الجلفة إنفو للأخبار - نكبة التعليم بالجلفة ... في رسالة مفتوحة للمجتمع الجلفاوي
الرئيسية | تربية و تكوين | نكبة التعليم بالجلفة ... في رسالة مفتوحة للمجتمع الجلفاوي
نكبة التعليم بالجلفة ... في رسالة مفتوحة للمجتمع الجلفاوي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تلقى موقع الجلفة إنفو مقالا تحليلياً مطولا عَنونه كاتبه السيد أحمد مومن أحد أولياء التلاميذ بالولاية، بمأساة التعليم لولاية الجلفة، منطلقاً من النتائج المتواضعة المحققة في امتحانات البكالوريا، و  بنى كاتب الرسالة تحليله متطرقا إلى أسباب الإخفاق من وجهة نظره بشيء من الإسهاب...

 

 فعلى امتداد أكثر من عشرية ظلت نتائج الولاية في هذه الامتحانات المصيرية تتراوح في المراتب الأخيرة باستثناء مهزلة 2007 التي اعتبرها الكاتب تمت اعتماداً على تواطأ مسبق و تشجيع واضح من القائمين على الشأن التربوي مذكراً بما سيترتب عنه من الناحية التربوية و الأخلاقية و ضرباً لكفاءة جيل بأكمله سيتولى شؤون المجتمع يوماً ما....

.

و تطرق المقال الذي حوى أكثر من 10 صفحات، لزهد المجتمع الجلفاوي عموماً في التحصيل الدراسي و عدم حرص الأسرة على التفوق و النجاح كظاهرة اجتماعية ينبغي الاهتمام بها و محاولة حلها، مقارنة بجهات أخرى من الوطن و ما يشكله لديها الامتحان و النجاح من هاجس جعل أبناءها يحققون أعلى النتائج، ضارباً المثال ببكالوريا الصين و ما تحدثه في المجتمع من حالة طوارئ...

ووعد السيد مومن أحمد أنه سيضل يناضل لفضح خبايا خدعة بكالوريا 2007 داعياً الغيورين على الجلفة و أبنائها إلى مساندته في ذلك...بعد أن أصبحت النكتة على كل لسان و موضوعاً يتندر به في باقي الولايات...

 ثم دعا كاتب المقال من يقاسمونه طموح النضال من أجل البحث عن الحقيقة، و تدرّج في ذكر عدد من الأسباب التي أدت إلى تدهور المستوى و انخفاض النتائج مرجعاً ذلك و في شكل تساؤلات إلى:

ـ كم نسبة الغيابات لدى المدرسين؟

ـ هل تنجز البرامج بكاملها؟

ـ هل الأولياء يلبون استدعاءات المدرسة؟

ـ كم نسبة المدرسين الذين زارهم المفتش خلال العشر سنوات الأخيرة؟

ـ ماهي نسبة التسرب المدرسي؟

ـ ماهي نسبة التسرب دون تحصيل أي مستوى يذكر؟

 و في ذات السياق تعجب الكاتب من إهمال النجباء و عدم الاحتفاء بهم و تعظيم شأنهم على غرار ما تفعله ولايات أخرى، داعياً أصحاب النفوذ و المنتخبين و السادة الأئمة على اختلاف مشاربهم و مواقعهم إلى المساهمة في حل مشكلات التعليم بالولاية...

  ثم تطرق إلى موضوع له صلة مباشرة بالتحصيل و هو عالم الشغل و ما تعانيه الولاية من إجحاف و غياب كلي للموظفين السامين (ولاة، دبلوماسيين، قيادات في الجيش...) مقارنة بولايات صغيرة جدا و مجاورة و ليست في حجم الجلفة كرابع ولاية في الوطن من حيث التعداد السكاني...

.

فهذه الولاية رقم مهم في الاستحقاقات الانتخابية بينما هي كمٌ مهمل إذا ما تعلق الأمر بمصالحها و حقوق أبنائها، إذ يظهر الأمر و كأنه من قبيل التمييز الجهوي المرفوض و التخلف الفاضح في كل المجالات و ليست التربية فحسب...

و لم ينس السيد مومن تحميل الجزء الأكبر من المسؤولية فيما وصلت إليه الولاية إلى سياسيي و مثقفي و نخبة الولاية عموماً، داعياً في السياق ذاته إياهم إلى تحمل جزء من مسؤولياتهم بهذا الخصوص من أئمة و شيوخ و سياسيين و غيرهم...و أخذ زمام المبادرة قبل أن تفلت منهم و تستغل استغلالا سيئاً...و قد ضمن المقال العديد من الأمثلة و المقارنات للتدليل على تحليله...

و في الأخير وجّه فيما يشبه النداء إلى مجموعة من المسؤولين و الهيئات و الشخصيات التي يرى فيها القدرة و الكفاءة و المسؤولية للنهوض بالشأن التربوي و ترقيته و تطويره، و حاول العزف على الجانب العاطفي للمخاطبين بذكره بعض الشخصيات المحترمة كأعلام حققوا بالعلم ما خلّد ذكرهم و أرادوا دائماً الأفضل لأبناء الجلفة، مذكراً أنه لن ييأس في تبني فكرة التغيير و الدفاع عنها...

و يطلب السيد أحمد مومن من قرّاء موقع الجلفة إنفو التفاعل مع الموضوع، بإثرائه بالآراء و التحليلات و الاقتراحات...و ستؤخذ مساهماتهم بعين الإعتبار لمحاولة تخطي النكبة و آثارها المدمرة...

لتحميل نص الرسالة كاملا - النسخة العربية - من هنا

لتحميل نص الرسالة كاملا - النسخة الفرنسية - من هنا

البريد الإلكتروني للسيد مومن أحمد: mouftareek@hotmail.fr

 

عدد القراءات : 17824 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(57 تعليقات سابقة)

صدارة حكيم
(زائر)
15:36 11/08/2009
السلام عليكم
تحليل من هاته النوعية رغم اننا لم نطلع عليه كاملا الا انه اذا وجد طريقه الى الوصاية او اخذ على عاتق كبار البلاد وذوي الحكمة من امثال سي الجابري وغيرهم يمكن ان تكون له نتائج جيدة فقد حان للمجتمع المدني ان يلعب دوره المنوط به....السلام ختام
زيان بن علي الجلفة
(زائر)
20:27 12/08/2009
تحية كريمة وبعد أريد أن أعلق بمداين أولا غيرة بمروءة لابعاطفة عمياء وعقلانية هادفة لاقادحة...دلك أن مشكل التعليم والتربية مطروح وبحدة على مستوى وطني انما في بلدنا هنا لنا خصوصيات تنعكس على كثير من واقعنا وحياتنا بكل أبعادها ولبيان بعض هده الخصوصيات أونسمها نقائص ان شئت أضرب بعض الأمثلة الاستاد أحمد مسعودي مفتش كفء معروف على مستوى وطني أعطاني صورة تتمثل في كونه عندما كان يشتغل في ولاية أخرى مدير مدرسة يبعث له طلب غياب ليوم فينظر حتى يأتيه الرد بينما عندما اشتغل في الجلفة مدير مدرسة مشهور ومشهورة يغيب 21 يوما وعندما يسأله يقول له ها مكتوب ربي ولم نلتق حتى أقول لك ولما بعث له مجرد استفسار جاءته الجلفة بغضه وغضيضها تلومه كيف يحاسب سي فلان .؟؟؟نمودج آخر كلكم تعايشونه كثير من موؤسسات الجلفة راجعها كي يقبل لك طالب في الغالب تجد الرفض بينما لو يدهب أي شانبيط يقضيها؟؟صورة أخرى الاستاد عيسى عراشي معروف من أكفاء رجال التعليم اقترحه وزير التربية كمدير ولائي فقامت سفلة الجلفة تحتج فبطل الأمر وابتلعها خيار الجلفة وكان للسفهاء ماأرادوا ولم يحرك أحد ساكنا وصورة أخرى مؤسسات وهيآت تتصرف بسلبية وانحراف والكل ينتقدها ولما تأت الانتخابات كل واحد مع داب عمه وتتعطل الضمائر الحية لحظة حتى تقضي النفوس الخبيثة مآربها...وقس على دلك صور كثير لتآكل القيم النفسية في شخصيتنا من دلك مثلا الشيخ سي عامر رحمة الله عليه ضمير هده البلاد ورمزها لما اتهم وقيد الى البحث بينما الخيار فينا تأسف وقال واش الداه كأن الأمر صحيح؟؟مرة أخرى امام في الجلفة يدافع عن أرض المسجد ويتحدى الوالي على حق والنتيجة الحق في الامام ومتراعيش ليه ياسيدي الوالي راه قانتاع فوضى؟؟؟؟والقائمة طويلة...والخلاصة ان مشكلنا مشكل سيكولوجي يتمثل في احتقارنا لبعضنا عدم امتلاكنا للجرأة الكافية للتعبير عن مواقفنا نخجل الى درجة الفحش نجامل حتى درجة النفاق وهدا ربما يرجع لبعض الاسباب التاريخية والاجتماعية فالقمع الاستعماري لهده المنطقة التي عرفت بشراسة مقاومتها من أول يوم وتسلط أعوان الاستعمار على رقاب هد المنطقة فأورث في الناس القمع الداتي للشخصية بحيث لايستطيع الواحد منا أن يواجه القائد أو الحاكم ولو بهمهمة وتلاقى دلك مع طبيعتنا البدوية الى جانب الطيبة المفرط والتأدب المبالغ فيه حتى وصل بنا الأمر أن تسلب حقوقنا ويصادر رأينا ونرضى..لدلك فأمامن خيار وحيد هو أن نتكاتف ونحترم بعضنا ونقف المواقف المميزة لنقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت. أما نتاجنا في الامتحانات فهي نتيجة لما هو عليه الوطن ولبعض ما دكرنا والتغيير المطلوب يجب أن يكون على كل المستويات ابتداء من شخصيتنا التي اصلاحها يبدأ من علاج هده النقاص على مستوى أطفالنا وناشئتنا. والله الموفق.
جلفاوي
(زائر)
20:40 14/08/2009
نشكر ولي التليذ على هذه الالتفاتة ونشعر بواقع التعليم ومشاكله عندما يحس الاباء والاولياء معاناة المدرسة ومشاكلها اما عن التدخلات فاتمنى ان لانحترف ونضع موقعنا هذا كحملة لبعض الاشخاص من اجل استرجاع الانفاس او من اجل تبييض ما سوده الدهر فهناك اشخاص غادروا الجلفة لماذا؟ لأنهم تورطوا فى تزوير نتائج الامتحانات فى سنة 2006 الخاصة بالسنة السادسةوانتقلوا الى جهة اخرى من اجل ان ينسوا لفترة ثم يعودون... ..اذا اردنا ان نبني هذا البلد لابد ان نبنيه بسواعد الشرفاء النزهاء سواء من المعلمين ام غيرهم لا بسواعد من غشوا ولعبوا بمصير ابناءنا ونتمنى ان تكون التدخلات بعيدا عن الشيتة وشكرا
اسلام
(زائر)
23:16 14/08/2009
من يتكلم عن التربية في الجلفة اولى به ان يعرف ما يتعرض له المربي (الاستاذ) من حقرة وعلى سبيل المثال اليكم بعض الوقائع يا من تتكلمون باسم التربية : لم اتلقى اجر المنح العائلية لمولود جديد رغم ان هذا المولود اصبح عمره 18شهرا ، المثال الثاني :تم ابلاغي ان لجنة الخدمات الاجتماعية وافقت على منحي سلفة بناء ويجب الاتصال بالمسير المالي لاخذ موافقته هو الاخر حيث وبعد اطلاعه على الملف وافق وتمت المصادقة على الوكالة من طرف البلدية وطلب مني انتظار ضخ المبلغ في الحساب البريدي الجاري في القريب العاجل ومرت الاشهر ولم اتلقى سنتيما ولما استفسرت علمت ان المسير المالي سدد المبالغ لمن يحب والباقي من المستفدين عن طريق اللجنة لهم ان يشتكو اين ما ارادو ضاربا القوانين عرض الحائط , اكتفي بهذا لكي لااوجع القلوب اكثر مما هي عليه .
saad mostafa
(زائر)
10:05 15/08/2009
merci m.moumen mais attention tu vas disparaitre dans les marrees
صدارة حكيم
(زائر)
19:13 15/08/2009
السلام عليكم
اخوتي المربي المرض منتشر ومميت لكن له دواء وبالمداومة على الدواء ينتهي الداء لكن كما قال مالك بن نبي.
يجب ان نشخص الداء اولا .
يجب اعلى العارفين بخبايا القطاع ان يشخصوه ويصفوا الدواء
يجب ان يجرى بحث اكاديمي وعالي المستوى ولا تهم فيه الاحصاءات العشوائية بل الموضوعية والوقائع الملموسة .
يجب ان تنشأ لجنة عقلاء الجلفة للاصلاح.. وتبارك من المجلس الولائي للجلفة تتكون من مشايخ واساتذة معروفين بانتهاجهم طريق الحق والابتعاد عن كل تحزب و تعصب
يجب ان تكون هاته التوصيات صادرة عن جهة كما قلنا مقوننة مما يسهل ادراج توصياتها على الميدان
مراسلة الوصاية للأخذ بعين الاعتبار ما يصدر من توصيات..
في الاخير اقول ان الحرب ليس مهما ان تكسب في المرة الاولى بل المحاولة واخذ العزيمة تبلغ الاهداف
-----------------------
ارجو ان لا تكون اية محاولة مثل هاته او غيرها مجرد حبر على ورق او افكار لا تجد طريقها الى الواقع المعاش..
Mekhalat
(زائر)
9:03 16/08/2009
Quelques un des destinataires de la lettre en question sont parmi les gens qui sont derrière la situation de l’enseignement dans la wilaya e Djelfa.
Quelques un n’ont jamais connu l’école et personne ne sait par quel miracle ils sont devenus des notables. D’autres sont derrière la désignation d’incompétent pour occuper des postes de responsabilités dans le secteur de l’éducation.
Etc etc etc ……….
Alors si vous comptez sur eux pour aider ou redresser la situation du secteur, alors vous risquez d’attendre une éternité
Le passager
(زائر)
11:06 16/08/2009
السلام عليكم
أنا أتوافق تماما مع الأخ زيان بن علية خاصة عبارته" نحن نخجل الى درجة الفحش و نجامل الى درجة النفاق" هذه وللأسف طبيعتنا.
أما بخصوص الأخ جلفاوي أقول له أن الاشخاص الذين ذكرهم الأخ زيان ليسوا معصومين لكن الوقائع المذكورة حقيقية و هذه أيضا من بين مساوئنا لأننا نزن الوقائع بميزان الأشخاص لا بميزان الحق و الباطل.
houssin
(زائر)
22:50 19/08/2009
أشكر كل الساهرين على الموقع Djelfa info بما يخص موضوع كارثة التعليم بالجلفة ,
وخاصة نجاحات سنة 2007 أذكر لكم قصت عائلتي. في عائلتنا 4 تلاميذ نجحوا في دورة 2007 منهم 2 إخوتي
والآخرون أبناء عمومتي فبعد الفرح والعرس تبين في السنة الأولى جامعي أن لا البنات ولا الأولاد استطاعوا أن يواصلوا الدراسة نضرا لمستواهم الضعيف و مهما حاولوا كل واحد منهم بطريقته الخاصة لم يجدوا.
فغادرا مدرجات الجامعة في الجزائر والبليدة. ولم يستطيعوا حتى الرجوع إلى الثانويات التي كانوا بها.
أضن أني سمعت أن الكثير من الناجحين و الناجحات في تلك السنة أخفقوا في الدراسة الجامعية
لعدم قدرتهم على الاستمرار, وكانوا يتألمون من سخر ياء رفقائهم. أضن أن نجاحهم كان كارثة لهم كما قال السيد مومني حمد.
tahar
(زائر)
23:13 19/08/2009
سلام : بعد مــا تصفحت مرتين الرســــالة التي تتضمن موضوع كــارثة التعليم بالجلفة. أوجه من هــذا الموقع تشكراتي وإمتنائى الخــــالص لصـــاحبهــا. وأقول لك ياسيدي سيأتي يومـــا يكون فيه أصحــاب الشأن والدراية من جيـــل قـــادم لا محـــالة. في تلك الأيــام سيعرفون حق مضمون ندائكم , و سيثنون عملكم.
أمـــا عن ردود الأفعــال التي نشرت فهي لا تعبر عن الحـــالة التي يعيشهــا الولي والتلميذ, إن أصحـابهــا ينتمــون جلهم لقطـــاع التربية و في هـــذا المضمـــار يصعب عليهم أن يتفــاعلوا مع محتوى مــا يصب إليه تحليلكم. تفحص نتـــائج أفلاذ أكبـــادهم, كم عدد النـــاجحين من أسر المربيين ؟ إن الوضع الهزلي في قطــاع التربية الذي تتستر له النخبة التي وجهت لهــا ندائك هو بمثــابة ورم خطير. ربمــا تنفعك دعوات عجــــائز الجلفة ع . مقيم بالجلفة منذ أكثر من 15 عشرة سنة.
ابو الوليد
(زائر)
11:58 20/08/2009
السلام على الجميع، وبعد
يجب التحرك وبسرعة ، لأن الداء معروف ولا ينقص الا ارادة المخلصين الذين لم يبيعوا ضمائرهم ، فعند قرائتي بكل ترو وتمعن لموضوع الأخ مومن، اتضح لي من خلال النعليقات أن القليل منهم قرأ الموضوع بكامله، وبالتالي لم نعطه حقه ، فهذه جرأة كبيرة وتحمل للمسئولية من طرف كاتب الموضوع، ولذلك يجب التفاعل ، فلا تنتظروا من بعض المسؤولين شيئا لأن أحدهم عمل على انجاح ابنته في فضيحة 2007 مع ابن مدير الترببة الاسبق بعد خسارتهما هناك لكذا من مرة،ولا المنتخبين لأن أغلبهم يقدسون التزوير الذي هم بفضله اليوم في المسئولية التي سوف يحاسبون عليها يوم القيامة، فعلى كل من له ذرة غيرة على أولادنا أن يجند نفسه في صفوف الخيريين من هذ البلد ، وسوف تكون النتائج ان شاء الله، أما عن مديرية التربية فالحل الوحيد هو الانتظار حتى تأتي معجزة أو يأتيها تسونامي يعصف بكل الحثالة ومديرون تايوان.
أبو الوليد من عمق الجلفة
SAFIA
(زائر)
12:13 20/08/2009
Bonjour j'ai lu la lettre en arabe et en français. Je trouve qu'elle est très, très …très …intéressante et je demande à tous de la lire même si elle est très longue. Merci Monsieur, merci pour mes petits enfants. Je reste à l'écoute et j'adhère à toutes les initiatives.
Ancien Prof
(زائر)
12:20 20/08/2009
J'aime beaucoup lire sur ma Ville d'origine. Quant c'est écrit en Français, Je relis toujours les mêmes informations. Pour le désastre de l'enseignement, j'ai peur. Je souhaite que l'auteur a simplement exagéré, Omar
واجعو قلبو
(زائر)
22:14 30/08/2009
انا ضحية من ضحايا الولاية العجيبة لكن سؤال لماذا لا نتحدث عن الكوارث الا بعد زمن او بعد رحيل الامسؤولين عليها؟
اكرم مصطفي
(زائر)
15:05 04/09/2009
لا نيف ولا ضمير حي جل الاساتذة بزنسية لا تربطهم اية صلة بالتعليم لان شهادتهم المتحصلون عليها بطريقة ملتوية فلا تنتظرون نتائج اجابية
farid
(زائر)
11:17 05/09/2009
j’ai lu la lettre et j’étais révolté par cette mascarade venant de la dite ministère de l’éducation et on fermera pas les yeux et on est avec vous Mr MOUMEN et je félicite le patriotisme en vous, car c’est un genre de combat contre la médiocrité qu’on nous impose et on est la,a ne rien foutre par ignorance et manque de civisme
(زائر)
11:26 05/09/2009
ne t’en fait pas ton cri de détresse ne sera pas entendu, car on fera tout pour saboter l’initiative et se sera par ces mêmes signataires, car notre ville est gouvernée par des gens corrompus
بن الطبشور والسبورة؟؟
(زائر)
9:21 10/09/2009
أنا واحد ممنحمل الطبشور بين أصابعه لأكثر من ثلاثين سنة ونيف، وعاشر السبورة لنفس المدة..وما أخذت عطلة مرضية أو غيرهامنذ أن دخلت القسم، لا لكوني لم أمرض أو ليست لي مصالح كعباد الله، ولكن حرصي علي الأمانة جعلني أجازف حتي بصحتي..وكان النصر من عند الله..أنا الآن متقاعد، وكلما أمر في الشارع أو في غيره أجد تلميذا من تلامذتي يبادرني بالتحية أو يسبقني بالسلام أو يطلب مساعدتي علي حمل شئ لأن صحتي الآ تدهورت وحالي ضعف..؟؟ لما قرأت الصرخة هذه المنشورة علي هذا الموقع لم أتعجب لأننا كمجتمع جلفاوي فرطنا في أمور التربية ولن نعر للتعليم أي اهتمام..اليوم أنا أحمل المعلمين وأعني كل من يحمل الطبشور المسؤولية كلها لأن ( التبزنيس) شغلهم عن الواجب تجاه أكباد الجلفة؟؟ زر السوق المغطاة في وسط مدينة الجلفة تجد معلمين يبيعون من الخضرة إلي الترفاس إلي التمر إلي الحشائش.. كل شئ يقومون به علي الوجه الأكمل إلا واجبهم التربوي والتعليمي؟؟المعلمون الآن يقبضون رواتب معقولة جدا ولكنهم يتلاعبون بمصير أبنائنا بشكل رهيب جدا؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يهتم ببيع الشلاطة أكثر من اهتمامه بإنسان؟؟ الواجب يدعو اولياء التلاميذ أن يقوموا بثورة عارمة ضد هؤلاء الذين يتلاعبون بمصائر أبنائهم؟؟هندام المعلم يدعو للشفقة..لم يغسله منذ ولادته؟؟ كيف نجد الذي لم يهتم بنفسه أن يهتم بغيره؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يقضي كل وقته في القهوة مثل الصعاليك؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه (أمبهدل) في منظره وفي وقوفه وفي جلوسه وفي حديثه؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يعرف (ماركات) السيارات التي يبزنس بها أكثر من معرفته للكتاب؟؟المستوي المادي للمعلمين حاليا معقول جدا بالمقارنة كما كنا نحن بالأمس وكما نحن الان كمتقاعدين؟؟ المعلم الذي لا يسعي إلي تحسين مستواه العلمي كيف يستطيع إنجاح غيره؟؟من علم الغش للتلاميذ؟؟أعرف شخصيا مدير متوسطة تقع في مدينة الجلفة أخذ رشوة بعشرين مليون سنتيم من تلميذة إنجاحها في الباكالوريا..هذا كلام صحيح100/100؟؟من يبزنس بالنقاط؟؟أولياء التلاميذ في الجلفة مطالبون إن أرادوا نجاح أبنائهم أن يثوروا ضد هذه الأوضاع الخبيثة؟؟إما أن يكون المعلم معلما وإلا فليغادر القسم؟؟أنا لا انكر عيوبا ومشاكل اخري ولكن المعلم هو الأساس وهو الذي يعرف التلميذ علي يده النجاح أو ال الرسوب..وما سوي هذا فكلها أمور ثانوية..
يونس
(زائر)
2:38 15/09/2009
السلام عليكم وبعد /
حينما يتحرك رجل أعمال غارق في إدارة أمواله لحال قطاع التربية المزري فإن للأمر دلالتين : الأولى أن الخطب جلل جعل السيد الكريم مومن ينشغل به وهو في بحر فتنة المال.
الثانية أن رجال التربية و التعليم بثقافتهم و علمهم و بصيرتهم عجزوا أن يتولوا شؤونهم ويصلحوا ما أفسده مرتزقة وزارة التربية الوطنية.
أما ما يحدث في ولايتنا فهو بداية موروث طبيعي لجيل من أبناء جلدتنا سيروا القطاع منذ عقدين ونصف بأسوأ ما تسير به مؤسسات الدولة فعاثوا فيه فسادا وورثوه الرداءة ولكن للأسف يتبجحون اليوم و كأنهم لم يفعلوا شيئا.ثم خلف من بعدهم خلف واصلوا على خطاهم ولكن بعقلية الألفية الجديدة.
والذي زاد الطين بلة تلك العصابة التي ليس لها من التربية إلا الاسم والتي تشرف مركزيا على قطاع التربية هذه الوزارة التي فاحت منها كل روائح قذارة التسيير .
جرح ولايتنا عميق ثم مع سبق الإصرار يمعنون في تعميقه و تعفينه بهؤلاء الفاشلين و المعاقبين من مديري التربية وأعتقد أن السبب واضح فهم يسثمرون في بداوة و كرم أهل بلدتنا ( لحم ضأن و سمن بلدي و برنوس وبري و قشابة من وزن الرطل ......)
وليتضح لك مقالي فاقرأ بتمعن في قائمة مديري التربية الذي تعاقبوا و لاأحيلك بعيدا و ابدأ فقط من عهد محجوبي وتأمل...
هنا ترعبب قلبي و أنا أذكر هذه المآسي و للحديث بقية.
ywail
(زائر)
13:20 15/09/2009
بن الطبشور والسبورة؟؟
انت الان متقاعد عن الايام التي كنت تدرس 20طفل في القسم عندك الحق تتحدث و تمسح الموس في المعلم المغبون الشهرية كافية و كلش مريقل
يا اخي الذي يسمع كلامك يقول انك لم تحمل الطبشور يوما لقد اصبح التلميذ في عهد بن بوزييد الها يعبد لاتكلمه لاتعنفه لاتنصحه و الويل لك ان اغضبته فاصبحنا خائفين اقرا الجلرائد سترى جرائم القتل و الاعتداء على المدرس لذلك اصبحنا لانتحدث خائفين في الشارع و حتى في بيةتنا فلا تتحدث عن المدرس فهو مكبل بالقوانين التي تدخله السجن
و الظاهر من كتابتك انك لاتعرف ظروف التعليم الحالية
زوليخة
(زائر)
17:20 29/09/2009
انا تلميذة هاذ العام باكالوريا ان شاء الله للمرة الاولى في بلدية من بلديات الجلفة
التعليم في الثانوية التي ادرس بها جد ضعيف فانا لم ادرس السنة الاولى والثانية في مادة الرياضيات ابدا كان عندنا استاذ امبعد راح وقعدنا بلا استاذ كتكون حصة الرياضيات نقعدوا في دارناوهاذ العام جانا استاذ اخر وقاللنا لازم تقرا عندي دروس خصوصية بدراهم باش تفهموا-ولي ماعندوش حتى باش يشري كتاب واش يدير يعني باك الرياضيات راحلو- اما بالنسبة للفرنسية جانا استاذ متخرج جديد صغير فسن يكتبلنا درس وغدوة من ذاك يقللنا صحوا الدرس تاع البارح راني غالط-هذا استاذ-والله واحد نهار كتبلنا néméau حتى صححتهالو وقتلوnuméro المهم التعليم في بلالدنا ضعيف ياااااسر.وربي يستر
اكرم مصطفي
(زائر)
21:13 24/10/2009
ايها الخوة يا سكان مدينة الجلفة ان المستوي المتدني وضعيف جدا جدا للتلميذ القسم النهائي هو صورة للاساتذة لانه في حد ذاته فاقد للشيء والفاقد للشيء لايعطيه طبعا فلا ترجي خيرا من اساتذة (الكبياج)فشهدهم متحصلون عليها بطرق ملتوية تجعلهم دون مستوي العطاء فلا تنظروا خيرا ويجب ان تعرفوا كيف تعلموا الاستاذ قبل التلميذ
(زائر)
12:58 26/10/2009
djelfa est gouvernee par des gens الجهل و القدر ignorants et corrompus
سضيض
(زائر)
20:29 26/10/2009
معاناة ثانوية علي ياقوت الجديدة بالجلفة(معهد الحقوق سابقا او جامعة التكوين المتواصل)بجانب الدرك الوطني بولاية الجلفة من البرد القارس وعدم وجود الاضاءة ونقص في الاقسام...الخ حيث هناك قسم يدرس في المدرج وهو يعاني كثيرا من ازمات التي ذكرناها سابقا ارجو اخذ هذا الموضوع او بالاحري المشكل بعين الاعتبار وشكرا
مومن
(زائر)
20:52 21/12/2009
قطاع التربية في الجلفة مريض منذ عقود وازداد مرضا بعد خوض تجربة جلب مزورين من خارج الولاية للعبث ببكالوريا 2007.ومعها مسابقات التوظيف ...
لماذا يتقلق سي أحمد مومن مادام الجميع يبارك التزوير والتلاعب من القمة إلى الهرم
الوالي اعترف في دورة المجلس السابق بأن نتائج 2007 كانت حقيقية والجلفة تستحق هذه النتائج
لماذا يقلق سي أحمد مومن مادام رؤساء المصالح الوافدين من خارج الولاية أعطوا تعليمات لرؤساء المراكز بالغش الجماعي .
لماذا يقلق سي احمد مومن مادامت النقاط تباع في الثانويات
ياسي مومن الجميع متآمر على هذه الولاية
علي عدلاوي
(زائر)
19:59 25/12/2009
بارك الله في الأخ الولي
ولكن فقط ملاحظة: لا لليأس والقنوط...والدليل أنني اجتزت عقبة البكالوريا2007 والحمد لله بدون غش**لم أسلم ولم أستلم*حلالا طيبا...وقد تحصلت بحمد الله الكريم على20في الرياضيات و19.5في علوم الشريعة...وأزيدكم أكثر كان عندي أكثر من 20 تلميذة ناجحة من الصحراء الغربية عن جدارة واستحقاق...فالأمل معقود بعد الله على الأساتذة والمعلمين خاصة ممن يقدسون مهنتهم...ونصيحتي العظمى للأولياء أن اتقوا الله في أبنائكم...سيما في التعليم الابتدائي...
h
(زائر)
10:02 30/12/2009
السلام عليكم تتحدثون على تفريط الأساتذة بدرجة الأولى ولكن نسيتم أنا هذا الأستاذ يجد تلاميذهذا الجيل أنهم في عالم خيالي مصدوم بلواقع أيتابع هذاالتلميذالدرس مع الأستاذ لكي بنجح ويكون مستقبل مجهول ويعرف أنه سبقوه أناس وتفوقوا بشهادات عليا وأصبحوا يبعون الكاوكاو مغلفة بشهادتهم أم أنه يسكن في قربي (عشة)وداير البرابول ويشاهد عالم آخر الذي يتركه يتسخط على أبيه وأمه ويقول كما قال أبو العلاء المعري هذا ما جنى عليا أبي حتى الولدين لهم دور كبير مع أولادهم بدرجة الأولى قبل الأستاذ لأن المدرسة ليست بحظانة تبعد الأطفال عن الشغب في البيت بل هي مكملة لتربية الطفل والحرس عليه لو كان الوالد يهتم بولده لوفر له الأمان والإبتعاد عن خيالات التكنولوجيا الجديدة و الألبسة الغير محتشمة كما أن هذا التلميذ الذي أصبح يشتكي من الأستاذ هو بدوره لا يدرك مجال للأستاذ لتأدية دوره كما ينبغي من شغب و ضحك و برنات البورتابل
أصبح الأستاذ يؤدي مهنة صعبة تتركه يفكر في الإستقالة
ali
(زائر)
19:12 07/01/2010
السلام عليكم
اريد انا ادلو بدلوي في هذا الشان
بصراحة العلم جميل وجميل ان يتعلم الانسان
لكن واقع الحياة يفرض على الانسان ان يعمل ويعيل اسرته افضل من ان يدرس في الجامعة واسرته تصرف عليه ويكمل تعليمه وتفرض عليه الخدمة الوطنية وبعدها يصل 35 سنة ويجد انه لديه شهادة لكن بطال اذا وجد فهي عقود ما قبل التهميش
للاسف اخواني نحن في العالم الثالث
مثلا انا من شعبة الكيمياء فشلت في اجتياز
البكالوريا مرة ومرة ومرة لدرجة الياس
ثم وجدت صورة سلبية في جامعة الجلفة
كرهت الجامعة قلت في نفسي لماذا اذهب للجمامعة لاجل منحة لاتسمن ولاتغني من جوع
من اجل ماذا من اجل مستوى متدني
لماذا لماذا لاشتغل واكون راسمال اولا واتزوج
ثم لايهم ان ادخل الجمامعة على40 وبعد؟؟
ملاحضة هذا مجرد راي شخصي فقط
asterix
(زائر)
13:31 09/01/2010
moi j'ai eu mon bac en 2007 et franchement je ss fièr de l'avoir, meme si vous dites, et surtoutttt
vous généralisez ..quand meme
faut distinguer
moi chui au top !! wiiiiii j'ai pas fait ces gestes de-****et oui le reste est à vous de completer
tilmida
(زائر)
12:07 16/01/2010
salam ana tilmida min wilayat al djelfa ikmaliya ben ben rbih w 3jabni el mawdou3 yaser nochkor esayed moumen w ngol beli ata3lim fi bladna rahou karitiwlazem natharko gbal mayfout el hal sawaa talamid ydirou li3lihoum aw asatida yhawslou bach ynaho had lmask 3la khater houma mahoumech achrar laken kayen menhoum li draham 3matlhoum 3aynihom w tani lawliyaa lazem ga3yfoukou kima moumen w youhersou 3la moustakbal awladhoum w bi nisba li el masoulin ana ngoul beli rahoum kharjin lil tahraymit 3ayni3aynek binhoum bin rabi w akhiraan alah ybarek fikoum.
akram
(زائر)
12:14 16/01/2010
mérci
farida
(زائر)
15:04 16/01/2010
merci monsieur c vraiment tochable ce vous venez de faire et c la faire de tout le monde .
واقع صريح
(زائر)
13:25 19/01/2010
السلام عليكم وبعد :
يا أخي كل ما قلته صحيح مئة في المئة ، لكن دعني اخبرك بأن التربية في الجزائر عموما أصبحت مجرد وهم و واقع مضى صرنا نتذكره اليوم ، لتعلم ان اركان التربية قد سقطت وان بنيانها قد تهدم ، وأننا نعيش اليوم في انقاذ ما تبقى منها ليس أكثر .
لتعلم ايضا ان ابناء اصحاب النفوذ لا يتلقون تعليمهم في الجزائر وانهم في البلدان الاوروبية يعيشون ويمرحون ، وان الشعب الجزائري مجرد ....... تجارب ، الجلفة ماهي الا حالة خاصة او عينة بسيطة لما يجري في الجزائر عامة ، التربية وببساطة كانت وانقضت ، لا اوجه اصبع الاتهام لأي فرد من التربية ، لان جميع شرائحها متواطئ في ذلك للاسف ، دعني اعطك مثلا قاله يوما ما شيخ حكيم لجماعة كانت تتحاور مع بعضها البعض عن مثل هذا الامر ، فتدخل واحظر عصاه وقال لهم ماذا تنظرون قالوا عصاك ، قال مابها ، قالوا لا شيء ، قال لاحظوا ادق ، فلم يجب احد فقال لهم ، هي عوجاء من فوق ، و الحديث قياس ، لو بدأنا الاصلاح من الوزير الى التلميذ لكان اصلاحا جذريا فعليا لكن وحدث العكس فهذا تغير من اجل تغير لا اكثر ولا أقل وشكرا
(زائر)
14:23 29/01/2010
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد .
والله ان حالة قطاع التربية في ولاية الجلفة يندى لها الجبين . والله صرنا نخاف و نرتبك في الحديث مع الغير على حال قطاع التربية في الجلفة صرنا نشك في أنفسنا أننا لا ننتمي الى هذا الوطن و اصبحنا نتحاشى الحديث عن التربية والعلم و كأننا لسنا أهلا به ولكن حال لساني يقول انا هذه الولاية التي أنجبت شريف رحماني و احمد بن الشريف و غيرهم ممن رفعوا اسم الولاية عاليا يمكنها ان تنجب رجال يرفعون راية الوطن مستقبلا .
لكن على الرغم من امكانية الخروج من هذا الموقع المحرج الذي يضع الولاية في خانة الولايات الاضعف على مستوى التحصيل العلمي يجب علينا ان نعترف بأنه مازال امامنا عقود من الزمن لتخطي هذه العقبات .
فمثلا ما يحدث في ثانوية الياقوت الجديدة التي يعاني فيها التلاميذ من البرد الى انعدام الانارة الى عدم كفاءة الاساتذة وصولا الى ثانوية النعيم النعيمي التي اصبح الادرايون فيها يتباهون بان أغلب ابنا ( الشكارة) يدرسون عندهم و من تسيب في هذه الثانوية التي يسيطر عليها لوبي ( يشيت) لابناء اصحاب ( الشكارة) ولا مجال للزوالي داخلها
نزولا عند ثانوية بلحرش و التي اعتبر طالبا او بالاحرى ( حطيست) داخل اسوارها اذ والله عدد الاساتذة الذين يملكون حس علمي كبير يعدون على الاصابع اما الباقي فكلهم تحت المستوى و يضاهون اصحاب المقاهي مستوى تعليمي منخفظ غيابات بالجملة و تسيب في تسيير المؤسسة زيادة على أن الادارة فيها تعرف تطبيق القانون فقط في طرد التلاميذ من اجل المآزر و الدفاتر و استعمال لغة الوعيد فيما انها لا تنظر الى واجبتها تجاه الطلبة فلا بوجد أدني سبيل للحوار بين الادارة والطلبة و اولاد الشكارة هم كلشي و الباقي يعاني لا تطبيق لقرارات الوزير التي تقوم على فتح المؤسسات بعد الساعة 5 وووو... زيادة على سياسة الكيل بمكيالين فالاستاذ هو كلشء و التلميذ لا شيئ هذا هو حال قطاع التربية في ولايتنا العزيزة التي صارت مضحكا للغير علينا و شكراااااا - رابح-
(زائر)
19:12 29/01/2010
والله العظيم أنت على حق لقد وضعت إصبعك على الحلقة الأضعف
الأساتذة متغيبون بشهادات طبية ويواعدون الطلبة وليدات القماقم في المستودعات والشقات لأخذ دروس خصوصية .
أما الفقراء فالمقاهي والأسواق تنتظرهم بعد الطرد
كلامك صحيح ومعقول الجميع مهتم بالمئزر والكتاب لكن لكن الطلبة لم يدرسومنذ بداية السنة وخاصة في مدينة الجلفة كل شيء مؤهل بعد المونديال
بشار رضوان
(زائر)
18:04 09/02/2010
السلام عليكم وبعد
والله مسمعته صحيح
استاذة
(زائر)
10:54 12/02/2010
والله ان واقع ما يحصل في الامتحانات الرسمية مهزلة فعلا. في بكالوريا 2007 كنت احرس في احدى المراكز وعندما منعت احدالمترشحين من الغش كدت اتعرض للضرب من طرف المسؤولين عن هذا المركز و هددوني بالانذار فلم اعد افهم من الاحق بالعقاب .حسبي الله ونعم الوكيل.
bouchra14
(زائر)
23:56 19/02/2010
السلام عليكم اشكر السيد مومن وأوافقه الرأي في اي نقطة تطرق اليها خصوصا جانب الاعتناء بالنجباء وأرى ان رسالتك قد وصلت الى جميع الجلفاويين وبإذن الله سنعمل على تحسين مدينة الكرم والجود وإعادة لها كرامتها بين باقي الولايات
(زائر)
19:05 20/02/2010
إلى كل من يقرأ هذا الموضوع أنا تلمبذ في النهائي أرجو أن ترو حالة ثانوية علي الياقوت الجديدة فهي مهزلة ولا تساعد التلاميذ في الدراسة فلا توجد تدفئة ولا إمكانيات للتحصيل العلمي مثل المخابر و الورشات...الخ أنا هذا الحال ما يساعدنيش في الدراسة أرجو من المسؤولين مراعاة حال هذه المؤسسة علما أن فيها تلاميذ أذكياء لكن الإمكانيات لا توجد لا أستطيع أن أبلغ كل المشاكل في هذه المؤسسة لمن همه أمرنا يسأل عنا أو يأت إلينا
عبدو
(زائر)
11:22 24/02/2010
السلام عليكم بارك الله فيك يأخي مومن الجلفة بلاد البراني يأخذ كامل التسهيلات أما وليد البلاد راه في القهوة
naila2010
(زائر)
22:58 26/02/2010
أشكركم كلكم على غيرتكم على بلدكم ، أنا لست من نفس الولاية و لكنني عشت فيها لحد الآن حوالي 15 سنة و ما يحز في نفسي هذا المستوى المتدني عند التلاميذ رغم اجتهادات الأساتذة، وعدم اكتراث الأولياء بأبنائهم إذ لا يسألون عنهم إلا في آخر السنة ، سبب آخر لهذا الوضع الكارثي التساهل و عدم تطبيق القانون بصرامة وعدالة ، و هذا لايمنع من إلقاء اللائمة على بعض الأساتذة الذين لايخافون الله فيكثرون من الغيابات ولا يقومون بواجباتهم إلا قليلا
ميساوى
(زائر)
7:40 27/02/2010
وين راها جمعية اولياء التلاميذ ولحاج العمراوى ام ان ابناءهم ناجحين ويدرسون فيمدارس مخيرة وهم مشغولين بالزرد
والتلامييذ يعانون في مختلف المراحل
ولفد اطلعت في هذه الطتابات شكاوى الناس ومن ظلم الكثير من المؤسسات وكان المدارس هي مدارس خاصة عندهم مثل
ثانوية النعيم وثانوية ابن الاحرش وثانوية النجاح ومدرسة العائب ومدرسة اكمالية بسطامي
هذه المدارس يعرفوا طرد ابناء الزوالية
ثانوية الياقوت تقدر اتقول ماهيش ثانوية
زيد المدارس بشعوة وباحياء بوتريفيس ماذا يحتاجون
زيد البيع والشراء في المناصب بمديريةالتربية
راكم عارفين بهم اتعودا على الترافيك ولااحد اوقفهم حتى ان واحد فكان في العمرة وقت الامتحان او نجحوه في المراقبين
ومنحة بوتفليقة كاينين الزوالية راهم لحد الان يستناو فيها الله يهديكم
nayliya
(زائر)
9:02 04/03/2010
سيدي المحترم شكراعلى هاته الكلمات الرائعة كانهاسهامااصابت اهدافها

انا فتاة من الجلفة مقيمة بالخارج ,درست كل الاطوارالدراسية في الجلفة وقد كنت من بين المتفوقين...لقدكان لي حظ وشرف التتلمذعلى يد عمالقةاساتذة اكمالية بسطامي شويحةاوجه لهم تحية تقدير واحترام...
انا اليوم ادرس في واحدة من احسن جامعات العالم وموضوع دراستي هو انجع اساليب التعليم الحديثةواكاد اجزم ان التحفيز(la motivation) هو الحل المثالي للتعلم وهوماورد في رسالةالاخ مومن....
اضم صوتي لصوت كاتب الرسالة واقول ان يدا واحد ة لاتستطيع التصفيق فلنستفق جميعا اساتذة وتلاميذ اولياء ومسؤولين لنضع االيد في اليد ونعمل من اجل مستقبل قريب اسمه النجاح مكتوب بانامل جلفاوية تحت شعار اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر اانطلاقا من مبدءلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم...
كل شيئ ينطلق من فكرة فلمالا تكون فكرة انطلاقتنا موقع web او منتدى له قوانين خاصةاعضاؤه اشخاص يؤمنون بضرورة التغيير اشخاص مثقفون مثابرون لا يستطيع ان يقف في طريقهم شيء جلفاويون وجلفاويون حتى االنخاع
فهذانداء اخر الى كل رجال ونساء الجلـــــــفة نداءالى كل من يتحسر على حاله و على احوال من حوله..... نطلب من كل ذي فكرة او راي او كلمة ان يتقدم بها وربي رب كل شئ هوالمسهل يقول له كن فيكون
ابوالوليد
(زائر)
11:38 11/03/2010
سلام وتحية طيبة ، من خلال التعليقات ظهر لي بأن الذين اطلعوا على الموضوع أو علقوا من خلال قرأتهم للتعليقات ،مهتمون جدا بالمشكلة المطروحة ، وفي رأيي المتواضع ، لا داعي للشكر أو طرح التجارب الخاصة ، وانما يجب الالتفاف حول أصحاب المبادرة وذلك بتزويدهم بالحلول والمقترحات وان كانت هناك انتقادات فلتوجه لهم لكي تأخذ بعين الاعتبار، فالوقت يمر والتحرك بطيء والمعضلة كبيرة ، وألف شكر الى القائمين على ادارة الموقع.
توقيع أبو الوليد
abdeldjabar
(زائر)
20:46 15/03/2010
ما يؤلمني هو الاضراب
kireche aissa
(زائر)
12:16 18/04/2010
لقد اصبت فى تحليلك يا اخي فلوضع كله متعفن الا ما رحم ربك و السبب الاخر و الخطير هو نقص القيم الاخلاقية التى كانت تتميز بها الجلفة قبل الزحف الخطير من كل جهة فلورم خبيث وقد يطول علاجه تحيتي للعبازيز الاحرار
علي العطوي
(زائر)
19:10 27/05/2010
سلام لكم مني ومن جميع بلدتي لكم سكان مدينة الجود والكرم اسمى التحيات ..... واعملوا بالحكمة القائلة ...عوض ان تلعن الظلام حاول ان تشعل شمعة ... دمتم اوفياء للجلفة وللجزائر
عبد الله ع
(زائر)
1:37 12/06/2010
بسم الله
صدق الآخ مومن في ما ذكره في رسالته. وصدق كثير ممن تفاعلوا معهافي تعبيرهم عما يشعرون به من ألم.
أرى في رسالة الآخ احمد مومن والتعليقات التي تلتهاإشارة أن الحياة الكريمة لا زالت تنبض في مجتمع الجلفة رغم كل ما تفنن فيه الكثيرون لقتلهافي هذه البيئة التي عرفت بالكرم والصدق والنزاهة والوفاء.
كثير من الأوباش والمنحرفيين فاقدي الدين والمروؤة يسعون في نشر رذيلة خيانةالأمانة بين أفراده ويروجون للغش واستباحة القيم وبالأخص في قطاع التربية بالتّهاون في الأداء والابتعاد عن التربية السّوية ومحاولة "تقنين" الغش والإجتهاد في هيكلة "عصاباته" على مستويات مختلفة لأغراض نفعية دنيئة تحت ذريعة محاكاة تصرفاتٍ يدّعون وجودها في ولايات أخرى (يظخمون وجودها ويروجون لها قصدإقناع ضعفاء النفوس بتصرفاتهم وضرب قيم المجتمع
الجزائري المسلم). تصرفات جعلت الكثير من الشباب والطلبة يغترون ويستبدلون الجدّ في العمل بالتهاون والأمل في الغش المتنوع الأساليب.
علاج كل الأمراض التي استفحلت يطول ويتطلب أدوية متنوعة منها ما هو بيد السلطات ومنها ما هو بيد الأولياء و بيد المربي ورجل الشارع والتلميذ نفسه, واسمحوا لي أن أذكر لكم أول هذه الأدوية:ـ لنتعلم كيف نميز بين الغث والسمين ولتكن لنا الجرءة أن
نقول لمن أحسن أحسنت ولمن أساء أسات.
ليس كل المعلمين ولا كل الأساتذة ولا كل المسؤولين خائنين للأمانة ومقصرين ( الله أعلم بهم). علينا (على الأقل) أن نحرج المسيئ بإساءته ولا نشاركه في نشرها بمجاملته (أياً كان تصرفه: تقصيرا,تهاونا, غشّا, أو تواطءً )
ولا بد أن نشعر المحسن باعترافنا له بالفضل
ونشجعه حتى لا تستوطن في ذهنه "غُرْبَتُه" في المجتمع ويدبّ اليأس إلى نفسه فيحطم أمثاله.

في هذا الإطار يسعدني أن أذكر المدارس التي حققت أكثر من 90 % نجاحا في لمقاطعة الثالة بالجلفة التي عثرت على نتائجها في امتحان نهاية المرحلة الإبتدائية وهي مدرسة 17 أكتوبر 1961 , مدرسة بلاحي محمد , مدرسة الفتح , مدرسة مسعودي محمد , مدرسة بلعربي
عبد الباقي , ومدرسة الإمام بربيح . والأربغة الأولى منها حققت 100 % في الإنتقال, فهنيئا لأبنائها وتحية إكبار لمديريها ومعلميها .
ـ المطلوب من الإدارة الوصية أن تعلن عن كل مدارس الولاية التي فاق النجاح فيها 90% بمختلف الوسائل وفي وسائل الإعلام المحلية( الإذعة) ليعلم المواطن ما يبذله المخلصون في القطاع ولا يعمم أحكامه السلبية و على الوصاية أن تسجل التقدير والعرفان في
ملفات معلمي و مسييري هذه المدارس.
ـ المطلوب من الوصاية أن تبحث الأسباب الفعلية للضعف الكبير في المدارس المتخلفة وقد لا تعود أسبابه للمدرّس أو لا تعودله وحده.
ـ على الأفراد الذين أساؤوا لقطاع التربية بتصرفاتهم وإهملهم لرسالتهم وخيانتهم للأمنة أن يدركوا أنفسهم ويتوبوا ويكفروا عما فعلوا قبل أن يحاسبهمالناس (أما عند الله فلا يغيب مثقال ذرة وهو التواب الرحيم)
ـ على الغيورين أن يبدؤوا التغير في أنفسهم وكل على مستواه وفي محيطه ولا يبخل بكل فكرة أو مساهمة أو رأي في ه بعض الدواء لأمراضنا وجزاؤه على الله.
الجزائرية الحرة
(زائر)
20:41 17/06/2010
مساء الخير والورد ياأيها أصدقاء في منتدى الجلفة

أنا بنت في 12 سنة من عمرها تحب الدراسة والعلم وتريد أن تصبح مختصة كميائية وطبعا هذا لن يكون سهلا بل على العكس ولكن لدي مشكل وهو أني لا أفهم كلمات وجمل للغة الإنجليزية ولكني أفهم الفرنسية والعربية وبقيت الإنجليزية فأتمنى منكم أن تزودوني بأي شيء كان المهم أن يساعدني على تعلم هذه اللغة.

وشكراااااااااجزيلالالالالالالالالالالا
ابراهيم الخليل
(زائر)
20:45 04/07/2010
ربي يسترنا من الي جاي
عبد القادر عين وسارة
(زائر)
21:30 06/07/2010
الله يهديكم يااساتدة الجلفة تخدمو كامل في سوق و التبزنيس وخليتو اولاد الناس يضيعو حسبيا الله ونعم الوكيل فيكم
hamza.n
(زائر)
11:35 21/07/2010
الله يهديكم يااساتدة الجلفة
اسامة
(زائر)
4:59 26/07/2010
المشكل مش فينا و لا في الاساتذة المشكل في السلطة اللي مش يحوسوا الجلفة تكلاسي يا محمد منذ الاستقلال الجلفة قع ما جاتهاش طفرة و كلاسات (نح 2007) خموا فيها

اجوا النشر
فاتح قناجي
(زائر)
3:58 12/08/2010
نشكر الأخ (مومن)على الموضوع الهام ,ونشكر ناشر الموضوع,وكل من أبدى رأيه بصراحة,وكل من حاول تقديم الأسباب الموضوعية.لكن لاحظت رد فعل لا أتوافق معه إلا في بعض تلميحاته الحقيقية حول انتشار ظاهرة شراء البكالوريا...أو البزنسسة التي أصبح يمارسها بعض المعلمين وعمال القطاع..وصاحب الرد هو(بن الطبشور والسبورة).حيث أكد أن مسؤولية مايحدث هو المعلم...وأهمل الاسباب الاخرى للأسف.. لماذا اتجه المعلمون الى (التبزنيس)؟ أين دور أولياء التلاميذ؟..الذين توجه لهم عشرات الاستدعاءات عن تكرر غيابات أبتائهم وتدني مستواهم الدراسي والاخلاقي ..لكن لا مجيب .أين محاسبة من أساؤو للقطاع؟ ..ترقوا إلى درجات عليا ..انظر وضع المعلم الذي يزداد سيء إلى أسوأ...هل له حق السكن ؟ هل له حق الاستقرار في المنصب عند مشاركته في الحركة الانتقالية؟..هناك الكثير من يجاهد نفسه ويعمل بإخلاص ..وبلغ سن (37 و40 و42 )لكن وجد نفسه دون سكن دون زواج دون رأسمال.وفي الأخير يقولون (ايه قمعلم....؟؟).من المجتمع والمسؤولين... فكيف لا يتجه المعلم إلى التجارة أو حرفة أخرى لتكوين رصيد مالي أو ربما ينقطع عن التدريس..إذن هناك الكثير من الأسباب ولا تنحصر على المعلم فقط..ومن أبرزها :
غياب دور المسؤولين الفعال.
غياب دور أولياء التلاميذ.
انتشار ثقافة(ظاهرة) الكسب المادي والربح السريع في المجتمع.وانتشارالفقر وكثرة المتطلبات في الحاضر عكس متطلبات الماضي.أدى إلى التسرب المدرسي .

انحطاط قيمة المعلم والاستاذ.
غياب الضمير لدى بعض المعلمين والاساتذة.
وهدراء وغيرهم .
ضعف دور الوالدين لتحفيز أبنائهم..
وهناك الكثير من الاسباب المتراكمة لايمكن ذكر كلها...
الشكر الجزيل لمشرفي وإدارة الجلفة انفو ..
فاتح قناجي
(زائر)
4:05 12/08/2010
نشكر الأخ (مومن)على الموضوع الهام ,ونشكر ناشر الموضوع,وكل من أبدى رأيه بصراحة,وكل من حاول تقديم الأسباب الموضوعية.لكن لاحظت رد فعل لا أتوافق معه إلا في بعض تلميحاته الحقيقية حول انتشار ظاهرة شراء البكالوريا...أو البزنسسة التي أصبح يمارسها بعض المعلمين وعمال القطاع..وصاحب الرد هو(بن الطبشور والسبورة).حيث أكد أن مسؤولية مايحدث هو المعلم...وأهمل الاسباب الاخرى للأسف.. لماذا اتجه المعلمون الى (التبزنيس)؟ أين دور أولياء التلاميذ؟..الذين توجه لهم عشرات الاستدعاءات عن تكرر غيابات أبتائهم وتدني مستواهم الدراسي والاخلاقي ..لكن لا مجيب .أين محاسبة من أساؤو للقطاع؟ ..ترقوا إلى درجات عليا ..انظر وضع المعلم الذي يزداد سيء إلى أسوأ...هل له حق السكن ؟ هل له حق الاستقرار في المنصب عند مشاركته في الحركة الانتقالية؟..هناك الكثير من يجاهد نفسه ويعمل بإخلاص ..وبلغ سن (37 و40 و42 )لكن وجد نفسه دون سكن دون زواج دون رأسمال.وفي الأخير يقولون (ايه قمعلم....؟؟).من المجتمع والمسؤولين... فكيف لا يتجه المعلم إلى التجارة أو حرفة أخرى لتكوين رصيد مالي أو ربما ينقطع عن التدريس..إذن هناك الكثير من الأسباب ولا تنحصر على المعلم فقط..ومن أبرزها :
غياب دور المسؤولين الفعال.
غياب دور أولياء التلاميذ.
انتشار ثقافة(ظاهرة) الكسب المادي والربح السريع في المجتمع.وانتشارالفقر وكثرة المتطلبات في الحاضر عكس متطلبات الماضي.أدى إلى التسرب المدرسي .

انحطاط قيمة المعلم والاستاذ.
غياب الضمير لدى بعض المعلمين والاساتذة.
وهدراء وغيرهم .
ضعف دور الوالدين لتحفيز أبنائهم..
وهناك الكثير من الاسباب المتراكمة لايمكن ذكر كلها...
الشكر الجزيل لمشرفي وإدارة الجلفة انفو ..
hossin
(زائر)
21:12 23/11/2010
يخطئ ألف مرة من يَحْسَب أن إصلاح أوضاع التعليم أمْرٌ في حكم اختصاص فريق دون آخر

لا يختلف اثنان في أن التعليم في البلاد العربية كافة بلَغَ حالاً من الاستنقاع تُنْذِرُ مجتمعاتنا بأَوْخَمْ العراقيل. مناهجُهُ متخلّفة، وبرامجُه فقيرة، ومضمونُه البيداغوجي والعلمي أجوف، ومؤسساتُه متهالكة، وجمهورُ المتعلمين فيه ضعيفُ التكوينُ، وخرّيجُوهُ في حالٍ من الضياع، والقائمون على أمْرِهِ لا مبالون! والنتيجة؟ أفقٌ مسدودٌ أمام التقدم، ومواردُ بشرية ومادية في حالةِ هَدْر، وغد» اجتماعيّ» وثقافيٌّ مكْفهرُّ الوجه !
لا بأس من تحديد أدقّ يحرّر نظرتنا من ثْقل لغة التعميم. حصّة التعليم الرسمي، الذي ترعاه الدولة وتنفق عليه من المال العام أسوأ في ميزان الخسائر العامة التي تعصف بهذا القطاع منذ عقد الثمانينيات. ولقد وَطَن في أذهان الناس أن المدارس الحكومية لم تعد مكانا مناسبا كي ترسل العائلاتُ أبناءَها للتعلّم والتكوين، فبات من يستطيع أن يكون في غنَاء عن خِدمتها لا يتردد في إرسال أبنائه إلى مدارس خاصة على مايرتّبه عليه ذلك من نفقات مادية مرهقة بسبب ارتفاع أقساط الدراسة فيها. رسخت عن هذا التعليم صورة، تكاد تصبح نمطية، مفادها أنه حيّزٌ لقضاء الفراغ والتمرين على الضياع واليأس. ولم يكن في الصورة كبيرُ مبالغة لأن حال التعليم الرسمي ومؤسساته ليست بعيدة تماما عن هذا التمثُّل الجماعي، ولأن الذين يطلقون في حقّه هذه الأحكام آباء وأولياء يقيسون أداءه بما تَحَصَّلوهُ من نتائج في أبنائهم، ويقيسون الفارق بين المدرسة في عهدهم والمدرسة في عهود أبنائهم وأحفادهم ويتحَسَّرون.
نعم أنا مع ما كتبه السيد مومن وأرجو من كل من له نخوة على هذه الولاية أن يقف الند للند ضد من حولو أنفسهم إلى علماء ومربين ولكن في الواقع هم مجرد ......
مواطن جلفاوي
(زائر)
7:15 24/11/2010
ىكلام كثير ومشاكا كبيرة وتلاعبات يتدى لها الجبين
ولكن اتقول هذا لبلاد مافبهاش مسؤولين خلاص
وش ياخوبا وين ر انارايحين
قطاع التربية لازم عملية جراحية قوبة قوية

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(57 تعليقات سابقة)

مواطن جلفاوي (زائر) 7:15 24/11/2010
ىكلام كثير ومشاكا كبيرة وتلاعبات يتدى لها الجبين
ولكن اتقول هذا لبلاد مافبهاش مسؤولين خلاص
وش ياخوبا وين ر انارايحين
قطاع التربية لازم عملية جراحية قوبة قوية
hossin (زائر) 21:12 23/11/2010
يخطئ ألف مرة من يَحْسَب أن إصلاح أوضاع التعليم أمْرٌ في حكم اختصاص فريق دون آخر

لا يختلف اثنان في أن التعليم في البلاد العربية كافة بلَغَ حالاً من الاستنقاع تُنْذِرُ مجتمعاتنا بأَوْخَمْ العراقيل. مناهجُهُ متخلّفة، وبرامجُه فقيرة، ومضمونُه البيداغوجي والعلمي أجوف، ومؤسساتُه متهالكة، وجمهورُ المتعلمين فيه ضعيفُ التكوينُ، وخرّيجُوهُ في حالٍ من الضياع، والقائمون على أمْرِهِ لا مبالون! والنتيجة؟ أفقٌ مسدودٌ أمام التقدم، ومواردُ بشرية ومادية في حالةِ هَدْر، وغد» اجتماعيّ» وثقافيٌّ مكْفهرُّ الوجه !
لا بأس من تحديد أدقّ يحرّر نظرتنا من ثْقل لغة التعميم. حصّة التعليم الرسمي، الذي ترعاه الدولة وتنفق عليه من المال العام أسوأ في ميزان الخسائر العامة التي تعصف بهذا القطاع منذ عقد الثمانينيات. ولقد وَطَن في أذهان الناس أن المدارس الحكومية لم تعد مكانا مناسبا كي ترسل العائلاتُ أبناءَها للتعلّم والتكوين، فبات من يستطيع أن يكون في غنَاء عن خِدمتها لا يتردد في إرسال أبنائه إلى مدارس خاصة على مايرتّبه عليه ذلك من نفقات مادية مرهقة بسبب ارتفاع أقساط الدراسة فيها. رسخت عن هذا التعليم صورة، تكاد تصبح نمطية، مفادها أنه حيّزٌ لقضاء الفراغ والتمرين على الضياع واليأس. ولم يكن في الصورة كبيرُ مبالغة لأن حال التعليم الرسمي ومؤسساته ليست بعيدة تماما عن هذا التمثُّل الجماعي، ولأن الذين يطلقون في حقّه هذه الأحكام آباء وأولياء يقيسون أداءه بما تَحَصَّلوهُ من نتائج في أبنائهم، ويقيسون الفارق بين المدرسة في عهدهم والمدرسة في عهود أبنائهم وأحفادهم ويتحَسَّرون.
نعم أنا مع ما كتبه السيد مومن وأرجو من كل من له نخوة على هذه الولاية أن يقف الند للند ضد من حولو أنفسهم إلى علماء ومربين ولكن في الواقع هم مجرد ......
فاتح قناجي (زائر) 4:05 12/08/2010
نشكر الأخ (مومن)على الموضوع الهام ,ونشكر ناشر الموضوع,وكل من أبدى رأيه بصراحة,وكل من حاول تقديم الأسباب الموضوعية.لكن لاحظت رد فعل لا أتوافق معه إلا في بعض تلميحاته الحقيقية حول انتشار ظاهرة شراء البكالوريا...أو البزنسسة التي أصبح يمارسها بعض المعلمين وعمال القطاع..وصاحب الرد هو(بن الطبشور والسبورة).حيث أكد أن مسؤولية مايحدث هو المعلم...وأهمل الاسباب الاخرى للأسف.. لماذا اتجه المعلمون الى (التبزنيس)؟ أين دور أولياء التلاميذ؟..الذين توجه لهم عشرات الاستدعاءات عن تكرر غيابات أبتائهم وتدني مستواهم الدراسي والاخلاقي ..لكن لا مجيب .أين محاسبة من أساؤو للقطاع؟ ..ترقوا إلى درجات عليا ..انظر وضع المعلم الذي يزداد سيء إلى أسوأ...هل له حق السكن ؟ هل له حق الاستقرار في المنصب عند مشاركته في الحركة الانتقالية؟..هناك الكثير من يجاهد نفسه ويعمل بإخلاص ..وبلغ سن (37 و40 و42 )لكن وجد نفسه دون سكن دون زواج دون رأسمال.وفي الأخير يقولون (ايه قمعلم....؟؟).من المجتمع والمسؤولين... فكيف لا يتجه المعلم إلى التجارة أو حرفة أخرى لتكوين رصيد مالي أو ربما ينقطع عن التدريس..إذن هناك الكثير من الأسباب ولا تنحصر على المعلم فقط..ومن أبرزها :
غياب دور المسؤولين الفعال.
غياب دور أولياء التلاميذ.
انتشار ثقافة(ظاهرة) الكسب المادي والربح السريع في المجتمع.وانتشارالفقر وكثرة المتطلبات في الحاضر عكس متطلبات الماضي.أدى إلى التسرب المدرسي .

انحطاط قيمة المعلم والاستاذ.
غياب الضمير لدى بعض المعلمين والاساتذة.
وهدراء وغيرهم .
ضعف دور الوالدين لتحفيز أبنائهم..
وهناك الكثير من الاسباب المتراكمة لايمكن ذكر كلها...
الشكر الجزيل لمشرفي وإدارة الجلفة انفو ..
فاتح قناجي (زائر) 3:58 12/08/2010
نشكر الأخ (مومن)على الموضوع الهام ,ونشكر ناشر الموضوع,وكل من أبدى رأيه بصراحة,وكل من حاول تقديم الأسباب الموضوعية.لكن لاحظت رد فعل لا أتوافق معه إلا في بعض تلميحاته الحقيقية حول انتشار ظاهرة شراء البكالوريا...أو البزنسسة التي أصبح يمارسها بعض المعلمين وعمال القطاع..وصاحب الرد هو(بن الطبشور والسبورة).حيث أكد أن مسؤولية مايحدث هو المعلم...وأهمل الاسباب الاخرى للأسف.. لماذا اتجه المعلمون الى (التبزنيس)؟ أين دور أولياء التلاميذ؟..الذين توجه لهم عشرات الاستدعاءات عن تكرر غيابات أبتائهم وتدني مستواهم الدراسي والاخلاقي ..لكن لا مجيب .أين محاسبة من أساؤو للقطاع؟ ..ترقوا إلى درجات عليا ..انظر وضع المعلم الذي يزداد سيء إلى أسوأ...هل له حق السكن ؟ هل له حق الاستقرار في المنصب عند مشاركته في الحركة الانتقالية؟..هناك الكثير من يجاهد نفسه ويعمل بإخلاص ..وبلغ سن (37 و40 و42 )لكن وجد نفسه دون سكن دون زواج دون رأسمال.وفي الأخير يقولون (ايه قمعلم....؟؟).من المجتمع والمسؤولين... فكيف لا يتجه المعلم إلى التجارة أو حرفة أخرى لتكوين رصيد مالي أو ربما ينقطع عن التدريس..إذن هناك الكثير من الأسباب ولا تنحصر على المعلم فقط..ومن أبرزها :
غياب دور المسؤولين الفعال.
غياب دور أولياء التلاميذ.
انتشار ثقافة(ظاهرة) الكسب المادي والربح السريع في المجتمع.وانتشارالفقر وكثرة المتطلبات في الحاضر عكس متطلبات الماضي.أدى إلى التسرب المدرسي .

انحطاط قيمة المعلم والاستاذ.
غياب الضمير لدى بعض المعلمين والاساتذة.
وهدراء وغيرهم .
ضعف دور الوالدين لتحفيز أبنائهم..
وهناك الكثير من الاسباب المتراكمة لايمكن ذكر كلها...
الشكر الجزيل لمشرفي وإدارة الجلفة انفو ..
اسامة (زائر) 4:59 26/07/2010
المشكل مش فينا و لا في الاساتذة المشكل في السلطة اللي مش يحوسوا الجلفة تكلاسي يا محمد منذ الاستقلال الجلفة قع ما جاتهاش طفرة و كلاسات (نح 2007) خموا فيها

اجوا النشر
hamza.n (زائر) 11:35 21/07/2010
الله يهديكم يااساتدة الجلفة
عبد القادر عين وسارة (زائر) 21:30 06/07/2010
الله يهديكم يااساتدة الجلفة تخدمو كامل في سوق و التبزنيس وخليتو اولاد الناس يضيعو حسبيا الله ونعم الوكيل فيكم
ابراهيم الخليل (زائر) 20:45 04/07/2010
ربي يسترنا من الي جاي
الجزائرية الحرة (زائر) 20:41 17/06/2010
مساء الخير والورد ياأيها أصدقاء في منتدى الجلفة

أنا بنت في 12 سنة من عمرها تحب الدراسة والعلم وتريد أن تصبح مختصة كميائية وطبعا هذا لن يكون سهلا بل على العكس ولكن لدي مشكل وهو أني لا أفهم كلمات وجمل للغة الإنجليزية ولكني أفهم الفرنسية والعربية وبقيت الإنجليزية فأتمنى منكم أن تزودوني بأي شيء كان المهم أن يساعدني على تعلم هذه اللغة.

وشكراااااااااجزيلالالالالالالالالالالا
عبد الله ع (زائر) 1:37 12/06/2010
بسم الله
صدق الآخ مومن في ما ذكره في رسالته. وصدق كثير ممن تفاعلوا معهافي تعبيرهم عما يشعرون به من ألم.
أرى في رسالة الآخ احمد مومن والتعليقات التي تلتهاإشارة أن الحياة الكريمة لا زالت تنبض في مجتمع الجلفة رغم كل ما تفنن فيه الكثيرون لقتلهافي هذه البيئة التي عرفت بالكرم والصدق والنزاهة والوفاء.
كثير من الأوباش والمنحرفيين فاقدي الدين والمروؤة يسعون في نشر رذيلة خيانةالأمانة بين أفراده ويروجون للغش واستباحة القيم وبالأخص في قطاع التربية بالتّهاون في الأداء والابتعاد عن التربية السّوية ومحاولة "تقنين" الغش والإجتهاد في هيكلة "عصاباته" على مستويات مختلفة لأغراض نفعية دنيئة تحت ذريعة محاكاة تصرفاتٍ يدّعون وجودها في ولايات أخرى (يظخمون وجودها ويروجون لها قصدإقناع ضعفاء النفوس بتصرفاتهم وضرب قيم المجتمع
الجزائري المسلم). تصرفات جعلت الكثير من الشباب والطلبة يغترون ويستبدلون الجدّ في العمل بالتهاون والأمل في الغش المتنوع الأساليب.
علاج كل الأمراض التي استفحلت يطول ويتطلب أدوية متنوعة منها ما هو بيد السلطات ومنها ما هو بيد الأولياء و بيد المربي ورجل الشارع والتلميذ نفسه, واسمحوا لي أن أذكر لكم أول هذه الأدوية:ـ لنتعلم كيف نميز بين الغث والسمين ولتكن لنا الجرءة أن
نقول لمن أحسن أحسنت ولمن أساء أسات.
ليس كل المعلمين ولا كل الأساتذة ولا كل المسؤولين خائنين للأمانة ومقصرين ( الله أعلم بهم). علينا (على الأقل) أن نحرج المسيئ بإساءته ولا نشاركه في نشرها بمجاملته (أياً كان تصرفه: تقصيرا,تهاونا, غشّا, أو تواطءً )
ولا بد أن نشعر المحسن باعترافنا له بالفضل
ونشجعه حتى لا تستوطن في ذهنه "غُرْبَتُه" في المجتمع ويدبّ اليأس إلى نفسه فيحطم أمثاله.

في هذا الإطار يسعدني أن أذكر المدارس التي حققت أكثر من 90 % نجاحا في لمقاطعة الثالة بالجلفة التي عثرت على نتائجها في امتحان نهاية المرحلة الإبتدائية وهي مدرسة 17 أكتوبر 1961 , مدرسة بلاحي محمد , مدرسة الفتح , مدرسة مسعودي محمد , مدرسة بلعربي
عبد الباقي , ومدرسة الإمام بربيح . والأربغة الأولى منها حققت 100 % في الإنتقال, فهنيئا لأبنائها وتحية إكبار لمديريها ومعلميها .
ـ المطلوب من الإدارة الوصية أن تعلن عن كل مدارس الولاية التي فاق النجاح فيها 90% بمختلف الوسائل وفي وسائل الإعلام المحلية( الإذعة) ليعلم المواطن ما يبذله المخلصون في القطاع ولا يعمم أحكامه السلبية و على الوصاية أن تسجل التقدير والعرفان في
ملفات معلمي و مسييري هذه المدارس.
ـ المطلوب من الوصاية أن تبحث الأسباب الفعلية للضعف الكبير في المدارس المتخلفة وقد لا تعود أسبابه للمدرّس أو لا تعودله وحده.
ـ على الأفراد الذين أساؤوا لقطاع التربية بتصرفاتهم وإهملهم لرسالتهم وخيانتهم للأمنة أن يدركوا أنفسهم ويتوبوا ويكفروا عما فعلوا قبل أن يحاسبهمالناس (أما عند الله فلا يغيب مثقال ذرة وهو التواب الرحيم)
ـ على الغيورين أن يبدؤوا التغير في أنفسهم وكل على مستواه وفي محيطه ولا يبخل بكل فكرة أو مساهمة أو رأي في ه بعض الدواء لأمراضنا وجزاؤه على الله.
علي العطوي (زائر) 19:10 27/05/2010
سلام لكم مني ومن جميع بلدتي لكم سكان مدينة الجود والكرم اسمى التحيات ..... واعملوا بالحكمة القائلة ...عوض ان تلعن الظلام حاول ان تشعل شمعة ... دمتم اوفياء للجلفة وللجزائر
kireche aissa (زائر) 12:16 18/04/2010
لقد اصبت فى تحليلك يا اخي فلوضع كله متعفن الا ما رحم ربك و السبب الاخر و الخطير هو نقص القيم الاخلاقية التى كانت تتميز بها الجلفة قبل الزحف الخطير من كل جهة فلورم خبيث وقد يطول علاجه تحيتي للعبازيز الاحرار
abdeldjabar (زائر) 20:46 15/03/2010
ما يؤلمني هو الاضراب
ابوالوليد (زائر) 11:38 11/03/2010
سلام وتحية طيبة ، من خلال التعليقات ظهر لي بأن الذين اطلعوا على الموضوع أو علقوا من خلال قرأتهم للتعليقات ،مهتمون جدا بالمشكلة المطروحة ، وفي رأيي المتواضع ، لا داعي للشكر أو طرح التجارب الخاصة ، وانما يجب الالتفاف حول أصحاب المبادرة وذلك بتزويدهم بالحلول والمقترحات وان كانت هناك انتقادات فلتوجه لهم لكي تأخذ بعين الاعتبار، فالوقت يمر والتحرك بطيء والمعضلة كبيرة ، وألف شكر الى القائمين على ادارة الموقع.
توقيع أبو الوليد
nayliya (زائر) 9:02 04/03/2010
سيدي المحترم شكراعلى هاته الكلمات الرائعة كانهاسهامااصابت اهدافها

انا فتاة من الجلفة مقيمة بالخارج ,درست كل الاطوارالدراسية في الجلفة وقد كنت من بين المتفوقين...لقدكان لي حظ وشرف التتلمذعلى يد عمالقةاساتذة اكمالية بسطامي شويحةاوجه لهم تحية تقدير واحترام...
انا اليوم ادرس في واحدة من احسن جامعات العالم وموضوع دراستي هو انجع اساليب التعليم الحديثةواكاد اجزم ان التحفيز(la motivation) هو الحل المثالي للتعلم وهوماورد في رسالةالاخ مومن....
اضم صوتي لصوت كاتب الرسالة واقول ان يدا واحد ة لاتستطيع التصفيق فلنستفق جميعا اساتذة وتلاميذ اولياء ومسؤولين لنضع االيد في اليد ونعمل من اجل مستقبل قريب اسمه النجاح مكتوب بانامل جلفاوية تحت شعار اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر اانطلاقا من مبدءلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم...
كل شيئ ينطلق من فكرة فلمالا تكون فكرة انطلاقتنا موقع web او منتدى له قوانين خاصةاعضاؤه اشخاص يؤمنون بضرورة التغيير اشخاص مثقفون مثابرون لا يستطيع ان يقف في طريقهم شيء جلفاويون وجلفاويون حتى االنخاع
فهذانداء اخر الى كل رجال ونساء الجلـــــــفة نداءالى كل من يتحسر على حاله و على احوال من حوله..... نطلب من كل ذي فكرة او راي او كلمة ان يتقدم بها وربي رب كل شئ هوالمسهل يقول له كن فيكون
ميساوى (زائر) 7:40 27/02/2010
وين راها جمعية اولياء التلاميذ ولحاج العمراوى ام ان ابناءهم ناجحين ويدرسون فيمدارس مخيرة وهم مشغولين بالزرد
والتلامييذ يعانون في مختلف المراحل
ولفد اطلعت في هذه الطتابات شكاوى الناس ومن ظلم الكثير من المؤسسات وكان المدارس هي مدارس خاصة عندهم مثل
ثانوية النعيم وثانوية ابن الاحرش وثانوية النجاح ومدرسة العائب ومدرسة اكمالية بسطامي
هذه المدارس يعرفوا طرد ابناء الزوالية
ثانوية الياقوت تقدر اتقول ماهيش ثانوية
زيد المدارس بشعوة وباحياء بوتريفيس ماذا يحتاجون
زيد البيع والشراء في المناصب بمديريةالتربية
راكم عارفين بهم اتعودا على الترافيك ولااحد اوقفهم حتى ان واحد فكان في العمرة وقت الامتحان او نجحوه في المراقبين
ومنحة بوتفليقة كاينين الزوالية راهم لحد الان يستناو فيها الله يهديكم
naila2010 (زائر) 22:58 26/02/2010
أشكركم كلكم على غيرتكم على بلدكم ، أنا لست من نفس الولاية و لكنني عشت فيها لحد الآن حوالي 15 سنة و ما يحز في نفسي هذا المستوى المتدني عند التلاميذ رغم اجتهادات الأساتذة، وعدم اكتراث الأولياء بأبنائهم إذ لا يسألون عنهم إلا في آخر السنة ، سبب آخر لهذا الوضع الكارثي التساهل و عدم تطبيق القانون بصرامة وعدالة ، و هذا لايمنع من إلقاء اللائمة على بعض الأساتذة الذين لايخافون الله فيكثرون من الغيابات ولا يقومون بواجباتهم إلا قليلا
عبدو (زائر) 11:22 24/02/2010
السلام عليكم بارك الله فيك يأخي مومن الجلفة بلاد البراني يأخذ كامل التسهيلات أما وليد البلاد راه في القهوة
(زائر) 19:05 20/02/2010
إلى كل من يقرأ هذا الموضوع أنا تلمبذ في النهائي أرجو أن ترو حالة ثانوية علي الياقوت الجديدة فهي مهزلة ولا تساعد التلاميذ في الدراسة فلا توجد تدفئة ولا إمكانيات للتحصيل العلمي مثل المخابر و الورشات...الخ أنا هذا الحال ما يساعدنيش في الدراسة أرجو من المسؤولين مراعاة حال هذه المؤسسة علما أن فيها تلاميذ أذكياء لكن الإمكانيات لا توجد لا أستطيع أن أبلغ كل المشاكل في هذه المؤسسة لمن همه أمرنا يسأل عنا أو يأت إلينا
bouchra14 (زائر) 23:56 19/02/2010
السلام عليكم اشكر السيد مومن وأوافقه الرأي في اي نقطة تطرق اليها خصوصا جانب الاعتناء بالنجباء وأرى ان رسالتك قد وصلت الى جميع الجلفاويين وبإذن الله سنعمل على تحسين مدينة الكرم والجود وإعادة لها كرامتها بين باقي الولايات
استاذة (زائر) 10:54 12/02/2010
والله ان واقع ما يحصل في الامتحانات الرسمية مهزلة فعلا. في بكالوريا 2007 كنت احرس في احدى المراكز وعندما منعت احدالمترشحين من الغش كدت اتعرض للضرب من طرف المسؤولين عن هذا المركز و هددوني بالانذار فلم اعد افهم من الاحق بالعقاب .حسبي الله ونعم الوكيل.
بشار رضوان (زائر) 18:04 09/02/2010
السلام عليكم وبعد
والله مسمعته صحيح
(زائر) 19:12 29/01/2010
والله العظيم أنت على حق لقد وضعت إصبعك على الحلقة الأضعف
الأساتذة متغيبون بشهادات طبية ويواعدون الطلبة وليدات القماقم في المستودعات والشقات لأخذ دروس خصوصية .
أما الفقراء فالمقاهي والأسواق تنتظرهم بعد الطرد
كلامك صحيح ومعقول الجميع مهتم بالمئزر والكتاب لكن لكن الطلبة لم يدرسومنذ بداية السنة وخاصة في مدينة الجلفة كل شيء مؤهل بعد المونديال
(زائر) 14:23 29/01/2010
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد .
والله ان حالة قطاع التربية في ولاية الجلفة يندى لها الجبين . والله صرنا نخاف و نرتبك في الحديث مع الغير على حال قطاع التربية في الجلفة صرنا نشك في أنفسنا أننا لا ننتمي الى هذا الوطن و اصبحنا نتحاشى الحديث عن التربية والعلم و كأننا لسنا أهلا به ولكن حال لساني يقول انا هذه الولاية التي أنجبت شريف رحماني و احمد بن الشريف و غيرهم ممن رفعوا اسم الولاية عاليا يمكنها ان تنجب رجال يرفعون راية الوطن مستقبلا .
لكن على الرغم من امكانية الخروج من هذا الموقع المحرج الذي يضع الولاية في خانة الولايات الاضعف على مستوى التحصيل العلمي يجب علينا ان نعترف بأنه مازال امامنا عقود من الزمن لتخطي هذه العقبات .
فمثلا ما يحدث في ثانوية الياقوت الجديدة التي يعاني فيها التلاميذ من البرد الى انعدام الانارة الى عدم كفاءة الاساتذة وصولا الى ثانوية النعيم النعيمي التي اصبح الادرايون فيها يتباهون بان أغلب ابنا ( الشكارة) يدرسون عندهم و من تسيب في هذه الثانوية التي يسيطر عليها لوبي ( يشيت) لابناء اصحاب ( الشكارة) ولا مجال للزوالي داخلها
نزولا عند ثانوية بلحرش و التي اعتبر طالبا او بالاحرى ( حطيست) داخل اسوارها اذ والله عدد الاساتذة الذين يملكون حس علمي كبير يعدون على الاصابع اما الباقي فكلهم تحت المستوى و يضاهون اصحاب المقاهي مستوى تعليمي منخفظ غيابات بالجملة و تسيب في تسيير المؤسسة زيادة على أن الادارة فيها تعرف تطبيق القانون فقط في طرد التلاميذ من اجل المآزر و الدفاتر و استعمال لغة الوعيد فيما انها لا تنظر الى واجبتها تجاه الطلبة فلا بوجد أدني سبيل للحوار بين الادارة والطلبة و اولاد الشكارة هم كلشي و الباقي يعاني لا تطبيق لقرارات الوزير التي تقوم على فتح المؤسسات بعد الساعة 5 وووو... زيادة على سياسة الكيل بمكيالين فالاستاذ هو كلشء و التلميذ لا شيئ هذا هو حال قطاع التربية في ولايتنا العزيزة التي صارت مضحكا للغير علينا و شكراااااا - رابح-
واقع صريح (زائر) 13:25 19/01/2010
السلام عليكم وبعد :
يا أخي كل ما قلته صحيح مئة في المئة ، لكن دعني اخبرك بأن التربية في الجزائر عموما أصبحت مجرد وهم و واقع مضى صرنا نتذكره اليوم ، لتعلم ان اركان التربية قد سقطت وان بنيانها قد تهدم ، وأننا نعيش اليوم في انقاذ ما تبقى منها ليس أكثر .
لتعلم ايضا ان ابناء اصحاب النفوذ لا يتلقون تعليمهم في الجزائر وانهم في البلدان الاوروبية يعيشون ويمرحون ، وان الشعب الجزائري مجرد ....... تجارب ، الجلفة ماهي الا حالة خاصة او عينة بسيطة لما يجري في الجزائر عامة ، التربية وببساطة كانت وانقضت ، لا اوجه اصبع الاتهام لأي فرد من التربية ، لان جميع شرائحها متواطئ في ذلك للاسف ، دعني اعطك مثلا قاله يوما ما شيخ حكيم لجماعة كانت تتحاور مع بعضها البعض عن مثل هذا الامر ، فتدخل واحظر عصاه وقال لهم ماذا تنظرون قالوا عصاك ، قال مابها ، قالوا لا شيء ، قال لاحظوا ادق ، فلم يجب احد فقال لهم ، هي عوجاء من فوق ، و الحديث قياس ، لو بدأنا الاصلاح من الوزير الى التلميذ لكان اصلاحا جذريا فعليا لكن وحدث العكس فهذا تغير من اجل تغير لا اكثر ولا أقل وشكرا
farida (زائر) 15:04 16/01/2010
merci monsieur c vraiment tochable ce vous venez de faire et c la faire de tout le monde .
akram (زائر) 12:14 16/01/2010
mérci
tilmida (زائر) 12:07 16/01/2010
salam ana tilmida min wilayat al djelfa ikmaliya ben ben rbih w 3jabni el mawdou3 yaser nochkor esayed moumen w ngol beli ata3lim fi bladna rahou karitiwlazem natharko gbal mayfout el hal sawaa talamid ydirou li3lihoum aw asatida yhawslou bach ynaho had lmask 3la khater houma mahoumech achrar laken kayen menhoum li draham 3matlhoum 3aynihom w tani lawliyaa lazem ga3yfoukou kima moumen w youhersou 3la moustakbal awladhoum w bi nisba li el masoulin ana ngoul beli rahoum kharjin lil tahraymit 3ayni3aynek binhoum bin rabi w akhiraan alah ybarek fikoum.
asterix (زائر) 13:31 09/01/2010
moi j'ai eu mon bac en 2007 et franchement je ss fièr de l'avoir, meme si vous dites, et surtoutttt
vous généralisez ..quand meme
faut distinguer
moi chui au top !! wiiiiii j'ai pas fait ces gestes de-****et oui le reste est à vous de completer
ali (زائر) 19:12 07/01/2010
السلام عليكم
اريد انا ادلو بدلوي في هذا الشان
بصراحة العلم جميل وجميل ان يتعلم الانسان
لكن واقع الحياة يفرض على الانسان ان يعمل ويعيل اسرته افضل من ان يدرس في الجامعة واسرته تصرف عليه ويكمل تعليمه وتفرض عليه الخدمة الوطنية وبعدها يصل 35 سنة ويجد انه لديه شهادة لكن بطال اذا وجد فهي عقود ما قبل التهميش
للاسف اخواني نحن في العالم الثالث
مثلا انا من شعبة الكيمياء فشلت في اجتياز
البكالوريا مرة ومرة ومرة لدرجة الياس
ثم وجدت صورة سلبية في جامعة الجلفة
كرهت الجامعة قلت في نفسي لماذا اذهب للجمامعة لاجل منحة لاتسمن ولاتغني من جوع
من اجل ماذا من اجل مستوى متدني
لماذا لماذا لاشتغل واكون راسمال اولا واتزوج
ثم لايهم ان ادخل الجمامعة على40 وبعد؟؟
ملاحضة هذا مجرد راي شخصي فقط
h (زائر) 10:02 30/12/2009
السلام عليكم تتحدثون على تفريط الأساتذة بدرجة الأولى ولكن نسيتم أنا هذا الأستاذ يجد تلاميذهذا الجيل أنهم في عالم خيالي مصدوم بلواقع أيتابع هذاالتلميذالدرس مع الأستاذ لكي بنجح ويكون مستقبل مجهول ويعرف أنه سبقوه أناس وتفوقوا بشهادات عليا وأصبحوا يبعون الكاوكاو مغلفة بشهادتهم أم أنه يسكن في قربي (عشة)وداير البرابول ويشاهد عالم آخر الذي يتركه يتسخط على أبيه وأمه ويقول كما قال أبو العلاء المعري هذا ما جنى عليا أبي حتى الولدين لهم دور كبير مع أولادهم بدرجة الأولى قبل الأستاذ لأن المدرسة ليست بحظانة تبعد الأطفال عن الشغب في البيت بل هي مكملة لتربية الطفل والحرس عليه لو كان الوالد يهتم بولده لوفر له الأمان والإبتعاد عن خيالات التكنولوجيا الجديدة و الألبسة الغير محتشمة كما أن هذا التلميذ الذي أصبح يشتكي من الأستاذ هو بدوره لا يدرك مجال للأستاذ لتأدية دوره كما ينبغي من شغب و ضحك و برنات البورتابل
أصبح الأستاذ يؤدي مهنة صعبة تتركه يفكر في الإستقالة
علي عدلاوي (زائر) 19:59 25/12/2009
بارك الله في الأخ الولي
ولكن فقط ملاحظة: لا لليأس والقنوط...والدليل أنني اجتزت عقبة البكالوريا2007 والحمد لله بدون غش**لم أسلم ولم أستلم*حلالا طيبا...وقد تحصلت بحمد الله الكريم على20في الرياضيات و19.5في علوم الشريعة...وأزيدكم أكثر كان عندي أكثر من 20 تلميذة ناجحة من الصحراء الغربية عن جدارة واستحقاق...فالأمل معقود بعد الله على الأساتذة والمعلمين خاصة ممن يقدسون مهنتهم...ونصيحتي العظمى للأولياء أن اتقوا الله في أبنائكم...سيما في التعليم الابتدائي...
مومن (زائر) 20:52 21/12/2009
قطاع التربية في الجلفة مريض منذ عقود وازداد مرضا بعد خوض تجربة جلب مزورين من خارج الولاية للعبث ببكالوريا 2007.ومعها مسابقات التوظيف ...
لماذا يتقلق سي أحمد مومن مادام الجميع يبارك التزوير والتلاعب من القمة إلى الهرم
الوالي اعترف في دورة المجلس السابق بأن نتائج 2007 كانت حقيقية والجلفة تستحق هذه النتائج
لماذا يقلق سي أحمد مومن مادام رؤساء المصالح الوافدين من خارج الولاية أعطوا تعليمات لرؤساء المراكز بالغش الجماعي .
لماذا يقلق سي احمد مومن مادامت النقاط تباع في الثانويات
ياسي مومن الجميع متآمر على هذه الولاية
سضيض (زائر) 20:29 26/10/2009
معاناة ثانوية علي ياقوت الجديدة بالجلفة(معهد الحقوق سابقا او جامعة التكوين المتواصل)بجانب الدرك الوطني بولاية الجلفة من البرد القارس وعدم وجود الاضاءة ونقص في الاقسام...الخ حيث هناك قسم يدرس في المدرج وهو يعاني كثيرا من ازمات التي ذكرناها سابقا ارجو اخذ هذا الموضوع او بالاحري المشكل بعين الاعتبار وشكرا
(زائر) 12:58 26/10/2009
djelfa est gouvernee par des gens الجهل و القدر ignorants et corrompus
اكرم مصطفي (زائر) 21:13 24/10/2009
ايها الخوة يا سكان مدينة الجلفة ان المستوي المتدني وضعيف جدا جدا للتلميذ القسم النهائي هو صورة للاساتذة لانه في حد ذاته فاقد للشيء والفاقد للشيء لايعطيه طبعا فلا ترجي خيرا من اساتذة (الكبياج)فشهدهم متحصلون عليها بطرق ملتوية تجعلهم دون مستوي العطاء فلا تنظروا خيرا ويجب ان تعرفوا كيف تعلموا الاستاذ قبل التلميذ
زوليخة (زائر) 17:20 29/09/2009
انا تلميذة هاذ العام باكالوريا ان شاء الله للمرة الاولى في بلدية من بلديات الجلفة
التعليم في الثانوية التي ادرس بها جد ضعيف فانا لم ادرس السنة الاولى والثانية في مادة الرياضيات ابدا كان عندنا استاذ امبعد راح وقعدنا بلا استاذ كتكون حصة الرياضيات نقعدوا في دارناوهاذ العام جانا استاذ اخر وقاللنا لازم تقرا عندي دروس خصوصية بدراهم باش تفهموا-ولي ماعندوش حتى باش يشري كتاب واش يدير يعني باك الرياضيات راحلو- اما بالنسبة للفرنسية جانا استاذ متخرج جديد صغير فسن يكتبلنا درس وغدوة من ذاك يقللنا صحوا الدرس تاع البارح راني غالط-هذا استاذ-والله واحد نهار كتبلنا néméau حتى صححتهالو وقتلوnuméro المهم التعليم في بلالدنا ضعيف ياااااسر.وربي يستر
ywail (زائر) 13:20 15/09/2009
بن الطبشور والسبورة؟؟
انت الان متقاعد عن الايام التي كنت تدرس 20طفل في القسم عندك الحق تتحدث و تمسح الموس في المعلم المغبون الشهرية كافية و كلش مريقل
يا اخي الذي يسمع كلامك يقول انك لم تحمل الطبشور يوما لقد اصبح التلميذ في عهد بن بوزييد الها يعبد لاتكلمه لاتعنفه لاتنصحه و الويل لك ان اغضبته فاصبحنا خائفين اقرا الجلرائد سترى جرائم القتل و الاعتداء على المدرس لذلك اصبحنا لانتحدث خائفين في الشارع و حتى في بيةتنا فلا تتحدث عن المدرس فهو مكبل بالقوانين التي تدخله السجن
و الظاهر من كتابتك انك لاتعرف ظروف التعليم الحالية
يونس (زائر) 2:38 15/09/2009
السلام عليكم وبعد /
حينما يتحرك رجل أعمال غارق في إدارة أمواله لحال قطاع التربية المزري فإن للأمر دلالتين : الأولى أن الخطب جلل جعل السيد الكريم مومن ينشغل به وهو في بحر فتنة المال.
الثانية أن رجال التربية و التعليم بثقافتهم و علمهم و بصيرتهم عجزوا أن يتولوا شؤونهم ويصلحوا ما أفسده مرتزقة وزارة التربية الوطنية.
أما ما يحدث في ولايتنا فهو بداية موروث طبيعي لجيل من أبناء جلدتنا سيروا القطاع منذ عقدين ونصف بأسوأ ما تسير به مؤسسات الدولة فعاثوا فيه فسادا وورثوه الرداءة ولكن للأسف يتبجحون اليوم و كأنهم لم يفعلوا شيئا.ثم خلف من بعدهم خلف واصلوا على خطاهم ولكن بعقلية الألفية الجديدة.
والذي زاد الطين بلة تلك العصابة التي ليس لها من التربية إلا الاسم والتي تشرف مركزيا على قطاع التربية هذه الوزارة التي فاحت منها كل روائح قذارة التسيير .
جرح ولايتنا عميق ثم مع سبق الإصرار يمعنون في تعميقه و تعفينه بهؤلاء الفاشلين و المعاقبين من مديري التربية وأعتقد أن السبب واضح فهم يسثمرون في بداوة و كرم أهل بلدتنا ( لحم ضأن و سمن بلدي و برنوس وبري و قشابة من وزن الرطل ......)
وليتضح لك مقالي فاقرأ بتمعن في قائمة مديري التربية الذي تعاقبوا و لاأحيلك بعيدا و ابدأ فقط من عهد محجوبي وتأمل...
هنا ترعبب قلبي و أنا أذكر هذه المآسي و للحديث بقية.
بن الطبشور والسبورة؟؟ (زائر) 9:21 10/09/2009
أنا واحد ممنحمل الطبشور بين أصابعه لأكثر من ثلاثين سنة ونيف، وعاشر السبورة لنفس المدة..وما أخذت عطلة مرضية أو غيرهامنذ أن دخلت القسم، لا لكوني لم أمرض أو ليست لي مصالح كعباد الله، ولكن حرصي علي الأمانة جعلني أجازف حتي بصحتي..وكان النصر من عند الله..أنا الآن متقاعد، وكلما أمر في الشارع أو في غيره أجد تلميذا من تلامذتي يبادرني بالتحية أو يسبقني بالسلام أو يطلب مساعدتي علي حمل شئ لأن صحتي الآ تدهورت وحالي ضعف..؟؟ لما قرأت الصرخة هذه المنشورة علي هذا الموقع لم أتعجب لأننا كمجتمع جلفاوي فرطنا في أمور التربية ولن نعر للتعليم أي اهتمام..اليوم أنا أحمل المعلمين وأعني كل من يحمل الطبشور المسؤولية كلها لأن ( التبزنيس) شغلهم عن الواجب تجاه أكباد الجلفة؟؟ زر السوق المغطاة في وسط مدينة الجلفة تجد معلمين يبيعون من الخضرة إلي الترفاس إلي التمر إلي الحشائش.. كل شئ يقومون به علي الوجه الأكمل إلا واجبهم التربوي والتعليمي؟؟المعلمون الآن يقبضون رواتب معقولة جدا ولكنهم يتلاعبون بمصير أبنائنا بشكل رهيب جدا؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يهتم ببيع الشلاطة أكثر من اهتمامه بإنسان؟؟ الواجب يدعو اولياء التلاميذ أن يقوموا بثورة عارمة ضد هؤلاء الذين يتلاعبون بمصائر أبنائهم؟؟هندام المعلم يدعو للشفقة..لم يغسله منذ ولادته؟؟ كيف نجد الذي لم يهتم بنفسه أن يهتم بغيره؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يقضي كل وقته في القهوة مثل الصعاليك؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه (أمبهدل) في منظره وفي وقوفه وفي جلوسه وفي حديثه؟؟كيف ينجح تلميذ يري معلمه يعرف (ماركات) السيارات التي يبزنس بها أكثر من معرفته للكتاب؟؟المستوي المادي للمعلمين حاليا معقول جدا بالمقارنة كما كنا نحن بالأمس وكما نحن الان كمتقاعدين؟؟ المعلم الذي لا يسعي إلي تحسين مستواه العلمي كيف يستطيع إنجاح غيره؟؟من علم الغش للتلاميذ؟؟أعرف شخصيا مدير متوسطة تقع في مدينة الجلفة أخذ رشوة بعشرين مليون سنتيم من تلميذة إنجاحها في الباكالوريا..هذا كلام صحيح100/100؟؟من يبزنس بالنقاط؟؟أولياء التلاميذ في الجلفة مطالبون إن أرادوا نجاح أبنائهم أن يثوروا ضد هذه الأوضاع الخبيثة؟؟إما أن يكون المعلم معلما وإلا فليغادر القسم؟؟أنا لا انكر عيوبا ومشاكل اخري ولكن المعلم هو الأساس وهو الذي يعرف التلميذ علي يده النجاح أو ال الرسوب..وما سوي هذا فكلها أمور ثانوية..
(زائر) 11:26 05/09/2009
ne t’en fait pas ton cri de détresse ne sera pas entendu, car on fera tout pour saboter l’initiative et se sera par ces mêmes signataires, car notre ville est gouvernée par des gens corrompus
farid (زائر) 11:17 05/09/2009
j’ai lu la lettre et j’étais révolté par cette mascarade venant de la dite ministère de l’éducation et on fermera pas les yeux et on est avec vous Mr MOUMEN et je félicite le patriotisme en vous, car c’est un genre de combat contre la médiocrité qu’on nous impose et on est la,a ne rien foutre par ignorance et manque de civisme
اكرم مصطفي (زائر) 15:05 04/09/2009
لا نيف ولا ضمير حي جل الاساتذة بزنسية لا تربطهم اية صلة بالتعليم لان شهادتهم المتحصلون عليها بطريقة ملتوية فلا تنتظرون نتائج اجابية
واجعو قلبو (زائر) 22:14 30/08/2009
انا ضحية من ضحايا الولاية العجيبة لكن سؤال لماذا لا نتحدث عن الكوارث الا بعد زمن او بعد رحيل الامسؤولين عليها؟
Ancien Prof (زائر) 12:20 20/08/2009
J'aime beaucoup lire sur ma Ville d'origine. Quant c'est écrit en Français, Je relis toujours les mêmes informations. Pour le désastre de l'enseignement, j'ai peur. Je souhaite que l'auteur a simplement exagéré, Omar
SAFIA (زائر) 12:13 20/08/2009
Bonjour j'ai lu la lettre en arabe et en français. Je trouve qu'elle est très, très …très …intéressante et je demande à tous de la lire même si elle est très longue. Merci Monsieur, merci pour mes petits enfants. Je reste à l'écoute et j'adhère à toutes les initiatives.
ابو الوليد (زائر) 11:58 20/08/2009
السلام على الجميع، وبعد
يجب التحرك وبسرعة ، لأن الداء معروف ولا ينقص الا ارادة المخلصين الذين لم يبيعوا ضمائرهم ، فعند قرائتي بكل ترو وتمعن لموضوع الأخ مومن، اتضح لي من خلال النعليقات أن القليل منهم قرأ الموضوع بكامله، وبالتالي لم نعطه حقه ، فهذه جرأة كبيرة وتحمل للمسئولية من طرف كاتب الموضوع، ولذلك يجب التفاعل ، فلا تنتظروا من بعض المسؤولين شيئا لأن أحدهم عمل على انجاح ابنته في فضيحة 2007 مع ابن مدير الترببة الاسبق بعد خسارتهما هناك لكذا من مرة،ولا المنتخبين لأن أغلبهم يقدسون التزوير الذي هم بفضله اليوم في المسئولية التي سوف يحاسبون عليها يوم القيامة، فعلى كل من له ذرة غيرة على أولادنا أن يجند نفسه في صفوف الخيريين من هذ البلد ، وسوف تكون النتائج ان شاء الله، أما عن مديرية التربية فالحل الوحيد هو الانتظار حتى تأتي معجزة أو يأتيها تسونامي يعصف بكل الحثالة ومديرون تايوان.
أبو الوليد من عمق الجلفة
tahar (زائر) 23:13 19/08/2009
سلام : بعد مــا تصفحت مرتين الرســــالة التي تتضمن موضوع كــارثة التعليم بالجلفة. أوجه من هــذا الموقع تشكراتي وإمتنائى الخــــالص لصـــاحبهــا. وأقول لك ياسيدي سيأتي يومـــا يكون فيه أصحــاب الشأن والدراية من جيـــل قـــادم لا محـــالة. في تلك الأيــام سيعرفون حق مضمون ندائكم , و سيثنون عملكم.
أمـــا عن ردود الأفعــال التي نشرت فهي لا تعبر عن الحـــالة التي يعيشهــا الولي والتلميذ, إن أصحـابهــا ينتمــون جلهم لقطـــاع التربية و في هـــذا المضمـــار يصعب عليهم أن يتفــاعلوا مع محتوى مــا يصب إليه تحليلكم. تفحص نتـــائج أفلاذ أكبـــادهم, كم عدد النـــاجحين من أسر المربيين ؟ إن الوضع الهزلي في قطــاع التربية الذي تتستر له النخبة التي وجهت لهــا ندائك هو بمثــابة ورم خطير. ربمــا تنفعك دعوات عجــــائز الجلفة ع . مقيم بالجلفة منذ أكثر من 15 عشرة سنة.
houssin (زائر) 22:50 19/08/2009
أشكر كل الساهرين على الموقع Djelfa info بما يخص موضوع كارثة التعليم بالجلفة ,
وخاصة نجاحات سنة 2007 أذكر لكم قصت عائلتي. في عائلتنا 4 تلاميذ نجحوا في دورة 2007 منهم 2 إخوتي
والآخرون أبناء عمومتي فبعد الفرح والعرس تبين في السنة الأولى جامعي أن لا البنات ولا الأولاد استطاعوا أن يواصلوا الدراسة نضرا لمستواهم الضعيف و مهما حاولوا كل واحد منهم بطريقته الخاصة لم يجدوا.
فغادرا مدرجات الجامعة في الجزائر والبليدة. ولم يستطيعوا حتى الرجوع إلى الثانويات التي كانوا بها.
أضن أني سمعت أن الكثير من الناجحين و الناجحات في تلك السنة أخفقوا في الدراسة الجامعية
لعدم قدرتهم على الاستمرار, وكانوا يتألمون من سخر ياء رفقائهم. أضن أن نجاحهم كان كارثة لهم كما قال السيد مومني حمد.
Le passager (زائر) 11:06 16/08/2009
السلام عليكم
أنا أتوافق تماما مع الأخ زيان بن علية خاصة عبارته" نحن نخجل الى درجة الفحش و نجامل الى درجة النفاق" هذه وللأسف طبيعتنا.
أما بخصوص الأخ جلفاوي أقول له أن الاشخاص الذين ذكرهم الأخ زيان ليسوا معصومين لكن الوقائع المذكورة حقيقية و هذه أيضا من بين مساوئنا لأننا نزن الوقائع بميزان الأشخاص لا بميزان الحق و الباطل.
Mekhalat (زائر) 9:03 16/08/2009
Quelques un des destinataires de la lettre en question sont parmi les gens qui sont derrière la situation de l’enseignement dans la wilaya e Djelfa.
Quelques un n’ont jamais connu l’école et personne ne sait par quel miracle ils sont devenus des notables. D’autres sont derrière la désignation d’incompétent pour occuper des postes de responsabilités dans le secteur de l’éducation.
Etc etc etc ……….
Alors si vous comptez sur eux pour aider ou redresser la situation du secteur, alors vous risquez d’attendre une éternité
صدارة حكيم (زائر) 19:13 15/08/2009
السلام عليكم
اخوتي المربي المرض منتشر ومميت لكن له دواء وبالمداومة على الدواء ينتهي الداء لكن كما قال مالك بن نبي.
يجب ان نشخص الداء اولا .
يجب اعلى العارفين بخبايا القطاع ان يشخصوه ويصفوا الدواء
يجب ان يجرى بحث اكاديمي وعالي المستوى ولا تهم فيه الاحصاءات العشوائية بل الموضوعية والوقائع الملموسة .
يجب ان تنشأ لجنة عقلاء الجلفة للاصلاح.. وتبارك من المجلس الولائي للجلفة تتكون من مشايخ واساتذة معروفين بانتهاجهم طريق الحق والابتعاد عن كل تحزب و تعصب
يجب ان تكون هاته التوصيات صادرة عن جهة كما قلنا مقوننة مما يسهل ادراج توصياتها على الميدان
مراسلة الوصاية للأخذ بعين الاعتبار ما يصدر من توصيات..
في الاخير اقول ان الحرب ليس مهما ان تكسب في المرة الاولى بل المحاولة واخذ العزيمة تبلغ الاهداف
-----------------------
ارجو ان لا تكون اية محاولة مثل هاته او غيرها مجرد حبر على ورق او افكار لا تجد طريقها الى الواقع المعاش..
saad mostafa (زائر) 10:05 15/08/2009
merci m.moumen mais attention tu vas disparaitre dans les marrees
اسلام (زائر) 23:16 14/08/2009
من يتكلم عن التربية في الجلفة اولى به ان يعرف ما يتعرض له المربي (الاستاذ) من حقرة وعلى سبيل المثال اليكم بعض الوقائع يا من تتكلمون باسم التربية : لم اتلقى اجر المنح العائلية لمولود جديد رغم ان هذا المولود اصبح عمره 18شهرا ، المثال الثاني :تم ابلاغي ان لجنة الخدمات الاجتماعية وافقت على منحي سلفة بناء ويجب الاتصال بالمسير المالي لاخذ موافقته هو الاخر حيث وبعد اطلاعه على الملف وافق وتمت المصادقة على الوكالة من طرف البلدية وطلب مني انتظار ضخ المبلغ في الحساب البريدي الجاري في القريب العاجل ومرت الاشهر ولم اتلقى سنتيما ولما استفسرت علمت ان المسير المالي سدد المبالغ لمن يحب والباقي من المستفدين عن طريق اللجنة لهم ان يشتكو اين ما ارادو ضاربا القوانين عرض الحائط , اكتفي بهذا لكي لااوجع القلوب اكثر مما هي عليه .
جلفاوي (زائر) 20:40 14/08/2009
نشكر ولي التليذ على هذه الالتفاتة ونشعر بواقع التعليم ومشاكله عندما يحس الاباء والاولياء معاناة المدرسة ومشاكلها اما عن التدخلات فاتمنى ان لانحترف ونضع موقعنا هذا كحملة لبعض الاشخاص من اجل استرجاع الانفاس او من اجل تبييض ما سوده الدهر فهناك اشخاص غادروا الجلفة لماذا؟ لأنهم تورطوا فى تزوير نتائج الامتحانات فى سنة 2006 الخاصة بالسنة السادسةوانتقلوا الى جهة اخرى من اجل ان ينسوا لفترة ثم يعودون... ..اذا اردنا ان نبني هذا البلد لابد ان نبنيه بسواعد الشرفاء النزهاء سواء من المعلمين ام غيرهم لا بسواعد من غشوا ولعبوا بمصير ابناءنا ونتمنى ان تكون التدخلات بعيدا عن الشيتة وشكرا
زيان بن علي الجلفة (زائر) 20:27 12/08/2009
تحية كريمة وبعد أريد أن أعلق بمداين أولا غيرة بمروءة لابعاطفة عمياء وعقلانية هادفة لاقادحة...دلك أن مشكل التعليم والتربية مطروح وبحدة على مستوى وطني انما في بلدنا هنا لنا خصوصيات تنعكس على كثير من واقعنا وحياتنا بكل أبعادها ولبيان بعض هده الخصوصيات أونسمها نقائص ان شئت أضرب بعض الأمثلة الاستاد أحمد مسعودي مفتش كفء معروف على مستوى وطني أعطاني صورة تتمثل في كونه عندما كان يشتغل في ولاية أخرى مدير مدرسة يبعث له طلب غياب ليوم فينظر حتى يأتيه الرد بينما عندما اشتغل في الجلفة مدير مدرسة مشهور ومشهورة يغيب 21 يوما وعندما يسأله يقول له ها مكتوب ربي ولم نلتق حتى أقول لك ولما بعث له مجرد استفسار جاءته الجلفة بغضه وغضيضها تلومه كيف يحاسب سي فلان .؟؟؟نمودج آخر كلكم تعايشونه كثير من موؤسسات الجلفة راجعها كي يقبل لك طالب في الغالب تجد الرفض بينما لو يدهب أي شانبيط يقضيها؟؟صورة أخرى الاستاد عيسى عراشي معروف من أكفاء رجال التعليم اقترحه وزير التربية كمدير ولائي فقامت سفلة الجلفة تحتج فبطل الأمر وابتلعها خيار الجلفة وكان للسفهاء ماأرادوا ولم يحرك أحد ساكنا وصورة أخرى مؤسسات وهيآت تتصرف بسلبية وانحراف والكل ينتقدها ولما تأت الانتخابات كل واحد مع داب عمه وتتعطل الضمائر الحية لحظة حتى تقضي النفوس الخبيثة مآربها...وقس على دلك صور كثير لتآكل القيم النفسية في شخصيتنا من دلك مثلا الشيخ سي عامر رحمة الله عليه ضمير هده البلاد ورمزها لما اتهم وقيد الى البحث بينما الخيار فينا تأسف وقال واش الداه كأن الأمر صحيح؟؟مرة أخرى امام في الجلفة يدافع عن أرض المسجد ويتحدى الوالي على حق والنتيجة الحق في الامام ومتراعيش ليه ياسيدي الوالي راه قانتاع فوضى؟؟؟؟والقائمة طويلة...والخلاصة ان مشكلنا مشكل سيكولوجي يتمثل في احتقارنا لبعضنا عدم امتلاكنا للجرأة الكافية للتعبير عن مواقفنا نخجل الى درجة الفحش نجامل حتى درجة النفاق وهدا ربما يرجع لبعض الاسباب التاريخية والاجتماعية فالقمع الاستعماري لهده المنطقة التي عرفت بشراسة مقاومتها من أول يوم وتسلط أعوان الاستعمار على رقاب هد المنطقة فأورث في الناس القمع الداتي للشخصية بحيث لايستطيع الواحد منا أن يواجه القائد أو الحاكم ولو بهمهمة وتلاقى دلك مع طبيعتنا البدوية الى جانب الطيبة المفرط والتأدب المبالغ فيه حتى وصل بنا الأمر أن تسلب حقوقنا ويصادر رأينا ونرضى..لدلك فأمامن خيار وحيد هو أن نتكاتف ونحترم بعضنا ونقف المواقف المميزة لنقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت. أما نتاجنا في الامتحانات فهي نتيجة لما هو عليه الوطن ولبعض ما دكرنا والتغيير المطلوب يجب أن يكون على كل المستويات ابتداء من شخصيتنا التي اصلاحها يبدأ من علاج هده النقاص على مستوى أطفالنا وناشئتنا. والله الموفق.
صدارة حكيم (زائر) 15:36 11/08/2009
السلام عليكم
تحليل من هاته النوعية رغم اننا لم نطلع عليه كاملا الا انه اذا وجد طريقه الى الوصاية او اخذ على عاتق كبار البلاد وذوي الحكمة من امثال سي الجابري وغيرهم يمكن ان تكون له نتائج جيدة فقد حان للمجتمع المدني ان يلعب دوره المنوط به....السلام ختام
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.88
image
         أحمد مومن
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات