الجلفة إنفو للأخبار - المدراء المركزيون لصناديق الضمان الاجتماعي في زيارة الى قطاعهم "اليتيم" بعاصمة السهوب ... من يذكّر وزير العمل "هدام" بوعده لولاية الجلفة؟
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | المدراء المركزيون لصناديق الضمان الاجتماعي في زيارة الى قطاعهم "اليتيم" بعاصمة السهوب ... من يذكّر وزير العمل "هدام" بوعده لولاية الجلفة؟
بالتوازي مع عدم تجسيد مشروع بناء مقر الضمان الاجتماعي لغير الأجراء
المدراء المركزيون لصناديق الضمان الاجتماعي في زيارة الى قطاعهم "اليتيم" بعاصمة السهوب ... من يذكّر وزير العمل "هدام" بوعده لولاية الجلفة؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حل اليوم الأربعاء بولاية الجلفة وفد يضم المدراء العامين لصناديق الضمان الاجتماعي بولاية الجلفة في زيارة أشيع أنها لوزير العمل ليتضح أنها زيارة تفتيشية لقطاع يعاني "اليتم" في عاصمة السهوب بكل ما تحمل الكلمة من معنى ... لأن المُؤَمنين بولاية الجلفة يفوق عددهم المليون ولكن استثمارات الصناديق المعنية به صفرية بل منها من لا يملك حتى المقرّ!!

تأمينات الأجراء بولاية الجلفة ... عندما تُحلب اشتراكات الجلفاويين خارج "طأس" ولايتهم!!

تعتبر هذه الزيارة حيوية بالنسبة لولاية الجلفة كونها واحدة من أهم الولايات التي تسجل اشتراكات ضخمة لمؤمّنيها في صناديق الضمان الاجتماعي. ونتيجة لهذا الواقع كان المدير العام السابق للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأجراء "CNAS"، السيد تيجاني حسان هدام، قد تعهد في أكتوبر 2014 بتسجيل مشروع مركز للتصوير الطبي بولاية الجلفة لتقديم الخدمات الطبية لا سيما الكشف المبكر عن سرطان الثدي. ويومها وعد الوالي "عبد القادر جلاوي" بتوفير الأرضية وتسريع كل الاجراءات لانهاء معاناة النساء المؤمّنات بولاية الجلفة في تنقلهن الى ولاية الأغواط من أجل الكشف المبكر عن السرطان حيث تقدر مسافة التنقل الى ولاية الأغواط بـ 220 كم ذهابا وإيابا وتتضاعف عندما يتعلق الأمر ببلديات شمال وأقصى جنوب الولاية.

ويمكن استغلال زيارة اليوم وزيارات وزراء القطاع من أجل الضغط وافتكاك المشروع الموعود ببناء مركز للتصوير الطبي لأن المدير العام السابق للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء هو الوزير الحالي للقطاع. ولم لا تقديم اقتراحات أخرى تتلاءم والمبالغ الضخمة التي تقتطع من المؤمّنين بولاية الجلفة والتي تفوق 500 مليار سنتيم سنويا وهذا على غرار الاستثمار ببناء مستشفى للتكييف العضلي في منطقة التوسع السياحي بحمام الشارف أو بمحاذاتها وتوجيه المرضى المؤمّنين اليها عوض دفع تكاليف باهظة للخواص.

وحسب مصادر من القطاع فإن ولاية الجلفة تحصي أزيد من 936 ألف مؤمّن (الموظفون وذووهم) بالوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأجراء. وهذا الرقم ضخم جدا ويفوق تعداد سكان ولايات الأغواط وجيجل وتلمسان التي استثمر فيها الصندوق ببناء مراكز للتصوير الطبي ونفس الأمر بالنسبة لولاية تيبازة التي بنى فيها الصندوق مستشفى لجراحة القلب في بوسماعيل.

وما يزال الجلفاويون يتذكرون الزيارة الفضيحة، أكتوبر 2014، لوزير القطاع السابق "محمد الغازي" الذي جاء الى ولاية الجلفة في زيارة هامشية ومسائية وُصفت بـ "المسخرة" التي تم فيها توزيع 03 دراجات نارية ومعاينة مقر الضمان الاجتماعي للأجراء بحي بن جرمة ثم التعريج على متحف المجاهد. ويومها أثيرت قضية المداخيل الضخمة لاشتراكات المؤمّنين اجتماعيا دون أن تستفيد الولاية من خدمات القطاع ومشاريعه كالمستشفيات التي بُنيت في وهران وبوسماعيل أو مراكز التصوير الطبي مثلما هو موجود في ولايات جيجل والأغواط وتلمسان وغيرها.

صندوق تأمين غير الأجراء ... المقر الحلُم!!

أما بالنسبة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء "CASNOS"، فإن هذا الأخير قد استفاد من أرضية في حي الحدائق (خلف مقر المراقب المالي) وهذا لاحتضان مشروع مقر للصندوق المذكور. ومازال المشروع لم يتجسد الى اليوم رغم أنه قد تم الاعلان عن مناقصته في الجرائد شهرَ أكتوبر 2018 أي منذ ما يزيد عن سنة كاملة. غير أن الأشغال لم تنطلق وما تزال اللافتة على حالها تحمل عبارة "أرضية مخصصة لبناء مقر الوكالة الولائية لـ Casnos لولاية الجلفة" ... فإذا كان مسيرو هذا القطاع قد عجزوا عن مجرّد فرض بناء مقر محترم يأويهم ومكاتبهم ومتعامليهم ومشتركيهم وشركائهم ... فكيف بولاية الجلفة أن تطمح في افتكاك استثمارات لهذا الصندوق كبناء مستشفيات لحوادث العمل أو مراكز للتصوير الطبي؟ ... هذا واقع لا يفوقه سوءا سوى حال الوكالة الولائية العقارية التي تسيطر على الجيوب العقارية ومازال مقرها الى اليوم في شقة تتبع ديوان الترقية والتسيير العقاري!!

صندوق العطل مدفوعة الأجر CACOBATPH ... يتبع الأغواط!!

مهام صندوق "الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء والأشغال والري" مستمدة من تسميته الطويلة جدا. وهي متعلقة بتعويض العطل الإجبارية للمقاولات نتيجة الأمطار والفيضانات والثلوج ومختلف الكوارث الطبيعية نتيجة سوء الأحوال الجوية. ويتعلق ذلك بنشاطات البناء والأشغال العمومية والري.

وفي ولاية الجلفة، استنادا الى مونوغرافيا مصالح الولاية، نجد أن تعداد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع البناء يصل الى 300 مؤسسة (3600 عامل). بينما تعداد المؤسسات الصغيرة جدا في نفس القطاع وصل في نفس الفترة الى 3745 مقاولة (تستخدم 8668 عاملا). غير أن كل هذه الأرقام الضخمة لم تشفع لولاية الجلفة في استقلاليتها بوكالة جهوية مستقلة عن ولاية الأغواط في ظل التساؤلات المتكررة عن توجيه أموال اشتراكات الجلفاويين!! ... فهذه الوكالة التي تتعامل مع أزيد من 4045 مؤسسة لا تملك مقرا إذا صحّ أن مقرها الحالي ليس سوى فيلاّ صغيرة محاذية للمدخل المركب الرياضي أول نوفمبر 1954!! ... بل إن خلية الاستماع التي وضعتها المديرية العامة ليست في ولاية الجلفة بل هي في الأغواط التي تتبعها ولايات البيّض وغرداية والجلفة!!

مناقصة لبناء مقر وكالة صندوق ضمان غير الأجراء بالجلفة

عدد القراءات : 1944 | عدد قراءات اليوم : 19

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

Fonctionnaire
(زائر)
21:19 05/09/2019
Mr Bensalem. Est ce qui vous avez allez ...
رد الإدارة:
يرجى الرد حول لب الموضوع بعيدا عن الشخصنة وإذا كنت تنتمي الى الإدارة فيمكنكم استعمال حق الرد بصفة رسمية طبقا للقانون

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

Fonctionnaire (زائر) 21:19 05/09/2019
Mr Bensalem. Est ce qui vous avez allez ...
رد الإدارة:
يرجى الرد حول لب الموضوع بعيدا عن الشخصنة وإذا كنت تنتمي الى الإدارة فيمكنكم استعمال حق الرد بصفة رسمية طبقا للقانون
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات