الجلفة إنفو للأخبار - قضية التكفل بـ 33 تلميذا من قرية قمامر ... حين يفشل رئيسا بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية والوالي!!
الرئيسية | تربية و تكوين | قضية التكفل بـ 33 تلميذا من قرية قمامر ... حين يفشل رئيسا بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية والوالي!!
مازالوا يقيمون بـ "حوش" بمدينة سد رحال
قضية التكفل بـ 33 تلميذا من قرية قمامر ... حين يفشل رئيسا بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية والوالي!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ما تزال فضيحة التخلي عن 33 تلميذا تصنع الحدث بعدما تطرقت اليها "الجلفة إنفو" بداية شهر فيفري الفارط. حيث اتضح فشل ما تطرقت له الولاية حول تحرك كل من رئيسي بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية بأمر من الوالي.

واعتقد الجميع أن القضية قد عرفت طريقها للحل بعد أن أمر الوالي بالتكفل بالتلاميذ الـ 33 القادمين من قرية قمامر للدراسة بمتوسطة مدينة سد رحال، حسبما أعلنت عنه خلية الاعلام بالولاية بتاريخ الـ 13 من فيفري. ليتضح أن التلاميذ ما يزالون يقيمون بالمنزلين الذين تم كراؤهما واللذان لا يتوفران على أدنى شروط الدراسة.

ورغم الحديث عن حلحلة الوضع والقرار بتحويل المعنيين وامضاء الأولياء على تعهد لقبول تحويل أبنائهم الى داخلية ملحقة مركز التكوين المهني والتمهين بالمدينة، الا أن الوضع مازال على ماهو عليه ولم يتم تنفيذ أي من تعهدات السلطات المحلية والولائية.

جدير بالذكر أن أولياء التلاميذ قد وضعوا التعهدات بمقر الدائرة ليبقى الوضع كما هو في ظل اقتراب امتحانات الفصل الثالث وامتحان شهادة التعليم المتوسط وشهر رمضان الكريم ... وهو الوضع الذي يُعدّ فضيحة بأتم معنى الكلمة في ظل انعدام المتابعة والمراقبة من طرف السلطات الولائية والمحلية، قضية للمتابعة ...

وضع التلاميذ مازال على حاله


وعــــــــــــــــــــــــــــــــود الولاية


الأولياء أمضوا التعهدات


الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 622 | عدد قراءات اليوم : 10

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

مواطن
(زائر)
21:35 15/04/2019
ابناء الشعب بولاية الجلفة وبمنطقة قمتامر بلدية سد رحال يمرمدون ويعانون وكانهم لاجئون ؟ في الوقت الذي تؤكذ الدولة على محو امية الكبار من شيوخ وعجائز ، يعرقل التلاميذ على التمدرس ، ومايؤسف له ان والي الجلفة رغم الصلاحيات الواسعة والقوية له فلم تنفذ تعليماته ، اولم يولي لها اهتماما الوالي ، هذه بلدية سدرحال ومديرالتربية ، وتلك بلدية الجلفة الفاسدة في التسيير وفي توزيع السكنات لحي الزريعة ، وفي تصرفات رئيس المجلس الولائى الذي بالغ في استعمال النفوذ لمصالحه الخاصة ، لهذا الدرجة من التسيب وصلت ولاية الجلفة ، وانتم ياجلفة انفو تستحقون التقدير لوقوفكم الى جانب المظلومين والمحقورين وما اكثرهم في الاونة الاخيرة ، الى اين ياسلطات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
متالم
(زائر)
2:20 16/04/2019
فضبحة ووصمة عار بولاية الجلفة في معاناة 33تلميذ متمدرس بقمامر سد رجال في وجوه
بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية
ووصمة عار في وجه رئيس المجلس الشعبيى الولائى ولجنة التربية التي بحوزة من يدعون ويقولون مالايفعلون قضاو صالحة باللجنة ، ووصمة عار في جبين نواب البرلمان لتلك المنظقة ،
وضعف كبير من والي ولاية الجلفة ضيف توفيق ، وعدم الاهتمام بتمدرس ابناء الزوالية في ظروف حسنة ،
والعلامة الكاملة لصحفيي الجلفة انفو حين يقولون الحق ويكشفون النقائص لمعالجتها لكن مع الاسف المسؤولين عائبين .
ج ح
(زائر)
7:05 16/04/2019
لوكان راه الحق يمشي والقواتين تطبق الوالي والمير ورئيس المجلس الولائ الشعبيى ورئيسة لجنة التربية ومديرالتربية ايقدمو استقالتهم ويروحو ايروحو ، ماهمش قادرين ، او عندهم قاع الامكانيات المادية والسلطوية ،
اوهذا المجالس المنتخبة يعرفو ايشيتو بالهدايا يعطو حصان عود للامين العام والبرانيس ، ويمدحو الوزراء بالشعر في قاعة الولاية رجعوهم بالمدح حاجة ماتتصور ، بينما 33 طفل متمدرس في ظروف صعبة ماهمش قادرين ايحلو لهم مشكلتهم ، الاتعتبر هذا حقره ؟
استاذ
(زائر)
12:21 16/04/2019
باي حال عدت يايوم العلم ببلدية سد رحال لولاية الجلفة
طلاب العلم يهانون طلاب العلم يمرمدون طلاب العلم يستغيثون طلاب العلم محقورين طلاب العلم مهمشين ، لانهم ليس فيهم ابناء المسؤولين ،دافعتم باجماعة الجلفة انفو عن هؤلاء التلاميذ بمنظقة سد رحال واوصلتم صرختهم وصيحتهم للسلطات ولكن ليس في ولايتنا مسؤولين ذو الضمائر الحية المشفقة على هذه البراعم التي لاحول ولاقوة لها ،ولا لاولبائهم الاكراء منازل عند الشعب
هل الموضوع وهل المشكل يتطلب تدخل وزير الداخلية ام وزير التربية الوطنية ام الباءات الاربع ؟
س ر
(زائر)
3:57 17/04/2019
تنتظرون من رئيس المجلس الشعبي الولائى بالجلفة يدافع عليكم ، انساو هذا الامر هو لاهي ايدافع على صوالحو وصوالح افراد العايلة قع عندهم مشاريع وامتيازات واستثمارات ببلدية الجلفة ،
تنتظرون مير سدرحال لاهي غير يصارع مع اعضاء بلديته على المشاريع ، تنتظرون من مدير التربية متى وفى بوعد من وعوده معروف ، تنتظرون من الوالي لولاية الجلفة الذي كثر النهب والفساد في عهده هل ضعفا ام اجمده الحراك ام مدير ديوانه لم يبلغه بما يحدث ؟
والا كيف تفسر استمرار الفساد في بلدية سدرحل وبلدية الجلفة وبمديرية الادارة المحلية التي في احضان الوالي عند ماتسمع عنها وعن تصرفاتها
اما التلاميذ 33تلميذ لكم الله ثم كاش مايصدر من مسؤولين في الافق ،
جلفاوي
(زائر)
14:34 17/04/2019
يابلال علاش تعب في روحك وان كان انت تريح في ضميرك لكن مع ناس موتى لا المسؤولين ولا المظلومين خاصة المظلومين اللي مايدافعوش على حقوقهم ،امام المنتخبين من الولائ للوطني للبلدي بولاية الجلفة اغلبهم مافيهمش ذرة الانسانية وذرة المروءة وذرة الدفاع على ابناء الشعب ، خاصة الزوالية لان ابناء الغماقم مايجتاجوش المنتخبين ،
اذن على الشعب عليه ان يطلب منهم الرحيل بدءا بالمجلس الشعبي الولائ ثم مجلس بلدية سد رحال ، ويحاسبوهم وش دارو باسم النفوذ في قضيان ليزافير ارحلو واتركو سيارات الدولة وبنزين الدولة ومقرات الدولة ، واللعب في السكنات والعقارات ،
ارحلو تريح منكم لبلاد والعباد، انتم نتاج الشكارة وترافيك الوالي السابق ق ح .
مواطن ج
(زائر)
21:53 17/04/2019
ان مانصبه لنا الوالي السابق لولاية الجلفة وما قام به في قاعة العمليات الجراحية بمقر الولاية ، انتجت لنا رداءة ما مثلها رداءة طمع مامثله طمع نهب مامثله نهابين بزناسيين مامثلهم بزناسيين ، شياتين مامثلهم شياتين اعضاي مجالس اغلبيتهم تباعين منبطحين مسكرين مايعرفوش دورهم ،يحسبو ارواحهم عمال ورئبس المجلس الولائ ورؤساء البلديات معاليم عليهم والا كيف تفسر سكوت الاعضاي على مايجري من ظلمات وحقرة لبشطاء الشعب من عمال واولياء تلاميذ وتلاميذ امامنا ذلاميذ بلدية سد رحال ، لوكان راهم يطلبو لله يامومنين لراه حالهم خلاهم ايعاونوهم من جيوبهم ، لكن اموال الشعب انتاع الدولة حرموهم منها كفاه 800مليون اتخصصها مديرية الادارة المحلية لشراء اللوانب لمقر لابيوي واولاد الشعب يتلاوحو ؟؟؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

مواطن ج (زائر) 21:53 17/04/2019
ان مانصبه لنا الوالي السابق لولاية الجلفة وما قام به في قاعة العمليات الجراحية بمقر الولاية ، انتجت لنا رداءة ما مثلها رداءة طمع مامثله طمع نهب مامثله نهابين بزناسيين مامثلهم بزناسيين ، شياتين مامثلهم شياتين اعضاي مجالس اغلبيتهم تباعين منبطحين مسكرين مايعرفوش دورهم ،يحسبو ارواحهم عمال ورئبس المجلس الولائ ورؤساء البلديات معاليم عليهم والا كيف تفسر سكوت الاعضاي على مايجري من ظلمات وحقرة لبشطاء الشعب من عمال واولياء تلاميذ وتلاميذ امامنا ذلاميذ بلدية سد رحال ، لوكان راهم يطلبو لله يامومنين لراه حالهم خلاهم ايعاونوهم من جيوبهم ، لكن اموال الشعب انتاع الدولة حرموهم منها كفاه 800مليون اتخصصها مديرية الادارة المحلية لشراء اللوانب لمقر لابيوي واولاد الشعب يتلاوحو ؟؟؟
جلفاوي (زائر) 14:34 17/04/2019
يابلال علاش تعب في روحك وان كان انت تريح في ضميرك لكن مع ناس موتى لا المسؤولين ولا المظلومين خاصة المظلومين اللي مايدافعوش على حقوقهم ،امام المنتخبين من الولائ للوطني للبلدي بولاية الجلفة اغلبهم مافيهمش ذرة الانسانية وذرة المروءة وذرة الدفاع على ابناء الشعب ، خاصة الزوالية لان ابناء الغماقم مايجتاجوش المنتخبين ،
اذن على الشعب عليه ان يطلب منهم الرحيل بدءا بالمجلس الشعبي الولائ ثم مجلس بلدية سد رحال ، ويحاسبوهم وش دارو باسم النفوذ في قضيان ليزافير ارحلو واتركو سيارات الدولة وبنزين الدولة ومقرات الدولة ، واللعب في السكنات والعقارات ،
ارحلو تريح منكم لبلاد والعباد، انتم نتاج الشكارة وترافيك الوالي السابق ق ح .
س ر (زائر) 3:57 17/04/2019
تنتظرون من رئيس المجلس الشعبي الولائى بالجلفة يدافع عليكم ، انساو هذا الامر هو لاهي ايدافع على صوالحو وصوالح افراد العايلة قع عندهم مشاريع وامتيازات واستثمارات ببلدية الجلفة ،
تنتظرون مير سدرحال لاهي غير يصارع مع اعضاء بلديته على المشاريع ، تنتظرون من مدير التربية متى وفى بوعد من وعوده معروف ، تنتظرون من الوالي لولاية الجلفة الذي كثر النهب والفساد في عهده هل ضعفا ام اجمده الحراك ام مدير ديوانه لم يبلغه بما يحدث ؟
والا كيف تفسر استمرار الفساد في بلدية سدرحل وبلدية الجلفة وبمديرية الادارة المحلية التي في احضان الوالي عند ماتسمع عنها وعن تصرفاتها
اما التلاميذ 33تلميذ لكم الله ثم كاش مايصدر من مسؤولين في الافق ،
استاذ (زائر) 12:21 16/04/2019
باي حال عدت يايوم العلم ببلدية سد رحال لولاية الجلفة
طلاب العلم يهانون طلاب العلم يمرمدون طلاب العلم يستغيثون طلاب العلم محقورين طلاب العلم مهمشين ، لانهم ليس فيهم ابناء المسؤولين ،دافعتم باجماعة الجلفة انفو عن هؤلاء التلاميذ بمنظقة سد رحال واوصلتم صرختهم وصيحتهم للسلطات ولكن ليس في ولايتنا مسؤولين ذو الضمائر الحية المشفقة على هذه البراعم التي لاحول ولاقوة لها ،ولا لاولبائهم الاكراء منازل عند الشعب
هل الموضوع وهل المشكل يتطلب تدخل وزير الداخلية ام وزير التربية الوطنية ام الباءات الاربع ؟
ج ح (زائر) 7:05 16/04/2019
لوكان راه الحق يمشي والقواتين تطبق الوالي والمير ورئيس المجلس الولائ الشعبيى ورئيسة لجنة التربية ومديرالتربية ايقدمو استقالتهم ويروحو ايروحو ، ماهمش قادرين ، او عندهم قاع الامكانيات المادية والسلطوية ،
اوهذا المجالس المنتخبة يعرفو ايشيتو بالهدايا يعطو حصان عود للامين العام والبرانيس ، ويمدحو الوزراء بالشعر في قاعة الولاية رجعوهم بالمدح حاجة ماتتصور ، بينما 33 طفل متمدرس في ظروف صعبة ماهمش قادرين ايحلو لهم مشكلتهم ، الاتعتبر هذا حقره ؟
متالم (زائر) 2:20 16/04/2019
فضبحة ووصمة عار بولاية الجلفة في معاناة 33تلميذ متمدرس بقمامر سد رجال في وجوه
بلدية سد رحال ودائرة مسعد ومدير التربية
ووصمة عار في وجه رئيس المجلس الشعبيى الولائى ولجنة التربية التي بحوزة من يدعون ويقولون مالايفعلون قضاو صالحة باللجنة ، ووصمة عار في جبين نواب البرلمان لتلك المنظقة ،
وضعف كبير من والي ولاية الجلفة ضيف توفيق ، وعدم الاهتمام بتمدرس ابناء الزوالية في ظروف حسنة ،
والعلامة الكاملة لصحفيي الجلفة انفو حين يقولون الحق ويكشفون النقائص لمعالجتها لكن مع الاسف المسؤولين عائبين .
مواطن (زائر) 21:35 15/04/2019
ابناء الشعب بولاية الجلفة وبمنطقة قمتامر بلدية سد رحال يمرمدون ويعانون وكانهم لاجئون ؟ في الوقت الذي تؤكذ الدولة على محو امية الكبار من شيوخ وعجائز ، يعرقل التلاميذ على التمدرس ، ومايؤسف له ان والي الجلفة رغم الصلاحيات الواسعة والقوية له فلم تنفذ تعليماته ، اولم يولي لها اهتماما الوالي ، هذه بلدية سدرحال ومديرالتربية ، وتلك بلدية الجلفة الفاسدة في التسيير وفي توزيع السكنات لحي الزريعة ، وفي تصرفات رئيس المجلس الولائى الذي بالغ في استعمال النفوذ لمصالحه الخاصة ، لهذا الدرجة من التسيب وصلت ولاية الجلفة ، وانتم ياجلفة انفو تستحقون التقدير لوقوفكم الى جانب المظلومين والمحقورين وما اكثرهم في الاونة الاخيرة ، الى اين ياسلطات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات