الجلفة إنفو للأخبار - مجموعة من أساتذة الطور الإبتدائي بالجلفة يطالبون بإدماجهم في رتبة مكون و يشتكون إقصاء المراقب المالي لهم
الرئيسية | تربية و تكوين | مجموعة من أساتذة الطور الإبتدائي بالجلفة يطالبون بإدماجهم في رتبة مكون و يشتكون إقصاء المراقب المالي لهم
حاصلون على شهادة الليسانس في غير الإختصاص
مجموعة من أساتذة الطور الإبتدائي بالجلفة يطالبون بإدماجهم في رتبة مكون و يشتكون إقصاء المراقب المالي لهم
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف

طالب مجموعة من أساتذة قطاع التربية بولاية الجلفة ينتمون للطور الإبتدائي مدير التربية ووالي الجلفة بالتدخل من أجل تسوية وضعيتهم العالقة منذ 2017 ، حيث أكد الأساتذة في رسالة الشكوى التي تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منها على إقصائهم من عملية الإدماج لرتبة أستاذ مكون للتعليم الإبتدائي من طرف المراقب المالي لولاية الجلفة رغم أن مراسلة المديرية العامة رقم 58/2017 تخص تسوية وضعيتهم العالقة –حسبهم-.

وأشار المشتكون إلى أنهم لم يستفيدوا من عملية الإدماج المتعلقة بالرتب المستحدثة المتعلقة برتبة أستاذ رئيسي و أستاذ مكون بسبب عدم مطابقة شهادة الليسانس المتحصلين عليها للإختصاصات المذكورة في القرار الوزاري المؤرخ في 16 سبتمبر 2009 إلى جانب التعليمة رقم 004 المؤرخة في 06 جويلية 2014 ، غير أن الأمر تغير حسبهم وهو بأحقيتهم في الإدماج بشكل مباشر في رتبة استاذ مكون صنف 14 ، وهذا بعد مراسلة وزارة التربية الوطنية للمديرية العامة للوظيفة العمومية تحت رقم 409/ 2017 حول تسوية وضعية موظفي التعليم الإبتدائي، الأمر الذي نتج عنه ردا من مصالح الوزير الأول تحت رقم الإرسال 358 المؤرخ في 22 أوت 2017 المتضمن دراسة الوضعية الإدارية لبعض الموظفين المنتمين لأسلاك التعليم وعددهم 668 حالة على المستوى الوطني، وذلك بإدماجهم في رتبة استاذ مكون صنف 14 في التعليم الإبتدائي، وأن هذا الإدماج يسري ابتداء من 30 جوان 2012 بدون اثر مالي، لتصدر المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري مراسلة تحت رقم 58 مؤرخة في 03 سبتمبر 2017 متضمنة الموافقة على تسوية وضعية موظفي أسلاك التعليم في الطور الإبتدائي الذين كان بامكانهم الإستفادة من إجراءات الإدماج قبل تاريخ 2015.

لتبقى وضعية هؤلاء الأساتذة تراوح مكانها حيث حرموا من الإدماج في رتبة أستاذ مكون بسبب تفسير النصوص القانونية التي تنظم وضعيتهم من قبل المراقب المالي لولاية الجلفة في منحى آخر لا يخدمهم أصلا وهو ما أكده لـ"الجلفة إنفو" ممثل المحتجين الذي طالب والي الجلفة ومدير التربية بالتدخل من أجل إنصافهم وتمكينهم من حقهم الضائع.

عدد القراءات : 2109 | عدد قراءات اليوم : 60

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

ابو ادريس
(زائر)
18:21 17/02/2019
استاذ المدرسة الابتداءية داءما يعاني من الحقرة والتهميش فهؤلاء الاساتذة خبرتهم المهنية تجاوزت العشرين سنة بل من بينهم خبرته المهنية ثلاثين سنة اين النقابات التي تدافع عن حق الاستاذ
ابو علاء
(زائر)
18:25 17/02/2019
هؤلاء الاساتذة قد تجاوزت خبرتهم المهنية 20سنة لماذا يتعرض استاذ المدرسة الابتداءية داءما للحقرة والتهميش اين النقابات التي تدافع عن حق الاستاذ
محمد ياسين
(زائر)
11:50 18/02/2019
يساند رجال التعليم هؤلاء الاساتدة فى افتكاك حقوقهم المهظومة ونطالب الاسرة التربوية التدخل لاسترجاع حقوقهم
ز**&م
(زائر)
12:54 18/02/2019
نطلب من وزيرة التربية ان تحوار النقابات وتوفق علي مطلب فورن لن الاوضع في الوقت راهن غير الطبيعة وان الشعب الجزائري مشحون من السلطة لن بعض المسئولين خراجبن عن القونين الدستورية ونطلب من وزير الفلاحة ان يفتخ الاسواق الاسبوعية في كل ارجاء الوطن وهد ان الفلاحين متدمرين من غلق الاسوق وهد لشراء حجيتهم وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

ز**&م (زائر) 12:54 18/02/2019
نطلب من وزيرة التربية ان تحوار النقابات وتوفق علي مطلب فورن لن الاوضع في الوقت راهن غير الطبيعة وان الشعب الجزائري مشحون من السلطة لن بعض المسئولين خراجبن عن القونين الدستورية ونطلب من وزير الفلاحة ان يفتخ الاسواق الاسبوعية في كل ارجاء الوطن وهد ان الفلاحين متدمرين من غلق الاسوق وهد لشراء حجيتهم وتحي جزائر وشكر
محمد ياسين (زائر) 11:50 18/02/2019
يساند رجال التعليم هؤلاء الاساتدة فى افتكاك حقوقهم المهظومة ونطالب الاسرة التربوية التدخل لاسترجاع حقوقهم
ابو علاء (زائر) 18:25 17/02/2019
هؤلاء الاساتذة قد تجاوزت خبرتهم المهنية 20سنة لماذا يتعرض استاذ المدرسة الابتداءية داءما للحقرة والتهميش اين النقابات التي تدافع عن حق الاستاذ
ابو ادريس (زائر) 18:21 17/02/2019
استاذ المدرسة الابتداءية داءما يعاني من الحقرة والتهميش فهؤلاء الاساتذة خبرتهم المهنية تجاوزت العشرين سنة بل من بينهم خبرته المهنية ثلاثين سنة اين النقابات التي تدافع عن حق الاستاذ
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات