الجلفة إنفو للأخبار - لأول مرة في تاريخ إسبانيا ..."عمر نومري" ابن الجزائر يعيد مجد الأندلس
الرئيسية | تحقيقات و استطلاعات | لأول مرة في تاريخ إسبانيا ..."عمر نومري" ابن الجزائر يعيد مجد الأندلس
لأول مرة في تاريخ إسبانيا ..."عمر نومري" ابن الجزائر يعيد مجد الأندلس
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

من المعروف أن الأوربيين، والغرب بصفة عامة، يولون أهمية للكفاءات دون النظر إلى ألوانهم ولا إلى أشكالهم، ولا حتى ملتهم وعرقهم، فالعبرة بالكفاءة والاقتدار وليس بالانتماء.

ومثال ذلك، هو ما حققه ابن الجزائر الشاب الوسيم الذي لم يتجاوز سنه 27 سنة، حيث يعد أول عربي مسلم يفوز برئاسة بلدية في تاريخ إسبانيا، والذي فاز بالأغلبية الساحقة عند من عاش بينهم، ونال ثقتهم لما لمسوه فيه من صدق ونزاهة وإخلاص.

إنه الشاب "عمر نومري" من مواليد بلدية زرالدة بالجزائر العاصمة، وهو أستاذ في مادة التاريخ، وانتقل إلى إقليم كاتالونيا بإسبانيا للعمل هناك . وبدأ يمارس العمل الجمعوي التطوعي، إلى أن ذاع صيته حيث عُرف بأخلاق التسامح، والمعاملة الحسنة، والتفاني في العمل، إلى أن كسب ثقة سكان بلدية "كاستيو دي فرفانيا" بإقليم كاتالونيا. حيث يعتبر أول مسلم من أصل عربي يصل إلى هذا المنصب في تاريخ اسبانيا .

"أول عمدة كاتالاني من أصل عربي" هي بمثابة سابقة في إسبانيا، حيث كانت هناك فرص الفوز بالانتخابات البلدية والإقليمية والتشريعية في أوروبا، للمسلمين أو العرب بصفة عامة، تقتصر على العضوية في المجالس البلدية المنتخبة، أو مقاعد البرلمان وخاصة في فرنسا، وفي بعض المرات وصلوا حتى إلى منصب وزير آخرهم الوزيرة " نجاة بلقاسم " وزيرة التربية السابقة في فرنسا. وهي من أصل جزائري مغربي.

وهناك أمثلة كثيرة، مثل رئيس بلدية لندن الحالي الباكستاني "صادق خان"، وأول رئيسة بلدية مسلمة متحجبة الصومالية " راقية اسماعيل" التي تحولت من لاجئة إلى رئيسة بلدية " إزلنغتون" . وهناك اللاجئة الصومالية " إلهان عمر " وهي أول مسلمة متحجبة تفوز بمقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي. إلى جانب ابن مدينة مسعد من ولاية الجلفة، الأخ العزيز" بن عطالله سعد" عضو المجلس المحلي لمقاطعة "كالامار" بدولة السويد. وغيرهم كثير، وخاصة في فرنسا وبلجيكا. 

كل هذه الأمثلة وغيرها، تشير إلى تأكيد ما تطرقت إليه في المقدمة، حيث لا عرق ولا لون يعلو على الكفاءة والاقتدار، وهي شهادة عايشتها حين عملت مع الأوروبيين، حيث كان المعيار الوحيد هو الكفاءة و النزاهة.

فعلا إنها نماذج نتشرف بها، ونتقاسمها الفرحة بالوصول إلى ما وصلوا إليه عبر إبراز الوجه الحقيقي للإسلام، إسلام دولة ماليزيا، وليس إسلام نظام آل سعود الذي يتهدد العلماء بالإعدام في شهر رمضان الكريم، لا لشيئ سوى أنهم عبروا عن رأيهم وأرادوا زرع بذور اصلاح ذات البين بين الأشقاء. هذا النظام الذي كان من المفروض أن يكون قدوة الاسلام لكل البشرية، لكن الواقع عكس ذلك، والحقائق لا تخفى على أحد.

يعلم الله أنني قد فرحت كثيرا لفوز هذا الشاب الذي شرف المسلمين والعرب والجزائريين، فرغم صغر سنه فقد أحدث المفاجأة وفاز بالأغلبية عن أبناء البلدية الأصليين. فهنيئا لساكنة بلدية " كاستيو دي فرفانيا" برئيس بلديتكم الجديد، وتمنياتنا له صادقين بالنجاح لإعطاء صورة المسلم الكفؤ والجزائري القيادي.

نومري رفقة وزير التربية الكتالوني

نومري رفقة رئيس برلمان كتالونيا

أثناء حوار مع قناة تلفزية

عدد القراءات : 656 | عدد قراءات اليوم : 16

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

عيشة نجلاء
(زائر)
0:32 11/06/2019
نماذج مشرفة نفرح كونها جزائرية الأصل شكرا لصاحب المقال .
Naili
(زائر)
23:09 12/06/2019
Salutations à Mr le Maire . On vous souhaite toute la réussite dans votre mission.
Merci Mr Messaoudi pour cet article vraiment c'est intéressant et honorant. Tu sais toujours comment choisir tes sujets.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

Naili (زائر) 23:09 12/06/2019
Salutations à Mr le Maire . On vous souhaite toute la réussite dans votre mission.
Merci Mr Messaoudi pour cet article vraiment c'est intéressant et honorant. Tu sais toujours comment choisir tes sujets.
عيشة نجلاء (زائر) 0:32 11/06/2019
نماذج مشرفة نفرح كونها جزائرية الأصل شكرا لصاحب المقال .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.71
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات