الجلفة إنفو للأخبار - دار أصيلة ...مشروع لجمعية تمكين لمرافقة النساء الحرفيات في مشاريع تنموية بمدينة مسعد
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | دار أصيلة ...مشروع لجمعية تمكين لمرافقة النساء الحرفيات في مشاريع تنموية بمدينة مسعد
من تمويل الصندوق الكندي للمبادرات المحلية
دار أصيلة ...مشروع لجمعية تمكين لمرافقة النساء الحرفيات في مشاريع تنموية بمدينة مسعد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 استفاد مؤخرا 15 شابا وشابة من دورة تدريبية في المقاولاتية النسائية وإدارة العمل التعاوني، من تنظيم جمعية تمكين للتنمية البشرية تحت اشراف خبراء في مجال إدارة الأعمال وإدارة المشاريع التنموية.

ويهدف هذا التدريب إلى إعداد دفعة من المكونين والمكونات الأكفاء من أجل تكوين ومرافقة النساء الحرفيات طوال حاضنة أعمال يتم فيها تطوير مشاريعهن الصغيرة من خلال مجموعة من الدورات والورشات المتخصصة في مجالات التخطيط والتسويق والترويج الاجتماعي وغيرها..

تجدر الإشارة إلى أن هذا النشاط يندرج في إطار مشروع "دار أصيلة" لجمعية تمكين والممول من طرف سفارة كندا بالجزائر والذي يسعى إلى تمكين المرأة الريفية بمنطقة مسعد في مجال ريادة أعمال الحرف والصناعة التقليدية إضافة إلى مكافحة الفقر والتهميش لدى النساء الريفيات و تحسين الدخل والإطار المعيشي لهاته الفئة الأكثر هشاشة و كذا  تثمين الخبرات والمعارف المحلية عند النساء ومنتجات الحرف الريفية.

عدد القراءات : 4643 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

abdallah
(زائر)
17:56 07/12/2019
شيء جميل أن تكون هناك إرادة لمكافحة الفقر والتهميش لدى النساء القاطنات بالريف وتحسين الدخل الفردي لهن، وكذا معيشتهن وهذا من خلال ما ينتجن عبر أنامل أيديهن طوال السنة الكبيسة ببلاد العم منعم، لكن الأجمل بعد ذلك كله أن يكتشف بأن هذه الإرادة كندية، مما يهيج التساؤل: أين هي الإرادة المحلية من الإعراب أم أنها كجملة صلة الموصول التي لا محل لها من الإعراب.
amine
(زائر)
17:45 27/02/2020
شيء جميل أن تكون هناك إرادة لمكافحة الفقر وردع التهمش
kamir bouchareb st
(زائر)
15:30 13/05/2020
العمل هو الحل الوحيد لتعجيل بالتنمية إقتصادية وذلك من خلال خلق فضاءات وفرص متنوعة في إيجاد عمل دائم
omar mehachi
(عضو مسجل)
8:20 25/05/2020
بارك الله في القائمين على مثل هاته الاعمال .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

omar mehachi (عضو مسجل) 8:20 25/05/2020
بارك الله في القائمين على مثل هاته الاعمال .
kamir bouchareb st (زائر) 15:30 13/05/2020
العمل هو الحل الوحيد لتعجيل بالتنمية إقتصادية وذلك من خلال خلق فضاءات وفرص متنوعة في إيجاد عمل دائم
amine (زائر) 17:45 27/02/2020
شيء جميل أن تكون هناك إرادة لمكافحة الفقر وردع التهمش
abdallah (زائر) 17:56 07/12/2019
شيء جميل أن تكون هناك إرادة لمكافحة الفقر والتهميش لدى النساء القاطنات بالريف وتحسين الدخل الفردي لهن، وكذا معيشتهن وهذا من خلال ما ينتجن عبر أنامل أيديهن طوال السنة الكبيسة ببلاد العم منعم، لكن الأجمل بعد ذلك كله أن يكتشف بأن هذه الإرادة كندية، مما يهيج التساؤل: أين هي الإرادة المحلية من الإعراب أم أنها كجملة صلة الموصول التي لا محل لها من الإعراب.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



عبدالقادر
في 12:13 19/10/2020
انور
في 21:31 18/10/2020