواد الذي هو شاهدا لحد الان من الذي كان يعذب في احواش البراردة من الذي كان يعذب في احواش القراير واعرف الكثير ممن عذبهم بولونيس وهم شهادات حيا. فلا تأخذك العاطفة.ولماذا قتل المجاهدين أبوك في واد اللحم. أما عن عائلة سبيحة فأنا أعرف عنهم الكثير وهم أول من قاوموا الارهاب بشدة وأنا كنت معهم *بتريوت* والذين دعموا الارهاب هم ابناء الحركة وأحفاد بولونيس والتاريخ يشهد
بن عيسي البرادي (زائر) 15:06 13/06/2014
والله العظيم جدي رابح البرادي هو و جنرال بلونيس هم رجال ثوريون وانت سعد سبيحة كنتم تدعمو الجماعات الإرهابية في العشرية السوداء وزيد على ذالك لحبيت تجي الدار تاع رابح البرادي أرواح وجهني ثم في بوطي السايح مكانش لي مايعرفش الدار أروح ونتكلمو مليج
سعد سبيحة .. زائر.. (زائر) 18:59 04/06/2014
السلام عليكم ..لعنة الله على من قال ان بن لونيس ثوري واتمنى ان يحشر معه ..هذا القاتل لقد قتل الكثير من خيرة هذا الوطن وقد عذب الكثير من ابنا ءحدالصحاري .وانت ايها البرادي دفاعك ما هو إلا غيرة عن المغبور رابح البرادي الذي كان واحدا من خدام بن لونيس الخائن وأما كن تعذيبه شاهدة لحد اليوم ..
علي العامري (زائر) 16:30 04/11/2013
نعم بن لونيس خائن لثورة .واندثر هو وجيشه قبيل الاستقلال .لكن من يحكم الجزائر اليوم اليس هم اولاد فرنسا. صححوا الواقع الحالى.لان التاريخ المصحوب بادلة لايصحح.
بلونيس (زائر) 16:06 25/09/2013
أتعلم أن بلونيس محمد خض معركة لم تخضها الجبهة على مر تحرير الجزائر قتل فيها أكثر 950 جندي فرنسي (( ألا لا يجدر بكم أن تعطوا للرجل حقه أما خلافات جبهة التحرير فمازالت قائمة الى اليوم على السلطة و النفوذ و المال )) فالذي قتلته الجبهة من المدنيين في إطار التصفية كان بكثير من قتلوا على يد فرنسا إبان الثورة المجيدة
إن محمد بلونيس ليس له شاهد واحد من الأحياء الأن فمن أين أتو بهذه الشهادة لأن معظم من عمل معه أو ضده صفي بدوره
بن عيسي البرادي (زائر) 22:18 22/08/2013
بلونيس رجل عظيم ومن كان معه أبطال ،والقبعين اليوم هم الخونة المرتزقة فرنسا.
امال (زائر) 22:16 04/04/2013
بلونيس او الجنرال المزعوم خائن عميل فرنسا حارب في صفوفها ضد المجاهدين قتل و عدب الابرياء و غرر بالشباب
التاريخ لا ينسى الخونة
من ابناء نايل (زائر) 16:14 30/12/2011
القول ما قاله المسعود من امجدل نعم يحق لاولاد نايل ان يتباهوا باولادهم لانهم هم من طهر جغرافية اولاد نايل من بلونيس وامثاله ولا احد غيرهم ومن يقول عكس ذلك فليعطينا برهانه .
من ابناء نايل (زائر) 11:37 16/12/2011
الذي قتل بلونيس هو المدعو عمر بن رمصان وليس سايق البل الذي كتب عنه الاستاذ اسامة وحيد في العديد من المرات ولمن لا يعرف عمر بن رمصان فهو ينحدر من عرش اولاد عامر احد فخوذ اولاد نايل فعمر بن رمضان بدا حياته النضالية في حزب الشعب الجزائري لينظم بعد ذلك لجيش بلونيس بعد مجيئ هذا الاخير للمنطقة ويلتحق به في دار الشيوخ وانتهى المطاف بعمر بن رمضان ظابطا في الجيش الفرنسي بحيث قدم الكثير من الاعمال لجيش جبهة التحرير الوطني بمنطقة بوسعادة وهذا حسب روايات بعض مجاهدي المنطقة .
بن الجزائر (زائر) 23:55 12/11/2011
سلام
ارجوا من الاخوة قبل كتابة اي مقال التاكد من صحة المعلومات
واستقرائها من قبل المجاهدين الفعليين
مثل
صاحب الحمار بولحية اكرمكم الله
و الدراجي بوزكري و فوضيلي عامر و هتهات
و مصطفى حلفاوي وغيرهم كثير اسالوا اهل الثورة وخليكم من الهزل التاريخ امانة
نويجم فيض البطمة (زائر) 15:04 18/08/2011
السلام عليكم ورحمة الله
لديا سؤال وارجو من لديه الاجابة ان يتفضل بها علينا لاننا نريد الفائدة والحقيقة ؟
_ من قتل بلونيس ؟
1 فرنسا كما تدعى .
2 ام احدالمجاهدين ومن هو .
اود ان انقل اليكم هذا الخبر او المعلومة ان كانت صحيحة ، وهي ان من قتل بلونيس هو احد المجاهدين بالمنطقة . احد المجاهدين المنسسين المهمشين .
الذي عمل كثيرا وناظل كثيرا ... لكن كان جزاءه النسيان واللامبالاة ... من هو يا ترى ؟
انه المجاهد نويجم علي سايق الابل
نعم فحسب ما يتداوله كبار السن و المجاهدين المقربين منه انه هو من قتل بلونيس انتقاما لقتل اخيه بلقاسم على يد بلونيس
فبلقاسم ذهب في عملية لقتل بلونيس لكنه لم يفلح وقتله لونيس ، فاراد اخوه علي الانتقام له ونجح في قتله .
فحسب الرواية ان علي جاء الى دار الشيوخ ليلا فوجد خيمة هناك فاستضافوه وتلك العائلة ثرية طردها بلونيس من منزلها وسكن فيه هو ، فسكنت في خيمة بنواحي المنطقة .
فعندما جاءهم ليلا سالهم اين يسكن بلونيس ،فدلوه واعطت له عجوز قشبية ليتخفى فيها ، وبعدها قام بالعملية ليال وفر هرب متخفيا ..............
.هذه القصة انتشرة بعد وفاة المجاهد علي سايق الابل ، فلقد كان يكتمها لحاجة في نفسه وترك بعد وفاته تسجيلا صوتيا يخبر فيه كل شيء
فطلبي الآن من مجاهدي المنطقة والمهتمين بكتابة تاريخ المنطقة وكل من يعرف علي سايق الابل ان يزودنا ويخبرنا الحقيقة خصة سكان مسعد فيض البطمة ودار لشيوخ
لاننا نريد البحث عن تاريخناالحقيقي . فمنطقتنا جاهدة وناظلت وضحت بالكثير لكن كان جزاؤها النسيان الاهمال
والسلام عليكم ورحمة الله
samir (زائر) 10:15 11/08/2011
كلاب بلونيس كثيرة و عديدة . كان على المجاهدين قتل كل اتباع بلونيس... بعض اولاد لحركى يقولو : " التاريخ مزور ربما كان بلونيس ثوري والقابعين اليوم هم الخونة.. " انتم الخونة . لو كنت من عائلة رجال لحاربو الخونة ثم سردو لك التاريخ و يقلولك احنا مجاهدين بقوة السلاح . احب من احب و كره من كره .
karaim (زائر) 11:30 10/08/2011
احفاد بلونيس مثل احمد صاحب تعليق 9 كثيرون . لعلمك بلونيس قتل اكثر من 80 اطار لاحتوى جيش زيان .
جبهة التحرر في 1954 لم تتعدي 1000 مجاهد و في 1962 اخذنا الاستقلال.صغيرة ثم تضخمت . عكس جيش بلونيس الذي ولد ضخما ثم صغر حتى اندثر في 1962 .
قال جل و علا:(( يا ايها الذين امنوا ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم)) . النصر للجبهة اما جيش بلونيس فاكل بعضه ....
أحمد (زائر) 14:15 08/08/2011
هذا الموقع تديره وتشرف عليه جبهة التحرير ،فهي تنشر ما يناسبها من تعليقات ،وتكون قد نشرت تعليقات تقدسها ونسبتها لأسماء مجهولة،لقد كتبت تعليقات تمجد بلونيس وتضعه في موقعه الحقيقي و دورها النضالي ودور المصاليين جميعا وحزب الشعب الجزائري
ماهر (زائر) 3:38 07/08/2011
أعجبني تعليق شاب 2011/7/06
وما ادرانا ان التاريخ مزور ربما كان بلونيس ثوري والقابعين اليوم هم الخونة
أحمد (زائر) 20:22 06/08/2011
محمد بلونيس زعيم كبير وبطل قلّ مثله في عصره شاء من شاء وكره من كره ،جبهة التحرير وحدها من كانت ضده واتهمته بكل الاتهامات
وخيانة جبهة التحرير هي أكبر خيانة في التاريخ عندما خرجت عن صف الحركة الوطنية بقيادة المصاليين وتفجيرها للثورة ليس مسابقة إلا مسابقة للزمن لكي تنال شرعية بين الجزائريين الذين كرهوا الاستعمار وما أدراك منه ....وللحديث بقية وللموضوع مراجع
متابع (زائر) 15:28 04/08/2011
نشكركم على ما تقدمونه من اسهامات و لكن من خلال مطالعتي لقائمة المراجع يبدو أن هناك الكثير ليقال في مجموعة مساهماتك... لا سيما من خلال كتاب فيليب غايارد الذي لم يترك لا الشاردة و لا الواردة...
hani (زائر) 14:07 04/08/2011
تمتع بلونيس بسلطة قوية و بدعم شعبي فاق دعم عاشور زيان بكثير .
رغم موت بلونيس الى ان الكثير بقو اوفياء للحركة الوطنية ضد جبهة التحريرحتى بعد الاستقلال .
تحية طيبة
إلى السيد المحترم مسعود زغار
نشكرك على تعقيبك على تعلقنا ولكن نقول لك ابحث في أرشيف ثورة التحرير في منطقة الجلفة وهذا من خلال المجاهدين و المناضلين الأحياء وستجد أنّ قادة جبهة التحرير كانوا يتقاتلون في بعضهم البعض من أجل القيادة.
وخير دليل على ذلك سليمان لكحل وتقتيله للإخوان الشهيدان دروازي ولباز مصطفي.....
والقائمة مفتوحة.
والمجاهدين الذين قتلهم شعباني محمد بعد الاستقلال.
وإذا قمنا بعملية التحليل للتاريخ سنجد أن سليمان لكحل كان ضابط في الجيش الفرنسي وأمثاله كثيرين الآن هم في هرم السلطة يطبقون سياسة فرنسا.
والمجاهدين الحقيقيين إما استشهدوا أو هم في الهامش
وهؤلاء الذين منهم سليمان لكحل لا فرق بينهم وبين بلونيس
وأطرح عليك سؤال وجيه
ابحث في قضية - مقتل الجبان - للمجاهد الكبير بوضياف محمد أحد مفجر الثورة ؟ ستجد بعد البحث والتمحيص الذين قتلوه لا فرق بينهم وبين بلونيس
وعندما أقول أنني مجاهد حقيقي فأنا لست خاطيء لماذا؟
لان الجهاد هو لله فقط وهذ هو الجهاد الحقيقي ولكن نحن جميعنا كنا نجاهد من أجل السلطة فقط وهذا جهاد باطل في الشريعة الإسلامية وهذه الحقيقة المرة
ولكن بلونيس كان صريح ويحارب من أجل السلطة علانية.والآخرون يحاربون في الخفاء من أجل السلطة.
النشر النشر النشر يصاحب الموقع
yazid (زائر) 16:50 02/08/2011
عرفت حركة بلونيس التحالم شعبي كبير بها خاصة .لم تثكر في المقال .
فالكثير يقلون ان محمد بلهادي الذي واجه بلويس لم تتعدى كتيبتة 100 وجيش بلونيس اكثر من 3000 + شعب .
المسعود/مجدل ولاية المسيلة (زائر) 12:00 02/08/2011
من المؤكد أن محمد بن لونيس خائن ومذنب .
من المؤكد أن محمد بن لونيس غرّر بشبابنا.
من المؤكد أن محمد بن لونيس كوّن جيشا قويا.
من المؤكد أن محمد بن لونيس تدثّر بدثار الحاج أحمد مصالي رحمه الله.
من المؤكد أن محمد بن لونيس عذّب وفتك وقتل.
من المؤكد أن محمد بن لونيس فعل المنكرات.
من المؤكد أن محمد بن لونيس عاكس الثورة.
لكن.......
من المؤكد أن هناك وطنيين اندسوا في صفوفه للإيقاع به.
من المؤكد أن لا أحد من خارج سربه استطاع تحريكه قيد أنملة.
من المؤكد أن أبوبكرهتهات لا يملك معلومات ذات قيمة تاريخة عن بن لونيس.
من المؤكد أن الحواس ولا عمر إدريس ولا غيرهم إستطاع أن يخترق صفوف بن لونيس.
من المؤكد أن المجاهد بن سالم يملك معلومات.
من المؤكد أن هناك - اليوم - من يزعم معرفته للحقائق وهو أجهل خلق الله بها.
من المؤكد أن من أطاح ببن لونيس هم أبناء بررة ووطنيين مخلصين من ولاية الجلفة وما جاورها.
من المؤكد أن من غرر بهم بن لونيس من أبناء الناحية بالخصوص ينقسمون إلى قسمين:
01) قسم إندس في جيش بن لونيس لضربه من الداخل..وهو ما وقع فعلا
02) قسم لايعرف شيئا ونيته صادقة صافية.
وعليه...وجب اعتبار هؤلاء كلهم:
01)من مات منه..فهو شهيد.
02)من هو علي قيد الحياة..فهو مجاهد.
وفي كل الأحوال..فأبناء ولاية الجلفةيجب أن يفخروا لأنهم أطاحوا بطاغية كبير، ولا فضل لغيرهم..كما لا يجب أن يتركوا غيرهم يأخذون منهم الثمرة كجماعة بسكرة الذين لا هم لهم سوى أغتصاب ما يصدادونه غيرهم..وشكرا
مسعود زغار (زائر) 20:44 01/08/2011
رد خاص على التعليق رقم 01.
انت قلت انك واحد من جريوات بلونيس وتكتب باسم مجاهد حقيقي. من خلال تعليق الخالي من الشعور بالذنب نتيجة الجرائم الوحشية التي ارتكبها السفاح بلونيس وحثالة من اتباعه
يبدوا انك تبيح وتؤيد ماقام به بلونيس والفئران التي كانت معه لم تترحم حتى على الشهداء والابرياء الذين قتلهم بلونيس واعوانه ايها السيد تقول انك مجاهد اي فريق كنت كان الاجدر بك ان تلتزم الصمت وتترك اسيادك يصولون ويجولون في هذا المنبر الشريف. يا يا جريو بلونيس.ان لم تستح فافعل ما شئت.
مزوز مصطفى (زائر) 13:50 01/08/2011
السلام عليكم ورمضان كريم
إذاً يمكن اعتبار ظاهرة بلونيس كظاهرة تاريخية أُُبْتُليَ بها الشعب الجزائري ما هي إلاّ نتاج صراع ايدولوجي حول منطلقات وأهداف الثورة واستغلال فرنسا لهذا (مصالي x جبهاوي ==== شعب أعزل ضحية!!!!!!).
مجاهد حقيقي (زائر) 15:36 31/07/2011
السلام عليكم
انا واحد من جريوات بلونيس وأريد أن أتقدم بملوحظة من هذا المنبر الكريم وهي ان الجدل القائم عن حياة بلونيس وثورته قد بين لنا انه كان هناك صراع خفي بين قيادات الثوار لجبهة التحرير الوطني على السلطة.
والدليل على ذلك ان القائد سليمان لكحل قتل من خيرة القادة من أبناء منطقة الجلفة
من اجل السلطة وكذلك العقيد محمد شعباني قتل فيلق من الثوار الاحرار من بلدية الجلفة وإذا إنتقلنا إلى ربوع الوطن نجد نفس الشيء البغيض
*1- الشهيد كريم بلقاسم
*2- الشهيد عبان رمضان
*3 - الشهيدان عميروش والحواس
*4- ..............
......
......
والقائمة مفتوحة.
وكان هذا كله من أجل السلطة والمال والنفوذ
والدليل مانراه في واقعنا المعاش
النشر تم النشر ولا تهب من كلمة الحق
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         قاسم سليمان
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات