الجلفة إنفو للأخبار - متوسطة الشهيد "بقة مصطفى" جاهزة ...وتلاميذتها ينتظرون
الرئيسية | تربية و تكوين | متوسطة الشهيد "بقة مصطفى" جاهزة ...وتلاميذتها ينتظرون
تقع بحي مائة دار بعاصمة الولاية
متوسطة الشهيد "بقة مصطفى" جاهزة ...وتلاميذتها ينتظرون
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يُعد حي مائة دار من بين الأحياء العريقة والكبيرة من حيث الوعاء السكاني والانتخابي بعاصمة الولاية، إلا أنه يفتقر  لكثير من المرافق الحيوية...

وبعد شكاوي لسنوات عديدة مُوجّهة إلى الجهات الوصية من أجل استغلال المساحة المحاذية لمدرسة دروازي الشامخ كمشروع  حضري بذات الحي، تم اختيار الأرضية كمتوسطة وبدأت الأشغال بها منذ ثلاث سنوات على قدم وساق، حيث لم يدّخر المقاول الذي أوكلت إليه الأشغال أي جهد في البناء وكانت الأشغال بها تمتد أحيانا إلى ساعات متأخرة من الليل، وانتهت جميع الأشغال بها الصائفة الماضية وأختير للمتوسطة اسم الشهيد "بقة مصطفى"، وانتظر الأولياء فتحها  بداية مع الموسم الجاري وخاصة أن أبناءهم يقطعون الكيلومترات من أجل الذهاب إلى متوسطة المجاهد "لخضر رويني" بعين إسرار أو متوسطة "فضيلي عبد القادر" بحي الظل الجميل مع صعوبة المسلك  وقساوة الطبيعة ...

ولحد كتابة هذه الأسطر لم يُعرف موعد افتتاح المتوسطة الجديدة أو سبب  تأخر فتحها، رغم أن الطاقم التربوي موجود وكل المرافق والوسائل فيها متوفرة، ولقد زارها خمس ولاة ابتداء من الوالي حمو أحمد التهامي، ويخشى أن مدة غلقها قد تطول وتمتد إليها أيادي العبث و  التخريب كما  حصل بالفعل،  حيث شُوّهت جدرانها مؤخرا بصور المترشحين مع رمي عشوائي لأكياس القمامة...

و  يتطلع السكان لزيارة الوالي السيد "حمنة قنفاف" وحل هذا الإشكال ولا سيما أن والي الولاية في تصريحه الأخير أمام المنتخبين على هامش تنصيب رئيس المجلس الشعبي الولائي قال بصريح العبارة "حان وقت العمل ولا مكان الا للعمل والعاملين وسيكون التعامل مباشرة مع المواطن". فهل تنتهي معاناة التلاميذ وأولياهم عما قريب؟

تجدر الإشارة أن هذه المتوسطة رغم ما ضُخ فيها من أموال وبنيت بقواعد متينة إلا أنها تقع على مجرى وادي (شعبة) حسب شهادات السكان، و التي لم تؤخذ في الحسبان من طرف التقنيين، فقد يغمرها الوادي إن لم يتم التفكير في إيجاد حل لذلك.

عدد القراءات : 3528 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

mohmed
(زائر)
10:19 14/12/2017
بالفعل هذا الحي لايمتلك مرافق حيوية سوى المقبرة الخضراء والحبس ومازال ينظر له بالحقرة شكرا للموقع ولكاتب المقال على هذه الالتفاتة وتحيا ساميزو
عبد القادر ع المجموعة
(زائر)
9:17 15/12/2017
نداء عن طريق الجلفة انفو للسيد والي ولاية الجلفة حمنه قنفاف
مديرية التربية لولاية الجلفة زايدة الا للتدهور والتلاعب ، سايبه واكثر فيها الفساد ناوكثرت البلطجية اللي تتحكم والمسابقات والتعيينات وو ن العناصر الفاسدة لاصقة ،
ونقول لك ياسيادة الوالي هذا المسابقة انتاع العمال المهنيين ن بما ان الناس قاع فيها كيف كيف ، نفس الوثائق مقدمها كل واحد طالب العمل مكان حتى فرق ، المطلوب منك سيدي اجراء عملية القرعة القرعة القرعة في كل بلدية ،
على خاطر الدراسة والامتحان مكانش منو مادامهم نفس الملفات كلهم مقبولين ، فك علينا سوق المزايدات ربي يرضى عليك او ياجراك على العدل .
جمال
(زائر)
15:05 15/12/2017
لاحظت في زيارة الوزيرة وزيرة البريد الى مدرسة ابتائية بحي 5جويلية الجلفة الجديدة قرب مديرية التربية ، من اجل مدرسة رقمية حاجة مليحة لكن هل مديرية التربية مرقمنة ؟؟التي هي ادارة تتوفر على الامكانيات المادية ؟
هل المدارس تتوفر على الحد الادنى من ظروف العمل ؟ هل الرقمنة معطاتلهمش بان متوسطة جاهزة بحي مئة دار التي تكلمت عنها الجلفة انفو ، من خلال جار هذه المتوسطة ، الذ ي تالم عن ماصرفته الدولة وبقي بدون استغلال قلبك يخرج؟
ملاحظة الدوابتية يتكلموا مع الوزيرة ، روحو اهدروا معا ها في البرلمان ديرولها اسئلة كتابية وشفوية ، الصحافة هروا على الحوت الازرق ولم يتكلموعن حوت اخر اللي يلعب في الجلفة .
تعقيب : محمد 100 دار
(زائر)
21:50 16/12/2017
كاينة
ameur
(زائر)
19:00 18/12/2017
هادا الوالي مايجي مايصلو خبر ساميزو من الدشر الفقيرة
salmi
(زائر)
11:24 22/12/2017
لازم يجيها بومارطو تاع سطيف باش يجيها الوالي وتتحرك السلطات بسرعة
مواطن
(زائر)
16:27 23/12/2017
فكرتني في سطيف
نداء الى سكان سطيف الاحرار ، اطبيو من وزارة الثقافة يكسو هذه المراة العارية اللي خلاتها فرانسا ، طبقا للدستور الدزائري واحد مايتزايد على الاخر ، في فرانسا اللي يمشي بالشورت خارج الشاطىء ممنوع ، معذرة السيد المدير للجريدة على التطرق للموضوع ,

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

مواطن (زائر) 16:27 23/12/2017
فكرتني في سطيف
نداء الى سكان سطيف الاحرار ، اطبيو من وزارة الثقافة يكسو هذه المراة العارية اللي خلاتها فرانسا ، طبقا للدستور الدزائري واحد مايتزايد على الاخر ، في فرانسا اللي يمشي بالشورت خارج الشاطىء ممنوع ، معذرة السيد المدير للجريدة على التطرق للموضوع ,
salmi (زائر) 11:24 22/12/2017
لازم يجيها بومارطو تاع سطيف باش يجيها الوالي وتتحرك السلطات بسرعة
ameur (زائر) 19:00 18/12/2017
هادا الوالي مايجي مايصلو خبر ساميزو من الدشر الفقيرة
جمال (زائر) 15:05 15/12/2017
لاحظت في زيارة الوزيرة وزيرة البريد الى مدرسة ابتائية بحي 5جويلية الجلفة الجديدة قرب مديرية التربية ، من اجل مدرسة رقمية حاجة مليحة لكن هل مديرية التربية مرقمنة ؟؟التي هي ادارة تتوفر على الامكانيات المادية ؟
هل المدارس تتوفر على الحد الادنى من ظروف العمل ؟ هل الرقمنة معطاتلهمش بان متوسطة جاهزة بحي مئة دار التي تكلمت عنها الجلفة انفو ، من خلال جار هذه المتوسطة ، الذ ي تالم عن ماصرفته الدولة وبقي بدون استغلال قلبك يخرج؟
ملاحظة الدوابتية يتكلموا مع الوزيرة ، روحو اهدروا معا ها في البرلمان ديرولها اسئلة كتابية وشفوية ، الصحافة هروا على الحوت الازرق ولم يتكلموعن حوت اخر اللي يلعب في الجلفة .
تعقيب : محمد 100 دار
(زائر)
21:50 16/12/2017
كاينة
عبد القادر ع المجموعة (زائر) 9:17 15/12/2017
نداء عن طريق الجلفة انفو للسيد والي ولاية الجلفة حمنه قنفاف
مديرية التربية لولاية الجلفة زايدة الا للتدهور والتلاعب ، سايبه واكثر فيها الفساد ناوكثرت البلطجية اللي تتحكم والمسابقات والتعيينات وو ن العناصر الفاسدة لاصقة ،
ونقول لك ياسيادة الوالي هذا المسابقة انتاع العمال المهنيين ن بما ان الناس قاع فيها كيف كيف ، نفس الوثائق مقدمها كل واحد طالب العمل مكان حتى فرق ، المطلوب منك سيدي اجراء عملية القرعة القرعة القرعة في كل بلدية ،
على خاطر الدراسة والامتحان مكانش منو مادامهم نفس الملفات كلهم مقبولين ، فك علينا سوق المزايدات ربي يرضى عليك او ياجراك على العدل .
mohmed (زائر) 10:19 14/12/2017
بالفعل هذا الحي لايمتلك مرافق حيوية سوى المقبرة الخضراء والحبس ومازال ينظر له بالحقرة شكرا للموقع ولكاتب المقال على هذه الالتفاتة وتحيا ساميزو
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         علي بعيطيش
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات