الجلفة إنفو للأخبار - على خلفية إنهاء مهام مدير التربية بالأغواط و إحالة من معه على التحقيق الإداري...هم أرادوا...فهل نحن نريد فعلا ؟
الرئيسية | تربية و تكوين | على خلفية إنهاء مهام مدير التربية بالأغواط و إحالة من معه على التحقيق الإداري...هم أرادوا...فهل نحن نريد فعلا ؟
على خلفية إنهاء مهام مدير التربية بالأغواط و إحالة من معه على التحقيق الإداري...هم أرادوا...فهل نحن نريد فعلا ؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مديرية التربية في ولاية الجلفة تبقى وصمة عار في جبين السلطات المحلية في الولاية، كما هي كذلك في جبين الهيئات المنتخبة الولائية و البرلمانية، لا سيما في ظل الفضائح التي تتوالى على هذا القطاع الحساس دون تسجيل أي تغيير حقيقي في الأفق...

فبالرغم من النقد الحاد الموجه لمصالح مديرية التربية ومديرها، سواء من طرف لجنة التربية بالمجلس الشعبي الولائي أو والي الولاية شخصيا الذي وصف حال القطاع بـ"النكبة الحقيقية"، أو من بعض النواب الذين ظلوا يخرجون خرجات استعراضية للتشهير بما يعاني منه القطاع تارة والتصوير تارة أخرى...إلا أن النتائج المترتبة عن هذا اللغط لا تنبئ عن تغيير مرتقب بحسب ما هو ظاهر على الأقل.

فبالرغم من العواصف التي تعرضت لها مديرية التربية ومصالحها وفي مقدمتها مديرها ورأسها المسير، ورغم عديد التحقيقات والأيام الدراسية...والتي اتفقت حول التوصيف و التشخيص، إلا أن هذه المبادرات افتقدت للفعل المفضي إلى فرض رؤية أو إلزام للهيئة الوصية باقتراح حلول تغير من الواقع المرير، الذي ظل جاثما على صدر المديرية وأروقتها لسنوات عديدة...

التحليل يفرض علينا أن نذكر أنه كثيرا ما نبهنا إلى أن مدير التربية يتغذى من الإشاعات التي نشرها لدى مسؤوليه في الوزارة مفادها أن قطاع التربية في ولاية الجلفة وجده متعفنا وأنه لا أحد يمكنه أن يقبل بقيادة هذا القطاع في هذه الولاية لصعوبة العمل فيها، أو استحالة أن يواجه العواصف لوحده، أو يخوف من بعبع أن الجلفة حالة خاصة وفريدة... فهل يستطيع أن يجيبنا هو أو من عيّنه ما هو مقدار التقدم الذي أحرزه هذا المدير أو التغيير الذي قام به في حدود الصلاحيات الممنوحة له ؟ وما جدوى وجود مدير لا يستطيع التغيير مع اعترافه أنه يمارس مهامه بهذه الولاية على مضض..وأن لا أحد يمكنه القبول بمهمة تسيير مديرية التربية بالجلفة...ولا ندري إن كان إطارات الوزارة من السذاجة بمكان بحيث انطلت عليهم هذه الادعاءات أم أن الوضع القائم يوافق أهواءهم ومصالحهم، وبالتالي بقاء الحال مقصود وبنية مبيتة...

هذا مركزيا ...أما محليا فإن السلطات الولائية لم يتناه إلى مسامعنا أنها تقدمت باقتراحات التغيير، بالرغم من الانتقادات التي ظلت توجهها لمديرية التربية ومصالحها...ولا ندري إن كان يعجبها الوضع فهي راضية عنه وتحافظ على دوامه أم أن كلمتها غير مسموعة مركزيا ؟

ومن جانب آخر فإن الهيئات المنتخبة لم نسمع منها إلا العويل والأحاديث والخرجات الاعلامية والمنشورات على الفايسبوك...بغرض الظهور ونيل الإعجابات أو التمركز تحسبا لمواعيد انتخابية وأجندات حزبية ضيقة...أو لغرض فرض ضغوط على المدير ومصالح مديرية التربية..كيف لا ونحن لم نلمس أي تحرك جماعي أو اتفاق حول موقف مشترك بالرغم من الاتفاق الظاهر –على الأقل- حول التشخيص.

ونحن إذ نعيد فتح موضوع مستقبل قطاع التربية فإنه لا تحركنا إلا الغيرة على حال التربية بالولاية، لا سيما في ظل تسويق عبارات استحالة حدوث التغيير بداعي أن المركزية لا تريد...فهل نحن نريد فعلا ؟

...الأغواط غير بعيد عنا وحال التربية لا يختلف عنه عندنا، عندما أراد المجلس الشعبي الولائي إحداث التغيير حدث فعلا واستجاب القدر، فقد تم إنهاء مهام مدير التربية بالأغواط و إحالة من معه على التحقيق الإداري بعد احتجاجات للموظفين و إصدار المجلس الولائي لبيان طالب من خلاله برحيل مدير القطاع... فلا حجة نهاية الموسم الدراسي والامتحانات والحفاظ على الاستقرار أخّر الأمر، ولا الاختلافات السياسية في تشكيلة المجلس الولائي منعت ذلك، ولا قرب مديرية التربية من المفتش العام بالوزارة كان حاجزا مانعا...لم يتطلب الأمر إلا إحساسا بالمسؤولية واتحادا وإصدارا لبيان شديد اللهجة وتحركا أفقيا و عموديا فكانت الاستجابة بتعيين مستشار الوزيرة شخصيا لإدارة الشأن التربوي بهذه الولاية...

هم أرادوا فعلا فكان لهم ما أرادوا ونتمنى لهم التوفيق...فماذا نريد نحن حقيقة لا قولا ؟

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 5657 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

أبو إسماعيل
(زائر)
12:19 13/05/2018
ما أجمل هذا الموضوع!
صياغةً ومعنى وإيحاءً وإتقانًا .
بارك الله في من كتبَهُ
التهامي سفيان
(زائر)
14:22 13/05/2018
الأغواطيون يغارون على ولايتهم ،ولايقبلون أي مسؤول يتقاعس عن خدمة ولايتهم ،وتنميتها والنهوض بها ،وكلما رأوامسؤولا مهملا أومتهاونا ينهون مهامه .
أما ( جلفتنا) الكريمة فهي جد مضيافة يرتاح أهلها للغريب ويغدقون عليه الإكراميات ،لايغارون على ولايتهم بقدر مايغارون على مصالحهم الشخصية .
إنها الجلفة مقبرة الضمائر ؟؟؟!!!!
اسمحولي
(زائر)
14:24 13/05/2018
رجال ومنتخبي واعيان الاغواط طالعيين طالعيين طالعيين
منتخبي واللي عياو الجلفة هابطيين هابطيين هابطيين
أنوار
(زائر)
14:34 13/05/2018
إذا كان رب المنزل للدف ضاربا فلا تلوم الأولاد إن رقصوا . أما عندنا و إحقاقا للحق فعلى مستوى مديرية التربية العكس تماما و لست هنا في وارد الدفاع على مدير التربية الذي يشهد أصدقاؤه المقربون بالولاية و خارجها أنه لا يرقى لأي مستوى ماعدا الوعود الكاذبة التي يبرع فيها . مديريتنا يشهد القاصي و الداني أن مكمن الخلل فيها هو الأعوان المشرفين على العمل مباشرة . فكم مديرا و رئيس مصلحة و رئيس مكتب تعاقب على دواليب الحكم بها لكن دار لقمان على حالها . أنا أشهد على شخص نزيه رشح لقيادة مكتب بالمديرية و عند معاينته للوضعية اقترحت على مدير التربية تغيير الطاقم العامل بالمكتب إلا أن الدوائر الفاعلة بالنقابات و مدير التربية وقفوا ضده فآثر الانسحاب على أن يشارك في مسلسل المهازل و الفضائح . أيها السادة كما تكونوا يولى عليكم و المشكلة عندنا أننا أصحاب مصالح ضيقة فكم من مشتكي لحال التربية تمت استمالته بغرض شخصي . اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا و أرشدنا إلى الطريق المستقيمة. من كان يرجو التقويم فله ذلك و من كان يرجو المداهنة فله ذلك و الله غالب على أمره.
متابع
(زائر)
21:49 13/05/2018
في ندوة المجلس الشعبي الولائ بالجلفة حول التربية تقدم الوالي بالنقد البناء وبالتعبير عن ان التربية قطاع التربية منكوب ، لكن رئيس المجلس الولائ ايشيت ويقول في الشعر ، عكس مايقول الوالي وماتقول لجنة التربية ، هل مجلس الشعبي لولاية الاغواط ايديرو كما هاك ؟ ام رئيسهم ايديرهاك ،
الاعواط مكانش الرشوة والتبزنيس والبيروقراطية ، والجلفة انفو جابلكم الادلة القاطعة انتاع الترافيك في المسابقات روحو للارشيف ولاحياة لمن ينادي ؟
م ج الجلفة
(زائر)
23:53 14/05/2018
اكبر ولاية في البيروقراطية هي ولاية الجلفة
اكبرولاية في الرشوة هي ولاية الجلفة
اكبر ولاية في الامية هي ولاية الجلفة
المشاريع قاع حابسة لانها لم تنطلق في وقتها لما جا التغشف قاع حبست بينما الاغواط جا التغشف لقاهم قاع يمشو الفرق هو البيروقراطية
يالوالي حارب البيروقراطية المنتشرة والمعششة في ادارة الجلفة ، كما قال المرحوم الشيخ عطاالله اعوذ بالله من ثلاث
ادارة الجلفة وخدمة الحلفه وماكلة السلفه .
idir
(زائر)
10:53 15/05/2018
عندما يكون في الجلفة رجالة ، بعدها تستطيعون التغيير حاشا القلة القليلة مجتمع المدني متورط و صحافة السندويتش متورطة و المجالس المنتخبة متورطة و الفساد مستمر
متابع للوضع
(زائر)
11:38 17/05/2018
لجنة التربية تحدث في جعجعة من اجل قضيان الصوالح والنائب المعروف بخرجاته الميدانية التي تتبعها صور شوفوني وما تنساونيش في العهدة الجاية لا تكلفه المرسالات والزيارات الا بعض الصور والتطبيل من طرف الأتباع وتحسين صور الاسلاميين الذين فقدوا قاعدتهم لكن مواقف جريئة وبيان واضح مثل الذي أصدره مجلس ولاية الاغواط لا يمكن ان يصدر من الجلفة ..اليوم الدراسي الذي عقد بالمجلس وعقدته لجنة التربية لم يأت بجديد توصيف سمعناه من مجالس سابقة
ح م الجلفة
(زائر)
17:25 18/05/2018
مدير التربية خاضع لبعض رؤساء المكاتب المفسدين البياعين للتعيينات والتحويلات والاستخلافات ه حاجة ماتتحرك الا بالرشوة ، ومتفقين مع جماعة من البلاطجة ، ومدير التربية ساكت اما ماهوش قد المسؤوولية او غاطس نيفو ورجلو وذراعو اوداخل كذلك في التبزنيس والا لماذا لايغير الفساد ؟؟؟؟
تعقيب : زائر
(زائر)
18:10 08/06/2018
ماكثركم في الكلام في هذه الولاية ومعضمكم يتبنى الاصلاح وانتم المفسدون كما قال عز وجل كما تكون يولى عليكم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

ح م الجلفة (زائر) 17:25 18/05/2018
مدير التربية خاضع لبعض رؤساء المكاتب المفسدين البياعين للتعيينات والتحويلات والاستخلافات ه حاجة ماتتحرك الا بالرشوة ، ومتفقين مع جماعة من البلاطجة ، ومدير التربية ساكت اما ماهوش قد المسؤوولية او غاطس نيفو ورجلو وذراعو اوداخل كذلك في التبزنيس والا لماذا لايغير الفساد ؟؟؟؟
تعقيب : زائر
(زائر)
18:10 08/06/2018
ماكثركم في الكلام في هذه الولاية ومعضمكم يتبنى الاصلاح وانتم المفسدون كما قال عز وجل كما تكون يولى عليكم
متابع للوضع (زائر) 11:38 17/05/2018
لجنة التربية تحدث في جعجعة من اجل قضيان الصوالح والنائب المعروف بخرجاته الميدانية التي تتبعها صور شوفوني وما تنساونيش في العهدة الجاية لا تكلفه المرسالات والزيارات الا بعض الصور والتطبيل من طرف الأتباع وتحسين صور الاسلاميين الذين فقدوا قاعدتهم لكن مواقف جريئة وبيان واضح مثل الذي أصدره مجلس ولاية الاغواط لا يمكن ان يصدر من الجلفة ..اليوم الدراسي الذي عقد بالمجلس وعقدته لجنة التربية لم يأت بجديد توصيف سمعناه من مجالس سابقة
idir (زائر) 10:53 15/05/2018
عندما يكون في الجلفة رجالة ، بعدها تستطيعون التغيير حاشا القلة القليلة مجتمع المدني متورط و صحافة السندويتش متورطة و المجالس المنتخبة متورطة و الفساد مستمر
م ج الجلفة (زائر) 23:53 14/05/2018
اكبر ولاية في البيروقراطية هي ولاية الجلفة
اكبرولاية في الرشوة هي ولاية الجلفة
اكبر ولاية في الامية هي ولاية الجلفة
المشاريع قاع حابسة لانها لم تنطلق في وقتها لما جا التغشف قاع حبست بينما الاغواط جا التغشف لقاهم قاع يمشو الفرق هو البيروقراطية
يالوالي حارب البيروقراطية المنتشرة والمعششة في ادارة الجلفة ، كما قال المرحوم الشيخ عطاالله اعوذ بالله من ثلاث
ادارة الجلفة وخدمة الحلفه وماكلة السلفه .
متابع (زائر) 21:49 13/05/2018
في ندوة المجلس الشعبي الولائ بالجلفة حول التربية تقدم الوالي بالنقد البناء وبالتعبير عن ان التربية قطاع التربية منكوب ، لكن رئيس المجلس الولائ ايشيت ويقول في الشعر ، عكس مايقول الوالي وماتقول لجنة التربية ، هل مجلس الشعبي لولاية الاغواط ايديرو كما هاك ؟ ام رئيسهم ايديرهاك ،
الاعواط مكانش الرشوة والتبزنيس والبيروقراطية ، والجلفة انفو جابلكم الادلة القاطعة انتاع الترافيك في المسابقات روحو للارشيف ولاحياة لمن ينادي ؟
أنوار (زائر) 14:34 13/05/2018
إذا كان رب المنزل للدف ضاربا فلا تلوم الأولاد إن رقصوا . أما عندنا و إحقاقا للحق فعلى مستوى مديرية التربية العكس تماما و لست هنا في وارد الدفاع على مدير التربية الذي يشهد أصدقاؤه المقربون بالولاية و خارجها أنه لا يرقى لأي مستوى ماعدا الوعود الكاذبة التي يبرع فيها . مديريتنا يشهد القاصي و الداني أن مكمن الخلل فيها هو الأعوان المشرفين على العمل مباشرة . فكم مديرا و رئيس مصلحة و رئيس مكتب تعاقب على دواليب الحكم بها لكن دار لقمان على حالها . أنا أشهد على شخص نزيه رشح لقيادة مكتب بالمديرية و عند معاينته للوضعية اقترحت على مدير التربية تغيير الطاقم العامل بالمكتب إلا أن الدوائر الفاعلة بالنقابات و مدير التربية وقفوا ضده فآثر الانسحاب على أن يشارك في مسلسل المهازل و الفضائح . أيها السادة كما تكونوا يولى عليكم و المشكلة عندنا أننا أصحاب مصالح ضيقة فكم من مشتكي لحال التربية تمت استمالته بغرض شخصي . اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا و أرشدنا إلى الطريق المستقيمة. من كان يرجو التقويم فله ذلك و من كان يرجو المداهنة فله ذلك و الله غالب على أمره.
اسمحولي (زائر) 14:24 13/05/2018
رجال ومنتخبي واعيان الاغواط طالعيين طالعيين طالعيين
منتخبي واللي عياو الجلفة هابطيين هابطيين هابطيين
التهامي سفيان (زائر) 14:22 13/05/2018
الأغواطيون يغارون على ولايتهم ،ولايقبلون أي مسؤول يتقاعس عن خدمة ولايتهم ،وتنميتها والنهوض بها ،وكلما رأوامسؤولا مهملا أومتهاونا ينهون مهامه .
أما ( جلفتنا) الكريمة فهي جد مضيافة يرتاح أهلها للغريب ويغدقون عليه الإكراميات ،لايغارون على ولايتهم بقدر مايغارون على مصالحهم الشخصية .
إنها الجلفة مقبرة الضمائر ؟؟؟!!!!
أبو إسماعيل (زائر) 12:19 13/05/2018
ما أجمل هذا الموضوع!
صياغةً ومعنى وإيحاءً وإتقانًا .
بارك الله في من كتبَهُ
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات