الجلفة إنفو للأخبار - منطقة النشاطات بحاسي بحبح واجهة للاستثمار الفاشل ... ومصنع "شوكو نايل" يعاني البيروقراطية
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | منطقة النشاطات بحاسي بحبح واجهة للاستثمار الفاشل ... ومصنع "شوكو نايل" يعاني البيروقراطية
في غياب متابعة المستفيدين من امتيازات الاستثمار بها
منطقة النشاطات بحاسي بحبح واجهة للاستثمار الفاشل ... ومصنع "شوكو نايل" يعاني البيروقراطية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لا تزال منطقة النشاطات بحاسي بحبح تراوح مكانها كهيكل بلا روح رغم الوعود التي أطلقها عدد من المسؤولين بجعلها واجهة للاستثمار الحقيقي وخلق مناصب شغل تكون في مستوى تطلعات شباب المنطقة. غير أن الواقع لا يعكس حقيقة ذلك ويجعل من شعار الاستثمار بالمدينة فقاعات للاستهلاك الشعبوي. ورغم وجود مصنع "شوكو نايل" الذي تم تجسيده إلا أنه يعاني من مشكلة الربط بالكهرباء على حد تعبير صاحبه ... "الجلفة إنفو" تجوّلت بمنطقة النشاطات وعادت بهذه الأصداء ...

تؤكد العديد من المصادر أن عدد المستفيدين من قطع الأراضي وعقود الامتياز بمنطقة النشاطات بحاسي بحبح أكثر من 61 مستثمرا استحوذوا على قطع أراضي كبيرة منذ 2013 على أساس نشاط استثماري يعود بالنفع العام على المدينة وشبابها. لكن لا شيء من ذلك تحقق سوى الاستحواذ على قطع أراضي شاسعة تم احتكارها دون أن تتدخل المصالح المختصة للقيام بعملها ومراقبة مدى مطابقة عقود الامتياز الممنوحة للمستثمرين ونشاطهم على أرض الواقع.

وخلال جولتنا الميدانية لهاته المنطقة المعروفة بـ"المنطقة الصناعية" للوقوف على حقيقة الاستثمار بها كانت المفاجأة أن المنطقة خاوية على عروشها لا نشاط ولا استثمار ولا هم يحزنون. وكأن المنطقة عبارة عن مقبرة وليست للاستثمار، تجزئات أرضية استفاد منها أشخاص وُزعت عليهم تحت مسمى الاستثمار  يعجز المرء عن الوصف وكأن ما يحدث نهب للعقار تحت مسمّيات مقننة ... فلا وجود لنشاط ولا لعمليات انجاز أو بناء ولا مركبات تدخل وتخرج ولا عمال ولا آليات. فالتجزئات العقارية كما هي جرداء لاحياة فيها، فباستثناء السور الكبير والذي يوهم المارين بالقرب منها بأنها منطقة صناعية فعلا، نسجل 04 حالات يُخيل للناظر إليها أنها استثمار. الأولى لبناء قيل إنه خاص بمصنع لـ"الجافيل" متوقف عن العمل، والثاني خاص بالأعلاف وهو كذلك بدون نشاط يذكر. أما الثالث ففيه لافتة بقطعة أرض كُتب عليها مؤسسة ذات الشخص الوحيد والمسؤولية المحدودة سوسطارة للأشغال العمومية بعقد امتياز رقم 335 بتاريخ 25/10/2015 والأمر مجرّد لافتة فقط قيل لنا أنه تم وضعها لمّا علم صاحبها أن لجنة مراقبة خاصة بالاستثمار ستحل بالمنطقة. في حين أن الرابع هو مصنع الحلوى والشكولاطة المعروفة باسم "شوكو نايل" والذي يثار حوله الكثير من اللغط ...   

بالمختصر المفيد، أكثر من 61 مستثمرا ولا وجود لشيء اسمه استثمار ... فهل هو بفعل البيروقراطية أم بفعل التواطئ مع أشباه المستثمرين؟ أم أن الأمر أكبر من ذلك وتديره أطرافا لها أهداف خاصة؟ وإذا كان الأمر متعلقا باستثمار جاد فأين أموال هذا الاستثمار التي كان من المفترض أن تُجسد على أرض الواقع ليستفيد منها الجميع؟ إنها أسئلة تطرح نفسها بحدّة ...

  مصنع "شوكو نايل" يُعرّي واقع الاستثمار، وعراقيل بالجملة تفضح الجميع....

يبدو أن مصنع الحلوى والشكولاطة الذي أطلق عليه اسم "شوكو نايل"، والمعروف بمدينة حاسي بحبح باسم مصنع طلحة للشكولاطة، هو المصنع الوحيد الموجود فعليا كاستثمار بالمنطقة الصناعية والبقية مجرد حبر على ورق. والغريب في الأمر أن مصنع "شوكونايل" يعيش عراقيل جمّة حالت دون الانطلاق في نشاطه الفعلي، رغم ما يتوفر عليه من معدات ضخمة ذات جودة وتكنولوجيا عالية تم استيرادها من تركيا وألمانيا. فالمتجول بالمصنع يدرك قيمة هاته المعدات وما ستقدمه للمنطقة إذا تم استغلالها فعليا، والتي تقدر قيمتها بـ 30 مليار سنتيم مع معدات أخرى ينتظر وصولها على دفعتين واحدة مع نهاية شهر أكتوبر والأخرى شهر ديسمبر المقبل.

غير أن المشكل الذي يعيق الانطلاق في نشاط هذا المصنع هو بالدرجة الأولى توصيل الكهرباء باعتبارها عاملا مهما وحيويا للشروع في نشاطه. ورغم الضجة التي أثيرت حول هاته النقطة منذ أشهر وتدخلت العديد من الأطراف لحلحلة القضية إلا أن توصيلات الكهرباء لم تتجاوز أسوار المنطقة الصناعية ولم يتم توصيل المصنع بها. حيث تبقى مؤسسة سونلغاز متهمة بعدم مسايرتها لطلبات هذا المستثمر الذي يؤكد بأنه بمجرد توصيل الكهرباء بمصنعه سيشرع مباشرة في الإنتاج.

كما تبقى إدارة المصنع تنتظر معالجة ملفها الخاص بالتوسعة الجانبية للمصنع بغية انجاز محوّل كهربائي للضغط العالي وكذا مستودع لاستقبال العتاد الجديد. ومع أن الملف مقدم منذ شهر جانفي 2019 في عهد الوالي "ضيف توفيق" والذي تمت معه كافة الإجراءات عبر مختلف الإدارات وبقي فقط إمضاء مقررة الاستفادة، إلا أن المقررة لا تزال حبيسة أدراج مقر الولاية حسب صاحب المشروع، الذي قدم العديد من الطلبات لمقابلة الوالي المنتهية ولايته "محمد بن عمر" دون أن يتحقق له ذلك.

ويُرتقب من هذا المشروع أن يكون له فائدة كبيرة على شباب المنطقة خاصة أنه يمكن له أن يوظف 125 عاملا بصفة دائمة يعملون بنظام المناوبة على مدار 24 ساعة، مع إمكانية تصنيع ما يقارب 120 ألف علبة حلوى وشكولاطة بمختلف الأنواع خلال اليوم في حال عمل المصنع بكامل امكانياته. ولا سيما أنه يتوفر على تكنولوجيا وآلات متطورة يعمل عليها ما يقارب 30 تقني يتم تكوينهم من طرف 04 تقنيين من ألمانيا وتركيا.

من جهة أخرى يُنتظر في حال تم تفعيل نشاط هذا المصنع تقديم مادة الشكولاطة وحلويات ذات جودة ونوعية رفيعة وبأسعار تنافسية بأقل من أسعار الشكولاطة الموجودة حاليا في الجزائر والتي يتم استيرادها من الخارج. كما يتطلع صاحب هذا المشروع لعقد صفقات للتصدير لدول منها اسبانيا وفرنسا وأخرى بإفريقيا كتونس ومالي والنيجر وموريتانيا وكذا كوت ديفوار.

فهل تتحرك السلطات المعنية للنظر في قضية هذا المصنع الهام أم أن عوامل البيروقراطية وتصفية الحسابات لاتزال تعشش داخل أروقة الإدارات الجلفاوية التي ما فتئت تتغنى بالشعارات الجوفاء لبعث الاستثمار ومرافقة المستثمرين داخل القاعات المغلقة؟.  

صور لمنطقة النشاطات بحاسي بحبح

 

 

صور لمصنع "شوكو نايل" بحاسي بحبح

عدد القراءات : 2893 | عدد قراءات اليوم : 26

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

ابراهيم
(زائر)
10:03 06/09/2020
خلاصة القول ان في الجزائر عموما والجلفة خصوصا وحاسي بحبح بشكل ادق ان المشكلة ليست في الاراضي والامكانيات المادية وانما في العقليات والذهنيات التي تسير تلكم الامكانيات وما دام هناك بيروقراطية التي ورثناها عن النظام الاشتركي وسيطرة ( المعريفة والرشوة وصاحبي وصاحبك ...الخ) من المظاهر السلبية التي اهلكت الحرث والنسل والله لن تقوم لنا قائمة وربي يجيب الخير للبلاد والعباد
مستثمر سمحوه
(زائر)
23:19 06/09/2020
الاجابة على كل هذه البيروقراطية التي يخجل منها شيخ البلايسة. تجدونها عند مدير الصناعة وذراعه الايمن ***. كل تساؤلاتكم تجدون لها تفسير. فهل لكم الجراة ان تتوجهوا اليهم.
تعقيب : ضد الفساد
(زائر)
20:24 08/09/2020
العصابة نتاع الفساد راها تبيع في الاراضي والعقود تنجز في وقت قياسي وينزعو الاستفادات ويعطوها لمن يدفع اكثر. لو يفتح الوالي تحقيق جدي ويكلف المخابرات والامن. تشوفو العجب العجاب. لكن من يجرا؟؟؟؟؟
salah bela
(زائر)
0:20 10/09/2020
البيروقراطية هي افة الادارة الجزائرية يجب تظافر الجهود للقضاء عليها
ج ع حاسي بحبح
(زائر)
16:57 14/09/2020
ولاية الجلفة مابها وكانها خارج القانون ، ياوالي الجلفة جلالي الكرة في ملعبك وأمل السكان فيك
تذا اراد الرائيس عبد المجيد تبون بلتف الشعب حوله بقوة يعطي دفعو لمحاربة الفساد بولاية الشعب يشتكي الجرائد تكتب بقوة وبالدلائل والحجج القنوات تعرض بالصورة والصوت في فضائح التسيير ، والولاة اللي يبعث فيهم الرئيس لولاية الجلفة مطبقوش تعليمات الرئيس ، ناس خادمة ومكملة الاتستثمارات ومعرقلة اوناس ادات الاستثمارات باستعمال النفوذ ادات الصفقات ادات الاراضي بحكم المنصب من منتخبين ومن اداريين ، وراها الرقابة وراها محاربة الفساد التي يؤكد عليها الرئيس ويقول الوزير الاول سي جراد بانها يومية في ولاية الجلفة اين هي ؟ياوالي الجلفة جلالي الكرة في ملعبك

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

ج ع حاسي بحبح (زائر) 16:57 14/09/2020
ولاية الجلفة مابها وكانها خارج القانون ، ياوالي الجلفة جلالي الكرة في ملعبك وأمل السكان فيك
تذا اراد الرائيس عبد المجيد تبون بلتف الشعب حوله بقوة يعطي دفعو لمحاربة الفساد بولاية الشعب يشتكي الجرائد تكتب بقوة وبالدلائل والحجج القنوات تعرض بالصورة والصوت في فضائح التسيير ، والولاة اللي يبعث فيهم الرئيس لولاية الجلفة مطبقوش تعليمات الرئيس ، ناس خادمة ومكملة الاتستثمارات ومعرقلة اوناس ادات الاستثمارات باستعمال النفوذ ادات الصفقات ادات الاراضي بحكم المنصب من منتخبين ومن اداريين ، وراها الرقابة وراها محاربة الفساد التي يؤكد عليها الرئيس ويقول الوزير الاول سي جراد بانها يومية في ولاية الجلفة اين هي ؟ياوالي الجلفة جلالي الكرة في ملعبك
salah bela (زائر) 0:20 10/09/2020
البيروقراطية هي افة الادارة الجزائرية يجب تظافر الجهود للقضاء عليها
مستثمر سمحوه (زائر) 23:19 06/09/2020
الاجابة على كل هذه البيروقراطية التي يخجل منها شيخ البلايسة. تجدونها عند مدير الصناعة وذراعه الايمن ***. كل تساؤلاتكم تجدون لها تفسير. فهل لكم الجراة ان تتوجهوا اليهم.
تعقيب : ضد الفساد
(زائر)
20:24 08/09/2020
العصابة نتاع الفساد راها تبيع في الاراضي والعقود تنجز في وقت قياسي وينزعو الاستفادات ويعطوها لمن يدفع اكثر. لو يفتح الوالي تحقيق جدي ويكلف المخابرات والامن. تشوفو العجب العجاب. لكن من يجرا؟؟؟؟؟
ابراهيم (زائر) 10:03 06/09/2020
خلاصة القول ان في الجزائر عموما والجلفة خصوصا وحاسي بحبح بشكل ادق ان المشكلة ليست في الاراضي والامكانيات المادية وانما في العقليات والذهنيات التي تسير تلكم الامكانيات وما دام هناك بيروقراطية التي ورثناها عن النظام الاشتركي وسيطرة ( المعريفة والرشوة وصاحبي وصاحبك ...الخ) من المظاهر السلبية التي اهلكت الحرث والنسل والله لن تقوم لنا قائمة وربي يجيب الخير للبلاد والعباد
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات