الجلفة إنفو للأخبار - المهندسة ليلى بوهالي... إرادة جامحة ونموذج لمرأة مثالية جابهت الصعاب
الرئيسية | تحقيقات و استطلاعات | المهندسة ليلى بوهالي... إرادة جامحة ونموذج لمرأة مثالية جابهت الصعاب
المهندسة ليلى بوهالي... إرادة جامحة ونموذج لمرأة مثالية جابهت الصعاب
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
في حوار مع وزيرة البيئة

تعرف المهندسة ليلى بوهالي المنتدبة من وزارة  البيئة والطاقات المتجددة لولاية الجلفة بغية تنفيذ مشروع نموذجي لاسترجاع  النفايات الحضرية  بالمرأة المثالية وهي التي تتحلى بشخصيتها البراغماتية  ممزوجة بإرادة جامحة وتحدي قوي جابهت بهما الصعاب في مشوار مهني.

وفي دردشة مع "وأج"  تتحدث المهندسة ليلى وبإسهاب، بورشة المشروع الذي ترأسه  والكائن بالمنطقة الصناعية لعاصمة الولاية، عن غمار عشقها للبيئة وسبل حمايتها  لها لاسيما وأنها اختارت في مشوارها الدراسي الجامعي الذي كان مستهله عام 1986  بجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا (الجزائر العاصمة) تخصصا يتعلق  بالهندسة الكيميائية واكبت به هذا الجموح الذي يسكن قلبها وطمحت أيما طموح  للإبداع فيه ولو على حساب راحتها.

هي المهندسة ليلى إبنة ولاية الجلفة التي لم تعرف لغير النجاح طريقا حيث سارت  بالمشروع النموذجي لإسترجاع النفايات الورقية بخطوات متسارعة في ظل صعاب جمة  تحدتها ولا تزال كذلك من أجل أن يرى هذا المشروع النور ويتواصل إشعاعه في سبيل  بسط ثقافة بيئية عنصرها الأساس الفرز الإنتقائي الذي يعود بفائدة اقتصادية  يندرج في إطار تفعيل برنامج حكومي وطني تم سنه في سنوات مضت للتسيير المدمج  للنفايات الحضرية.

البداية كانت صائفة 2008 لتعرف الولاية تنفيذ هذا البرنامج الإيكولوجي الطموح، وكان بالنسبة للمهندسة ليلى بوهالي منعطفا في حياتها لتشمر الساعدين وتأسس  لعمل جماعي كان بمثابة "خلية نحل ضمت وقتها آنذاك عمال بسطاء يتقاضون منحة  الشبكة الاجتماعية (3000 دج) في ظل نقص الإمكانات ولكن العزيمة والإصرار كانتا  الفيصل والحكم "، على حد قولها.

وتقول الآنسة بوهالي وكلها حماسة أن "المشروع نجح رغم انه لا زال فتيا لا  يتعدى عمره الـ 10 سنوات حيث يؤسس لنشر ثقافة بيئية وفرز انتقائي بفضل قوة سكان  مدينة الجلفة الذين آمنوا به وهو المبتغى من هذه النواة الاقتصادية ببعدها  البيئي-الإقتصادي-الاجتماعي".

كما يندرج المشروع في إطار المساعدة التقنية للجماعات المحلية في مجال عصرنة  تسيير النفايات الحضرية ويدخل في سبل تفعيل البرنامج الوطني الحكومي للتسيير  المدمج للنفايات الحضرية وخاصة في شقه المتعلق بفرز واسترجاع و رسكلة  النفايات. كما أن المنهجية المختارة والمتبعة في تنفيذه هي "منهجية براغماتية  وتشاركية وتدريجية رهانها اشراك المجتمع المدني من اجل ضمان الديمومة والفعالية"، على حد تعبيرها.

"لقد اعتمدنا على الامكانيات البسيطة المتواجدة على مستوى حظيرة بلدية الجلفة  (10 عمال شبكة، جراري مستودع و آلة ضاغطة وفرها مجمع GIPEC) تضيف ذات المهندسة  التي أكدت بأن هذا الجهد كان مرفوقا بعمل تحسيسي جواري في ظل اعتماد المشروع  في البداية على الخصائص المحلية للمنطقة.

ومن الأمور التي تجعل الأنسة بوهالي في قمة سعادتها وهي تحاكي سر نجاح هذا  المشروع التنموي الإيكولوجي المحلي هو إيمان سكان الجلفة بالعمل الذي تقوم به.

وتقول في هذا الشأن:  " لقد تكيفنا مع كل الصعاب والمتغيرات بفضل الايمان  القوي لتجسيد مسعى استرجاع النفايات من خلال تحقيق وبعملية حسابية بسيطة  معروفة علميا (استرجاع 1 طن من النفايات الورقية والكارتونية يسمح باقتصاد 23  شجرة بالاضافة إلى الاقتصاد في الطاقة والماء).

وكانت البداية مشجعة حيث تم بلوغ تجميع 10 طن بمعدل شهري وحاليا يبلغ متوسط  التجميع المنتظم إلى 20 طن يرسل الى مؤسسة "تونيك" من اجل الرسكلة وبالتالي  تساهم الجلفة بنسبة معتبرة في سوق الورق المسترجع على المستوى الوطني.

وبعبارات التأكيد و الإصرار قالت ليلى: " لقد حققنا الهدف الأساسي من المشروع  المتمثل في تعزيز مصالح النظافة بآليات تسير بعقلانية و نظرة ايكولوجية  للنفايات تقوم ببعث ديناميكية لدى المواطن من أجل ترقية نشاطات الفرز  والاسترجاع و الرسكلة وبالتالي تغير النظرة التقليدية و جعلها (أي النفايات  القابلة للرسكلة) خلاقة للثروة والقيمة المضافة للجماعات المحلية والدخول في  مرحلة التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

لا يخلو صوت المهندسة بوهالي ليلى من الحصص الإذاعية المحلية التي تقوم  وبالإضافة إلى جهدها المضني بورشة المشروع إلى تكثيف سبل التحسيس والتوعوية و  ذلك من خلال تدخلاتها التي تصب في صالح التسيير الأمثل والأنجع للنفايات.

و مكن هذا التحسيس الجواري من إدماج المواطن الجلفاوي في المشروع النموذجي من  خلال استقطاب عدد كبير من هؤلاء وكذا من مؤسسات عمومية واقتصادية التي تقوم  بإيصال نفاياتها الورقية والكارتونية على مستوى الورشة هذه الأخيرة التي تقول  عنها المهندسة أنها "تسير والحمد لله بفضل جهد مضني من العمال يستحقون نظيره  الثناء ورفع القبعة".

وتطمح المهندسة الشابة إلى تقديم دعم أكبر للمشروع من خلال مده بالإمكانيات  اللازمة لتطوير المرحلة الأولى و المرور إلى مرحلة استرجاع النفايات  البلاستيكية ثم الزجاجية وبالتالي المشاركة في دعم التنمية المحلية واستحداث  مداخيل إضافية لهاته الجماعات و ترقية الاقتصاد الأخضر في إطار البرنامج  التنموي الجديد لاسيما و أن الدولة تولي أهمية كبيرة لهذا القطاع.

 

عدد القراءات : 5476 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(14 تعليقات سابقة)

مناضل
(زائر)
22:33 10/03/2018
امراة صلبة بالف رجل ...
لو نملك نساء مثل المهندسة ليلى بهالي على مستوى كل دائرة لحلت مشكلة النفايات ولاصبحت الجلفة انموذجا يقتدى به وطنيا لقد سبق وزرت هذه الورشة وقدمت لها كميات كبيرة من الكتب والكراريس المدرسية المستهلكة ومازلت على اتصال بهذه الورشة التي نامل ان تعمم في باقي البلديات وتعمم ثقافة جمع النفايات الورقية والكرتون من جميع مؤسساتنا التربوية بدا بالابتدائي حتى الثانوي وسترون كم هي الكميات الضخة التي ترمى نهاية كل موسم دراسي انها تعادل ناطحات السحاب ويا للاسف لا يسترجع منها سوى 0,5 بالمئة والباقي يذهب ادراج الرياح في الشوارع والوديان والمكبات
انها الثروة الضائعة يا مسؤولين ويا ايها المدافعون عن البيئة ناشط جمعوي
بيئوي ع الجلفة
(زائر)
23:28 10/03/2018
الفرق شاسع والمفارقة عجيبة
المهندسة ليلى بالجلفة بوسائل بسيطة جدا تكاد لاتذكر ن ولكن بارادة وعزيمة واخلاص تعمل وتنشط في هذه الورشة التي بداتها من صفر وتسهم في المجال البيئوي ،
بينما مديرية البيئة لم توليها العناية الكافية ، ومؤسسة مراكز الردم التقني لو تعرف ماصرفت منذ تاسيسها لوجدت المبالغ الضخمة اتخرج 10بلديات من التخلف ، ولكن الريح في الريح ، ليت هذا المؤسسة عند هذه المراة لاحسنت تسييرها ، وجعلتها مصدريدر المال على الولاية لما فيها من امكانيات واليات ودراهم كبيرة ،
نقترح على سيادة والي ولاية الجلفة حمنه قنفاف ترقية هذه المراة ، ومحاسبة المفسدين في مؤسسات البيئة وتفتيش ماصرفو من مئات الملايير بدون فائدة
تعقيب : شعبوي عن الجلفة
(زائر)
21:18 11/03/2018
احنا هردونا غير ناشط جمعوي وحس مدني***** ويأتوا ويتكلموا بإسم شعب كامل هذي امرأة وخدامة من صباح ربي وهي تهقش ميش قاعدة في قهوة كيما بعض القاشي الراشي واقولوا نعملوا وانديروا واحنا انسكروها واش اتسكروا ؟؟؟ سّكروا افامكم واروحوا اخدموا على ارواحكم خير لكم هذا الوقت راه انتاع خدمة ونطلب من السيد الوالي انّح علينا بعض الجمعيات انتاع الهف والطرافيك ولي اجيه اقلو روح تخدم على روحك الناس راها في الدّمير لكحل وهم يضربوا في الكرواسون وقهوة حليب فطور انتاع العشرة ربي يهدي الجميع
متابع
(زائر)
6:40 11/03/2018
وصفتها وكالة الانباء الجزائرية بالمراة المثالية لجهدها وعملها ، وانصفتها جريدتكم الجلفة انفو ، لكن من لم يكن له دعم من احد افراد ديوان والي ولاية الجلفة لايجد نفسه ، واحيانا تجد بعض المديرين هاردينها او حاكمين مؤسسات لان ؟؟؟؟
الوجه الاخر لبعض مديري المؤسسات لايعرف الا اذا صادف ان تعامل والي الولاية مع ذاك المدير ، ووقف شخصيا على تسييره الحقيقي لاالمزيف ، وبالتالي ايبان ايجابي اومسير منظبط ، اوكان مغطى عليه هو في واد والتسيير في واد، ياوالي ولاية الجلفة واصل ودقق وفاجيء انضباطك على مانسمع راه ايفيد كثير في محاربة الفسادوالتهاون ، شكرا جلفة انفو ووفقكم الله .
ب.مسعودي
(زائر)
9:25 12/03/2018
عندما يلتقي الاخلاص مع الكفاءة والمثابرة .

بكلمة واحدة : أعانك الله وجعلك قدوة لأناس أخرين .

en un mot : BRAVO
عبد اللطيف الجلفة
(زائر)
12:12 12/03/2018
المثالي والمريقل والنظيف مايخلوهش كان رجل او امامراة الا القليل ، لان المريقل النظيف ما يكلوش منو ، خدمتو منظمة قانونية مبعطيلهم والو ، ولذلك تسمع بعض مدراء المؤسسات عناوين فضائح مؤسساتهم بالبند العريض مثل فضائح من العيار الثقيل بمؤسسة كذا ... ، ولكن مسير تلك المؤسسة متكل على شراء التفتيش والمراقبة وليس متكلا على العمل ، واصبحت هذه الظاهرة منتشرة تشد منصب بيهم تبقى فيه بيهم يسكتو عليك المراقبين بيهم ايدافعو عليك عند المسؤولين بيهم لا من رحم ربك ، ولذلك هذا سبب تسيب بعض الادارات ، تحياتنا للجلفة الانفو
Inès
(زائر)
21:20 12/03/2018
Bravo
ليلى بوهالي
(زائر)
22:41 13/03/2018
تحية احترام وتقدير واجلال لعمال المشروع النموذجي لاسترجاع النفايات للجلفة والذين لم يبخلوا باي جهد من اجل انجاح هذا المشروع المحلي الايكولوجي لولاية الجلفة بالرغم من الامكانيات البسيطة. دمت ذخرا لولايتكم. وانشاءالله ستاخذ الجلفة كعينةفي رفع التحدي والمثابرة. كما لايفوتني ان احي كل المواطنين والمؤسسات التي شاركت في انجاح هذا المشروع. بارك الله فيكم جميعا ووفقنا الله جميعا في خدمة ولايتنا والدفع بها الى الامام. شكرا جزيلا.
بيئوي الجلفة
(زائر)
6:39 14/03/2018
تكامتم عن المهندسة المكلفة بمشروع استرجاع النفايات وهي امراة نشيطة وخدامة ، وارتها الوزيرة مع العلم انها تنعدم لديها الامكانيات ونجحت ، وهناك امراة اخرى زارتها وزيرة البيئة السيدة فاطمة رواطي ولم تسجل عيها ملاحظات ، وهي مديرة دار البيئة هي كذلك ناشطة ومنظبطة ، ولكن مع الاسف تم توقيفها واستبدالها بشخص مدعوم من ش ط ، بينما الادارة المخروبة لمؤسة مراكز الردم واللي تاكل في الدراهم فقط وقالتها الوزيرة او معجبهاش الحال في اثناء تقديم العرض ، ومعروف الشركة هذه بالفضائح ، 99بالمئة خارج القانون ، لاهية الا بالمقابلات الرياضية ، اوماهم حاسبين حتى واحد يلعبو كما ايحبو ، الدعم كاين من نائب من النواب ومن بعض الاطارات باولاية الجلفة عيش اتشوف ,
على الجلفة
(زائر)
19:04 14/03/2018
المؤسسة الناجحة للمهندسة في خشة ، وبعمال يعدون على الاصابع ولكنها بارادة وانظباط ، والمؤسسة الفاشلة للردم التقني والتي تبذر في اموال الدولة بلاحدود وبلا مراقبة ، وبلا محاسبة ا عاطيينها قصر ووسائل والات وعتاد لايعد ولايحصى وسيارات فخمة ، وماصرفته مؤسسة الردم على شراء الروض وعتاد البيروات مئات الملايير ,
فشكرا للمهندسة ونرجو من الوالي سي قنفاف ان يدرس تسيير دار البيئة وتسيير مراكز الردم وشخصيا خاصة سيادة الوالي عرفتم بالصرامة والناس مرتاحة لكم لمحاربة الفساد ، شكرا جلفة انفو
كروازي
(زائر)
0:57 16/03/2018
ذلك الشبل من ذاك الاسد فهي ذالك الشبل من ذاك العرين، هناك مقولة لي تشي جيفارا « عندما تشعر انك على وجه الاستسلام فكر في أولئلك الذين يتمنون رؤيتك الفشل»، تنحنى لك رؤوس رجال يتباهون بذكوريتهم يتمنون لك السقوط الا انك اثبت بكل أنوثتك انك لن تهزمي فالله يحفظك و يعينك في كل خطوة «وكما قال عنك باباك صحيتي يا بطلة فحلة وسيدتهم » كتبت لك تاريخا لك لا ينتسى .
س ت الجلفة
(زائر)
6:49 16/03/2018
في ولاية الجلفة القاعدة معكوسة المديريات والمؤسسات اللي قاع الناس تشكا منهم ، وتسييرهم مخروب متمسوش متحاسبوش ، علابالهم الناس وش راهم ايديرو ، منهم مديرية التربية ومديرية مراكز الردم التقني ، بادارتهم قنابل من سوء التسيير ، لكن يشاع على هذا المؤسسات ، بان واحد مايخرب فيهم ايقولو راهم شاريين الناس اللي ايجيهم ايعمرو لو الشكاره ، رانا انشوفو مديرين خذامين او لباس عليهم طيروهم ، مما اانتشر الفساد الشعب راه متامل في الوالي الجديذ سي قنفاف والي الجلفةكشما ايصلح في هذا لبلاد، اوراهم كاين الخيرين لملاح في هذا الولاية اللي ماهمش راضيين ، والمسؤولية راها امانة ثقيلة جدا والدال على الخير كفاعله والعكس .
صالح
(زائر)
6:30 18/03/2018
قرات التعليق لصاحبه س ت على مديريتين كماقال مخروبتين ، وفعلا مايتداول عليهما وماذكر صاحب التعليق ، لكن يراهم المراقبين والمفتشين انتع االوالي ميعرفو والو في التفتيش ، ياراهم كما راهم ايقولو يشراو كومبليس ، لان الفضائح كبيرة جدا في التسيير البشري والاقتصادي ، والمجدين والاكفاء في العمل مايلقاوش ارواحهم في هذا الولاية ، كما جرى لمديرة دار البيئة ، وكما يجري للمهندسة من تهميش ، وفخامة الرئيس عبد العزيز ، بوتفليقة يلح على ترشيد الاموال وهم يبذرونها ، مع تحياتنا لطاقم الجلفة انفو.
م ر الجلفة
(زائر)
4:55 21/03/2018
يشاع ان مديرية مؤسسة اقتصادية بالجلفة لم تحاسب على مجازرها وسوء تسييرها ، لان لها ايادي بالولاية تبيض عملها وتبذيرها ، وهذه الايادي حسب ما يقال تتدخل حتى على فريقها الرياضي باش ايساعدوه في ربح المقابلات ،
وش هذا الحاله بولاية الجلفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(14 تعليقات سابقة)

م ر الجلفة (زائر) 4:55 21/03/2018
يشاع ان مديرية مؤسسة اقتصادية بالجلفة لم تحاسب على مجازرها وسوء تسييرها ، لان لها ايادي بالولاية تبيض عملها وتبذيرها ، وهذه الايادي حسب ما يقال تتدخل حتى على فريقها الرياضي باش ايساعدوه في ربح المقابلات ،
وش هذا الحاله بولاية الجلفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صالح (زائر) 6:30 18/03/2018
قرات التعليق لصاحبه س ت على مديريتين كماقال مخروبتين ، وفعلا مايتداول عليهما وماذكر صاحب التعليق ، لكن يراهم المراقبين والمفتشين انتع االوالي ميعرفو والو في التفتيش ، ياراهم كما راهم ايقولو يشراو كومبليس ، لان الفضائح كبيرة جدا في التسيير البشري والاقتصادي ، والمجدين والاكفاء في العمل مايلقاوش ارواحهم في هذا الولاية ، كما جرى لمديرة دار البيئة ، وكما يجري للمهندسة من تهميش ، وفخامة الرئيس عبد العزيز ، بوتفليقة يلح على ترشيد الاموال وهم يبذرونها ، مع تحياتنا لطاقم الجلفة انفو.
س ت الجلفة (زائر) 6:49 16/03/2018
في ولاية الجلفة القاعدة معكوسة المديريات والمؤسسات اللي قاع الناس تشكا منهم ، وتسييرهم مخروب متمسوش متحاسبوش ، علابالهم الناس وش راهم ايديرو ، منهم مديرية التربية ومديرية مراكز الردم التقني ، بادارتهم قنابل من سوء التسيير ، لكن يشاع على هذا المؤسسات ، بان واحد مايخرب فيهم ايقولو راهم شاريين الناس اللي ايجيهم ايعمرو لو الشكاره ، رانا انشوفو مديرين خذامين او لباس عليهم طيروهم ، مما اانتشر الفساد الشعب راه متامل في الوالي الجديذ سي قنفاف والي الجلفةكشما ايصلح في هذا لبلاد، اوراهم كاين الخيرين لملاح في هذا الولاية اللي ماهمش راضيين ، والمسؤولية راها امانة ثقيلة جدا والدال على الخير كفاعله والعكس .
كروازي (زائر) 0:57 16/03/2018
ذلك الشبل من ذاك الاسد فهي ذالك الشبل من ذاك العرين، هناك مقولة لي تشي جيفارا « عندما تشعر انك على وجه الاستسلام فكر في أولئلك الذين يتمنون رؤيتك الفشل»، تنحنى لك رؤوس رجال يتباهون بذكوريتهم يتمنون لك السقوط الا انك اثبت بكل أنوثتك انك لن تهزمي فالله يحفظك و يعينك في كل خطوة «وكما قال عنك باباك صحيتي يا بطلة فحلة وسيدتهم » كتبت لك تاريخا لك لا ينتسى .
على الجلفة (زائر) 19:04 14/03/2018
المؤسسة الناجحة للمهندسة في خشة ، وبعمال يعدون على الاصابع ولكنها بارادة وانظباط ، والمؤسسة الفاشلة للردم التقني والتي تبذر في اموال الدولة بلاحدود وبلا مراقبة ، وبلا محاسبة ا عاطيينها قصر ووسائل والات وعتاد لايعد ولايحصى وسيارات فخمة ، وماصرفته مؤسسة الردم على شراء الروض وعتاد البيروات مئات الملايير ,
فشكرا للمهندسة ونرجو من الوالي سي قنفاف ان يدرس تسيير دار البيئة وتسيير مراكز الردم وشخصيا خاصة سيادة الوالي عرفتم بالصرامة والناس مرتاحة لكم لمحاربة الفساد ، شكرا جلفة انفو
بيئوي الجلفة (زائر) 6:39 14/03/2018
تكامتم عن المهندسة المكلفة بمشروع استرجاع النفايات وهي امراة نشيطة وخدامة ، وارتها الوزيرة مع العلم انها تنعدم لديها الامكانيات ونجحت ، وهناك امراة اخرى زارتها وزيرة البيئة السيدة فاطمة رواطي ولم تسجل عيها ملاحظات ، وهي مديرة دار البيئة هي كذلك ناشطة ومنظبطة ، ولكن مع الاسف تم توقيفها واستبدالها بشخص مدعوم من ش ط ، بينما الادارة المخروبة لمؤسة مراكز الردم واللي تاكل في الدراهم فقط وقالتها الوزيرة او معجبهاش الحال في اثناء تقديم العرض ، ومعروف الشركة هذه بالفضائح ، 99بالمئة خارج القانون ، لاهية الا بالمقابلات الرياضية ، اوماهم حاسبين حتى واحد يلعبو كما ايحبو ، الدعم كاين من نائب من النواب ومن بعض الاطارات باولاية الجلفة عيش اتشوف ,
ليلى بوهالي (زائر) 22:41 13/03/2018
تحية احترام وتقدير واجلال لعمال المشروع النموذجي لاسترجاع النفايات للجلفة والذين لم يبخلوا باي جهد من اجل انجاح هذا المشروع المحلي الايكولوجي لولاية الجلفة بالرغم من الامكانيات البسيطة. دمت ذخرا لولايتكم. وانشاءالله ستاخذ الجلفة كعينةفي رفع التحدي والمثابرة. كما لايفوتني ان احي كل المواطنين والمؤسسات التي شاركت في انجاح هذا المشروع. بارك الله فيكم جميعا ووفقنا الله جميعا في خدمة ولايتنا والدفع بها الى الامام. شكرا جزيلا.
Inès (زائر) 21:20 12/03/2018
Bravo
عبد اللطيف الجلفة (زائر) 12:12 12/03/2018
المثالي والمريقل والنظيف مايخلوهش كان رجل او امامراة الا القليل ، لان المريقل النظيف ما يكلوش منو ، خدمتو منظمة قانونية مبعطيلهم والو ، ولذلك تسمع بعض مدراء المؤسسات عناوين فضائح مؤسساتهم بالبند العريض مثل فضائح من العيار الثقيل بمؤسسة كذا ... ، ولكن مسير تلك المؤسسة متكل على شراء التفتيش والمراقبة وليس متكلا على العمل ، واصبحت هذه الظاهرة منتشرة تشد منصب بيهم تبقى فيه بيهم يسكتو عليك المراقبين بيهم ايدافعو عليك عند المسؤولين بيهم لا من رحم ربك ، ولذلك هذا سبب تسيب بعض الادارات ، تحياتنا للجلفة الانفو
ب.مسعودي (زائر) 9:25 12/03/2018
عندما يلتقي الاخلاص مع الكفاءة والمثابرة .

بكلمة واحدة : أعانك الله وجعلك قدوة لأناس أخرين .

en un mot : BRAVO
متابع (زائر) 6:40 11/03/2018
وصفتها وكالة الانباء الجزائرية بالمراة المثالية لجهدها وعملها ، وانصفتها جريدتكم الجلفة انفو ، لكن من لم يكن له دعم من احد افراد ديوان والي ولاية الجلفة لايجد نفسه ، واحيانا تجد بعض المديرين هاردينها او حاكمين مؤسسات لان ؟؟؟؟
الوجه الاخر لبعض مديري المؤسسات لايعرف الا اذا صادف ان تعامل والي الولاية مع ذاك المدير ، ووقف شخصيا على تسييره الحقيقي لاالمزيف ، وبالتالي ايبان ايجابي اومسير منظبط ، اوكان مغطى عليه هو في واد والتسيير في واد، ياوالي ولاية الجلفة واصل ودقق وفاجيء انضباطك على مانسمع راه ايفيد كثير في محاربة الفسادوالتهاون ، شكرا جلفة انفو ووفقكم الله .
بيئوي ع الجلفة (زائر) 23:28 10/03/2018
الفرق شاسع والمفارقة عجيبة
المهندسة ليلى بالجلفة بوسائل بسيطة جدا تكاد لاتذكر ن ولكن بارادة وعزيمة واخلاص تعمل وتنشط في هذه الورشة التي بداتها من صفر وتسهم في المجال البيئوي ،
بينما مديرية البيئة لم توليها العناية الكافية ، ومؤسسة مراكز الردم التقني لو تعرف ماصرفت منذ تاسيسها لوجدت المبالغ الضخمة اتخرج 10بلديات من التخلف ، ولكن الريح في الريح ، ليت هذا المؤسسة عند هذه المراة لاحسنت تسييرها ، وجعلتها مصدريدر المال على الولاية لما فيها من امكانيات واليات ودراهم كبيرة ،
نقترح على سيادة والي ولاية الجلفة حمنه قنفاف ترقية هذه المراة ، ومحاسبة المفسدين في مؤسسات البيئة وتفتيش ماصرفو من مئات الملايير بدون فائدة
تعقيب : شعبوي عن الجلفة
(زائر)
21:18 11/03/2018
احنا هردونا غير ناشط جمعوي وحس مدني***** ويأتوا ويتكلموا بإسم شعب كامل هذي امرأة وخدامة من صباح ربي وهي تهقش ميش قاعدة في قهوة كيما بعض القاشي الراشي واقولوا نعملوا وانديروا واحنا انسكروها واش اتسكروا ؟؟؟ سّكروا افامكم واروحوا اخدموا على ارواحكم خير لكم هذا الوقت راه انتاع خدمة ونطلب من السيد الوالي انّح علينا بعض الجمعيات انتاع الهف والطرافيك ولي اجيه اقلو روح تخدم على روحك الناس راها في الدّمير لكحل وهم يضربوا في الكرواسون وقهوة حليب فطور انتاع العشرة ربي يهدي الجميع
مناضل (زائر) 22:33 10/03/2018
امراة صلبة بالف رجل ...
لو نملك نساء مثل المهندسة ليلى بهالي على مستوى كل دائرة لحلت مشكلة النفايات ولاصبحت الجلفة انموذجا يقتدى به وطنيا لقد سبق وزرت هذه الورشة وقدمت لها كميات كبيرة من الكتب والكراريس المدرسية المستهلكة ومازلت على اتصال بهذه الورشة التي نامل ان تعمم في باقي البلديات وتعمم ثقافة جمع النفايات الورقية والكرتون من جميع مؤسساتنا التربوية بدا بالابتدائي حتى الثانوي وسترون كم هي الكميات الضخة التي ترمى نهاية كل موسم دراسي انها تعادل ناطحات السحاب ويا للاسف لا يسترجع منها سوى 0,5 بالمئة والباقي يذهب ادراج الرياح في الشوارع والوديان والمكبات
انها الثروة الضائعة يا مسؤولين ويا ايها المدافعون عن البيئة ناشط جمعوي
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



bahi
في 8:26 22/07/2018