الجلفة إنفو للأخبار - الشاب "السعيد بوشمال" العصامي الذي حفظ القرآن الكريم ونال شهادة البكالوريا بتقدير جيد بعد فقدانه البصر
الرئيسية | تربية و تكوين | الشاب "السعيد بوشمال" العصامي الذي حفظ القرآن الكريم ونال شهادة البكالوريا بتقدير جيد بعد فقدانه البصر
الكفيف الذي حقق ما عجز عنه الأصحاء
الشاب "السعيد بوشمال" العصامي الذي حفظ القرآن الكريم ونال شهادة البكالوريا بتقدير جيد بعد فقدانه البصر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بعزيمة وتحدي تمكن الطالب "بوشمال السعيد" ابن مدينة حاسي بحبح من تحقيق نجاح مميز في شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020، أين تحصل عليها بتقدير جيد بمعدل 15.48 ضمن شعبة آداب وفلسفة، وما يزيد في قيمة هذا النجاح هو أن السعيد كفيف فاقد للبصر منذ سنوات ومع ذلك و باصرار وعزيمة استطاع أن يحجز لنفسه مكانة ضمن كوكبة الناجحين و يزاحم المبصرين حتى في حصد معدل كبير، أفرحه وأفرح عائلته من حوله.

وعن مسيرته، يؤكد بوشمال السعيد الذي ولد في 12 أفريل 1995 بحاسي بحبح أنه درس بابتدائية كربوعة سالم لينتقل إلى متوسطة الشهيد القندوز التي توج مرحلتها بنيل شهادة التعليم المتوسط بمعدل 13.78 دورة جوان 2011، لينتقل إلى مرحلة الأولى ثانوي لتشاء الأقدار أن يتوقف عن الدراسة مع بدايات تسجيله بسبب فقده للبصر نهائيا.

وعن سبب مرضه يضيف محدثنا أنه فقد البصر بعينه اليسرى في السنة الثالثة ابتدائي نتيجة تعرضها لإصابة بسلك، وبقي يرى بعين واحدة ومع السنة الثالثة متوسط بدأت عينه اليمنى تضعف بسب عدوى اليسرى لها، ليفقد حبيبتاه مع بدايات المرحلة الثانوية، ليتوقف عن الدراسة تماما لمدة 6 سنوات، ليفتح الله عليه بختم القرآن الكريم خلال تلك الفترة برواية حفص عن نافع حيث كان يستمع لعدد من المقرئين وخاصة الشيخ سعد الغامدي وذلك من خلال تسميع نفسه عن طريق السماع ثم الحفظ بإعادة التسجيل.

ثم ليدور بخلده الحنين إلى الدراسة ومعاودة تجربة النجاح فالتحق بالتعليم عن بعد وسجل موسم 2017/2018 في قسم السنة الأولى ثانوي شعبة آداب وفلسفة وتمكن من اجتياز السنوات بنجاح وصولا للسنة الثالثة، حيث اجتاز امتحان شهادة البكالوريا بمتوسطة الشيخ الطاهر بمدينة مسعد.

وعن طريقة تحضيره لهاته الشهادة فأكد السعيد أنه كان يعتمد على تسجيلات الدروس من طرف بعض أصدقائه خاصة في مواد الفلسفة والاجتماعيات والشريعة، أما في مادة الرياضيات فاتبع طريقة حلول شهادات البكالوريا من دورة 2008 إلى غاية 2019، أما بالنسبة للأدب العربي فاستعان باليوتيوب فيما يتعلق بشق البلاغة والنحو ومتابعة دروس السنة الثالثة بها، فيما اعتمد على الحفظ فيما يتعلق بالجانب النقدي.

وبالنسبة للفرنسية والانجليزية فاعتمد على حفظ بعض التمارين بها مع تأكيده على استعماله الحفظ في الإجابة على بعض تمارينها.

وعن طموحه في الجامعة فأكد على أنه كان يريد التسجيل في قسم الشريعة الإسلامية بالأغواط أو تخصص أدب ومع حصوله على هذا المعدل الكبير، فهو يبحث الآن عن التسجيل بالمدرسة الوطنية لتكوين إطارات الشؤون الدينية بدار الإمام بالمحمدية.

وبهذا يؤكد الشاب السعيد أنه بالعزيمة والإرادة والتحدي يمكن تجاوز العقبات وتحقيق ما يطمح إليه المرء، فقط عدم اليأس وتسطير الأهداف والعمل عليها والتي حتما ستأتي ثمارها تباعا.

 الشاب "السعيد بوشمال" رفقة صحفي الجلفة إنفو 

 

 

عدد القراءات : 2824 | عدد قراءات اليوم : 70

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

علي نايل
(زائر)
22:37 16/10/2020
الأخ سعيد بوشمال الشاب الذي رأينا فيه حب القرآن الكريم والطموع العالي لطلب العلم ، ولمسنا فيه الأخلاق العالية وكله عزيمة وإرادة ، يعدّ نموذجا للشّاب الطموح الصّابر المكافح ، الذي نتعلّم منه معنى الثقة بالنفس ورسم طريق النجاح بعد التوكل على الله تعالى ، والله أسعدنا كثيرا نجاحه بهذا التّقدير الجيد ، نتمنى له مزيدا من التألق والنجاح ، والشكر كل الشكر للجلفة آنفوا على هذه الالتفاتة الطيبة والتي عودتنا على مثلها في مجالات متنوعة ، وبالله التوفيق .
MUSTAFA BOUCHEMAL
(عضو مسجل)
6:39 20/10/2020
الله يبارك علي طالب العلم وانشاء الله باب فتحت لك لسير على طريق العلم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

MUSTAFA BOUCHEMAL (عضو مسجل) 6:39 20/10/2020
الله يبارك علي طالب العلم وانشاء الله باب فتحت لك لسير على طريق العلم
علي نايل (زائر) 22:37 16/10/2020
الأخ سعيد بوشمال الشاب الذي رأينا فيه حب القرآن الكريم والطموع العالي لطلب العلم ، ولمسنا فيه الأخلاق العالية وكله عزيمة وإرادة ، يعدّ نموذجا للشّاب الطموح الصّابر المكافح ، الذي نتعلّم منه معنى الثقة بالنفس ورسم طريق النجاح بعد التوكل على الله تعالى ، والله أسعدنا كثيرا نجاحه بهذا التّقدير الجيد ، نتمنى له مزيدا من التألق والنجاح ، والشكر كل الشكر للجلفة آنفوا على هذه الالتفاتة الطيبة والتي عودتنا على مثلها في مجالات متنوعة ، وبالله التوفيق .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



عبد الرحمن
في 22:08 24/10/2020