الجلفة إنفو للأخبار - آخرهم مدير المصالح الفلاحية ... حراك الجلفاويين بدأ مبكرا وزلزل عرش مسؤولين تنفيذيين يشتركون في صفة "السّب"!!
الرئيسية | تحقيقات و استطلاعات | آخرهم مدير المصالح الفلاحية ... حراك الجلفاويين بدأ مبكرا وزلزل عرش مسؤولين تنفيذيين يشتركون في صفة "السّب"!!
مدير الحماية المدنية السابق هو صاحب الرقم القياسي
آخرهم مدير المصالح الفلاحية ... حراك الجلفاويين بدأ مبكرا وزلزل عرش مسؤولين تنفيذيين يشتركون في صفة "السّب"!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الحراك الشعبي بالجلفة جويلية 2018

احالة مدير المصالح الفلاحية على عطلة اجبارية ... هذا آخر ما أفضت إليه الحركة الاحتجاجية التي قادها موظفو مديرية المصالح الفلاحية لولاية الجلفة. حيث تم تكليف السيد بن شريك مصطفى، رئيس مفتشية المصالح البيطرية، بتسيير مدير المصالح الفلاحية بالنيابة.

وتعود قضية موظفي مديرية الفلاحة الى الحركة الاحتجاجية التي اندلعت ضد شخص المدير الأسبوع الماضي بسبب تصرفاته التي "مست بكرامتهم من خلال الاعتداءات اللفظية والاستفزازات المعنوية" ... في انتظار مآلات وتطورات الموضوع!!

وبما أن هذه الأخبار من قطاع الفلاحة تتزامن والحراك الذي يخوضه الجلفاويون رفقة بقية الجزائريين، فإن البعض قد يعتقد أن الجلفاويين قد تحرّروا بفضل هذا المنعطف في تاريخ الجزائر ... والحقيقة هي غير ذلك تماما ذلك أن الجلفاويين قد عصفوا بعدة مسؤولين في حركات احتجاجية مختلفة وأهمها على الاطلاق إقالة والي الولاية الأسبق "حمانة قنفاف" بعد مسيرة ضخمة طالب فيها الجلفاويون برأسه.

والملاحظ حسب تغطيات "الجلفة إنفو" هو اشتراك نفس المدراء التنفيذيين المشتكى منهم في صفة "انعدام التأدّب" مع الموظفين و"السب" و"استعمال الألفاظ المهينة" بل ووصل الأمر حتى اهانة المنطقة كما هو الشأن مع المقدم "عميشي حكيم"، المدير السابق للحماية المدنية.

وكان المقدم عميشي محل شكوى أمام وكيل الجمهورية لمحكمة مسعد في ماي 2016 مقدمة من طرف أعوان الحماية المدنية بمسعد. حيث حلّ عليهم المدير الولائي في زيارة مفاجئة رفقة قائد الوحدة الرئيسية بالجلفة ليوجه لهم عبارات سب وشتم. مضيفا بأن المدير الولائي قال لهم بالحرف الواحد "لي عايش في الزبل غير زبل ... يا الموسخين يا كلاب بلاد كباش". وهو ما أدى بممثلين عن سكان مسعد الى النزول بعاصمة الولاية والاحتجاج أمام مقر المديرية الولائية للحماية المدنية بحيّ الإمام بربيح. وقد سبق لنفس المدير أن كان محل حركة احتجاجية أيضا في جوان 2014 ويومها رُفعت شعارات ويافطات على غرار "لا للمساس بكرامة أهل الجلفة و شرفهم" و "لا لإدارة القمع، لا للتعسف"، " لا للتهديد باسم السلطة" ..."لا لتسخير مرافق الحماية لأغراض شخصية" ، "إلى أين نقابة سكرتير المدير"،  "يا مدير الحماية ماهيش رزقك، رانا قع خدامين، ارحل ارحل ارحل" ... ولكنه كان في كل مرة يبقى في منصبه الى أن شملته حركة التحويلات ولكنه خرج من الباب الضيق وبسمعة سيئة ستلاحقه في كل ولاية يحل بها ...

قطاع البريد وتكنولوجيا الاعلام والاتصال لم يشُذ هو الآخر عن وضع الحماية المدنية. حيث شهد أيضا حركة احتجاجية متكررة ضد شخص المدير الولائي في آفريل 2016 الذي مسّ بـ "شرف المنطقة" وارتكب عدة أخطاء جسيمة في التعامل مع الموظفين لا سيما منهم العنصر النسوي. بل ووصل به الأمر، حسب تصريحات العمال وقتها، الى أن أخفى اتفاقية مع الجامعة لدراسة الماستر وسجّل هو فقط حارما الموظفين من حقهم في التكوين الجامعي دون مبرر ... ولم يطل العهد بهذا المدير بعدها أين تم نقله نهاية السنة الى ولاية أخرى. أما العمال فقد قدموا استقالة جماعية من فرعهم النقابي وانضموا الى نقابة أخرى ...

أخطر مسؤول تنفيذي سبّ الجلفة هو رئيس دائرة عين وسارة السابق الذي طعن في نسب سكانها عندما تحدث عن الوجود الروماني وادّعى أن مورّثاته صافية 100 % وأن عرقه لم يختلط بالرومان. وهذا أمام الملأ في عين وسارة شهر جانفي 2019. وقد تسبب ذلك في حراك مبكر بالجلفة شمالا وجنوبا ومراسلات ضد هذا المسؤول انتهت بإقالته وتعيين رئيس دائرة مكلف بعين وسارة.

أما أهم مسؤول تنفيذي عصف به الجلفاويون فهو الوالي السابق حمانة قنفاف الذي احتقر الولاية بالممارسة الفعلية حين غاب عن جنازة العقيد المجاهد أحمد بن شريف وهو نفس الفعل الذي اقترفته الحكومة عند وصول الجثمان الى مطار هواري بومدين. وعندما جاء وزير الداخلية والوفد المرافق له بعد يومين لتدارك خطئهم برز الوالي ضمن الوفد ... وبقية الأحداث معروفة وأهمها المسيرة الضخمة التي طالبت بإقالة الوالي ... وكان ذلك فعلا بعد أقل من شهرين.

تاريخيا ... للجلفاويين رصيد كبير في مواجهة سلطة الأمر القائمة. ودون التفصيل في المقاومة الشعبية التي انطلقت في 1831 واستمرت الى 1931 بإعدام الشيخ طاهيري عبد الرحمان بسجن سركاجي، فإن الجلفاويين قد خرجوا في مظاهرات في نوفمبر 1961 وواجهوا بصدورهم رشاشات الدبابات ويومها سقط الشهداء والجرحى والأسرى ووقعت مداهمات ومطاردات وفرض حظر التجوال. كما كانت الولاية على موعد مع ما وقع في الثمانينات في عاصمة الولاية وبلدية البيرين ... ولا ننسى المظاهرات ضد والي الولاية "زواني عبد الغني" بمدينة الجلفة في سنة 1984.

عدد القراءات : 1789 | عدد قراءات اليوم : 6

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ahlam st
(زائر)
9:32 26/05/2019
الشكر موصول لموظفو مديرية المصالح الفلاحية بالجلفة على هذه الوقفة اذ ان تصرف المدير ليس بالجديد في الادارة الجزائرية لكن وجب على كل الموظفين عبر التراب الوطني المطالبة بحقوقهم القانونية ومن اهماها حفظ كرامة الموظف التي تراجعت في السنوات الاخير بسبب البيروقراطية التعسف من طرف المسؤولين والمدراء.
هـ. الولاية
(زائر)
13:41 26/05/2019
إذا ذهب الحياء فقل على الدنيا السلام ... يا مخلوق هل نسيت أنك صائم وحتى ولو كنت غير صاائم فمحرم عليك البهتان والتغاضي على الواقع لحاجة في نفس يعقوب. لقد جعلت الجميع في سلة واحدة واتهمتهم بالسب والشتم. فمدير البريد لم يشتم أحدا . وهذا يعتبر قذفا.
و لوالي السابق قنفاف فهو لم يسب أحدا .. وعدم حضوره لجنازة العقيد بن شريف هي بأوامر فوقية مثلما فعلوا في المطار حيث لم يحضر أحد من المسؤولين ولا حتى في الجنازة . هذا السبب وليس كما قلت. وتنسى اليوم مسؤول سام في الدولة لا يفوت اجتماعا ولا لقاء إلا ويشتم الجميع بمان فيها أهل المنطقة . ولكن تغضون الطرف عنه وتعملون على عدم السماع ونقل الحقيقة. هذه الحقيقة المغيبة .
تعقيب : المسعود بن سالم
(عضو مسجل)
19:43 26/05/2019
مدير البريد أتهم من طرف العمال بـ "المس بشرف المنطقة" وهذا مسجل في الرابط أعلاه لسنة 2016... وهل يكون ذلك بغير السب؟
الوالي السابق أنت أدرجته ضمن السبابين والعنوان يتحدث عن تخصيص ...
المسؤول السامي الذي تقول أنه لا يفوت اجتماعا الا ويسب فيه أهل المنطقة ننتظر منك أنت أن تتحرك بما أنك تحضر اجتماعاته وتسمع سبابه ولا تحرك ساكنا ... ثم تأتي لتعلق باسم مستعار. جرب أن تكون شجاعا مثل رجال الحماية المدنية وموظفي قطاع البريد والفلاحة ... هيّا نحن ننتظر شجاعتك ...

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

هـ. الولاية (زائر) 13:41 26/05/2019
إذا ذهب الحياء فقل على الدنيا السلام ... يا مخلوق هل نسيت أنك صائم وحتى ولو كنت غير صاائم فمحرم عليك البهتان والتغاضي على الواقع لحاجة في نفس يعقوب. لقد جعلت الجميع في سلة واحدة واتهمتهم بالسب والشتم. فمدير البريد لم يشتم أحدا . وهذا يعتبر قذفا.
و لوالي السابق قنفاف فهو لم يسب أحدا .. وعدم حضوره لجنازة العقيد بن شريف هي بأوامر فوقية مثلما فعلوا في المطار حيث لم يحضر أحد من المسؤولين ولا حتى في الجنازة . هذا السبب وليس كما قلت. وتنسى اليوم مسؤول سام في الدولة لا يفوت اجتماعا ولا لقاء إلا ويشتم الجميع بمان فيها أهل المنطقة . ولكن تغضون الطرف عنه وتعملون على عدم السماع ونقل الحقيقة. هذه الحقيقة المغيبة .
تعقيب : المسعود بن سالم
(عضو مسجل)
19:43 26/05/2019
مدير البريد أتهم من طرف العمال بـ "المس بشرف المنطقة" وهذا مسجل في الرابط أعلاه لسنة 2016... وهل يكون ذلك بغير السب؟
الوالي السابق أنت أدرجته ضمن السبابين والعنوان يتحدث عن تخصيص ...
المسؤول السامي الذي تقول أنه لا يفوت اجتماعا الا ويسب فيه أهل المنطقة ننتظر منك أنت أن تتحرك بما أنك تحضر اجتماعاته وتسمع سبابه ولا تحرك ساكنا ... ثم تأتي لتعلق باسم مستعار. جرب أن تكون شجاعا مثل رجال الحماية المدنية وموظفي قطاع البريد والفلاحة ... هيّا نحن ننتظر شجاعتك ...
ahlam st (زائر) 9:32 26/05/2019
الشكر موصول لموظفو مديرية المصالح الفلاحية بالجلفة على هذه الوقفة اذ ان تصرف المدير ليس بالجديد في الادارة الجزائرية لكن وجب على كل الموظفين عبر التراب الوطني المطالبة بحقوقهم القانونية ومن اهماها حفظ كرامة الموظف التي تراجعت في السنوات الاخير بسبب البيروقراطية التعسف من طرف المسؤولين والمدراء.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات