الجلفة إنفو للأخبار - بالصور: فضيحة القرن بولاية الجلفة ... مدرسة ريفية ببلدية عين افقه في وضع كارثي!!
الرئيسية | تربية و تكوين | بالصور: فضيحة القرن بولاية الجلفة ... مدرسة ريفية ببلدية عين افقه في وضع كارثي!!
نموذج للمدارس التي لا تبرمج لزيارات المسؤولين المحليين والمركزيين
بالصور: فضيحة القرن بولاية الجلفة ... مدرسة ريفية ببلدية عين افقه في وضع كارثي!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ما كادت السلطات تعلن عن برمجة زيارة لوزير الداخلية حتى بدأت التحركات هنا وهناك لتبليغ الانشغالات. وهاهي بلدية عين افقه تقدم نموذجا عما يمكن الاصطلاح عليه بـ "الفضيحة" و"المأساة" التي يتجرّع أطوارها تلاميذ صغار بالمدرسة الابتدائية الريفية بمنطقة "العلڤ"، وهذا حسب المجريات التي كشف عنها السيد "دحاني عمر" المنسق العام للمجتمع المدني لبلدية عين افقة.

ويتعلق الأمر حسب نفس المصدر بمدرسة "قداش رابح" الواقعة بمنطقة "العلڤ" على مسافة 10 كم غرب مدينة عين افقه. حيث تفضح الصور واقعا مأساويا لأقسام المدرسة الوحيدة بالمنطقة والتي افتتحت سنة 1974 ويدرس بها تلاميذ يأتون من مسافات لا تقل عن 01 كم وتصل الى 05 كيلومترات.

ونبدأ تفاصيل المأساة من فوج السنة الخامسة الذي سيكون تلاميذه هذا الموسم مع امتحان مصيري. حيث يُقدّر عدد تلاميذه بـ 18 تلميذا في قسم لا يتسع لأكثر من 09 طاولات. والسبب في ذلك هو أن المعلم قد اضطر الى الاستغناء عن المدفأة لإضافة طاولة ومع ذلك سنجد أن هناك 03 تلاميذ يجلسون في طاولة واحدة.

ويبلغ عدد الأفواج الدراسية بالمدرسة 05 أفواج لكل المستويات من الأولى ابتدائي الى قسم الامتحان مع تسجيل ملاحظة وهي وجود 04 أقسام فقط وبالتالي الدراسة بنظام الدوامين مع انعدام قسم للتحضيري. ورغم ذلك فإنه لا يوجد عمال مهنيون مرسّمون عدا عاملين مؤقتين في اطار مناصب الشبكة الاجتماعية. ويُلاحظ هنا، حسب نفس المصدر، الغياب التام لمدير هذه المدرسة المكلومة.

أما بالنسبة للإطعام فأول ملاحظة هي انعدام قاعة خاصة للإطعام أين توجد أدوات المطعم داخل قسم في وضع يعتبر فضيحة بأتم معنى الكلمة. ويُضاف الى كل ذلك عدم تناول التلاميذ للوجبة طيلة شهر أكتوبر المنصرم، ناهيك عن أن الحصة الممنوحة للمدرسة تتعلق بوجبات 70 تلميذا بينما يتمدرس بهذه الابتدائية 89 تلميذا.

وفيما يتعلق بالهياكل الموجودة بالمدرسة فهي 04 حجرات لا يصلح منها سوى قسمين للدراسة اذ يوجد بها قسم ضيّق أبعاده 03 م / 03 م مما يضطر المعلم الى الوقوف طيلة النهار لأن المساحة الضيقة لا تسمح بوضع كرسي المعلم. ونفس الأمر بالنسبة لمشاهدة السبورة داخل القسم حيث يتعذر ذلك على المعلم وتلميذين بإحدى الحجرات لتبقى مشاهدة السبورة من حسن حظ 12 تلميذا داخل القسم المذكور ... أما التدفئة فهي الأخرى صارت مجالا للمخاطرة عن طريق التدفئة بالكهرباء وهو ما يعرّض التلاميذ لأخطار حقيقية ...

بينما ينعدم السكن الوظيفي خصوصا وأنه كان يمكن أن يشكل عامل استقرار للمعلمين القادمين من بلديات الجلفة وحاسي بحبح على مسافات تصل الى 130 كم.

وهكذا وفي ظل هذا الواقع المأساوي تنعدم بهذه المدرسة حجرات المدير والحارس والصيانة والمخزن وقاعة الأشغال والحفلات والمكتبة والمراحيض والملعب والتسلية ... فهذه الأمور الضرورية للكرامة الانسانية والكرامة التربوية صارت نوعا من البذخ والترف والتبذير تمتنع السلطات عن ايفائه أطفال "العلڤ" ... والصور الموالية هي أصدق تعبيرا من كل كلام ومن كل تقرير اداري من تقارير "كل شيء على ما يرام" وتقارير الوعود العسلية ... ولولا وعي المجتمع المدني لما سمع الجزائريون بهذه المأساة ...

 

عدد القراءات : 2434 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

استاذ ع ف
(زائر)
10:24 13/02/2019
الوضع الكارثي المادي في المؤسسات التربوية بسبب المنتخبين سواء في المجالس البلدية وين المطاعم في حالة سيءة وحاشاكم الكثير من دؤرات المياه فاسدة ونقص الماء وقدم الطاولات ، وفي المتوسط ضعف المجلس الشعبي الولائى رانا شفنا تلاميذ ايعانو من البرد وبقاو نهارات مقرفين بسبب فساد جهاز التدفئة من سبب الاضراب تسيبت الحاله وراح تلميذ للسوق اين قتل ، اوزيد المجلس الولائى يحكمو فيه افراد ولخرين ساكتين ، الميزانية يتحكم فيها الرئيس يدي الدراهم لللرابطة الرياضية اللي هو فيها نائب بالملاير والنوادي والجمعيات يعطوهم 5مليون سنتيم للعام ، والجانب التربوي مسؤولية مديرية التربية المرتبة الاخيرة في الباك ، كارثة توزيع الاساتذة والعمال ،
احمد
(زائر)
13:29 13/02/2019
لأنهم ليسوا أبناء مناطق معينة من الوطن ممن تفتخر بهتانا و زرورا باحتلال المراتب الأولى وطنيا و لأن ابناء ولايتهم ممن دخلوا المجالس المنتخبة لا يهمهم الا البيع و الشراء في كل شيء . كيف تفسرون مدير تربية كل هذه السنوات و الفضائح تلاحقه في كل وقت ؟ هل كان سيبقى في مناطق أخرى محظوظة من هذا الوطن ؟
مواطن
(زائر)
22:11 13/02/2019
الاحزاب والشعب هم اللي خرجو هذا النوع من المنتخبين في البلديات وفي المجلس الشعبي الولائى الاحزاب الادارة السابقة مشاركه ، من حفر حفرة لاخيه وقع فيها ، بعتو لهم اصواتكم ، اتخلصو يالشعب ، راهم جاو ايرجعو ويفيدو وش خسروا ، استعملو النفوذ اوحكمو لهم ولاولادهم ولعائلاتهم المشاريع والاستثمار والتوظيف ، ارواح الزوالي القى بلاصتك ،راها الكره عند والي الجلفة باش ايحاسب بصرامة ويدافع على معاناة التلاميذ والشعب ، ياجلفة انفو شكرا لكم .
سالم زائر
(زائر)
23:26 13/02/2019
هذه مسؤولية البلدية الأموال موجودة و التشريع موجود والمقاول موجود فأين الخلل عندنا البلدية تبحث عن مشاريع تدفن فيها الأموال وانتم عاجزون حتى عن ترميم قسم ريفي.
الاخضر المليليحي
(زائر)
9:19 15/02/2019
لاحسيب ولارقيب افعل ما تشاء ثم تنتهي العهد ة الاتنخابية دون محاسبة ماذا قدمت بل االمنتخبين المحليين هم أحرار في أفعالهم والدليل على ذلك مانراه في المدارس الابتدائية بل من الاجدار أن تكون تابعة للمأمن هو المسؤول عليها مثلها مثل المتوسطة والثانوية وتكون بعيد ة عن البلدة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

الاخضر المليليحي (زائر) 9:19 15/02/2019
لاحسيب ولارقيب افعل ما تشاء ثم تنتهي العهد ة الاتنخابية دون محاسبة ماذا قدمت بل االمنتخبين المحليين هم أحرار في أفعالهم والدليل على ذلك مانراه في المدارس الابتدائية بل من الاجدار أن تكون تابعة للمأمن هو المسؤول عليها مثلها مثل المتوسطة والثانوية وتكون بعيد ة عن البلدة
سالم زائر (زائر) 23:26 13/02/2019
هذه مسؤولية البلدية الأموال موجودة و التشريع موجود والمقاول موجود فأين الخلل عندنا البلدية تبحث عن مشاريع تدفن فيها الأموال وانتم عاجزون حتى عن ترميم قسم ريفي.
مواطن (زائر) 22:11 13/02/2019
الاحزاب والشعب هم اللي خرجو هذا النوع من المنتخبين في البلديات وفي المجلس الشعبي الولائى الاحزاب الادارة السابقة مشاركه ، من حفر حفرة لاخيه وقع فيها ، بعتو لهم اصواتكم ، اتخلصو يالشعب ، راهم جاو ايرجعو ويفيدو وش خسروا ، استعملو النفوذ اوحكمو لهم ولاولادهم ولعائلاتهم المشاريع والاستثمار والتوظيف ، ارواح الزوالي القى بلاصتك ،راها الكره عند والي الجلفة باش ايحاسب بصرامة ويدافع على معاناة التلاميذ والشعب ، ياجلفة انفو شكرا لكم .
احمد (زائر) 13:29 13/02/2019
لأنهم ليسوا أبناء مناطق معينة من الوطن ممن تفتخر بهتانا و زرورا باحتلال المراتب الأولى وطنيا و لأن ابناء ولايتهم ممن دخلوا المجالس المنتخبة لا يهمهم الا البيع و الشراء في كل شيء . كيف تفسرون مدير تربية كل هذه السنوات و الفضائح تلاحقه في كل وقت ؟ هل كان سيبقى في مناطق أخرى محظوظة من هذا الوطن ؟
استاذ ع ف (زائر) 10:24 13/02/2019
الوضع الكارثي المادي في المؤسسات التربوية بسبب المنتخبين سواء في المجالس البلدية وين المطاعم في حالة سيءة وحاشاكم الكثير من دؤرات المياه فاسدة ونقص الماء وقدم الطاولات ، وفي المتوسط ضعف المجلس الشعبي الولائى رانا شفنا تلاميذ ايعانو من البرد وبقاو نهارات مقرفين بسبب فساد جهاز التدفئة من سبب الاضراب تسيبت الحاله وراح تلميذ للسوق اين قتل ، اوزيد المجلس الولائى يحكمو فيه افراد ولخرين ساكتين ، الميزانية يتحكم فيها الرئيس يدي الدراهم لللرابطة الرياضية اللي هو فيها نائب بالملاير والنوادي والجمعيات يعطوهم 5مليون سنتيم للعام ، والجانب التربوي مسؤولية مديرية التربية المرتبة الاخيرة في الباك ، كارثة توزيع الاساتذة والعمال ،
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات