الجلفة إنفو للأخبار - وحدة "عمر بن عمر" للمصبرات الغذائية بمسعد تدخل مرحلة الانتاج هذا الخميس
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | وحدة "عمر بن عمر" للمصبرات الغذائية بمسعد تدخل مرحلة الانتاج هذا الخميس
حُلم تحقّق بعد عُقود من الانتظار
وحدة "عمر بن عمر" للمصبرات الغذائية بمسعد تدخل مرحلة الانتاج هذا الخميس
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 بمنطقة النشاطات الصناعية لبلدية مسعد، وتحت إشراف خبراء من إيطاليا باشرت وحدة "عمر بن عمر" للمصبّرات الغذائية عملية التجارب النهائية لتنطلق رسميا في الإنتاج هذا الخميس الموافق لـ 7 جوان 2018 .

وحسب السيد "عبد الكريم حمديني" مدير الوحدة، في حديث مع "الجلفة إنفو"، فإنه سيتم استقبال الفلاحين والمنتجين لمادة المشمش يوميا ابتداء من الساعة السادسة صباحا، كاشفا أن الوحدة تمكنت في هاته المرحلة من توظيف حوالي 30 شابا بصفة مؤقتة عن طريق فرع التشغيل بمسعد.

ليناشد ذات المتحدث بمناسبة افتتاح الوحدة كافة الغيورين من أبناء مسعد سواء مسيّرين أو فلاحين لمد يد العون و الالتفاف حول الوحدة ليتسنى لها النجاح وتحقيق أهدافها والاستمرارية في عملها وانتاجها، ومن ثم توسيع نشاطها في المستقبل لمنتوجات أخرى على غرار الفلفل الحار والطماطم خدمة للمنطقة و أبنائها. 

عدد القراءات : 5727 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

ali
(زائر)
20:02 06/06/2018
نتمنى للمستثميرين المحليين أن يتعاندو على مثل هده المشاريع ولا على فتح لقهاوي
سالم زائر
(زائر)
1:38 07/06/2018
فاتحة خير انشاء الله (أول الغيث) مدينة بحجم مسعد عاصمة الجنوب الجلفاوي بدون مؤسسات استثمارية لامن الدولة ولا من الخواص عيب وعار.
RAHMOUN MAHAMED
(زائر)
14:43 08/06/2018
شكرا جزيل لمؤسسة عمر بن عمر والمنتجين
تعقيب : observateur
(زائر)
18:03 09/06/2018
Le remerciement est pour celui qui a fait des efforts pour amener ce projet . le petit fils de cheikh si Attia Messaoudi. Ca fait plus d'une année qu'Il a annoncé ce projet à travers la Radio locale soyez raisonable Monsieur Rahmoune
تعقيب : صديق ابن الشيخ
(زائر)
9:53 10/06/2018
شكرا لك يا ملاحظ وحتى أنني لا أوافقك بأن تكتب بالفرنسية ... ما قلته حقيقة ولا تستغرب ذلك فنحن معروقون بالجحود ... إما أن السيد رحمون لا يعرف من جلب المشروع أو نسي أن يذكره . ليكون تفكيري ايجابي وبعيدا عن سوء الظن .....
أنا شاهد عيان بأن ابن الشيخ سي عطية رحمه الله هو من كان سببا في المشروع وقد وعد فلاحو مسعد قبل سنتين. المزية كاين الأرشيف في الاذاعة ... وكان سببا في أن تكون في الجلفة وحدتين لتركيب الأجهزة الكهرومنزلية بالمنطقة الصناعية التي لم تعرف هذا النوع من النشاطات من قبل وستليها مشاريع عن قريب لمعرفتي بالملف .... جزاه الله وجعلها في ميزان حساناته. شكرا جلفة انفو على الحضور الدائم ...
أوافق لا أوافق
34

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

RAHMOUN MAHAMED (زائر) 14:43 08/06/2018
شكرا جزيل لمؤسسة عمر بن عمر والمنتجين
تعقيب : observateur
(زائر)
18:03 09/06/2018
Le remerciement est pour celui qui a fait des efforts pour amener ce projet . le petit fils de cheikh si Attia Messaoudi. Ca fait plus d'une année qu'Il a annoncé ce projet à travers la Radio locale soyez raisonable Monsieur Rahmoune
تعقيب : صديق ابن الشيخ
(زائر)
9:53 10/06/2018
شكرا لك يا ملاحظ وحتى أنني لا أوافقك بأن تكتب بالفرنسية ... ما قلته حقيقة ولا تستغرب ذلك فنحن معروقون بالجحود ... إما أن السيد رحمون لا يعرف من جلب المشروع أو نسي أن يذكره . ليكون تفكيري ايجابي وبعيدا عن سوء الظن .....
أنا شاهد عيان بأن ابن الشيخ سي عطية رحمه الله هو من كان سببا في المشروع وقد وعد فلاحو مسعد قبل سنتين. المزية كاين الأرشيف في الاذاعة ... وكان سببا في أن تكون في الجلفة وحدتين لتركيب الأجهزة الكهرومنزلية بالمنطقة الصناعية التي لم تعرف هذا النوع من النشاطات من قبل وستليها مشاريع عن قريب لمعرفتي بالملف .... جزاه الله وجعلها في ميزان حساناته. شكرا جلفة انفو على الحضور الدائم ...
أوافق لا أوافق
34
سالم زائر (زائر) 1:38 07/06/2018
فاتحة خير انشاء الله (أول الغيث) مدينة بحجم مسعد عاصمة الجنوب الجلفاوي بدون مؤسسات استثمارية لامن الدولة ولا من الخواص عيب وعار.
ali (زائر) 20:02 06/06/2018
نتمنى للمستثميرين المحليين أن يتعاندو على مثل هده المشاريع ولا على فتح لقهاوي
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



بومدين سلسبيل
في 9:22 21/10/2018