الجلفة إنفو للأخبار - المراقب المالي لولاية الجلفة "عمري الحاج" يؤكد على أن تأشير مخلفات الطور الابتدائي لن تتجاوز عشرة أيام
الرئيسية | تربية و تكوين | المراقب المالي لولاية الجلفة "عمري الحاج" يؤكد على أن تأشير مخلفات الطور الابتدائي لن تتجاوز عشرة أيام
عقب تسجيل سخط أساتذة الطور الابتدائي بالولاية
المراقب المالي لولاية الجلفة "عمري الحاج" يؤكد على أن تأشير مخلفات الطور الابتدائي لن تتجاوز عشرة أيام
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أثارت عملية انتهاء مصالح الرقابة المالية للولاية من عملية التأشير على مخلفات الطور الثانوي والمتوسط أمس دون الطور الابتدائي وحتى الإداريين والتي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مرفوقة بصور من داخل مكتب الرقابة المالية، حفيظة أساتذة الطور الابتدائي بمختلف المؤسسات التربوية، الذين اعتبروا أن هناك تمييزا واضحا بين الأطوار، خاصة وأن الجميع كان ينتظر بفارغ الصبر تجسيد ما صرح به مدير التربية منذ أيام بالاتفاق مع مصالح الرقابة المالية بتسريع العملية والانتهاء من تأشيرة كافة المخلفات قصد صبها قبل عيد الفطر المبارك.

ويبدو أن عملية صب المخلفات قد تتجاوز الموعد المحدد إلى ما بعد عيد الفطر، نظرا لعدم الشروع في تأشيرة مخلفات الطور الإبتدائي وحتى الإداريين إلى غاية أمس الاثنين حسب مصادر موثوقة لـ"الجلفة إنفو".

وفي هذا السياق وقصد رفع اللبس عن هذا الملف اتصلت "الجلفة إنفو" ليلة أمس بالمراقب المالي لولاية الجلفة "عمري الحاج" حيث رفعت له انشغال أساتذة الطور الابتدائي في التأخر في تأشير مخلفاتهم وكذا معرفة مآلات كافة المخلفات التي كانت محل احتجاج كبيرة من قبل كافة أفراد الأسرة التربوية بالولاية منذ أشهر بما يعرف بحملة "تصب-نصب".

حيث أكد المراقب المالي أنه ليس هناك أي تأخر وأن عمل الرقابة المالية ملزم بمتابعة الأول فالأول، حيث أشَّرنا –يقول محدثنا-على الميزانية ثم الشهر 12 وشهر ماي والعملية متواصلة، وأن المعلومات حول عدم البدء في تأشير مخلفات الابتدائي لا أساس لها من الصحة، وأنها في طور الإنجاز مع التحقيق، وعن المدة المحددة للانتهاء من العملية أكد أنها لن تتجاوز عشرة أيام.

وعن سؤالنا له أنه مع هاته المدة فإن المخلفات لن تصب قبل عيد الفطر كما تم التعهد به من قبل صرح محدثنا أن كل الاحتمالات واردة، وعشرة أيام هي المدة القصوى المسموح بها للمراقب المالي للمعالجة. مشيرا إلى أن الشيء الجميل هو توفير الاعتمادات المالية للعملية والباقي تحصيل حاصل.

يذكر أنه وفي غياب اعتماد الأطر القانونية من تصريحات رسمية وإصدار نشرات إعلامية من قبل القائمين على مختلف الملفات على مستوى مصالح مديرية التربية والرقابة المالية وحتى الخزينة العمومية بالولاية يضع الجميع في حرج كبير ويطعن في مصداقيتها خاصة وأن بعض المنتسبين إلى هاته الإدارات يلجؤون إلى اعتماد النشر عبر صفحات الفيس بوك وتفضيل التسريبات التي خلقت الكثير من اللغط والتبعات غير المحمودة على حساب الخدمة العمومية الجادة.  

عدد القراءات : 9453 | عدد قراءات اليوم : 34

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

استلذ
(زائر)
15:57 05/05/2021
حسب ماجاء في تقرير الجلفة انفو ان المراقب المالي يؤشر الاول فاللاول
بمعنى ا مديرية التربية حسب مافهمت هي التي اخرت ملفات اساتذة الابتدائ
زاير
(زائر)
22:51 06/05/2021
صح صيامكم بعض النقبابات التي تصتاد في المياء العكرا وتصيد الفرص اليست المصلحة العامل بل لظهور فقط الراي العام وامام العمال انه هي المدفع عنهم وفي الحقيقة انه المصلحته الخاصة وبتزاز الادارة نهم هم ممثلين العمال و الحقيقة الايمثلون غير انفسهم في غضيان مصلحهم الخاصة من تسخيرات وتوظيف وتحويلات بن جلدتهم عروشية فقط من بين هدا ممثلين هدا النقابة من الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين
زاير
(زائر)
18:54 16/05/2021
سلام عليك /بخصوص الخدمات الاجتماعية العمال التربية اليوم افرزة الانتخابات علي من يقوم بتسيرها المدة ثلاثة سنوات القادمة اقول لكم كلمة علي الاشخاص الدين نتخبو ليسو في المستوي تسير بحجم الخدمات ولاكن الطبيعة الاتبي الفرق كان من المفروض ان يكون هناك احسن منهم ويوجد اشخاص اخرين واحسن منهم في بكثير في كل شي ولاكن الاسف جاء بهدا الاشخاص سوف تكون هناك كوارث في التسير والايام بيننا في قادم الايام/وهدا النتيجة كانت متوقعة عندما نسحب الاشخاص الدين كانت تتوفر فيهم الهم جميع الموصفات الكفاة والخبرة في التسير وشخصية ورزاناء الماد نسحبتم وتركتم المكان العصابة ليست في المستوي كنتم قادرين ان تكون انتم هم المسيرين وتسيروها بكل شفافية ويسفيد منه جميع عمال القطاع كل /انتم ايه النخبة من ارتم دليك فلال تلومهم علي سوي التسير/من (من ضربتها يده الايبكي)نشاء الله الا تتكرار في الانتخابت التشرعية النخبة تختبي وتترك الشرديمة تمثل هدي الولاية المنكوبة من الرجال (المشكلة مشكلة رجال فوقو)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

زاير (زائر) 18:54 16/05/2021
سلام عليك /بخصوص الخدمات الاجتماعية العمال التربية اليوم افرزة الانتخابات علي من يقوم بتسيرها المدة ثلاثة سنوات القادمة اقول لكم كلمة علي الاشخاص الدين نتخبو ليسو في المستوي تسير بحجم الخدمات ولاكن الطبيعة الاتبي الفرق كان من المفروض ان يكون هناك احسن منهم ويوجد اشخاص اخرين واحسن منهم في بكثير في كل شي ولاكن الاسف جاء بهدا الاشخاص سوف تكون هناك كوارث في التسير والايام بيننا في قادم الايام/وهدا النتيجة كانت متوقعة عندما نسحب الاشخاص الدين كانت تتوفر فيهم الهم جميع الموصفات الكفاة والخبرة في التسير وشخصية ورزاناء الماد نسحبتم وتركتم المكان العصابة ليست في المستوي كنتم قادرين ان تكون انتم هم المسيرين وتسيروها بكل شفافية ويسفيد منه جميع عمال القطاع كل /انتم ايه النخبة من ارتم دليك فلال تلومهم علي سوي التسير/من (من ضربتها يده الايبكي)نشاء الله الا تتكرار في الانتخابت التشرعية النخبة تختبي وتترك الشرديمة تمثل هدي الولاية المنكوبة من الرجال (المشكلة مشكلة رجال فوقو)
زاير (زائر) 22:51 06/05/2021
صح صيامكم بعض النقبابات التي تصتاد في المياء العكرا وتصيد الفرص اليست المصلحة العامل بل لظهور فقط الراي العام وامام العمال انه هي المدفع عنهم وفي الحقيقة انه المصلحته الخاصة وبتزاز الادارة نهم هم ممثلين العمال و الحقيقة الايمثلون غير انفسهم في غضيان مصلحهم الخاصة من تسخيرات وتوظيف وتحويلات بن جلدتهم عروشية فقط من بين هدا ممثلين هدا النقابة من الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين
استلذ (زائر) 15:57 05/05/2021
حسب ماجاء في تقرير الجلفة انفو ان المراقب المالي يؤشر الاول فاللاول
بمعنى ا مديرية التربية حسب مافهمت هي التي اخرت ملفات اساتذة الابتدائ
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات