الجلفة إنفو للأخبار - والي الولاية يتحدّث عن "نكبة حقيقية" بقطاع التربية بالجلفة ... ولكن ماذا بعد؟
الرئيسية | تربية و تكوين | والي الولاية يتحدّث عن "نكبة حقيقية" بقطاع التربية بالجلفة ... ولكن ماذا بعد؟
بمناسبة اليوم الدراسي حول التعليم الابتدائي "واقع و تطلعات" بالمجلس الولائي
والي الولاية يتحدّث عن "نكبة حقيقية" بقطاع التربية بالجلفة ... ولكن ماذا بعد؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
والي الجلفة

 لأول مرة تأتي كلمة لوال على ولاية الجلفة مليئة بالحسرة على ما آلت إليه حالة قطاع التربية. وهذا في مداخلة السيد حمانة قنفاف، والي ولاية الجلفة، بمناسبة اليوم الدراسي المنظم من طرف لجنة التربية و التعليم العالي و التكوين المهني بالمجلس الشعبي الولائي حول التعليم الابتدائي "واقع و تطلعات".

وجاء في كلمة المسؤول الأول عن الولاية اعتراف بعدم تحقيق التقدم المرجو في قطاع التربية حيث قال "يعزّ عليّ و يحوز في خاطري أن أطلع على واقع مرير ليس وليد الأمس القريب وقد كان أكثر وطئا في السنوات المنصرمة حسبما اطلعت عليه ورغم ما بذل من جهود مخلصة و مضنية من قبل كل الخيّرين في السنوات الماضية مازلنا مع الأسف بعيدين عن تحقيق الوثبة المرجوة".

وذهب الوالي في معرض اعترافاته الى حد القول "لقد هالني هذا الأمر بعد اطلاعي عن كثب لواقع الحال و استماعي مليا إلى كل الفاعلين والمهتمين". حيث أعلن السيد قنفاف بأنه سيجعل من ملف التربية على رأس أولويات برامج عمله قبل ملفات الموارد المائية والأشغال العمومية والصحة. كما أشار الى خلية العمل التي أنشأها بالديوان من أجل تذليل ما من شأنه عرقلة السير العادي للمؤسسات التعليمية ومعالجة "الاختلالات الآنية وما أكثرها" وهو ما جعل الدخول المدرسي الحالي "مقبولا" على حد تعبيره.

كما وصف الوالي واقع المنظومة التربوية بالجلفة بأنه يعيش "نكبة حقيقية" وأنه "أمر بالغ الخطورة" حيث قدم أسبابا لذلك منها "غياب الضمير لدى البعض و الأنانية والمصلحية وتضعضع في الوعي  لدى البعض الآخر، والخنوع والاستكانة أمام المشاكل المفتعلة منها والموضوعية على السواء" وأضاف بالقول "سأقولها لكم بصراحة ودون مُخادعة بعد دراسة متبصرة وهادئة أن القطاع في الولاية يعاني مرضا مزمنا منذ أمد بممارسات سوء التسيير وعدم الاستقرار وممارسات المحاباة والمحسوبية والتعسف وسوء استعمال السلطة والنفوذ، وعدم جدوى الطعون والتظلمات، وهو مُعتل بالامتيازات التي لا رقيب ولا حسيب عليها، وتبذير المال العام ونهب بلا رادع ولا قانون ولا وازع من ضمير".

وذهب الوالي الى أبعد ما يمكن أن يقدمه حيث تطرق الى الجوانب البيداغوجية التي قدم عنها تفاصيل منها "غياب التقييم الموضوعي في مراحل الابتدائي والمتوسط وعدم خضوع الانتقال من مستوى إلى آخر إلى التقييم الحقيقي لقدرات التلميذ الاستيعابية وتضخيم النقاط وغياب المتابعة اللازمة والتحليل من جانب كل الأطراف لا سيما الإدارة (مستشارين ومفتشين)".

وبالنسبة للأساتذة تحدث الوالي عن آثار سلبية للأداء البيداغوجي منها ما يتعلق بـ "نقص الوسائل الضرورية لدى المعلمين والأساتذة" ومنها "غياب الانضباط على كل المستويات وعلى كل الأصعدة وانعدام التكوين وتعدد المستويات (معلم واحد لمجموعة متعددة من المستويات)" وأشار أيضا الى ما سماه بـ "ظاهرة الغياب أو عدم الالتحاق والاستخلاف دون أدنى تكوين ولا اختصاص". كما ألقى الوالي باللائمة على أولياء التلاميذ بسبب عدم اهتمامهم.

أما فيما يتعلق بالتجهيز فجاءت كلمة الوالي شاملة للوضع الذي كان محل تقارير صحفية نشرتها "الجلفة إنفو" في عدة مناسبات. حيث ذكر السيد قنفاف "سوء عمل الهياكل غير الوظيفية من المدارس المحولة إلى متوسطات والمتوسطات المحولة إلى ثانويات دون مخابر مع  نقص التجهيز المدرسي ورداءته ونقص الكتاب".

وكان للإدارة نصيبها من كلمة الوالي الذي أشار الى انعدام المسيرين في كثير من المؤسسات (المدير، مدير الدراسات، المستشار... دون الحديث عن المفتشين) وسوء وضع البطاقة المدرسية حسب الأحياء والمناطق. ورصدت كلمة الوالي أيضا مشاكل منها "الاكتظاظ بالأقسام والتعيينات العشوائية بالمدن والمناطق النائية البعيدة حيث يتعذر عليهم الوصول إليها، بالإضافة إلى الغياب الكلي لسياسة إجازة المتفوقين ومعاقبة الفاشلين، ناهيكم عن عدم الاهتمام بخلق سنن التنافس وتشجيع الذكاء والابداع و التميز. ولا يمكننا حسبما عرفت –يقول الوالي- أن نتحدث عن الاهتمام بالتلميذ الفقير و المريض جسديا و نفسيا. أما زيارة الأطباء النفسانيين لمعالجة العنف المدرسي والنشاطات العلمية والرياضية كل ذلك من قبيل الترف عند المسيرين".

واختتم الوالي كلمته بالتذكير بمجهودات الدولة خلال عهد بوتفليقة "1999-2018"  وتوجيه الدعوة الى الأسرة التربوية للتعاون والاستعانة بالخبراء من أهل الاختصاص وقدماء القطاع متعهدا بالوقوف الى جانب كل من يريد الخير لقطاع التربية.

ويبقى في الأخير أن كلمة الوالي وان كانت جاءت في شكل تقرير مأساوي الا أن عدة أسئلة ستنفجر مرة واحدة ومنها لماذا لا يتم انشاء مديرية تربية جديدة؟ ومركزين جديدين للتوجيه المدرسي؟ ولماذا لا يتم فتح ملف الانتداب الاداري للأساتذة بمديرية التربية؟ ولماذا لا يتم تبني المبادرات البنّاءة للتنشيط التربوي مثلما هو الأمر عليه مع مبادرة الأستاذ "عمراوي كمال" لبعث النشاطات بقطاع التربية؟ وأين هو محل مديرية التربية من الاعراب في التعاون مع الجامعة من أجل تقديم الدراسات والحلول؟ ... وقبل كل ذلك أين هو "العقاب الشديد لكل من يثبت عليه التقصير أو التلاعب بمستقبل التلاميذ؟" ...

عدد القراءات : 4110 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

برهوم
(زائر)
5:52 20/02/2018
تحية صباحية عطرة الى كل اخواني المتفاعلين والقراء لموقع الجلفة انفو فيما يخص موضوع شائك مثل التعليم وخاصة الابتدائي منه وفي ظل العصر الذي نعيشه عصر الانترنيت والتكنلوجيا فيا اسفا على وضع مؤسساتنا الابتدائية وخاصة في الاماكن النائية والمحرومة فلا يوجد هناك ابسط الامكانيات لمزاولة الحد الادنى من التعليم فلا تدفئة ونحن نعيش ذروة الشتاء ولا كراس محترمة ...الخ اما بالنسبة الى المعلم المسكين فهو في حليلو كما يقال في دارجتنا الجميلة واخر ما اختم به الله يزين الاحوال وربي يجيب اللي فيه الخير للبلاد وللعباد
منكوب
(زائر)
13:55 20/02/2018
تشخيص في محله من طرف الوالي قنفاف، خاصة غياب الانضباط على كل المستويات وعلى كل الأصعدة...
ولكن أنا أعرف أن منطقة تم إعلانها منكوبة يتم وضع خطط استعجالية وتظافرجميع الجهود لانقاذها...فما هي الخطوات القادمة للسيد الوالي؟؟ نعرف جميعا أن رأس الأخطبوط في القطاع المنكوب ممتمثل في مقر المديرية بدء من ريمان إلى مهندسي بكالوريا 2007 الى جميع الموظفين باستثناء قلة قليلة....و بسبب عدم الانضباط داخل القطاع و ظاهرة الغياب المستفحلة والسوسيال المستشري انتشر المرض على جميع المستويات ويجب تدخل الوالي شخصيا عملا لا قولا و الله المستعان
أحمد
(زائر)
15:52 20/02/2018
على رأس تعفن وضع قطاع التربية المجلس الشعبي الولائي فالأعضاء يبادرون في البداية بمثل هاته الجلسات لابتزاز مدير التربية سواء الحالي أو القادم ثم يقضوا صوالحهم من تعيينات وتغييرات ونجاح في مسابقات وأعضاء المجلس الحالي منهم من يعمل في المديرية ووقف مع هذا المدير وتستر وهو من أهم ريزوات الفساد والتنجيح وسيبقى نفس الأمر مع المدير القادم
استاذ
(زائر)
17:45 20/02/2018
ان كلام الوالي قنفاف حمانه كان كلام مسؤول بمعنى الكلمة فكان صريحا وواقعيا وشخص القطاع المريض ومن الاسباب الرئيسية للمرض مديرية التربية والكثير من رؤساء مصالحها ورؤساء مكاتبها الذين عاثو فساد لامثيل له في المسابقات والامتحانات والتعينات والخرائط والبيع والرشوة جهار نهار ،واللجوء الى الاستخلاف والهروب من المسابقات لكي يبزنسو ،مصلحة الامتحانات والمسابقات كوارث مكتب التعليم المتوسط والثانوي بمصلحة الموظفين عاثا فسادا ، الترميمات التجهيزات بالمحاباة وكل هذا يجري ومدير التربية لولاية الجلفة لايحرك ساكن ، وليس هناك قانون يحكم هذه المديرية ،ولكن المخيب رئيس المجلس الشعبيى الولائ المنظم للندوة كلمته شعرا وادبا وتمساد ، فارغة ، اما التقرير للجنة ايجابي ،والمعلومات الكافية والتشخيص الدقيق عند الجلفة انفو
عطية
(زائر)
17:50 20/02/2018
هل هي بداية نهاية ريمان البشير و مديرية التربية التي عشش فيها الفساد؟؟؟؟
يا ولاية بحجم الجلفة و لا يمكن لأبنائها تولي الزمام
ولا راني قالط؟
بومدين
(زائر)
22:45 20/02/2018
يحصرتاه على هذا القطاع الدي عشش فسادا ربع قرن.واليوم نوريد ان نتأسف للشهيد.ولكن التاريخ لايرحم .جيل الثورة عمل كل ما فوسعه للانقاض مدرستنا .ولكن اليوم انتم خدعتم هدا القطاع بأفكارم المتدنية الاننية النفسية الضيقة لكسب اموال غير شرعية.وغرس افكار الحقد في هدا القطاع وللاسف الصور تكشف على هده المجموعةالتى عششة فسادا في هدا القطاع رغم انهم لالالالالالالالالالالالايحسن القراء والكتابة .مع احترامي لك سيد الوالي ولكن قطعتنا كلها فاسده معدك ما تصلح والله اكون في عونك .
جلفاوي ح
(زائر)
23:55 20/02/2018
يالوالي ولاية الجلفة ان اسباب احتلال المراتب الاخيرة في نتائج الامتحانات خاصة الباكالوريا ، هو كما وصفتم بالمرض المزمن فمن وظفو وادمجو السوادرة والنجارين والبلمبية ومن هب ودب اكثر من 1800منصب اغلبها من الفئات المذكوره
في سنتي 2003وسنة 2005 ، كمعلمين واساتذة ، وهم الان رؤساء مكاتب ولم يكفو طوال تسييرهم عن الفساد ،ومنهم
ع ح وايضا ش ر ومدير التربية مشارك لانه خلاهم مكلفين رغم مايتلقاه من شكاوي عنهم ، ياراهم مشارك معاهم ياراه مهوش قادر على المسؤولية ، ياراه مخليهم باش الناس تنساه هو حيلة منو ، يكثرو المفسدين في المديرية ،وتابعت تقارير من الجلفة انفو قدمت فضائح كبيرة بالدلائل على قطاع التربية ، وسنوات غير بعيدة مفتحوش مسابقات في الثانوي من اجل تعيين من يحبون كمستخلفين ثم يرسمون ، افتح تحقيق تلق العجب .
التهامي سفيان
(زائر)
8:23 21/02/2018
تناقضات ومفارقات عجيبة وغريبة ومحيرة ،أيعقل أن ينظم يوم دراسي حول واقع التعليم بولاية الجلفة من طرف المجلس الشعبي الولائي الذي يرأسه شخص كان هو نفسه من إفرازات الرداءة التي أفسدت قطاع التربية أيام مديرالتربية السابق( محجوبي) المؤسس الأول للرشوة في التعليم ،
إن السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي هو أحد أقطاب ( اللوبي المحجوبي) الذي كرس أسس الفساد المستشري حاليا في التعليم بولاية الجلفة
حاميها حراميها -
ت س الجلفة
(زائر)
23:20 21/02/2018
رئيس مكنب هارب من مديرية التربية هارب من المقر الرئيسي مرة ايدير المكتب في متوسطة بلحواجب ومرة في متوسطة طعبه خيرة ، بعيدا عن المراقبة وعن زيارات المتوقعة من والي الولاية او شيء من هذا القبيل ، ويلعبون في لعوبهم في التعينات ادفع ترفع وفي التحويلات ايلوجوك بعيد من بعد المساومة ، ح ع وجماعته ن ومكتب اخر في ثاوية بحراره باش يخدمو كما ايحبو لارقيب ولاحسيب وحديث كبير ،
سيادة والي ولاية الجلفة بيدك الحل والربط راقب بعمق وادخل اسوار المديرية اغلب رؤساء المصالح مكلفين مؤقتا ليبقو تحت رحمة المدير ،
انقذ المديرية ياسيادة والي ولاية الجلفة من العناصر الفاسدة وتاكد بنفسك وابعث من تثق فيه ممن لايشترى ،واتشوف مايؤلم .
متابع ج
(زائر)
4:50 22/02/2018
الذيابة انتاع مديرية التربية هم اللي خلاوها
والوعد الصادق خلاهم يكثرو وينتشرو ، فمواطنو الجلفة راهم ارتاحو لما سمعوا بانك ياسيادة والي الجلفة عارف التعفن والفساد واطلعت عليه ، فانهم ينتظرون منكم قرارات لاصلاح الفساد بابعاد ومحاسبة الكثير في مقر مديرية التربية ، راهم اتفرعنو ، ملقاوش قاع من يحاسبهم ويقتح لهم تحقيق استغولو ، يخدمو لزوج 2 فئات اللي يعطيهم الرشوة او في منصب ايخافو منو، ادخل في موقع الجلفة انفو في الارشيف تخرج لك التقارير بالمئات اتبي لكم سيدي الوالي حمانه قنفاف الفضائح بالجملة .
زيد النعاس
(زائر)
16:30 22/02/2018
لا نفرح كثيرا بالكلام الذي قيل بهذا اليوم الدراسي هم مجرد كلام ف*** من قطاع التعليم وتعرفون فساده جيدا و***** التي يقال أنها من حمس فالى وقت قريب كانت في الرند وقلبت الفيستة لان بلعباس لم يعطها فرصة الترشح فالمصلحة هي التي جعلتها ***** وقد كانت عضو مجلس وطني بالارندي و**** بمديرية التربية زميلها بالمجلس من قطاع التربية ومسؤول على كل ريزوات الفساد وشراء المناصب ولديه أخ من المجتمع المدني كما يسمونه يحميه بالبلطجة ..ريمان سيذهب وسيأتي من بعده ليجد هذا الواقع ويتحالف مع الفساد والعقوبة لمجلس اخر سيلوك نفس الكلام

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

زيد النعاس (زائر) 16:30 22/02/2018
لا نفرح كثيرا بالكلام الذي قيل بهذا اليوم الدراسي هم مجرد كلام ف*** من قطاع التعليم وتعرفون فساده جيدا و***** التي يقال أنها من حمس فالى وقت قريب كانت في الرند وقلبت الفيستة لان بلعباس لم يعطها فرصة الترشح فالمصلحة هي التي جعلتها ***** وقد كانت عضو مجلس وطني بالارندي و**** بمديرية التربية زميلها بالمجلس من قطاع التربية ومسؤول على كل ريزوات الفساد وشراء المناصب ولديه أخ من المجتمع المدني كما يسمونه يحميه بالبلطجة ..ريمان سيذهب وسيأتي من بعده ليجد هذا الواقع ويتحالف مع الفساد والعقوبة لمجلس اخر سيلوك نفس الكلام
متابع ج (زائر) 4:50 22/02/2018
الذيابة انتاع مديرية التربية هم اللي خلاوها
والوعد الصادق خلاهم يكثرو وينتشرو ، فمواطنو الجلفة راهم ارتاحو لما سمعوا بانك ياسيادة والي الجلفة عارف التعفن والفساد واطلعت عليه ، فانهم ينتظرون منكم قرارات لاصلاح الفساد بابعاد ومحاسبة الكثير في مقر مديرية التربية ، راهم اتفرعنو ، ملقاوش قاع من يحاسبهم ويقتح لهم تحقيق استغولو ، يخدمو لزوج 2 فئات اللي يعطيهم الرشوة او في منصب ايخافو منو، ادخل في موقع الجلفة انفو في الارشيف تخرج لك التقارير بالمئات اتبي لكم سيدي الوالي حمانه قنفاف الفضائح بالجملة .
ت س الجلفة (زائر) 23:20 21/02/2018
رئيس مكنب هارب من مديرية التربية هارب من المقر الرئيسي مرة ايدير المكتب في متوسطة بلحواجب ومرة في متوسطة طعبه خيرة ، بعيدا عن المراقبة وعن زيارات المتوقعة من والي الولاية او شيء من هذا القبيل ، ويلعبون في لعوبهم في التعينات ادفع ترفع وفي التحويلات ايلوجوك بعيد من بعد المساومة ، ح ع وجماعته ن ومكتب اخر في ثاوية بحراره باش يخدمو كما ايحبو لارقيب ولاحسيب وحديث كبير ،
سيادة والي ولاية الجلفة بيدك الحل والربط راقب بعمق وادخل اسوار المديرية اغلب رؤساء المصالح مكلفين مؤقتا ليبقو تحت رحمة المدير ،
انقذ المديرية ياسيادة والي ولاية الجلفة من العناصر الفاسدة وتاكد بنفسك وابعث من تثق فيه ممن لايشترى ،واتشوف مايؤلم .
التهامي سفيان (زائر) 8:23 21/02/2018
تناقضات ومفارقات عجيبة وغريبة ومحيرة ،أيعقل أن ينظم يوم دراسي حول واقع التعليم بولاية الجلفة من طرف المجلس الشعبي الولائي الذي يرأسه شخص كان هو نفسه من إفرازات الرداءة التي أفسدت قطاع التربية أيام مديرالتربية السابق( محجوبي) المؤسس الأول للرشوة في التعليم ،
إن السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي هو أحد أقطاب ( اللوبي المحجوبي) الذي كرس أسس الفساد المستشري حاليا في التعليم بولاية الجلفة
حاميها حراميها -
جلفاوي ح (زائر) 23:55 20/02/2018
يالوالي ولاية الجلفة ان اسباب احتلال المراتب الاخيرة في نتائج الامتحانات خاصة الباكالوريا ، هو كما وصفتم بالمرض المزمن فمن وظفو وادمجو السوادرة والنجارين والبلمبية ومن هب ودب اكثر من 1800منصب اغلبها من الفئات المذكوره
في سنتي 2003وسنة 2005 ، كمعلمين واساتذة ، وهم الان رؤساء مكاتب ولم يكفو طوال تسييرهم عن الفساد ،ومنهم
ع ح وايضا ش ر ومدير التربية مشارك لانه خلاهم مكلفين رغم مايتلقاه من شكاوي عنهم ، ياراهم مشارك معاهم ياراه مهوش قادر على المسؤولية ، ياراه مخليهم باش الناس تنساه هو حيلة منو ، يكثرو المفسدين في المديرية ،وتابعت تقارير من الجلفة انفو قدمت فضائح كبيرة بالدلائل على قطاع التربية ، وسنوات غير بعيدة مفتحوش مسابقات في الثانوي من اجل تعيين من يحبون كمستخلفين ثم يرسمون ، افتح تحقيق تلق العجب .
بومدين (زائر) 22:45 20/02/2018
يحصرتاه على هذا القطاع الدي عشش فسادا ربع قرن.واليوم نوريد ان نتأسف للشهيد.ولكن التاريخ لايرحم .جيل الثورة عمل كل ما فوسعه للانقاض مدرستنا .ولكن اليوم انتم خدعتم هدا القطاع بأفكارم المتدنية الاننية النفسية الضيقة لكسب اموال غير شرعية.وغرس افكار الحقد في هدا القطاع وللاسف الصور تكشف على هده المجموعةالتى عششة فسادا في هدا القطاع رغم انهم لالالالالالالالالالالالايحسن القراء والكتابة .مع احترامي لك سيد الوالي ولكن قطعتنا كلها فاسده معدك ما تصلح والله اكون في عونك .
عطية (زائر) 17:50 20/02/2018
هل هي بداية نهاية ريمان البشير و مديرية التربية التي عشش فيها الفساد؟؟؟؟
يا ولاية بحجم الجلفة و لا يمكن لأبنائها تولي الزمام
ولا راني قالط؟
استاذ (زائر) 17:45 20/02/2018
ان كلام الوالي قنفاف حمانه كان كلام مسؤول بمعنى الكلمة فكان صريحا وواقعيا وشخص القطاع المريض ومن الاسباب الرئيسية للمرض مديرية التربية والكثير من رؤساء مصالحها ورؤساء مكاتبها الذين عاثو فساد لامثيل له في المسابقات والامتحانات والتعينات والخرائط والبيع والرشوة جهار نهار ،واللجوء الى الاستخلاف والهروب من المسابقات لكي يبزنسو ،مصلحة الامتحانات والمسابقات كوارث مكتب التعليم المتوسط والثانوي بمصلحة الموظفين عاثا فسادا ، الترميمات التجهيزات بالمحاباة وكل هذا يجري ومدير التربية لولاية الجلفة لايحرك ساكن ، وليس هناك قانون يحكم هذه المديرية ،ولكن المخيب رئيس المجلس الشعبيى الولائ المنظم للندوة كلمته شعرا وادبا وتمساد ، فارغة ، اما التقرير للجنة ايجابي ،والمعلومات الكافية والتشخيص الدقيق عند الجلفة انفو
أحمد (زائر) 15:52 20/02/2018
على رأس تعفن وضع قطاع التربية المجلس الشعبي الولائي فالأعضاء يبادرون في البداية بمثل هاته الجلسات لابتزاز مدير التربية سواء الحالي أو القادم ثم يقضوا صوالحهم من تعيينات وتغييرات ونجاح في مسابقات وأعضاء المجلس الحالي منهم من يعمل في المديرية ووقف مع هذا المدير وتستر وهو من أهم ريزوات الفساد والتنجيح وسيبقى نفس الأمر مع المدير القادم
منكوب (زائر) 13:55 20/02/2018
تشخيص في محله من طرف الوالي قنفاف، خاصة غياب الانضباط على كل المستويات وعلى كل الأصعدة...
ولكن أنا أعرف أن منطقة تم إعلانها منكوبة يتم وضع خطط استعجالية وتظافرجميع الجهود لانقاذها...فما هي الخطوات القادمة للسيد الوالي؟؟ نعرف جميعا أن رأس الأخطبوط في القطاع المنكوب ممتمثل في مقر المديرية بدء من ريمان إلى مهندسي بكالوريا 2007 الى جميع الموظفين باستثناء قلة قليلة....و بسبب عدم الانضباط داخل القطاع و ظاهرة الغياب المستفحلة والسوسيال المستشري انتشر المرض على جميع المستويات ويجب تدخل الوالي شخصيا عملا لا قولا و الله المستعان
برهوم (زائر) 5:52 20/02/2018
تحية صباحية عطرة الى كل اخواني المتفاعلين والقراء لموقع الجلفة انفو فيما يخص موضوع شائك مثل التعليم وخاصة الابتدائي منه وفي ظل العصر الذي نعيشه عصر الانترنيت والتكنلوجيا فيا اسفا على وضع مؤسساتنا الابتدائية وخاصة في الاماكن النائية والمحرومة فلا يوجد هناك ابسط الامكانيات لمزاولة الحد الادنى من التعليم فلا تدفئة ونحن نعيش ذروة الشتاء ولا كراس محترمة ...الخ اما بالنسبة الى المعلم المسكين فهو في حليلو كما يقال في دارجتنا الجميلة واخر ما اختم به الله يزين الاحوال وربي يجيب اللي فيه الخير للبلاد وللعباد
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات