الجلفة إنفو للأخبار - مسلسل حرمان تلاميذ أكثر من 11 ابتدائية من الإطعام المدرسي بحاسي بحبح متواصل والوالي مطالب بالتدخل العاجل
الرئيسية | تربية و تكوين | مسلسل حرمان تلاميذ أكثر من 11 ابتدائية من الإطعام المدرسي بحاسي بحبح متواصل والوالي مطالب بالتدخل العاجل
فيما رفض بعض مسيري المطاعم مادة الدجاج المقدمة
مسلسل حرمان تلاميذ أكثر من 11 ابتدائية من الإطعام المدرسي بحاسي بحبح متواصل والوالي مطالب بالتدخل العاجل
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لايزال تلاميذ أكثر من 11 ابتدائية بحاسي بحبح محرومين من الإطعام المدرسي منذ مطلع السنة الجديدة، فرغم إجراء صفقة التموين وإعلان الفائزين بصفقة الإطعام المدرسي وشروع عدد منهم في تزويد بعض المدارس وتوفير وجبات الإطعام للتلاميذ مطلع الأسبوع الماضي عقب العودة من عطلة الشتاء، إلا أن أكثر من 11 ابتدائية من أصل 44 ابتدائية بحاسي بحبح لاتزال بدون وجبات إطعام لغاية كتابة هاته الأسطر مما يطرح العديد من التساؤلات حول الإجراءات التي قام بها المكلف بتسيير بلدية حاسي بحبح لتسريع عملية توفير الوجبات الغذائية لتلاميذ هاته المؤسسات ونحن في فصل الشتاء ومع طول فترات التمدرس التي تتجاوز 4 ساعات كاملة التي يعجز الأطفال الصغار فيها عن مقاومة الجوع.

وأبدى العديد من الأولياء امتعاضهم الشديد من حرمان أبنائهم من الاستفادة من الإطعام المدرسي منذ بداية السنة الجارية معتبرين أن الحسابات الضيقة لدى بعض المسؤولين هي التي كانت السبب في حرمان تلاميذ هاته المدارس من الإطعام نتيجة عدم تمديد صفقة الإطعام للممونين السابقين مثلما قامت به العديد من البلديات كما هو الحال مع بلديات عين معبد والجلفة وبويرة الأحداب وحد الصحاري وغيرهم، فيما عبر البعض الأخر عن عدم اكتراث السلطات المحلية بقرارات رئيس الجمهورية الذي طالب بتوفير الاطعام بصورة مستعجلة لمناطق الظل في حين يحرم أبناء المناطق الحضرية بحاسي بحبح منها أمام مسمع ومرأى من والي ولاية الجلفة، الذي طالبوه بالتدخل العاجل وعدم إقحام التلاميذ في الحسابات الضيقة لدى البعض، خاصة وأن شعار الجزائر الجديدة ركز على توفير الاطعام المدرسي بصورة مستعجلة مهما كانت الظروف.

وحُرم تلاميذ ابتدائيات مدينة حاسي بحبح من الإطعام المدرسي بسبب انتهاء صفقة التموين مع نهاية السنة الفارطة دون قيام مصالح بلدية حاسي بحبح بالإجراءات القانونية لإبرام صفقة جديدة في وقتها لاعتبارات مجهولة مما حرم التلاميذ من الإطعام لأكثر من شهر ويزيد.

في سياق ذلك رفض بعض مسيري المطاعم المدرسية بعدد من الابتدائيات استلام مادة الدجاج من الممونين حسب ما علمته "الجلفة إنفو" من مصادر عليمة بسبب نقصها عن الكمية التي كانت تستلم من قبل، والتي اعتبرها عدد منهم قليلة جدا ولا تكفي حتى لثلث التلاميذ بكل مؤسسة، وهو ما عجل باجتماع المسير المكلف بالبلدية والمكلف بالمطاعم وممثل مفتش المطاعم المدرسية لمعالجة هذا الإشكال.

هذا واتصلت "الجلفة إنفو" هاتفيا وعلى مدار يومين بالمكلف بتسيير البلدية لمعرفة حيثيات مشكل الإطعام المدرسي بحاسي بحبح لكنه لم يرد على اتصالاتنا.

عدد القراءات : 2534 | عدد قراءات اليوم : 25

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

الحائر
(زائر)
14:19 15/02/2021
لقد جعل صاحب المقال من هذا الموضوع حديث الساعة فقد كان بالإمكان الاستغناء عن الإطعام داخل المؤسسات التربوية كما كان منذ زمن ليس بالبعيد وكان التحصيل الدراسي جيدا فمشاكل حاسي بحبح أكبر من أن تختزل في الإطعام فقد أصبحت مدينة بائسة وحزينة تنتظر من يخرجها من سباتها وشكرا
benazzi
(زائر)
15:12 15/02/2021
جزاك الله كل خير
محمد.ب
(زائر)
21:55 16/02/2021
يجب توفير كل الإمكانيات مادية ومعنوية لهؤلاء التلاميذ مقابل التحصيل الجيد.شكرا
الحائر
(زائر)
22:21 16/02/2021
كان من الأجدر بصاحب المقال التحدث عن البيع بالمزاد العلني للعتاد الذي سيباع يوم الخميس دون إعلان مسبق *****
م ج
(زائر)
23:15 27/02/2021
الحائر
مايضرك لما تكلم عن الاطعام مثل مايتكلم عن مختلف الفضايا في جميع القطاعات ، وهل اشعرته انت بالمزاد للعتاد ؟
والجلفة انفو مشكورة في تشريحها لقطاع التربية بكل تفاصيله ليس الاطعام فقط .
الحائر /تعقيب
(زائر)
21:57 02/03/2021
نحن نعرف الدور الريادي للجلفة انفو في تقصيها وتشريحها لقطاع التربية بالجلفة ولكن تعليقنا جاء محايدا وإنما من باب الاولى التحدث عن قطاع التربية من الجانب الإداري والتنظيمي الذي انعكس بشكل كبير على المستوى الدراسي والذي أصبحت فيه ولايتنا متذيلة الترتيب في جميع الأطوار.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

الحائر /تعقيب (زائر) 21:57 02/03/2021
نحن نعرف الدور الريادي للجلفة انفو في تقصيها وتشريحها لقطاع التربية بالجلفة ولكن تعليقنا جاء محايدا وإنما من باب الاولى التحدث عن قطاع التربية من الجانب الإداري والتنظيمي الذي انعكس بشكل كبير على المستوى الدراسي والذي أصبحت فيه ولايتنا متذيلة الترتيب في جميع الأطوار.
م ج (زائر) 23:15 27/02/2021
الحائر
مايضرك لما تكلم عن الاطعام مثل مايتكلم عن مختلف الفضايا في جميع القطاعات ، وهل اشعرته انت بالمزاد للعتاد ؟
والجلفة انفو مشكورة في تشريحها لقطاع التربية بكل تفاصيله ليس الاطعام فقط .
الحائر (زائر) 22:21 16/02/2021
كان من الأجدر بصاحب المقال التحدث عن البيع بالمزاد العلني للعتاد الذي سيباع يوم الخميس دون إعلان مسبق *****
محمد.ب (زائر) 21:55 16/02/2021
يجب توفير كل الإمكانيات مادية ومعنوية لهؤلاء التلاميذ مقابل التحصيل الجيد.شكرا
benazzi (زائر) 15:12 15/02/2021
جزاك الله كل خير
الحائر (زائر) 14:19 15/02/2021
لقد جعل صاحب المقال من هذا الموضوع حديث الساعة فقد كان بالإمكان الاستغناء عن الإطعام داخل المؤسسات التربوية كما كان منذ زمن ليس بالبعيد وكان التحصيل الدراسي جيدا فمشاكل حاسي بحبح أكبر من أن تختزل في الإطعام فقد أصبحت مدينة بائسة وحزينة تنتظر من يخرجها من سباتها وشكرا
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات