الجلفة إنفو للأخبار - "المرأة والرياضيات"...تظاهرة تربوية هي الأولى من نوعها من تنظيم أستاذات مادة الرياضيات للتعليم المتوسط بالجلفة
الرئيسية | تربية و تكوين | "المرأة والرياضيات"...تظاهرة تربوية هي الأولى من نوعها من تنظيم أستاذات مادة الرياضيات للتعليم المتوسط بالجلفة
عرفت اقبالا كبيرا من الأولياء و التلاميذ
"المرأة والرياضيات"...تظاهرة تربوية هي الأولى من نوعها من تنظيم أستاذات مادة الرياضيات للتعليم المتوسط بالجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في بادرة تعدُ الأولى من نوعها في الجزائر احتضنت دار الثقافة ابن رشد يوم أمس تظاهرة تربوية تحت عنوان "المرأة والرياضيات" هذا النشاط الذي قامت به أستاذات مادة الرياضيات للمقاطعة الثالثة بالجلفة تحت اشراف مفتش المادة. والذي شهد اقبالا منقطع النظير من طرف التلاميذ وأوليائهم وبحضور مدراء المتوسطات ومستشاري التربية.

التظاهرة حملت شعار "عندما يجتمع سحر الرياضيات وذكاء المرأة"، حيث شكل هذا الشعار تحدي لأستاذات الرياضيات بتألقهن مع التلاميذ من مختلف متوسطات الولاية من خلال عرض مسرحيات وتقديم أناشيد تتعلق بالرياضيات والتي أثبت من خلالها المنظمون مدى كفاءة المرأة في تدريس هذه المادة.

كما تم خلال هذه التظاهرة إقامة معرض في بهو دار الثقافة ليومين متتاليين، يوضح إنجازات التلاميذ مع أستاذاتهم ويبرز مدى إمكانية تسهيل المفاهيم الرياضية التي تدرس بطريقة علمية إبداعية سهلة تجعل هذه المادة لعبة مسلية بعدما كانت هاجسا للعديد في سابق الأيام. كما كان المعرض فرصة حقيقية لتلاميذ المتوسطات المشاركة لتجسيد الرياضيات واقعا لا مجرد نظريات وأرقام...  

المشرف على هذه التظاهرة، السيد "بن جقليل بوبكر" مفتش الرياضيات بالجلفة أشار في كلمته إلى عديد الشكاوي من لدن أفراد المجتمع حول عدم قدرة وإمكانية المرأة التألق في تدريس هاته المادة، حيث أكد أن الهدف من التظاهرة اثبات مدى كفاءتها في هذا المجال، وأن تدريس الرياضيات ليس حكرا على الرجل. مضيفا أن الجميع يلمس هذا الدور الذي تحدثه أستاذة الرياضيات أثناء التدريس مع تلاميذها من خلال ابراز مواهب وابداعات وكذا استعمال التكنولوجيات وطرق التدريس الحديثة.

من جانبه أكد أستاذ الرياضيات "خاضر خالد "مسؤول الاعلام بخلية الرياضيات بالجلفة لـ"الجلفة إنفو" أن هاته التظاهرة التربوية نتاج تحفيزات لأعمال سابقة كفتح نوادي على مستوى بعض المتوسطات التي تهدف أساسا الى تحبيب مادة الرياضيات الى التلاميذ، كما أن مفتش المادة بتحفيزاته واستيعابه لجميع أساتذة الرياضيات أعطى الفرصة من أجل الابداع والتميز ولعل آخر تكريم الذي صنع الحدث هو منح عمرة للأستاذ صاحب اعلى نسبة نجاح في شهادة التعليم المتوسط.

 

عدد القراءات : 2207 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

سويح
(زائر)
14:33 14/05/2018
نتمنى تنظيم تظاهرة اخرى بعنوان الرجل والفيزياء من باب المساواة
استاذ
(زائر)
16:52 15/05/2018
استعراض لا طائل من ورائه وتضييع للوقت كان الأجدر بالسيد المفتش متابعة تطبيق البرنامج في الميدان وحق التلميذ الذي نُهب والدروس التي صارت تٌقدم حشوا وطباعة
هناك حقيقة لامسناها من خلال مسارنا الطويل وهي أن الرجال أميلُ الى المواد العلمية والنساء أميلُ الى اللغات
ولي أمر
(زائر)
11:27 16/05/2018
الفصل الثالث لم يدرس أبناؤنا فيه 10 أيام متصلة صارت الدروس تطبع و3 دروس في درس واحد ثم احتبارات وانتهى الفصل الثالث والمضحك المبكي ان وزارة التربية ترسل توقيت العمل في رمضان
رجل من التربية
(زائر)
20:46 18/05/2018
زينة الرياضيات هم الرجال و الجميل في الجلفة أنّ الرياضيات مازالت في المتوسط بخير بفضل الرجال فالمرأة التي تعاني الأمرّين في حفظ هدوء القاعة و تخرج من المؤسسة قبل انتهاء الوقت لتحضر وجبة الغداء و تغيب عنها 98 يوم بسبب الوضع الأجدر بها أن تترك أبناء الناس لمن هم أجدر بذلك
و الأولى أيها الرجل الفاضل أن نناقش الميدان و نبحث في الذين أخرجوا التلاميذ عطلة قبل وقتها بشهرين متتابعين بسبب رمضان و الأولى أن نناقش تقاعسنا في الدفاع عن حق التلميذ و من ورائه حق الأمة *****

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

رجل من التربية (زائر) 20:46 18/05/2018
زينة الرياضيات هم الرجال و الجميل في الجلفة أنّ الرياضيات مازالت في المتوسط بخير بفضل الرجال فالمرأة التي تعاني الأمرّين في حفظ هدوء القاعة و تخرج من المؤسسة قبل انتهاء الوقت لتحضر وجبة الغداء و تغيب عنها 98 يوم بسبب الوضع الأجدر بها أن تترك أبناء الناس لمن هم أجدر بذلك
و الأولى أيها الرجل الفاضل أن نناقش الميدان و نبحث في الذين أخرجوا التلاميذ عطلة قبل وقتها بشهرين متتابعين بسبب رمضان و الأولى أن نناقش تقاعسنا في الدفاع عن حق التلميذ و من ورائه حق الأمة *****
ولي أمر (زائر) 11:27 16/05/2018
الفصل الثالث لم يدرس أبناؤنا فيه 10 أيام متصلة صارت الدروس تطبع و3 دروس في درس واحد ثم احتبارات وانتهى الفصل الثالث والمضحك المبكي ان وزارة التربية ترسل توقيت العمل في رمضان
استاذ (زائر) 16:52 15/05/2018
استعراض لا طائل من ورائه وتضييع للوقت كان الأجدر بالسيد المفتش متابعة تطبيق البرنامج في الميدان وحق التلميذ الذي نُهب والدروس التي صارت تٌقدم حشوا وطباعة
هناك حقيقة لامسناها من خلال مسارنا الطويل وهي أن الرجال أميلُ الى المواد العلمية والنساء أميلُ الى اللغات
سويح (زائر) 14:33 14/05/2018
نتمنى تنظيم تظاهرة اخرى بعنوان الرجل والفيزياء من باب المساواة
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات